ردمد المطبوع (Print ISSN): 2867-0378

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2506-2664

السنة 4, العدد 5

السنة 4، العدد 5، الربیع 1974، الصفحة 8-271


التعجب بین البصریین والکوفیین

محی الدین توفیق ابراهیم

اداب الرافدین, 1974, السنة 4, العدد 5, الصفحة 3-13
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1974.166410

عرف ابن عصفور (ت669) التعجب . بأنه استعظام زیادة فی وصف الفاعل خفی سببها ، و خرج بها المتعجب منه عن نظائر . و عرفه بدر الدین بن مالک وهو ابن ناظم الألفیة . بأنه استعظام فعل فاعل ظاهر المزیة فیه ، وأورد ابن حمدون على تعریف ابن عصفور . أنه غیر جامع لانه لا یشمل «کیف تکفرون بالله ولا نحو قوله صلى الله علیه وسلم : (سبحان الله المؤمن لا ینجس) مما التعجب فیه من أصل الوصف لا الزیادة فقط لان التعجب فی الأول من أصل الکفر ، وفی الثانی من ظن أبی هریرة أن المؤمن ینجس ، ولا یشمل نحو ما أخصره من اختصر المبنی للمفعول، لان التعجب فیه من وصف المفعول لا من وصف الفاعل، وهو وان کان شاذا فلابد من شمول التعریف له ، وبأن فیه دورة لأخذ المتعجب منه فی حال التعجب . فیتوقف التعجب على المتعجب منه والمتعجب اسم مفعول مشتق من التعجب و معرفة المشتق منه الذی هو التعجب سابقة على معرفة المشتق و هو المتعجب منه فجاء الدور ، لأن هذا التعریف انما هو للتعجب لغة لا أصطلاحا . و التعجب اصطلاحا هو اللفظ المتعجب به ، و کلام النحاة انما هو فی الألفاظ لا فی المعنى .
 

اصول الالفاظ الثائیة والثلاثیة

حازم الحاج طه

اداب الرافدین, 1974, السنة 4, العدد 5, الصفحة 15-28
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1974.166412

حظیت الدراسات اللغویة منذ عصور مبکرة بعنایة الغیاری على اللغة العربیة . والحریصین على حفظها وسلامتها. والطامحین إلى استنباط مکنون فوائدها و دقائق معانیها . فجاهدوا فی سبیل ذلک اصدق الجهاد وأروعه , و أبلوا خیر البلاء وأحسنه ، فأتت جهودهم أکلها ، و أینعت ثمارها ، و دنت قطوفها. و کان من جملة هذه الدراسات ظاهرة ثنائیة الالفاظ وثلاثیتها التی عنی بها حذاق اللغویین قدامی و محدثین . اذ استبان لهم وجود الفاظ مشترکة فی حرفین وفی معنی عام بجمع مابینهما، ویربط بعضها ببعض ، فحرصوا اشد الحرص و غایته على الوقوف عند نشأة هذه الألفاظ ، و هل لهذه المشارکة فی عدد من الحروف ، وفی المعنى العام العام صلة وثیقة فی نشأتها؟
وقبل ان ابین هذا الأمر على وجه التفصیل لابد لی من الإشارة إلى أن من أدق المباحث اللغویة . و أشدها استعصاء، وأبعدها غورا موضوع البحث عن مبدأ اللغة العربیة وأطوارها ، لان العربیة التی ورثناها لم تکن معرفتنا بها معرفة دقیقة تتعدى الاسلام کثیرا من الناحیة الزمنیة ، فإن ای بحث عن نشأتها وتاریخها الموغل فی القدم یعد ضربا من التخمین تارة . ویخضع لکثیر من الفروض والنظریات تارة أخرى . و تزداد المسألة تعقیدا کلما اضطربت الاراء ، و اختلفت وجهات النظر فتغدو. ظاهرة تاریخیة کظاهرة ثنائیة الالفاظ وثلاثیتها من الظواهر التی لا یستطیع الباحث أن یحکم فی أصل نشأتها حکما فاصلا. و یجزم جزما قاطعا مبنیا على برهان علمی ساطع ، و یستند إلى دلیل قاطع لایشوبه ریب. و موضوع الوضع الاول لحروف اللغة العربیة من حیث الثنائیة أو الثلاثیة من تلک المباحث التی تخضع لهذه الاعتبارات التی بیناها آنفا ولا تخلو من غموض و ابهام وتشعب فی الآراء والمباحث...

