ردمد المطبوع (Print ISSN): 2867-0378

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2506-2664

السنة 29, العدد 32

السنة 29، العدد 32، الربیع 1999، الصفحة 1-321


مدینة بابل وتطبیق العدالة

عامر السلیمان

اداب الرافدین, 1999, السنة 29, العدد 32, الصفحة 1-15
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1999.166675

حظیت مدینة بابل بشهرة عالمیة واسعة قدیما وحدیثا ، بل انها تعد من أشهر مدن العالم القدیم قاطبة . مجدها القدماء من البابلیین انفسهم وکتب عنها العهد القدیم ، کتاب الیهود المقدس ،وذکرها الکتاب الکلاسیکیون ووصفوا ابنیتها الضخمة ، واشار الیها الکتاب العرب ، وهی المدینة العراقیة الوحیدة التی ورد ذکرها فی القران الکریم .
کان من اسباب شهرة بابل انها کانت مرکز امبراطوریتین کان لهما شأنهما فی تاریخ بلاد الرافدین خاصة وتاریخ الشرق الأدنى القدیم بعامة ، هما امبراطوریة حمورابی التی وحدت جمیع ارجاء بلاد الرافدین وذلک فی أواسط القرن الثامن عشر قبل المیلاد، وامبراطوریة نبوخذنصر الثانی التی امتدت بنفوذها السیاسی والحضاری والعسکری الى وادی النیل والاشوریة السابقة لها ، کما کان من اسباب شهرة مدینة بابل ما ذکره . کتاب العهد القدیم عنها وعن ملوکها المتأخرین على الرغم من وجهة نظر الأحبار الیهود المتحیزة ضد البابلیین الذین قضوا على مملکتهم ورحلوا عددا من سکانها إلى بلاد بابل حیث عاشوا فی ظل حضارة بابل واقتبسوا | منها الشئ الکثیر ، ومن أسباب شهرة بابل ایضا ما کتبه الکتاب الکلاسیکیون عنها من شاهدات بعضهم لأبنیتها وعمائرها الضخمة وفی مقدمتها صرح بابل المدرج ومعبد ایزاکلا والجنائن المعلقة التی غدت من عجائب الدنیا السبع ثم جاء دور التنقیبات الأثریة وکشفت عن آثارها المهمة والرائعة فاکسبتها شهرة اضافیة الى جانب شهرتها السابقة .
ومع کل هذه الشهرة التی حظیت بها مدینة بابل الا أن الباحثین لم یرکزوا فی کتاباتهم وبحوثهم على دور ملوک بابل ف ی حقل التشریع وتطبیق العدالة فی حین کان لهذه المدینة دور بارز ورائد فی ذلک کما تثبیته النصوص المسماریة المکتشفة فی بابل وخارجها .
فمن فترة ازدهار مدینة بابل الأولى ، وهی فترة حکم الملک حمورابی ( ۱۷۹۲-۱۷۵۰ق.م) وصلتنا اکمل وانضج القوانین العراقیة القدیمة ، وهی القوانین المعروفة باسم هذا الملک التی نالت شهرة عالمیة فی جمیع الأوساط توازی شهرة مدینة بابل نفسها وقد تفوقها احیانا .

تعدد الزوجات فی المجتمع العراقی القدیم

حسین ظاهر حمود

اداب الرافدین, 1999, السنة 29, العدد 32, الصفحة 16-32
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1999.166676

