ردمد المطبوع (Print ISSN): 0378-2867

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2506

السنة 51, العدد 85

السنة 51، العدد 85، الربیع 2021


سورة المُزَّمِّل دراسة بلاغیة تحلیلیة

عمار اسماعیل احمد

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 1-42
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168279

تناول البحث سورة من أوائل السور التی نزلت على الرسول المُزَّمِّل( تلک السورة التی تعرض صفحة من تاریخ هذه الدعوة،تبدأ بالنداء العلوی الکریم بالتکلیف العظیم وتصور الإعداد له والتهیئة بقیام اللیل، والصلاة ، وترتیل القرآن، والذکر الخاشع المتبتل. والاتکال على اللّه وحده ، والصبر على الأذى ، والهجر الجمیل للمکذبین ، والتخلیة بینهم وبین الجبار القهار صاحب الدعوة .وبناءً على موضوعات السورة جاء تقسیم البحث ،لیکشف أس ا رر السورة وبیان بلاغتها واعجازها ، فقد اعتمد البحث منهجاً تحلیلیاً بلاغیاً متکاملاً ، لیقف على الفنون البلاغیة فی أحضان النص القرآنی وینظر إلیها وحدة عضویة متکاملة ، یتواشج بعضها مع بعض لتکون بمجملها النسیج القرآنی والنظم المعجز ، وما عزوفنا عن التقسیم البلاغی ضمن العلوم الثلاثة المعانی والبیان والبدیع إلاّ خشیة تک الآیة الواحدة فی أکثر من موضع ، أو ربما عدم تحلیلها إن لم یتوافر فیها فن من فنون البلاغة .

وقد تبیَّن لنا من خلال تحلیل الآیات بلاغیاً ، حسن ابتداء السورة وخاتمتها إذ بدأت بتناول موضوع معین وانتهت بطرح الموضوع نفسه، فقد بدأت بالحدیث عن قیام اللیل
وتحدیده قال تعالی (یایها المزمل ، قم اللیل الا قلیلا نصفه او انقص منه قلیلا ، او زد علیة ورتل القران ترتیلا) ، ثم قطعت رحلة فی موضوعات مختلفة ترتبط بنمط خاص من
العلاقات البنائیة ، ولکنها ختمت بالموضوع نفسه (ان ربک یعلم انک تقوم ثلثی اللیل ونصفه وثلثه) . فضلاً عن تک ا رر أسلوب الأمر ، وهذا من طبیعة السور التی تُفتتح
ثم نلحظ ،  بالنداء،إذ یأتی بعدها إما أمر أو نهی ،وذلک مناسب للتکالیف التی أمر بها أسل وباً بلاغیاً رفیعاً وهو التدلی الذی امتازت به السورة الکریمة ، ولاسیما أنه جاء متناسقاً
مع التخفیف فی قیام اللیل .

فاعلیة الإرادة فی البنیة الجسدیة عند الشعراء الصعالیک الجاهلیین

ألحان عبدالله محمد العباجی; إقبال اسود عبد البجاری

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 43-62
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168282

      إن معالجة موضوع الباعث الجسدی  للإرادة فی شعر الصعالیک، ینبع من فکرة الحریة والتحرر من کل القیود القبلیة التعسفیة والانفلات من المنظومة المجتمعیة ، فالحریة بحد ذاتهِا غایة الحیاة الانسانیة التی یطمح الیها الصعلوک .إذ أن واقع الحیاة البدویة جعلهم فی صراعٍ مستمر یطمحون من خلاله إلى إثبات وجودهم وتحدیهم الموت أی بین الحیاة الانسانیة ونقیضها المتمثل بإنعدام الحریة والأمان وفقدان الکرامة .
   وتظهر عزیمة الصعلوک فی اثبات ذاته ازاء خلعه أو الحاقه بأمه بسبب لونه ضمن الإرادة القویة التی یصورها فی تحمل معاناة الجسد من أجل قضیته ومبدئه ، وسوف نناقش جانباً من هذا المضمون الشکلی الذی یعد تجلًیا نموذجیاً للإرادة ویمکن تقسیم هذهِ البنیة الجسدیة على نوعین :
أ- البناء الجسدی الضعیف.
ب- البناء الجسدی القوی.
ویتمثل کل قسم منهما فی شکل صور تتحدث بشکل عام عن صراع الذات وقوة إرادتها وتحدیها للصعوبات التی تواجهها.
ومن المعروف أن فکرة الإرادة وقیمتها الإنسانیة لم تثمر بوادرها ولم تصدح قواها إلاَّ فی بنیة جسدیة استطاعت مواجهة کل التحدیات التی عصفت بواقع حیاة الصعالیک وغیرت من ظروف معیشتهم. فقوة الإرادة لا تتم إلا بالفعل وهو بدورهِ  لا یتم إلاَّ بفضل الجسد وطاقتهِ الداخلیة، فهو القوة المحرکة والمکونة للأنا. فضلاً عن کونهِ الوحید والمؤثر ، فکل فعل لا یتم إلاَّ بالإرادة فهو جوهر الأنسان والباعث عن الوجود والحیاة.

الإِنجازیَّة فی الحوار روایة جورة حوّا دراسة تداولیَّة لنماذج مختارة

عبدالله بیرم یونس; أمیر أحمد حمد أمین

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 63-84
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168283

اهتمت التداولیة بمحاور إنتاج النص أو الخطاب، وأولت عناصر الموقف الخطابیّ وکل ما یؤثر فیه من مقام وحال المتکلم والمخاطب وعلاقة کل منهما بالآخر وبالخطاب، حتى باتت تنظر إلى الخطاب بأنه یحمل فی ثنایاه قصدا تأثیریاً، فالتداولیة إذن تُعنى بدراسة اللغة على أساس التداول والتخاطب فی الاستعمال، أی المعنى المتداول فی الملفوظ بدلاً من دراسة المعنى المجرّد للمفردات داخل الجمل.
          ولمّا کانت التداولیة تستوعب الجوانب الشکلیة والدلالیة للغة وتتجاوزها فقد أصبحت هی الأقدر على فهم کثیر من النصوص والخطابات الأدبیة کانت أو غیر أدبیة باعتبارها أعمالا لغویة ترتبط بمقامات، وتنجز فی سیاقات.
         وقد جاء هذا البحث لیتناول جانبین: أحدهما تأطیری نظری تتضح فیه معالم التداولیة من حیث التعریف والتأسیس والنظریات والعلاقات، وثانیهما تطبیقی تناول فیه الباحثان الحوار فی روایة جورة حوّا من الوجهة التداولیة (الفعل الکلامی) لیکشفا أن الحوار عند منهل السراج فعل کلامیّ یحمل مضامین ساهمت فی إنجاح الحوار، وحقّقت التواصل والترابط بین أجزائه.