الفن القصصی عند العرب وحرکة التحرر العربی

عمر الطالب

اداب الرافدین, 1974, السنة 4, العدد 5, الصفحة 29-54
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1974.166413

حاولت الأمة العربیة فیما تقضى من سنوات هذا القرن، أن تبحث عن ذاتها وتحدد شخصیتها ، بعد أن أنطمست معالم هذه الشخصیة ، بتأثیر عوامل خارجی عن ارادتها بدوافع استعماریة ، أسکتت الالسن الحرة فی وطننا . فقد وجدت البلدان العربیة نفسها تحت وطأة الاحتلال الأجنبی منذ أن أستباح هولاکو والفرنجة والاقوام الأجنبیة هذا الوطن. فوجدت نفسها ترزح تحت أشیاع لهذا الاستعمار فی الداخل. ولقد لعب هذا أو ذاک دورا خطیرا فی توجیه أقتصاد هذه البلدان کما وجه الفکر وجهات مختلفة نحو خدمة هذا الاقتصاد. و کان لهذا وذاک تأثیره الفعال على الأدب العربی عامة ، و على لغة الأداء والتعبیر لهذا الأدب خاصة. فقد أصبح الأدب وسیلة ارتزاق وواسطة للتقرب من الحکام ومسح الأعتاب وإهدار ماء الوجه من أجل لقمة تقیم الأود أو مال یتنعم به أو منصب یتربع فوقه أنتهازی یحرک من قبل أعداء الوطن.
ولم تکن القصة والروایة قد دخلتا بعد ضمن اطار الأدب. فقد کان الأدب الخاصة و کانوا ینظرون الى هذین الجنسین الأدبین نظرة ازدراء وأحتقار حتى اوائل هذا القرن وکأنهم استلهموا أحتقارهم لهذین الجنسین الأدبیین من أحتقارهم لألف لیلة ولیلة العظیمة ، التی خلقت الأدب القصصی فی الغرب، وأضفوه على کل نتاج قصصی ، ولم یجدوا فی السیر الشعبیة کالهلالیة و العنتریة و غیرهما من القصص الشعیبی غیر أداة لتسلیة العامة وإبعادهم عن قضیتهم  الأصلیة و سهل حشیش هذه المغامرات التی تعج بها هذه السیر لابعادهم عن الفضائح التی کان یرتکبها الحکام بواسطة مسارب جانبیة وخصومات فردیة فی المقاهی والمجتمعات الخاصة ، التی تقرأ فیها هذه السیر ، فقد کانت السیر وسیلة من وسائل الإلهاء السیاسی ینظر الیها الخاصة بأحتقار على أنها أدب شعبی وجد للضحک من الشعب ولابعاده عن الصراع من أجل حیاة کریمة.

شعر المقاومة الفلسطینی بین المحلیة والعالمیة

سالم الحمدانی

اداب الرافدین, 1974, السنة 4, العدد 5, الصفحة 63-90
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1974.166414

هل شعرنا المقاوم ملتزم ؟ وما أبعاد الالتزام فیه؟
یقول غسان کنفانی (عالمیا یدرک شعر المقاومة التزامه بحرکة الثورة فی العالم التی هی فی نهایة المطاف المناخ الذی تنمو بداخله الحرکة الثوریة المحلیة تؤثر فیه و تتأثر) فاذا کان شعر المقاومة یلتزم بحرکة الثورة المحلیة ، ویلتزم ایضأ بحر کة الثورة العربیة کلها ثم یلتزم بعد هذا وذاک بحرکة الثورة العالمیة ، فهو إذن شعر ملتزم. و التزام هذا الشعر بحرکة الثورة فی العالم و تعبیره عن قضیة الانسان فی کل مکان ، و نظرته الواعیة لمسألة حریة الفرد ومقاومة الظلم الذی یواجهه ، ومواجهة الاستبداد الذی یعتقل حریته ، هل تضع هذه الاسباب شعرنا المقاوم فی موقع العالمیة؟
یقول غنیمی هلال (ان الادب استجابة للحاجات الفکریة والاجتماعیة للوطن والقومیة ، و موضوعه تغذیة لهذه الحاجات، فهی محلیة موضوعیة أولا، وهی تشف عن غایات عالمیة ولکن من وراء التعبیر عن المسائل والامال و الالام القومیة وما یتبع ذلک من المواقف النفسیة و الخواطر الذاتیة... فالادب وطنیة وقومیة أولا. وخلود الاثار الادبیة لا یأتی من جهة عالمیة دلالاتها ، ولکنه ینتج عن صدقها، | وتعمقها فی الوعی الوطنی و التأریخی وأصالتها الفنیة فی تصویر آمالها وآلامها .
ولا شک فی أن شعرنا المقاوم یعبر تعبیرا أصیلا عن معرکة شعبنا ضد الارهاب والاحتلال ویجسد تجسیدا عمیقا أمانی هذا الشعب الفلسطینی والشعب العربی فی استعادة ارض المقدسة بل فی استعادة حریته وکرامته و اثبات وجوده .
واذا تجاوز هذا الشعر ، التعبیر عن ثورة الشعب العربی فی استعادة حقوقه . إلى التعبیر عن صراع الانسان من اجل حریته ووجوده وکرامته ، فما أحراه اذن أن یکون فی عداد عالمیة الأدب فهو اذن شعر عالمی انسانی یسهم فی بناء الحضارة العالمیة الحاضرة .