أن الزواج رابطة اجتماعیة مهمة تهدف الى ایجاد علاقة نسب ولم بین الأفراد فی کل مجتمع ، وقد وجدت هذه الرابطة منذ وجود الحیاة و الانسان على الأرض فهی فی ذاتها نسق حیاتی فرضتها مقتضیات غرائز الانسان لأجل ضبطها واشباعها وسد احتیاجاته الاجتماعیة الأمامیة الأخری 
وبذلک فان هذه الرابطة وجدت لأجل تحقیق الضبط الاجتماعی بصورة منظمة وشرعیة عن طریق ایجاد نمط من الملوک المستقر بحیث یمکن المحافظة بموجبها على وجود الفرد والمجتمع من خلال تکوین الأمر واستمرارها ، فهی تعد بذلک من اهم الأسس التی قام علیها البناء الاجتماعی منذ القدم .
ولابد أن رابطة الزواج قد مرت عبر العصور المتعاقبة بعدة مراحل تطوریة قبل مرحلة نضوجها ، فقد کان یخضع فی کل مرحلة الى مستوى المسیرة الحضاریة والتطور الاجتماعی الذی یبلغه الأفراد وطبیعة الظروف التی کانت تحیط بهم .
وعلى الرغم من عدم توافر المعلومات الوافیة عن الاشکال البدائیة لرابطة الزواج فی المجتمع العراقی القدیم خلال العصور التی سبقت التکوین الا انه یفترض مر بنفس المراحل التطوریة مثل غیرها منی المجتمعات البدائیة قبل مرحلة نضوجها .
اما فی العصور التاریخیة التالیة ( السومریة – الأکدیة - البابلیة -الاشوریة ) فان الفکرة الرئیسیة التی قامت علیها الأحکام التی وردت فی القوانین العراقیة القدیمة وما تضمنته عقود الحیاة الیومیة کانت النظرة الى رابطة الزواج خاصة باعتبارها من اهم الروبط الاجتماعیة التی تقام بین الافرد وفق الأسس والشروط الشرعیة لانها اللبنة الأولى الأسیاسیة فی تکوین الأسرة وضمان استمرارها واستقرار المجتمع .
فمنذ فترات مبکرة من تاریخ العراق القدیم اهتم الملوک بصیاغة المواد القانونیة التی تنظم شؤون الأسرة والعلاقات الزوجیة وبما یضمن المحافظة علیها وکما تعکس ذلک عقود الزواج الکثیرة المکتشفة التی وجدت مدونة على رقم الطین مدى التنظیم الدقیق لاسی تکوین الحیاة فی الأسرة وطبیعة الروابط القائمة بین الزوجین.

القدس الشریف فی مدونات الرحالة المغاربة والاندلسیین

ناطق صالح مطلوب

اداب الرافدین, 1999, السنة 29, العدد 32, الصفحة 32-51
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1999.166677

قد لا نبتعد عن الحقیقة اذا ما قلنا أن أهل المغرب والأندلس کانوا من اکثر الناس رحلة وتغربا فی طلب العلم والمعرفة والاطلاع حتى بدت الرحلة العلمیة وکأنها سمة من سماتهم ، فما من عالم من علمائهم الا وله رحلة إلى خارج بلده قد تطول أو تقصر سعیا وراء شیخ ذی علم وشهرة وفی تراجم بعضهم ما یشیر الى ذلک .
ولقد حظیت مدن الشام ، دمشق ، وحلب، وحمص، وحماة، والقدس الشریف، والخلیل و غیرها بمکانة مرموقة لدى طلاب العلم الراحلین مسن مختلف، أقالیم العالم الإسلامی ، فقد وجدوا فیها مراکز علمیة وشواهد لا المقدسة فی القدس والخلیل وما عرفت به المدن الأخرى من اثار رغبت الراحلین وشدتهم إلى بلوغ هذه المراکز للوقوف علیها والاعتبار باثارها .
وقد امتلکت القدس الشریف أزمة وعناصر الاستقطاب کلها ، ونالت فضلا على غیرها من مدن الشام لما اختصت به من المکانة والقدسیة فی نفوس المسلمین ، فهی مدینة بارکها الله ، وبارک ما حولها ، الیها اسوی الرسول الکریم محمد (ص ) سبحان الذی اسرى بعبده لیلا من المسجد الحرام الى المسجد الأقصى الذی بارکنا حوله لنریه من أیاتنا انه هو السمیع البصیر  (ومن مسجدها الاقصی عرج به (ص) الى السماء ، وهی بعد هذا اول القبلتین اللتین توجه الیهما المسلمون فی الصلاة ، و ثالثة الحرمین اللذین تشد الیهما والیها الرحال ، فقد روى عن ابی سعید الخدری أن الرسول ( ب ) انه قال ( لاتشد الرحال الا السی ثلاثة مساجد ، المسجد الحرام والمسجد الأقصى ، ومسجدی هذا ) .
وقد روى أهل الأثار الکثیر من احادیث الفضائل التی خصت مدینة القدس الشریف ومسجدها وما یلحق الزائر لها و المجاور بها والعابد من ثواب عمیم.