التماسک النصیّ فی مقطعات الرصافیّ

صبا شاکر محمود الراوی

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 85-110
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168298

       تُعد دراسة النص بؤرة اهتمام علم اللسانیات بوصفه تشکیلة لغویة مترابطة ذات معنى هدفها التواصل والاتصال، ولیست مجرد تتابع من الجمل بعضها مستقل عن الآخر، لذا وضعت له معاییر نصیة تقیمه، ومنها السبک بنوعیه النحوی والمعجمی.
       فجاء هذا البحث للکشف عن أنماط التماسک النصی وآلیاته فی مقطعات الرصافی أَنموذجًا للدراسة فی أشعاره.

صورة الخصم المحارب فی شعر النبهانی : دراسة تحلیلیة

قیس علاوی خلف

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 111-126
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168302

        لم یلق الشعر العمانی الدراسة التی تکفی وکذلک الشعراء العمانیون؛ لم تنلهم ید العنایة التی یستحقونها على الرغم من أن معظم شعراء عُمان قد تمیزوا بالأشعار ذات السبک الرصین والجزالة والجمال، والوصول لمستوى متمیز فی محاکاة الشعر العربی القدیم سواء أکان ذلک الشعر مستقلا بکیانه؛ أم کان تقلیدا أو معارضة، ولا سیما فی حقب زمنیة غابت عن الشعر فیها القصائد التی تبلغ الدرجة المتمیزة من البلاغة والصور الشعریة والمستویات الفنیة المطلوبة، وإنما غلبت على الشعر الزخارف اللفظیة والتنمیق المتکئ على الجناس المتکلف والاستعارات الفجة والطباق المبالغ به.

شعر مجْلس شُعراء جبل الفتح فی کتاب تأریخ المن بالإمامة على المُسْتضْعفین بأن جعلهُم الله أئمةً وجعلهُم الوارثین لابن أبی صاحب الصلاة

فـواز أحمـد مـحمد

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 127-158
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168303

یمثل هذا البحث خطوة تالیة لأُخرى سبقتها تمثَّلَت فی البحث المنشور فی هذه المجلة فی العدد (55) بعنوان(شعر مَجْلِس شُعراء جَبَل الفَتح فی کتاب (تأریخ المن بالإمامة عَلى المُسْتَضْعَفِینَ بَأَن جَعَلَهُم الله أَئِمَةً وَجَعَلَهُم الوَارثِینَ)لابن أَبی صاحب الصلاة(ت605هـ) (دراسة موضوعیة) .ولما کان اهتمام البحث المشار إلیه آنفاً منصباً على الدراسة الموضوعیة؛ فقد جاء هذا البحث لیصرف الاهتمام إلى الدراسة الفنیة فتتکامل بهذین البحثین دراسة الشعر، ولا تخفى أهمیته فی کونه یمثِّلُ وثیقة مهمة لحدث سیاسی فی تاریخ الأندلس کما أنه یمثل وثیقة فنیة مهمة إذ نتحدث هنا عن شعر له سماته الموضوعیة والفنیة ولغته المتمیزة  فی حقبة من الحقب فی ظل حدث سیاسی مهم؛ ،وقد قامت هذه الدراسة على مجموع شعری یقع فی ((أربع)) مطولات شعریة(*) اشتملت على مایقرب من (مئة وسبعة وثمانین بیتاً شعریاً)، وستکون مهمة البحث تتجه نحو الوقوف على أبرز الخصائص التی تضمنها هذا المجموع الشعری، وقد اشتملت على المباحث الآتیة:
     المبحث الأول: مـطلع الـقصیدة وخـاتمتهـا.   
     المبحث الثانی: الألـفـاظ والأسـالـیب.       
    المبحث الثالث: الـصـورة الـبیانیـة.    
    المبحث الرابع: الأوزان والـقـوافـی . 

التوبیخ أَنماطه وأَشکاله فی القرآن الکریم سورة البقرة – أنموذجًا

ﭬیان رمضان رمضان عبدی; عبدالعزیز حسن محمد

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 159-182
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168305

یقوم هذا البحث التداولی على دلائل ومضامین إعجازیة، ذات إیحاءات إنجازیة، من حیث الثراء العلمی المتجدد، والسیاقات الحواریة غیر المحدودة، فی تفاعل النص مع الموضوعات الإنکاریة، والأسالیب التوبیخیة المتنوعة، من حیث القرائن والأهداف. وإیجاد نقاط الالتقاء من حیث التحلیل بین الأفعال الکلامیة وبین الدراسات المرتبطة بالخطاب القرآنی.
ویشکل هذه البحث محور الدراسات اللغویة فی استخراج الأفعال الکلامیة الإنکاریة التوبیخیة، وبیان قوتها الإنجازیة فی تحدید السیاق والمقام، وظروف إنتاج الخطاب، من حیث البعد التأثیری، ومجمل الأغراض والمقاصد الدلالیة.
         والغالب فی (سورة البقرة) هو الترکیز على الیهود باعتبارهم أشد الناس عداوة للإسلام؛ ولأنها اشتملت على حیز کبیر فی الحدیث عن بنی إسرائیل، وعن قتلهم للأنبیاء بغیر حق. لذا جاءت الأفعال الکلامیة الإنکاریة التوبیخیة رداً على أفعالهم الشنیعة، وتصویرها تصویراً وظیفیاً ذات أبعاد تداولیة.
ولعل تخصیص بنی إسرائیل بالذکر والتذکیر لما أنهم أکثر وأوفر بنی البشر نعمةً وأکثرهم کفراً وجحوداً بها. لذا ذکرت الأفعال الکلامیة الإنکاریة التوبیخیة؛ تفنیداً لمزاعم الیهود وتوبیخهم، وکذلک نقض أفکارهم وتصوراتهم، لذلک جاءت هذه السورة الکریمة ملیئةً بقصص الأنبیاء والسابقین.

الأَبنیَّة الفعلیَّة للجذر (ح/ض/ر) فی القرآن الکریم - دراسة دلالیة –

محمد فرحان محمد عبادی

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 183-203
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168313

عنى البحث بدراسة الأبنیة الفعلیة للجذر (ح/ض/ر) فی القرآن الکریم من حیث دلالاتها القرآنیة تبعًا لسیاقاتها التی وردت بها وکثرة معانیها فی کتب الوجوه والنظائر إذا تجاوزت سبعة معانی، فضلًا عن ورود أبنیتها بصیغة الفعل الماضی والفعل المضارع وما لذلک من دلالات متعددة .
           وبیّن البحث أبرز مافی أبنیة هذا الجذر من دلالات مستعینًا بمعانیها المختلفة؛ لتخرج بتحلیل دلالی عالج البحث فیه مشکلة هذا الجذر اللغویّ فی القرآن الکریم، وتقلباته اللغویة وسیاقاته القرآنیة کلّ على وفق تراکیبه وأبنیته .
           وبعد الدراسة والتقصی فی متـون کتب الوجوه والنظائر، وکتب معانی القرآن وغریبه، تبین لنا أنّ هذا الفعل یرد فی القرآن الکریم على سبعة معانٍ ، وهی : (نزل وحلّ / شهد/ لازم وتطبع/ أتى بالشیء/ أصاب/ سمع/ أظهر ) .