هدایا الامراء الدویلات الى الخلافة العباسیة ومردوداتها الاقتصادیة

میسون هاشم مجید

اداب الرافدین, 1999, السنة 29, العدد 32, الصفحة 52-75
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1999.166678

تعد الهدایا جانبا اجتماعیة مهما ومعروفة بین الناس فی المناسبات الخاصة اذ یتبادلون فیما بینهم هدایا مختلفة حسب امکانیة الشخص تعبیرا عن الألفة والمحبة و التقارب حیث ترد الهدیة بالمقابل بما یعادلها او یفرقها ویکون ذلک، مدعاة للتواصل والترابط . 
ولایجب أن یکون من وراء تقدیم الهدیة غایة خاصة و الا انتفسی الغرض منها وأصبحت بحکم الرشوة فهی خالصة للتعبیر عن المودة  بصدق مجرد من ایة منفعة .
اما الحدیث عن هدایا خاصة من الخلفاء والولاة والملوک والأمراء ورجال الحکم والدولة فالأمر مختلف عما سبق حیث أن الهدایا دورا کبیرا فی تحریک الکثیر من القضایا والمواقف وکتب الود والرضا والاعراب عن الولاء والطاعة ، فالهدایا التی تقدم للخلیفة أو الأمیر أو الوالی من خاصته وحاشیته فتکون لتعزیز الولاء والطاعة ، أما مایقدم من عامة الناس فیکون أعرابا عن المحبة والاعتزاز . .
ویختار من الهدایا التی تقدمن الخلیفة عادة ما یکون غربیة وطریفة ونادرا وقد تشکل بعضها قیمة مادیة کبیرة من خلال کونها مصنوعة من الذهب أو الفضة أو محلاة بالجواهر والأحجار الکریمة أو تکون خالصة من الأحجار الکریمة النادرة والثمینة جدا وتعد بذلک موردا مهما من موارد بیت المال الخاص.
وقد حرص امراء الأطراف الذین یبغون اظهار الارتباط و الولاء بدار الخلیفة إلى أرسال ماهو طریف، وثمین الیها و کانوا یرسلون هدایا من البلاد التی یفتحونها فی مناطق نفوذهم الى الخلیفة باعتبار أن ما فتح هو بأسم الخلافة، وعند قمع الانتفاضات والعصیان والتمردات عن الخلافة کانوا یرسلون مع الکتب التی تعلن القضاء علیها أو مع رؤوس هؤلاء الثوار الهدایا والتحف وهذا یزید تأکید ارتباطه بالخلافة وذودهم عنها .
وهکذا فإن الهدایا معروفة ومتداولة على الصعید العام والخاص ولها أبعادها ومن هنا لابد من الوقوف على معناها وموقف القران والسنة منها .

قبرص بین العرب المسلمین والبیزنطیین (28-355هـ/648-965م)

طه یاسین عبید

اداب الرافدین, 1999, السنة 29, العدد 32, الصفحة 76-97
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1999.166679

برزت أهمیة قبرص الستراتیجیة، الحربیة والتجاریة منذ القرن الأول للهجرة السابع المیلاد ، ولذلک فمن یسیطر علیها یهدد بخطره السواحل المجاورة فی الشام و اسیا الصغر وحتى مصر ، فتنبه العرب المسلمون الی خطورتها لقربها منهم ولاتخاذها قاعدة بحریة بیزنطیة ، وتعد محطة تجاریة بین سواحل البحر المتوسط وغربه ، یمر منها الطریق التجاری المعروف أقرر العرب المسلمون فتحها وتم ذلک والزموها بشروط تجعلها تقف على الحیاد ولم یستقر العرب المسلمون فی قبرص کثیرا بل کانوا یراقبون تنفیذها ، لبنود الصلح المعاهدة " طیلة المدة ( 28-355/648-965م) فدفعت لهم الجزیة وقدمت السخرة وقد تعرضت لحملات نادیبیة فی العصرین الأموی والعباسی نتیجة اخلالها بالصلح .

الزاهد سفیان الثوری : علاقته بالسلطة العباسیة وموقفه ازائها

موفق سالم نوری

اداب الرافدین, 1999, السنة 29, العدد 32, الصفحة 98-125
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1999.166680

یعد سفیان الثوری من الشخصیات اللامعة فی التاریخ الاسلامی ،فهو اشهر من أن یشار إلیه فی مجالات الحدیث والفقه والزهد ، واسع العلم شدید الجرأة، لذا عملنا هنا من اجل ابراز واحد من جوانب شخصیته هذه یتمثل، بطبیعة علاقته بالسلطة السیاسیة للدولة فی غضون خلافة المنصور والمهدی ، ثم معالجة ارائه السیاسیة تجاه السلطة والعمل على فهمها فی الإطار الصحیح لها . وقد أفردت کتب السیر والتراجم صفحات واسعة للترجمة له ، الأمر الذی اتاح مادة غزیرة ساعدت فی بناء تصور واضح ودقیق للمسائل التی نحن بصددها.