وصف الأمکنة فی روایات الکاتب الفلسطینی نواف أبو الهیجاء

حیدر محمد سلیمان

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 205-226
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168314

یهدف البحث إلى الکشف عن جمالیة المکان وقیمتهِ التعبیریة والفنیة فی مجموعة من روایات الکاتب الفلسطینی نواف أبو الهیجاء، فقد حمل المکان دلالات فکریة کثیرة بوصفه بُنیة دلالیة من خلال سیر الأحداث وتفاعلها، فکان المکان فی روایات الکاتب یمثل وطن الألفة والانتماء، ویثیر إحساسا بالأرض وینطوی على رموز ومقاصد عمیقة، فجاء عنصر المکان مُتلوِّنا فکان عالما فسیحا تارة وضیقا خانقا تارة أخرى، ویحزن فیه الخطاب ویسعد فیه، وتکثر حرکاته صاعدا ونازلا من دون قرار أبدا، فترکزت الدراسة على المکان من حیث جمالیاته الفنیة أولا، ودلالاته الفکریة ثانیا.

ظاهرة تعدد الخبر فی الجملة الاسمیَّة : دراسة نحویَّة

أَحمد أَنور محمد الحمدانی

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 227-254
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168315

تمیزت اللغة العربیة بتنوع التراکیب النحویة للتعبیر عن الاسالیب اللغویة . وقد عمل النحاة واللغویون على توثیقها ووضع القوانین لتفسیرها ، وفق تحلیلهم للجملة العربیة واجزائها کالمبتدأ والخبر ، وقد اخترت دراسة أحدى الظواهر النحویة وهی تعدد الخبر فی الجملة الاسمیة ؛ للکشف عن المشکل النحوی فیها ، ورأی النحاة وخلافهم فی منعها أو جوازها ؛ لأنهم وجدوا أن استخدام اللفظ وفق نسق معین ، یؤدی معان اضافیة ، فحللوا اجزاء الجملة ، وعللوا تعدد الخبر بالجملة الاسمیة بالتوافق بین اللفظ والمعنى فی فهم الجملة الخبریة أضافة الى قواعدها کالإسناد ونظریة العامل النحوی . واقتضى العمل تقسیم البحث على تمهید ومحورین ، تضمن التمهید معنى الجملة لغة واصطلاحاً ، ودراسة معناها ودلاتها ، وتضمن المحور الأول دراسة الجملة الاسمیة ومقوماتها کالعمل والاسناد والمطابقة، وعناصر الاشتراک بین الخبر والصفة والحال ، وتضمن المحور الثانی تعدد الخبر فی الجملة الاسمیة واقسامه ، فضلا عن المقدمة والخاتمة التی ذکرنا فیها اهم ما توصلنا الیه من نتائج وتوصیات فی هذا البحث .

صور عفو النبی () عن النساء - دراسة تاریخیَّة تحلیلیَّة -

عمر أمجد صالح

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 255-284
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168316

   یتناول البحث مفهوم العفو عند النبی (r) عن النساء قبیل عام الفتح (مکة) وما بعده, والاهداف المرادة والمرجوة والمتحققة منه, ولیس هناک أدنى شک فی أن النبی (r) کان مظهراً کاملاً للإنسانیة والرحمة, فقد أصدر النبی (r) عفواً کریماً وعظیماً عن بعض النساء التی اساءت الیه, وعن أهل مکة على الرغم من معاناته هو والمسلمین منهم وعلى الرغم من معاداتهم وإِخراجهم له والوقوف ضد الدعوة الإِسلامیة عفا عنهم لیظهر لنا أسمى صور العفو والصفح والتجاوز عن المسیء, وقد جاءت صیغة العفو بطریقتین الأولى عفواً عاماً لجمیع أهل مکة اثناء الفتح مع استثناء مجموعة من الأشخاص من الرجال والنساء لأسباب عدیدة منها مبالغتهم فی العداوة والبغضاء للإسلام والمسلمین, والهدف من هذا الاستثناء هو تحقیق النبی (r) الحزم الأصیل الى جانب الصفح الجمیل فی قیادة الأمة الجدیدة, ولیمثل هذا الاستثناء لهذه المجموعة هو جرس الانذار لمراجعة النفوس والتوبة عن ما سبق والعودة الى طریق الصواب, أمَّا الطریقة الثانیة فقد جاء عفو خاص بشفاعات خاصة شملت کل المستثنین من العفو العام, وفی مقدمتهم مجموعة من النساء, بعد أن ظهرت معالم التوبة النصوح ومع ترک النبی (r) لهم الخیار فی الدخول فی الاسلام واعطائهم الوقت حتى یتمکن الإیمان من الرسوخ فی القلوب, لیرسم بذلک النبی (r) بهذا العفو الخاص مستقبلاً عظیماً لهذه النساء فی خدمة الإِسلام والمسلمین وتحقیق ما تنبأ به علیه الصلاة والسلام من هذه الثمار العظیمة لهذا العفو.

الأَوضاع الصحیَّة فی بادینان خلال العهد الملکی 1921-1958 (دراسة تاریخیة)

علی عبید شکری الریکانی; عبد الفتاح علی یحی البوتانی

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 285-316
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168317

کانت الأَوضاع الصحیة فی العراق عامة وبادینان خاصة (تشمل محافظة دهوک حالیاً ) متدهورة للغایة، إِذ تشکو من قلة الخدمات والمؤسسات الصحیة، هذا إِلى جانب انتشار الأمراض والأوبئة بسبب عدة عوامل منها : کثرة المستنقعات، وسوء التغذیة، الافتقار لأبسط شروط الحیاة الصحیة، وانتشار الفقر بین السکان، یقابل کل ذلک عدم الاهتمام الحکومی الکافی بتوفیر مختلف الخدمات اللازمة  للسکان، ویسلط البحث الضوء على المراکز الصحیة الموجودة فی المنطقة، والأمراض المنتشرة فی المدن والأریاف والقرى، والاجراءات التی اتخذتها الحکومیة للحد من انتشارها، فضلاً عن انتشار العلاج بالطب الشعبی والروحی، نتیجة لقلة الأَطباء والمستشفیات خلال حقبة الدراسة . 