الجرعاء ودورها التجاری

سمیر صالح حسن العمر

اداب الرافدین, 1999, السنة 29, العدد 32, الصفحة 134-143
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1999.166684

الجرعاء والجرعة " المکان الذی فیه سهولة ورمل" ، او " الرملة التی لاتنبت شیئا" وجرع الماء ... وتجرعه بلعه ... وقیل هو الشرب قلیلا قلیلا ... والجرعة ملء الفم یبتلعه ... وجرع الغیظ : کظمه ویفهم من ذلک أن الجرعاء منطقة رملیة قلیلة الماء والنبات . و الجرعة موضع بین الکوفة والحیرة فی العراق والجرعاء ایضأ بلدتان " احداهما فی دیار مصر والأخرى فی جزیرة العرب بل ان فی جزیرة العرب اکثر من جرعاء : جرعاء مالک وجرعاء العجوز .
اما الجرعة او الجرها او الجرهاء ، المیناء التجاری - موضو ع البحث فقد اختلف العلماء فی موقعها " فذهب بعض منهم الى انها العقیر ... و منهم من رأى انها الخرائب المعروفة بأبی زهمول ... ومنهم من رای انها القطیف وظن اخرون أنها سلوی الواقعة على ساحل البحر وظن ... ومنهم من رأى انها الخرائب المعروفة بأبی زهمول ... ومنهم من رأی انها القطیف وظن اخرون أنها سلوى الواقعة على ساحل البحر وظن البعض انها " مدینة اوفیر الشهیرة بکثرة ذهبها و الغنیة بمعادنها وقد جاء ذکرها فی العهد القدیم " ویرى البعض انها : هجر فی حین یراها اخرون انها : الأحساء " الأحساء منازل ودور بنی تمیم ثم لسعد من الذی تمیم وکان سوقها على کثیب یسمى الجرعاء، تبایع علیه العرب ، ویبدو انه سوق محلی قدیم فمعظم الجغرافیین وکتاب المسالک لم یذکروا الجرعاء ، اللهم الا ما ذکره ابن حوقل من انها مرتفع بالاحساء یعرف بالجرعاء ، والأحساء کان " بها مستقر القرامطة من آل انی سعید (الحسن بن بهرام ) ونسله حیث کان من رسومهم رکوبه مشائخهم واولادهم فرادى فیتجمعون الى قبلة الأحساء بالمکان المعروف بالجرعاء ویلعب احداثهم بالرماح علی خیولهم وینصرفون ... وقد لبسوا البیاض لاغیر ، وکان من رسومهم أن تقع شوراهم بالجرعاء فیمن یخرجونه (للقتال)) وکان رؤسائهم " یتوزعون من مال البصرة والکوفة وما یقبضونه من الحجاج ویرد علیهم من مال عمان والغنائم دون الخمس الخارج عنهم لصاحب الزمان الف الف دینار وربما زادت المائة والمائتین الف دینار .

التنقیب فی منطقة القاضیة : المکتشفات الاثریة 92-93 .

علی یاسین احمد الجبوری

اداب الرافدین, 1999, السنة 29, العدد 32, الصفحة 144-171
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1999.166686