أَوقاف نساء الأُسرة العثمانیَّة

محمد علی محمد عفین الجبوری; هجران عصمت برهان الدین

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 317-340
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168318

       کان للمرأة العثمانیة إسهامات کثیرة فی مختلف مناحی الحیاة فی الدولة العثمانیة، وقد تدرجت هذه الاسهامات وتطورت مع تطور الحیاة وبالقدر المتاح للمرأة فی المشارکة فی مجتمع شرقی محافظ، ألا أنها لم تستسلم بل أقحمت نفسها فی نضال مستمر ودؤوب من أجل أن تکون لها شخصیتها وحریتها فی أن تکون نفسها کما ترید على أن تکون ضمن الأَعراف والتقالید والشرع الاسلامی، وسعت المرأة وجاهدت فی سبیل نیل حقوقها على جمیع الأَصعدة، کما کان لها إسهامات فی خدمة المجتمع ومن هذه الإِسهامات الجانب الاجتماعی؛ إِذ کان للمرأة حضورها فی هذا الجانب، سعت المرأة العثمانیة الى المشارکة فی خدمة المجتمع من خلال العمل الخیری الذی یتجلى فی مجال الاوقاف، وأوقفت العدید من نساء الدولة العثمانیة مثَّل أموالهنَ وأملاکهنَ لعمل الخیر ومساعدة الاخرین فی مختلف المجالات الإِغاثیة والعمرانیة وبناء المساجد والمدارس والأَسبلة وغیرها.

سیاسة الولایات المتَّحدة الأَمریکیَّة تجاه الوحدة السوریَّة _ المصریَّة 1958_1961 دراسة فی ضوء وثائق وزارة الخارجیَّة الأَمریکیَّة

أَدیب صالح عبد اللهیبیّ

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 341-370
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168322

یمثل قیام الوحدة السوریة _المصریة فی الاول من شباط عام 1958 وتشکیل الجمهوریة العربیة المتحدة , وانهیارها فی 28 أیلول 1961, حدثاً بارزاً ألقى بظلاله على العلاقات العربیة _العربیة فی حقبة شهدت تنافساً بین الکتلة الشرقیة بزعامة الاتحاد السوفیتی سابقاً والکتلة الغربیة بزعامة الولایات المتحدة الامریکیة فی محاولة کل منهما مد نفوذه الى المنطقة العربیة, اذ اوجد قیام الجمهوریة العربیة المتحدة واقعاً جدیداً کان على الولایات المتحدة أن تتعامل معه وفق ما تقتضیه مصلحتها .
        یتناول البحث سیاسة الولایات المتحدة الامریکیة تجاه مقدمات الوحدة وصولًا إِلى الاعتراف بإعلانها, والظروف التی مهدت للانفصال بین الدولتین, والموقف الإِقلیمی من تلک التطورات, التی درست عبر وثائق وزارة الخارجیة الامریکیة التی تعدُّ مصدرًا مهما لدراسة الأحداث التاریخیة ولاسیما المعاصرة منها لما تتضمنه المراسلات من مذکرات وتقاریر وبرقیات مهمة بین وزارة الخارجیة ألأمریکیة وسفاراتها فی القاهرة و دمشق وعمان وبغداد وأنقرة, لما فیها من معلومات ذات قیمة کبیرة بینت جوانب مهمة فی سیاسة الولایات المتحدة الأمریکیة تجاه الجمهوریة العربیة المتحدة أنذک.
          وقسم البحث الى ثلاثة مباحث یتناول المبحث الأَوَّل (سیاسة الولایات المتحدة الأمریکیة تجاه قیام الوحدة السوریة_ المصریة فی شباط 1958) وتطرَّق الى بدایة الاتصالات السوریة_ المصریة التی أدت الى قیام الوحدة بینهما, وسیاسة الولایات المتحدة الامریکیة حیالها. ویتضمن المبحث الثانی ( الولایات المتحدة الأمریکیة وتداعیات انفصال الجمهوریة العربیة المتحدة فی 28 أیلول1961) والخطوات المتبعة من قبل الادارة الامریکیة إزاء حرکة الانفصال ,والخیارات التی من الممکن ان تتخذها واشنطن فی حال اقدمت مصر على التدخل العسکری فی سوریة. واما المبحث الثالث فقد بین (سیاسة الولایات المتحدة الأمریکیة تجاه دولتی الوحدة بعد الانفصال) والذی تناول سیاسة الولایات المتحدة الامریکیة تجاه سوریا ومصر بعد اعترافها فی النظام الجدید فی سوریة.

بریطانیا ومشیخات الساحل العُمانی حتى قیام الحرب العالمیة الأولى عام 1914

فارس محمود فرج

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 371-394
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168323

یتناول هذا البحث سیاسة الاستعمار البریطانی تجاه مشیخات الساحل العُمانی (دبی وأبو ظبی وعجمان والشارقة ورأس الخیمة وأم القیوین والفجیرة) حتى قیام الحرب العالمیة الأولى عام 1914، وهی مدة مهمة من تاریخ الخلیج العربی ومشیخات الساحل العمانی تمیزت فیه بالتنافس والصراع الدولی على المنطقة، وسیطرة بریطانیا علیها منذ القرن التاسع عشر، لتصبح القوة الوحیدة القادرة على صنع الأحداث فیها، وتحویلها إلى بحیرة بریطانیة بحکم أهمیة المنطقة بالنسبة لأهم مستعمراتها المتمثلة بالهند بوصفها درة التاج البریطانی.
     لم یکن بإمکان بریطانیا أن تثبت أقدامها فی المنطقة من خلال إزاحتها للقوى الاستعماریة الأوربیة المنافسة لها فقط، ولاسیما هولندا وفرنسا، وإنما کان علیها أن تتخلص من المقاومة العربیة، ولاسیما القوى المحلیة التی کانت تتمثل بالأساس بقوة القواسم الذین کانوا من أبرز القوى المحلیة العربیة التی قاومت الاستعمار البریطانی فی مشیخات الساحل العُمانی والمنطقة، إلاَّ أنَّ بریطانیا تمکنت بحکم إمکانیاتها العسکریة من السیطرة على مقاومة القواسم لها فی مشیخات الساحل العُمانی، وعقدت مع تلک المشیخات معاهدات واتفاقیات عدیدة جعلت شیوخها مرتبطین بوجودهم فی مشیخاتهم لها.

المغاربة والحرب الأَهلیَّة الإسبانیَّة 1936- 1939

صفوان ناظم داؤد

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 395-426
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168324

على الرغم من الدراسات الکثیرة التی تناولت حقبة الحرب الأهلیة الإسبانیَّة 1936-1939 ، الا أنها أغفلت دور المتطوعین الذین شارکوا فی هذه الحرب وتوزعوا على أطراف  القتال على وفق انتمائهم ودوافعهم وظروف مشارکتهم، وکان أبرزهم المغاربة الریفیون الذین کان لهم الدور الأکبر فی حسم هذه الحرب لصالح الجنرال فرانکو على الجمهوریین، وعلى الرغم من أن شمال المغرب کان خاضعاً للحمایة الإسبانیَّة منذ عام 1912، الا أن مشارکة المغاربة فی هذه الحرب إلى جانب احد طرفی النزاع جاءت للظروف المعیشیة السیئة التی مر بها المغاربة الریفیین بین عام 1934-1935، فضلاً عن سیاسة الترهیب والترغیب وتقدیم الوعود الکاذبة لإقناع القوى الوطنیة المغربیة لاستمالة المغاربة فی مقابل الحصول على المکاسب الوطنیة، فی وقت فشل الجمهوریون فی استمالتهم بعد رفضهم إعطاءهم وعود الاستقلال على الرغم من رغبة القوى الوطنیة المغربیة فی بادئ الأمر الوقوف مع الجمهوریین.
وقسمت دراسة البحث على ثلاثة محاور، تناولنا فی المحور الأول الأوضاع العامة فی اسبانیا واندلاع الحرب الأهلیة الإسبانیَّة عام 1936، وقد بینا الأسباب التی أدت إلى اندلاع تلک الحرب، فیما تناولنا فی المحور الثانی علاقة المغاربة بالجمهوریة الإسبانیَّة بین عام 1931-1936، لینصب المحور الثالث على مشارکة المغاربة فی الحرب الأهلیة الإسبانیَّة 1936-1939 والذی بینا فیه الدور الفاعل للمغاربة فی المعارک التی خاضها الجنرال فرانکو ضد الجمهوریة الإسبانیَّة، کما تضمن المحور سیاسة الخداع التی اتبعها الجنرال فرانکو مع المغاربة بعد أن ضمن انتصاره على حکومة الجمهوریة الإسبانیَّة.

المعارضة السیاسیَّة ضد السلطان عبدالحمید الثانی خلیل إِبراهیم خلیل غانم ١٨٧٧-١٩٠٣ أَنموذجًا

عباس عبد الوهاب علی فارس الصالح

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 427-446
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168325

یعدُّ خلیل إِبراهیم خلیل غانم من أَوائل العرب القلائل الذین عارضوا السلطان عبدالحمید الثانی (1876-1909م)، ودعا إِلى إِعادة العمل بالدستور المعطل من عام ١٨٧8م وعودة الحیاة النیابیة، وقد قدر له أَن یؤدِّی دورًا بارزًا بین جماعات المعارضة السیاسیة لیس فی الدولة العثمانیة فحسب، وإِنَّما حتى فی أُوربا؛ إِذ محل إِقامته فی جنیف وباریس واستطاع ان ینال ثقتهم، وقد التزم خلال سنوات معارضته للسلطان عبدالحمید الثانی سلوکاً سیاسیاً سلمیاً فی إِدارة الخلاف ورفض الاستجابة للمنادین باستخدام القوة ضد السلطان العثمانی أَو طلب دعم اوربی، وکان طموحه إِحداث نقلة نوعیة فی الحیاة  السیاسیة فی الدولة العثمانیة من خلال تطبیق النظم الأُوربیة السیاسیة لتکون بین مصاف الدول المتقدمة.

إِنشاء المصرف الأَوَّل فی الولایات المُتَّحدة الأمریکیَّة 1791-1812م

أحمد محمود علو السامرائی; إدریس نامس دحام الدوری; فؤاد قحطان رجب الدوری

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 447-476
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168326

عندما وصل الأوربیین إلى أَمریکا نهایات القرن الخامس عشر المیلادی قاموا باستغلال الثروات الطبیعیة هناک وفرضوا انظمتهم الاقتصادیة الصارمة على المستعمرین الأوربیین, ولاسیَّما بریطانیا التی فرضت نظاماً اقتصادیاً على مستعمراتها هناک, فقد منعت من إصدار العملة وتصدیر أی منتج واستیراده دون الحصول على مرسوم ملکی یخول القیام بذلک, ونتیجةً لهذه السیاسة أَعلنت المستعمرات البریطانیة التمرد على التاج البریطانی عام 1775م بعد سلسلة من الأحداث, وقد خاضت المستعمرات الحرب ضد القوات البریطانیة, إلاّ إن قوات المستعمرات لم تکن منظمة بشکل کافٍ فضلاً عن افتقارها إلى التمویل إذ لم یکن لدى الثوار الوسائل المالیة الکافیة للتمویل, وعلى الرغم من ذلک انتصرت الثورة وبرزت الحاجة إلى إِنشاء مؤسسة مالیة تأخذ على عاتقها القیام بتنظیم أُمور الولایات المُتحدة الأمریکیة الاقتصادیة, وقد أوکل الرئیس الأمریکی جورج واشنطن هذه المهمة إلى الکسندر هاملتون الذی أعد تقریراً اقترح فیه انشاء مصرف وطنی وأرسله إلى الکونجرس الأمریکی یوم 14 کانون الأول عام 1790م وقد درس الکونجرس الأمریکی هذا المقترح وأقره بعد مناقشات مطولة استمرت لأسابیع فی یوم 8 شباط 1791م, وباشر المصرف أول أعماله فی 21 کانون الأول 1791م, فی فیلادیلفیا برأس مال قدره (10) ملایین دولار وقد اقتصرت أعماله فی البدایة على اقراض الحکومة الأموال لتغطیة نفقاتها وبنسب فائدة متفاوتة, ونتیجة لنشاط المصرف الاقتصادی تحول إلى مصرف مرکزی من خلال سیطرته على تجهیز العملة ودیون البلد.
لم یکن تأسیس المصرف لیمر دون معارضة فقد عده الکثیر من ساسة البلد على أنه وسیلة من وسائل الهیمنة على مقدرات الدولة الاقتصادیة وقد استندوا فی تلک الآراء على ما تعانیه أُوربا من سلطة المؤسسات المالیة هناک, وکان على رأس المعارضین توماس جیفرسون الذی کان یرى فی المصرف حمایة لسراق المال, وأراد جیفرسون ابقاء اقتصاد الولایات المُتحدة الأمریکیة زراعیاً کون إن الغالبیة الساحقة من الشعب الأمریکی آنذاک یعتمد على الزراعة, ومن الجدیر بالذکر إن مرسوم المصرف تم تحدیده بعشرین عاماً, وعندما تسلم توماس جیفرسون رئاسة الولایات المُتحدة الأمریکیة عام 1801م استمر بانتقاده للمصرف الوطنی وقام بعدة محاولات لأجل اضعافه, ومع اقتراب تاریخ نفاذ صلاحیة المرسوم قام المصرف بمحاولات تجدید المرسوم إلا إن تلک المحاولات باءت بالفشل بعد تصویت الکونجرس الأمریکی بفارق صوت واحد على عدم التجدید, على الرغم من کل التسهیلات المالیة التی قدمها مؤیدی المصرف.