تقع خربة القاضیة على مسافة 5 خمسة کیلو مترات شمال مدینة نینوى وعلى مرتفع صخری وحصوی یشرف على ضفة نهر دجلة الشرقیة ویمر بجوارها من الجهة الشرقیة وادی الحزازی والذی یشکل منخفض طبیعی و خربة القاضیة تعتبر منتصف الطریق بین مدینة نینوی ومدینة تربیصو ( شریف خان) مدینة ولی العهد فی العصر الأشوری الحدیث هاتان المدینتان سیق وان اجریت فیهما تنقیبات من قبل بعثات أجنبیة ووطنیة منذ منتصف القرن الماضی الا أن خربة القاضیة لم تجلب انتباه المنقبین الأوائل وذلک لوجود قریة حدیثة بالقرب منها وکذلک لعدم وجود ابنیة اثریة شاخصة أو الاشارة الیها فی النصوص المسماریة المکتشفة فی تلک الفترة وفی الثلاثینات من هذا القرن قامت دائرة الآثار العامة باجراء مسوحات اثریة فی المنطقة ما بین نینوى وتریبصو وتم تثبیت موقع اثری باسم خربة القاضیة ، واعلن بالجریدة الرسمیة المرقمة ۱۷۱۹ و المؤرخة فی 31/7/1939  واعطی الرقم تسلسلا فی ارشیف مواقع الموصل (69/35).
کانت الخطوة الأولى التی اتخذتها هیئة التنقیب هو التحری فی المنطقة التی تم الأخبار عنها والتی تقع على مسافة قریبة جدا من قعر وادی الخرازی ضمن خربة القاضیة ، حیث تبین بأن البناء عبارة عن مدفن اشوری حدیث یشبه المدافن الاشوریة الأخرى والمکتشفة فی کل من اشور و کلخو (نمرود) وحمیدات من ناحیة التخطیط والبناء والخصائص المعماریة واللقى الأثریة .
اما الخطوة التالیة فهی استطلاع بشکل عام وخاصة اکتاف الوادی حیث اشارت بعض النقاط التی یشک عن وجود مواد اثریة فیها وبعد عملیة قشط الخربة السطحیة وفعلا ظهرت فیها قبور بلغ عددها ۱۳ ثلاثة عشر قبرا وعلى الرغم من أن التنقیب کان سریعا وبالاحرى انقاذیا۔
فقد تم فتح نقاط متعددة فی قاع الوادی وکانت المکتشفات الأثریة على غایة من الأهمیة سیما المدفن والقبور وما احتوته من لقی فخاریة ومعدنیة والى الشمال من المدفن عثر على مدامیک من حجر الحلان شیدت على شکل سد تعترض الوادی وکان من بین هذه المدامیک قطع من حجر الحلان الاصفر تبین بعد اعادة ترکیبها مع بعضها لانها تشکل ثورین و علیهما کتابات مسماریة (ستدرس فی بحث مفصل) ، تم تصویر المکتشفات الأثریة موضعیا ومختبریا وتم استنساخ الکتابات المسماریة المنقوشة على الثیران فی الموقع واعدت ترجمة اولیة لذلک و عندما انتهت الهیئة من أعمال التنقیب نقلت المکتشفات و اللقی الأثریة الی متحسف الموصل الحضاری لمعالجتها مختبریة بشکلها النهائی وهذا البحث هو الدراسة التفصیلیة للمکتشفات الأثریة البنائیة والفخاریة و المعدنیة .

دعوة الى قراءة جدیدة للنحو العربی : وقفه مع فکرة الاسناد فی بعض التراکیب الجمیلة

خلیل احمد عمایرة

اداب الرافدین, 1999, السنة 29, العدد 32, الصفحة 179-214
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1999.166690

من البدهی ان اذکر بایجاز وانا امام قراءة لغویة فی بعض انماط التراکیب فی النحو العربی - شیئا عن الدائرة التاریخیة فی القرن الثانی من الهجرة ، فی ما یتعلق بالنحو من حیث تعقیده وتقنینه ومادة التعقید والتقنین ، ولکنی لا أرى أن من البدهی أن اقف طویلا مع هذه النقطة وبخاصة أمام القراء المتخصصین الذین تعد هذه عندهم من اول مایعلمون، فأقول لقد أقام الخلیل بن أحمد (رحمه الله ) النحو العربی على نقطتین هامتین ، اولاهما وجود حرکة اعرابیة فی اللغة العربیة ، وهذه تمثل نقطة رئیسة فیها شأنها شأن حرف العربیة ذاتها ، فلاسبیل للتخلی عنها،و لاسبیل التغییر کیفیة وضعها على المبانی الصرفیة فی سلسلة النظم الجملی ، حتى أن قوة الاحساس بذاک قد دفعت بعض نحاة العربیة إلى حد النحو بانه ' علم وضع الحرکات على .اواخر الکلمات فی الجمل "
وثانیتها تفسیر وجود الحرکة الاعرابیة فی کل موضع بکیفیة معینة ضمة أو فتحة او کسرة ... الخ ).
ولیست هذه من اللغة ذاتها ، بل هی نظرة فلسفیة ابتکرها عالم له قوة بصیر وعمق بصیرة ،أمتلک ناصیة لغته وأخلص لها ، بل کان یرجو یرب نفسه الى ربه . 
 

حساب المرتبة العددیة فی ریاضیات العراق القدیم

خالد سالم اسماعیل

اداب الرافدین, 1999, السنة 29, العدد 32, الصفحة 171-178
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1999.166691