الدور الأَمنی للولایات المتَّحدة الأَمریکیَّة فی أُوروبا 1989 - 2005

مهدی صالح مرعی

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 477-490
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168327

أدت الولایات المتحدة الأَمریکیَّة دورًا بارزًا فی توجیه السیاسة الأَمنیة الأُوروبیة وإِدارة دفتها, ولاسیَّما بعد انتهاء الحرب الباردة , وعلى الرغم من الخلافات غیر المعلنة بین الطرفین , لیس بإمکان الولایات المتحدة الأَمریکیة وأُوروبا على حد سواء التخلی عن بعضهما البعض لوجود مصالح مشترکة مصیریة تحتم علیهما الاستمرار بالتعاون والتنسیق بالرغم من رغبة الدول الاوروبیة الخروج من الدوران فی فلک الولایات المتحدة الامریکیة والتحرر من قیودها المستبدة , إِلَّا أَنَّ عدم قدرة أُوروبا الوقوف بوجه المخاطر التی تواجهها ولاسیَّما خطر روسیا والتهدیدات الإِرهابیة التی طالت قلب أُوروبا .
     وتحاول الولایات المتحدة الأَمریکیَّة إِحکام قبضتها على أَمن أُوروبا من خلال حلف شمال الأَطلسی (الناتو), وکذلک استخدام قوات الرد السریع ونشر الأَسلحة والصواریخ النوویة لتامین ردع کامل لأی تهدید یوجه ضد أُوروبا .
   واشتمل البحث على مقدمة ومحورین وخاتمة، تناول المحور الأَوَّل " المصالح المشترکة بین الولایات المتحدة الأَمریکیة وأُوروبا " فیما سلط المحور الثانی الضوء على " الاستراتیجیة الأَمنیة والأَهداف العسکریة للولایات المتحدة الأَمریکیة فی أُوروبا ", وقد رکز فیه الباحث أولاً على " القضایا العسکریة الأَمریکیة فی أوروبا " وعلى " حلف شما الأطلسی فی إِطار الاستراتیجیة الأمنیة القومیة للولایات المتحدة الأمریکیة " ثانیاً . فی حین جاءت الخاتمة لتتضمن أهم الاستنتاجات التی توصل إِلیها الباحث .

السیاسة الخارجیة للدولة المملوکیة فی عهد السلطان قایتبای

فائز علی بخیت

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 491-521
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168328

تناول البحث دولة الممالیک الجراکسة فی مصر، التی امتدت حدودها الشمالیة إلى شمال سوریا وأَعالی الفرات وشرق آسیا الصغرى آنذاک، وارتبطت بعلاقات خارجیة واسعة مع عدد کبیر من الدول بعضها إسلامیة وبعضها غیر إسلامیة، ولاسیَّما فی عهد السلطان قایتبای ( 873- 904هـ/1468-1497م) الذی شهد عهده توترًا فی العلاقات فی بعض الأَحیان نتیجة الوضع العام للمنطقة من جهة والتطورات التی حدثت فی عهده من جهة أخرى سواء کانت على الصعید الداخلی أو الخارجی، فضلًا عن تسلیط الضوء على شخصیة السلطان قایتبای، وبیان السیاسة الخارجیة لدولة الممالیک الجراکسة فی عهد السلطان قایتبای متذبذبة ما بین الاستقرار والتوتر فی العلاقات ولاسیما علاقاتها مع الإمارات الترکمانیة والدولة العثمانیة التی شهدت تطورًا ملحوظًا فی عهد السلطان قایتبای.

مدینة أَربل من خلال المرویات التاریخیَّة والجغرافیَّة لمعجم البلدان لیاقوت الحمویّ (ت626هـ/1228م)

کامران عبدالرزاق محمود; قیس فتحی أَحمد

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 521-542
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168329

       یعدُّ یاقوت الحموی من أهم البلدانیین واکثرها شهرة فی القرن السابع الهجری /الثالث عشر المیلادی، نظیر ما حققه کتابه معجم  البلدان الذی ضم بین ثنیاه ألواناً مختلفة من الفنون الجغرافیة والأدبیة والتاریخیة والاقتصادیة ، التی جمعها اثناء ترحاله الطویل فی طول البلاد وعرضها واطلاعه على احوال العالم والبلدان التی زارها أَو مرَّ بها تلک المشاهدات التی فتح أَمامه آفاقاً واسعاً واعطاه دفعاً قویاً لتوسیع مدارکه فی میادین المعرفة المختلفة بعامة ومیدان الجغرافی بخاصة، فکان أَن سافر إِلى أَصقاع کثیرة برً وبحراً ، مثل مناطق الخلیج العربی وبلاد الشام ومصر و اذربیجان ، وخراسان وخوارزم ، ومناطق کثیرة من العراق ومن بینها مدینة اربل، التی اقتصر الحدیث عنها ومدنها ووقراها .

حــکــم النــیــابــة فــی الــعــبــادات

جاسم محمد حمید الخالدی

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 543-562
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168330

إنَّ الـنـیـابـة مـن الـمـسـائـل الـتـی اخـتـلـف فـیـهـا أهـل الـعـلـم، بـیـن مـانـع، ومـبـیـح، فـفـیـه دلالـة عـلـى سـعـة الـفـقـه الإســلامـی وتــنـوعـه، فـهـو رحـمة بـالـعـاجـزیـن والـضـعـفـاء، وهــذه الــرحـمـة وجـدتـهـا بـأبـرز صـورها فــی الــنــیــابــة، فــلا یــکــلــف الله نــفــسـا إلَّا وســعــهـا، فــإن کــان فــی الأمــر مــشــقــة أُبــیــح للأخــریــن أَن یــســدوا مــکـان إخــوانــهــم، ولــم تــجــعــل الــنــیــابــة مــحــصــورة بــالأحــیــاء، فــأجــیــزت لــلأمــوات أَیــضًــا، ولــم یــبــح الــشــارع الــحــکــیــم الــنــیــابــة فــی الــعــبــادات الــبــدنــیــة الــمــحــضــة لــحــکــمــة: إنَّ الــهــدف مــنــهــا الابــتــلاء والاخــتــبــار، وهــو لا یــتـحـقـق إلَّا إنْ کـلـف الـشـخـص نـفـسـه بـهــا، فـکـلَّـمـا ضـاق الأمـر اتـسـع، والـحـج خــیـر شــاهــد عــلیــها، والــنــیــابـة فــی الــعــبــادات مــن الــمــســائــل الـــتـی یــنــبـغی أن یــعــرفــهــا الــمســلــم لــیــتــدارک مــا فــاتــه مــن فــرائــض، قـــصــر أو عــجــز عــن أدائــهــا، فهی تـجعـل تــدارک ذلـک مــمـکــنــا، کـی لا تــبـقـى ذمــتـه مــشــغــولــة بــهــا، وهــی مــن رحــمة الله بــهــذه الأمــة وتــیـســیـره عــلـیـهــا.

أَثرُ الزکاةِ فی تحقیقِ التنمیةِ الشاملةِ فی الاقتصاد الإسلامی

بهاء الدین بکر حسین

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 563-592
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168331

تناولت هذهِ الدراسةُ إِبراز أهمیـة دورِ الزکاةِ فی التأثـیرِ على المتغـیراتِ الاقتصادیة, والاجتماعیة, والسـیاسـیةِ, کونها نظام مؤسَّـسـی یتمتـعُ بالاسـتقلالیةِ المالـیةِ والإداریـةِ, على الرغم من خضوعِها لإشـرافِ الدولـةِ, وبوصفِها أحـد أهمِ عناصِـرِ التمـویلِ اللازمِ للتنـمیةِ, وذلک من خلالِ إِبرازِ دورِها فی اعـادةِ توزیـعِ الدُّخـولِ والثـرواتِ لمعالجـةِ الفقــرِ وامتصـاصِ البطالـةِ, ودورها فی محاربـةِ الاکـتنــازِ وتشــجیعِ الاسـتثمارِ وتطویرهِ, ومساهمتِها فی زیادةِ الإنتاجِ والاستهلاکِ, ورفعِ معدَّلاتِ النُّمُـوِّ الاقتصادی, وتحقیقِ الاستقرار الاقتصادی والسـیاسـی والأمنی, والعملِ على توفیِر الضمانِ الصحیِ والتعلیمی لجمیعِ أفــرادِ المجتمعِ, وغیر ذلک ممَّا یُســاعِـدُ على تحقیقِ التنمیةِ الشـاملةِ فی جمیعِ جوانبِ حیاةِ المجتمعِ. وقد تمَّ تناولُ هذا الموضوعِ فی مبحثینِ, خُصِّصَ المبحثُ الأولِ لبیانِ مفهومِ التنمیةِ الشاملةِ, وأهمیتها وأهدافها وخصائصها, وشروطِ ووسـائلِ تحقیقها, ومصـادِرِ تمویلِها فی الاقتصاد الإسلامی، وتناول المبحثُ الثانی أثرَ الزکاةِ فی تحقیقِ التنمیةِ الشَّـامِلةِ من خلالِ دراسةِ اثـرِها فی الجانبِ الاقتصادی والاجتماعی والسـیاسی والأمنی.

الأَحکام التی افترق فیها الشهادة والروایة عند الشافعیة – دراسة فقهیة –

قیس رشید علی الخزرجی

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 593-626
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168332

      لقد تنوعت علوم الفقه الإسلامی وتفرَّعت، ومن بینها علم الفروق الفقهیة الذی اهتم به کثیر من العلماء وأفردوه بالبحث والتألیف على اختلاف المذاهب الفقهیة، وهو العلم الذی یذکر فیه الفرق بین النظائر المتشابه فی الصورة والمختلفة حکما وعلة، وعلم الفروق الفقهیة علم جلیل قدره عظیم شأنه، عمیم نفعه، عال شرفه وفخره؛ إذ به یکشف الستار عن أسرار الشریعة ومحاسنها، وحکمها ومقاصدها ومآخذها، وبه یقع التمییز بین المتشابهات، وإلیه یستند التفریق بین المتماثلات والجمع بین المختلفات، وعلیه یعتمد العلماء فی الکثیر من القضایا والواقعات، فلا یستغنی عنه کل مجتهد فقیه، ولا یرغب عنه کل عالم نبیه؛ لأنه العمدة فی الاجتهاد، فهو ینمی الملکة ویوسع المدارک ویوضح الفروق الدقیقة بین المسائل التی تتشابه صورها وتختلف أحکامها وعللها؛ فتزیل کثیراً من الشبه وتکسب الدقة فی النظر للأحکام عند التمییز بینها، حتى قال بعض العلماء:
 (الفقهُ فرقٌ وجمعٌ) .
     ولما کان لهذا الأسلوب، وهو دراسة الفرق بین حکمین شرعیین، من أثر فی تحریر کل قضیة علمیة، وبیان أحکامها التکلیفیة، وتحقیق أدلتها، وإبراز کل منها على حده، وإِثبات استقلالیتها، وترکیزها فی الأَذهان، فقد شمَّر عن ساعد الجد أَن أَقوم بدراسة هذه القضایا متخذ من تنصیص العلامة السیوطی - رحمه الله تعالى - علیها ضوءاً أَسیر خلفه، ومنطلقاً باتجاه تغطیة مفرداته، وقد کان اختیاری منها  (الأَحکام التی افترق فیها الشهادة والروایة عند الشافعیة – دراسة فقهیة- ) إِذ من خلاله عرفت بالفروق الفقهیة والأَشباه والنظائر وبینت العلاقة بین هذین المعنیین، وبعدها عرفت بالوضوء والغسل وبینت المسائل التی اختلفا فیها بالتفصیل مع الأَدلة على مذهب الإِمام الشافعی ثم اختتمت البحث بخاتمة وتوصیات.

موقف المعتزلة و الأشاعرة من العقل

هجران عبد الإِله احمد; رؤى زبیر عبد الجبار

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 627-644
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168333

یهدف هذا البحث بیان موقف المتکلمین من العقل، وإِبراز دوره الحقیقی ومنزلته عند الفرق الکلامیة مقتصرًا على فرقتین من أبرز الفرق الإِسلامیة وهما "المعتزلة والاشاعرة"، حیث جعلت المعتزلة للعقل سلطة واسعة ونفوذ کبیر، بحیث جعلت النص الدینی خاضع للعقل وتابع له، لانهم امنوا بان طریق إثبات الله بالعقل وحده، وان العقل هو المرشد الى الحق وهو اداة لإدراک المعرفة الدینیة. اما الاشاعرة على الرغم من اتفاقهم على ضرورة استخدام العقل فی معرفة الله وان النظر العقلی والتفکر فی الدین امر واجب، الا أنهم حاولوا إعادة النظر فی دور العقل، ای انهم لم یعطوا اهمیة مطلقة للعقل على حساب الشرع، لکون العقل وأحکامه متغیرة وغیر ثابتة، وهو بذلک لا یصل؛ لأنَّ یقوم مقام الشرع، لذلک ذهبوا الى عدم إعطاء العقل الأهمیة المطلقة، لأن إعطاء الأهمیة المطلقة للعقل لا تقضی الى دعم الشرع دائماً.