لعلم الحساب فی العراق القدیم اهمیة تجعل من التعرض الی مراحل تطوره ذات قیمة کبرى ، وهذه القیمة دفعتنا إلى الخوض فی تفاصیل دقیقة عن النظام الحسابی فی العراق القدیم ، وعلى وجه الخصوص حساب قیم الأعداد من خلال تحدید مراتبها فی النصوص المسماریة التی أمدتنا بها التنقیبات الأثریة التی نفذت فی مواقع العراق الأثریة ، وهی الآن تملأ خزانات المتحف، العراقی ومتاحف عالمیة أخرى، قسم من هذه النصوص نشر من قبل بعض الباحثین المتخصصین فی هذا الحقل من الکتابات المسماریة ، أما القسم الاخر فبعضه قید الدراسة والبعض الاخر ینتظر جهود کادر ضخم من الباحثین فی تخصص الریاضیات البابلیة لتغنی معارفنا بما أرتقى له ریاضیو العراق القدیم، على  
اولهما : الاطلاع على اکبر عدد ممکن من الألواح الطینیة التی تعنی بعلم الریاضیات (اعداد ، جداول، عملیات حسابیة ، معادلات........ ) 
وثانیهما : هو توخی الحذر والدقة فی البت، بقیم الاعداد عند تحدید مراتبها (رتبها ) .
ولعلنا لأنکون أول من طرق الباب الحدیث فی هکذا موضوع لکننا ارتأینا بأن نخص بحثنا هذا بالقاء الضوء على مسألة الاعداد والمرتبة العددیة و التعریف بأصولهما وبشئ من التفصیل ، ویتمتع بحثنا هذا بخصوصیة الالمام بواقع الاعداد والمراتب العددیة فی تعلم الریاضیات الرافدینی معززا بما دون على الرقم الطینیة ، ویشتمل حدیثنا على محورین : 
المحور الأول : " تطویر اشکال الاعداد ونظام العد". 
 المحور الثانی : "حساب المرتبة العددیة" . 
المحور الأهلی: " تطویر اشکال الاعداد ونظام العد"

شعر نازک الملائکة من الرومانسیة الحالمة الى الواقعیة الناضجة : دراسة تحلیلیة

محمد احمد ربیع

اداب الرافدین, 1999, السنة 29, العدد 32, الصفحة 215-257
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1999.166692

یسعى هذا البحث إلى الکشف عن المناطق المعتمة التی ظلت مجهولة فی التجربة الشعریة للشاعرة الرائدة نازک الملائکة لان معظم الذین قرأوا شعرها لایزالون یجهلون تحولاتها الفکریة الأخیرة ، و ینادون أن الشاعرة لاتزال تغرف من بحر حزنها العمیق ، وکأنهم یظنون ان تجربتها ظلت تراوح مکانها حیث الرومانسیة الحالمة .
وأغلب الظن أن عددا کبیرا من دارسی الشعر الحدیث ، لم یطلعوا على تجربتها الواقعیة ، التی تمثلت بمجموعتیها الأخیرتین (یغیر الوانه البحر بغداد ۱۹۷۷) و( للصلاة و الثورة بیروت ۱۹۷۸) ففی هاتین المجموعتین واقعیة تعتمد ثلاثة أنماط فی الواقعیة الإجتماعیة والواقعیة السیاسیة وواقعیة اخری تشتمد مادتها الفکریة من القیم الروحیة والإیمانیة العالیة ،، وهذه الأنماط الثلاثة ترتبط بخیط فکری واحد یصب فی بحر تجربتها الواقعیة ، وهی واقعیة واجهتها الشاعرة مواجهة شجاعة ، ولذلک اکتسبت النضج ، واتسمت بالعمق الفکری الى ابعد حد .
والبحث یعتمد تطیل النص الابداعی فی معظم ما یسعى الى انجازه، لان النص هو الفیصل الأخیر فی الحکم على التجارب الابداعیة، لکنه یستعین أحیانا بالمنهج التاریخی للوقوف على الأسباب الکامنة وراء هذا التحول فی التجربة الابداعیة للشاعرة .
لقد تبین بعد وقفة متأنیة أمام تجربة نازک الشعریة ، انها مرت بمرحلتین رئیستین هما : مرحلة الرومانسیة الحالیة التی استغرقت لدیها ثلاثة عقود ویزید ،و مرحلة الواقعیة الناضجة التی بدأت تتضح مع صدور مجموعتیها سالفتی الذکر ، لکن المرحلة الأخیرة تلک لم تتضح لدیها الا عبر سنین من المجاهدة و المکابدة .

الالفاظ القرانیة المتقاربة صوتا ومعنى : درس دلالی لما اختلف منها فی احد الاصلین الاول والثانی

عماد عبد یحیى الحیالی

اداب الرافدین, 1999, السنة 29, العدد 32, الصفحة 258-278
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1999.166693

ثمة ظاهرة فی العربیة تتحدد فی الفاظ کثیرة ، تتضارع اصولها وتختلف فی واحد منها ، لیس المعنى فیها واحدا ولکنه متقارب . وقد لاحظ ابن جنی (ت ۳۹۲هـ) هذه الظاهرة فبین أن هذا النوع من الالفاظ تتقاریب حروفه لتقارب معانیه ، وهو باب واسع ، ضرب، له امثلة کثیرة مما اتفق فی اصلین واختلف فی الثالث نحو (از و هز) او اتفق فی اصل واختلف فی أصلین نحو ( جلف و جرم) أو اختلف فی أصوله التی تقاربت صوتیا نحو ( سلب و صرف) واشار إلى أن هذه الظاهرة موجودة فی اکثر الکلام وفرش اللغة ، و انما بقی من یثیرها ویبحث عن مکنوناتها .
وقد بدأ لنا أن نتتبع هذه الظاهرة فی القران الکریم ، فنقف علی الألفاظ التی تتقارب فیها المعانی فتتقارب الأصول لذلک ، ویکون الصوت واحدا فی أصلین منها ویختلف فی الثالث ،ووجدنا أن الجذور اللغویة المختلفة فی الأصل الأول هی الاقل ورودا فی القران الکریم ، والمختلفة فی الأصل الثانی اکثر منها ، فی حین کانت الجذور المختلفة فی الأصل الثالث هی الأکثر ، وقد حملنا هذا التباین فی أعدادها على دراسة القسم الثالث فی بحث مستقل پلی بحثنا هذا مراعاة لضرورات النشر .

المنطلقات النحویة لتفسیر القران الکریم عند ابن هشام الانصاری فی کتاب مغنی اللبییب

طلال یحیى ابراهیم الطوبجی

اداب الرافدین, 1999, السنة 29, العدد 32, الصفحة 279-299
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1999.166694

الحمد لله الذی أنزل على عبده الکتاب ولم یجعل له عوجا ، رحمة بعباده ومنة على السائرین فی هداه ، والصلاة والسلام على أمامنا محمد وعلى آل بیته الأطهار المطهرین ، وصحابته البررة المیامین ،وبعد :
فقد روی عن ابن هشام أنه سئل عن وضع تفسیر القران الکریم ، فأجاب بقوله أغنانی المغنی". وقال فی نهایة کتابه هذا " لقد وضعت الکتاب لافادة متعاطی التفسیر والعربیة جمیعا "
فابن هشام کان مدرکا لمکانة اللغة العربیة و النحو فی عقلیة وثقافة کل من یتصدى لتفسیر کتاب الله ، وفی هذه المسألة یقل الإمام فخر الدین الرازی (ت 606هـ) عن شروط المفسر : بأنه متى تکتم فی القران من غیر أن یکون متبحرا فی علم الاصول ، وفی علم اللغة والنحو ، کان فی غایة البعد عن الله ". 
" ولهذا کثرت مداخلات صاحب المغنی مع المفسرین " بشکل لایوجد معه، مجال للشک فی عمق ثقافته فی التفسیر ، وقوة الآصرة بین التفسیر والمفسرین وبین کتابه المغنی " .
ومن هنا انطلق هذا البحث الذی لم یهدف إلى حشر توجیهات ابن هشام للأیات القرآنیة وأنما قصد إلى استشفاف المنطلقات النحویة لهذه التوجیهات ، مما یدخل فی الأصول اللغویة لتفسیر القران الکریم ، وهذا  الهدف کان واضحا فی ذهن ابن هشام ، أذ أخذ على الکتب السابقة علیة انها "لم توضع لإفادة القوانین الکلیة " ، وفی هذا اشارة الى منهجه فی وضع القوانین الکلیة ، ومن ذلک القوانین النحویة التی تخضع للاصول اللغویة العامة للتفسیر . 

آلفاظ القرابة فی القران الکریم : دراسة تحلیلیة

رافع عبدالله العبیدی

اداب الرافدین, 1999, السنة 29, العدد 32, الصفحة 300-320
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1999.166695