تقویم کتاب مادة القرآن الکریم والتربیة الإِسلامیَّة للصف السادس الإِعدادی من وجهة نظر مدرسی المادة ومدرستها

إِبراهیم عبد الرحمن محمد النعیمیّ

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 645-662
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168334

      یهدف البحث إِلى (تقییم الکتاب المدرسی لمادة القرآن الکریم والتربیة الإسلامیة للصف السادس فی المدارس الثانویة والإعدادیة من وجهة نظر مدرسی المادة ومدرستها فی محافظة نینوى ), تکونت عینة من (40) مدرساً ومُدرسة (20) من الذکور و(20) من الإِناث من الذین یدرّسون المادة بطبعته الجدیدة (1439هـ-2018م) , وکان عدد مدرسی ومُدرسات المادة لمحافظة نینوى لسنة 2019م بحدود (683) مدرس ومُدرسة , وکان عددهم فی مراکز الموصل (356) مدرس ومُدرسة, وعددهم فی تربیة قضاء تلکیف (64) مدرس ومُدرسة , وقد اختار الباحث عینة البحث من مدرسی ومُدرسات مرکز الموصل وتربیة قضاء تلکیف والبالغ عددهم إِجمالاً (420) مدرس ومُدرسة وبنسبة 10% من المجتمع الأصلی , واعتمد الباحث المنهج الوصفی لأَنَّه یتلاءم وإجراءات البحث من خلال استبانة تضمنت (20) فقرة موزعة على خمسة مجالات , وزعت على أَفراد عینة البحث بعد عرضه على مجموعة من الخبراء والمحکمین فی جامعة الموصل للتوصل إِلى صیغته النهائیة وبعد إیجاد الصدق والثبات لها, اعتمد الباحث معامل ارتباط بیرسون, والوسط المرجح , والوزن المئوی, وسائل إحصائیة, والنسبة المئویة وسیلة حسابیة للتعامل مع نتائج البحث إحصائیًا .
وتوصل الباحث الى عدد من النتائج منها :

تبلغ مساحة ضعف کبیرة فی محتوى الکتاب .
ان الأسئلة والمناقشة لیست بالمستوى المطلوب .
الإخراج الفنی فی الطباعة لیست بالمستوى المطلوب .

وفی ضوء النتائج التی توصل الیها البحث الحالی یوصی الباحث بما یلی :

الحاجة الى معالجة وتحسین الکتاب المقرر من ناحیة المحتوى والإخراج الفنی وکذلک ضرورة الأخذ بآراء مدرسی ومُدرسات مادة القرآن الکریم والتربیة الإسلامیة فی تطویر هذا الکتاب وإشراکهم فی لجان التألیف والتطویر .

قراءة من مفهوم ما بعد الاستعمار لمسرحیة الأسد والجوهرة للکاتب وول سوینکا

سناء لازم آل غریب; طلال صالح آل ذیاب

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 1-22
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168335

یُعدُّ وول سوینکا (1934- ) أَحد أَبرز الکتَّاب الأفارقة المعاصرین لذی حصل على جائزة نوبل للأدب عام 1986 إِذ عکس مسرحه القضایا الإفریقیة ومشکلة ضیاع الهویة فی عهد ما بعد الاستعمار فی نیجیریا. تحاول کتاباته إِحیاء تلک الهویة من خلال زیادة الوعی الثقافی ومحاربة سیاسة الهویة التی اعتمدها الأنظمة الدکتاتوریة فضلًا عن المستعمِر، وتناقشت الدراسة المســرحیة الکــومیدیة, الأســد والجوهرة (1959), التی ترکز على صـراع الجیل الجدید متمثلا بالمعلم لاکونل الذی یقلِّـد الغــرب بکل ما هو سطحی مقــارنة مع الجیل القــدیم متمثلًا بعمــدة القــریة باروکا للفوز بالفتاة سدی التی تعدُّ جوهرة القــریة. واعتمدت الدراسة على نظریة ما بعد الاستعمار لتحلیل النص, مطبقة أَهم مفاهیم نقاد تلک النظریة. 

عادة الإمام البخاری فی صحیحه، المفهوم، والدلالة، والأَثر الحدیثی

صلاح الزیات

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 23-48
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168336

یعالج البحث مصطلحاً توارد على ذکره جماعة من شراح صحیح الإمام البخاری، وهذا المصطلح هو: عادة الإمام البخاری فی صحیحه، ومن أَهداف البحث: بیان مفهوم المصطلح لغة واصطلاحاً، و إبراز شیء من معالم المنهج الدقیق الذی وضع علیه الإمام البخاری کتابه من خلال عاداته فیه، والکشف عن شدة عنایة علماء الحدیث بکتاب البخاری عند شرحهم له، تسلیط الضوء على جملة من الأمثلة التطبیقیة لعادات البخاری فی صحیحه؛ التی لم تتعرض لها الدراسات السابقة، ومنهج البحث: هو المنهج الاستقرائی التحلیلی، ومن أبرز نتائج البحث: إثبات أنّ البخاری کانت له منهجیة علمیة دقیقة لزمها فی تصنیفه للصحیح، وأن الدقة التی بنی علیها کتاب الصحیح توازی المدة الطویلة التی مکثها الإمام البخاری فی تألیف کتابه، وتوضیح بعض عاداته فیه مما یرتبط بالتبویبات، وممَّا یرتبط بالأسانید والمتون، وبیان نماذج تطبیقیة لتلک العادات التی تکررت مراعاته لها فی کتابه، ومن أبرز التوصیات: کتابة دراسات موسّعة تجمع عادات الإمام البخاری، وبناء مشاریع علمیة أکادیمیة تستخرج دقائق الصحیح وخفایا الانتقاء فیه.

نبر الأسماء المرکبة و العبارات الاسمیة فی الترجمة التعاقبیة من الإنکلیزیة إِلى العربیة

أنوار عبدالوهاب

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 85, الصفحة 49-78
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168337

تبحث الدراسة إِدراک معنى الأَسماء المرکبة والعبارات الاسمیة وفقاً لنبرها وتأثیرها فی الترجمة التعاقبیة، وذلک من خلال توضیح طریقة نقل معانیهما إِلى اللغة العربیة. ویتلقى المترجم رسائل متتابعة مصدرها المتکلم ثم یقوم بإعادة تشکیل المعنى المقصود فوراً فی الترجمة التعاقبیة. فالنبر هو أَحد أکثر القضایا تعقیدً بالنسبة للمتحدثین بلغة غیر لغتهم الأُم لذلک یتوجب على الطلبة أَن ینتبهوا إِلى أَنماط نبر الأَسماء المرکبة والعبارات الاسمیة؛ إِذ قد یسبب انعدام معرفة هکذا أَنماط نبر فی اللغة الإِنکلیزیة إِلى سوء فهم وبالتالی انعدام القدرة على تحقیق المکافئ اللغوی المطلوب فی اللغة الهدف ویفضی إِلى خطاب منطوق غیر صحیح.
وتفترض الدراسة أَنَّه لا یتم إِدراک نبر الأَسماء المرکبة  والعبارات الاسمیة بشکل صحیح ولا یمکن التمییز بینهما وإِیجاد مکافئ لغوی لها بشکل صحیح فی لغة الهدف ومن المؤمل أَن تعزز هذه الدراسة معرفة الطلبة بالتمییز فیما بینهما وذلک وفقاً لموقع النبر من أَجل إِیصال المعنى بشکل واضح، وتظهر الدراسة أَنَّ ترجمة معظم الطلبة للأسماء المرکبة والعبارات الاسمیة غیر ملائمة، وذلک لعدم قدرتهم على التمییز فیما بینهما، وتبنی استراتیجیات مختلفة فی مسعى لنقل معانیهما إِلى اللغة العربیة.