مما لاشک فیه أن القران الکریم هو کتاب العربیة الأکبر، فهو المعین الثر الذی لاتنضب عجائبه ، فقد امد العربیة ، ومازال یمدها بعطائه اللغوی الکبیر ، ولفت انظار العلماء والدارسین ومنذ القدم ، لما یتمتع به من بیان سامق ، ونظم فرید ، واسلوب عال ، لا یدانیه أسلویه ، و لایضاهیه بیان کیف لا وهو کلام رب العالمین الذی لایأتیه الباطل ، ومعجزة رسوله الذی تحدی به فرسان العربیة واساطینها ، فعجزوا أن یأتوا بسورة من مثله .
واحد أوجه اعجازه اللغوی و انتقاؤه للالفاظ انتقاء محکمة بحیث یأتی اللفظ منسقا فی سیاقه ،متعانقا مع ما یجاور من الفاظ.
فهو یعمد الى انتخاب اللفظ دون نظیره ، وذلک لیؤدی معنی الا یؤدیه الثانی ، و لایمکن أن یحل محله فی هذا السیاق .
وهذا البحث محاولة متواضعة للکشف عن جانب من جوانب هذا الانتخاب ، وفیما یتعلق بالفاظ القرابة بخاصة ، فقد ورد لفظ الوالد فی مواضع ، وورد لفظ الأب فی مواضع اخرى ، کما استخدم لفظ الأبوین فی مواضع ولفظ الوالدین فی . و اضع اخرى ، وهکذا فی الألفاظ الأخرى.
وعلى الرغم من تقارب هذه الألفاظ فی دلالتها ، بید أن لکل منها اداءه المعنوی و ایحاءه الذی یؤدیه فی سیاقه فلا یؤدیه الاخر فجاءت الالفاظ مکتملة فی مادتها ، مشتملة على ضروب الحسن ، حافلة بما ضم الیها من الکلم ، فتأتی من ذلک نظام فیه احکام و انسجام .
وقام البحث على خمسة محاور ، تناول الأول الفاظ الأبوة، والثانی الفاظ الأمومة ، والثالث الفاظ البنوة ، والرابع الفاظ الزوجیة ، والخامس تناول الفاظ قرابة اخرى ، حاولت ان اعرض فی هذه المحاور هذه الألفاظ مبینا الفروق الدلالیة بین لفظ ونظیره مستعینة بقرینه السابق فی الکشف عن هذه الفروق .
وختاما ارجو من الله العلی القدیر أن یتقبل منا ، ویجعل عملنا هذا خالصا لوجهه الکریم ویلهمنا السداد فی القول والعمل .

لفظة الحکمة فی القران الکریم :دراسة فلسفیة تحلیلیة فی ضوء المنهج الفلسفی

سهام شیت حمید

اداب الرافدین, 1999, السنة 29, العدد 32, الصفحة 321-349
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1999.166696

أن أهمیة موضوع ( الحکمة فی القران الکریم) یرتبط بحاجة الثقافة العربیة المعاصرة وهی تنهض الیوم لتکشف عن عمق و اصالة هذا الموضوع الفلسفی و اهمیة معالجته بحثا عن الخاصیة العربیة فی فلسفتنا و تراثنا ، تلک الخاصیة العربیة التی تجعل العرب عربا فتمیزهم من ناحیة الأخرین ، وتجعلهم من ناحیة أخرى أضافة ممیزة ولکن مکملة للبناء الإنسانی الکبیر  .
آن منطلقنا فی هذا البحث فرضیة فلسفیة باصالة المفهوم (الحکمة فی القران الکریم) و اصوله التاریخیة الحضاریة فی الشرق العربی القدیم وذلک ردا على اراء المفکرین الغربیین أمثال برتراندرسل  الذی یرى أن الفلسفة الیونانیة هی الحکمة الاصلیة ویؤید فکرته هذه باحثین غربیین ویعدون أن الحکمة الیونانیة أو الفلسفة الیونانیة هی معجزة جاءت على غیر مثال .
أن الباحث فی تاریخ الحضارات الشرقیة القدیمة یجد اصالة ه ذا المفهوم واضحة من خلال مفهوم (حضارة الحکمة) , الذی ینتمی منذ فجر التاریخ باصالة تاریخ الأمة العربیة و هذا المفهوم ( ارتبط بمقدسات التأسیس الحضاری والمعرفی الوعاء الفکری والعلمی ) الذی یفصح عن عمق المعرفة الانسانیة فی ظل الظروف العقیدیة والاجتماعیة والسیاسیة التی تفاعلت نتیجة الحضارات التی عانتها الأمة العربیة بعد ( سلسة الدیانات الموحدة ) فی الألف الثالث قبل المیلاد ولا سیما بعد اختراع الکتابة وظهور بوادر المعرفة .

علم النفس التنظیمی ودوره فی إدارة المکتبات

. سعد أ. إسماعیل

اداب الرافدین, 1999, السنة 29, العدد 32, الصفحة 53-67
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1999.166899

ما هو علم النفس التنظیمی؟  إنها "دراسة التفاعل بین الرجال والمنظمات" أجاب باس (1965) (1). بیتر ویسنبرغ (1971) (2) وصفها بأنها (دراسة منظمات السلوک البشری ". علماء النفس التنظیمی الیوم یهتمون بسلسلة من الأسئلة  التی لا تتعامل مع سلوک الأفراد بقدر ما تتعامل مع سلوک المجموعات الفرعیة وحتى التنظیم الکلی استجابةً للمحفزات الداخلیة والخارجیة