ابن بسام وکتابة الذخیرة

حازم عبدالله خضر

اداب الرافدین, 1974, السنة 4, العدد 5, الصفحة 91-124
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1974.166415

لما کان من واجب الخلف المحافظة على تراث السلف والنظر فیه بتبصر و امعان یعتمد تقدیر الحسن والصواب ، و انزاله المنزلة اللائقة به من الاقتداء والتأسی ، کان من حق اولئک السلف ذوی الفضل والسبق علینا اعتماد ماخلفوه من مآثر وفضائل فی ، العلم و ادب کی نفید مما أفادوا و نمضی قدما فی طریق النور والهدایة کما مضوا.
ولعل هذه النظرة تبدو أکثر وضوحا حین نقبل على تراثنا الاسلامی فی الاندلس حیث شع نور العلم والهدایة فی وقت کان الناس فیما یجاور البلاد الأندلسیة یتخبطون فی دیاجیر الجهل والظلم والتخلف ... کانت البحوث العلمیة والجهود الثقافیة فی شتى المیادین على أیدی رجال أعلام خدموا العلم وأهله ولم یألوا جهدا فی التقرب إلى الله به.
ومن هنا تبدو ضرورة التعریف الموجز بمن یتیسر التعریف به من أعلام الثقافة فی الأندلس الذین مازالت کتب الأدب و التاریخ والتراجم تزخر بهم ، ولم یزالوا حتى الآن غیر معروفین ولا مشهورین فی الأوساط الدراسیة ومیادین البحث الادبی خاصة.
وقد کان القاضی الادیب منذر بن سعید البلوطی أول من عرفنا به وسیکون الأدیب أبن بسام الشخصیة الثانیة التی تعرف بها فی هذا البحث بأذن الله وتوفیقه .

منهج الجلالاین فی تفسیر القران الکریم

کاصد یاسر الزیدی

اداب الرافدین, 1974, السنة 4, العدد 5, الصفحة 125-150
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1974.166416

یعد تفسیر الجلالین للامامین جلال الدین السیوطی المتوفی سنة 911 م و جلال الدین المحلی المنوفی سنة 864 م ، من أشهر التفاسیر وأجلها . و قد نال ثناء کثیر من العلماء والمحققین فی مختلف العصور : قال ابن العماد الحنبلی فی ترجمة المحلى : و أجل کتبه التی لم تکمل تفسیر القرآن... و هو ممزوج محرر غایة فی الحسن».و قال الصاوی فی مقدمة حاشیته على الجلالین : هو کان کتاب الجلالین من أجل کتب التفسیر. وأجمع على الاعتناء به الجم الغفیر من أهل البصائر والتنویر». و قال الشیخ محمد عبد العظیم الزرقانی فی کتابه : مناهل العرفان فی علوم القرآنه : «أما تفسیر الجلالین فکتاب قیم سهل المأخذ الى حد ما. مختصر العبارة کثیرة... تداوله طبقات مختلفة من أهل العلم وغیرهم... 
وربما اعتقد من لا اطلاع له بأهمیة هذا التفسیر وماهیته ، انه بالنظر لایجازه . مناسب للمبتدئین من الدارسین ولمتوسطی الثقافة من الناس فحسب ، ولکن الحقیقة غیر هذا ، اذ ان هذا التفسیر کان یختار الأعلى الدراسات فکأنه لاختصاره معد للمنتهین لا للمبتدئین ، لان هذا الاختصار تکمن وراءه حقائق کثیرة فی علوم القرآن ، و التفسیر وأصوله ، و الفقه و اللغة والنحو والبلاغة والعقائد و غیرها.

قوام الدولة ابوسعید کربوقا : اول وال سلجوقی فی الموصل 489- 495 هـ / 1095-1101 م

عماد الدین خلیل

اداب الرافدین, 1974, السنة 4, العدد 5, الصفحة 151-176
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1974.166417

إن العصر الذی سبق الحکم الأ تأبکی للموصل ، و الذی یمکن تسمیته بعهد ولاة السلاجقة ، کان یتسم بخصائص عامة جعلته یختلف الى حد ما عن الحکم الاتابکی الذی أنشأه عماد الدین زنکی فی الموصل عام ۵۲۱ ه. ویبدو من الناحیة الظاهریة أن کلا العهدین متمم للاخر ، وان العهد الثانی انما هو استمرار لسابقه من حیث طبیعة العلاقة بالسلطان السلجوفی الحاکم ، حیث کان الأمراء فی کلا العهدین یمارسون مهامهم الاداریة نوابة عن السلاطین السلاجقة ، ومن حیث الوقوف قوة وضعفا بوجه الخطر الصلیبی الزاحف. ولکننا اذا ما تفحصنا طبیعة الحکم فی کلا العهدین بدقة فسنجد بینهما تفاوتا واضحا ، سواء فی علاقاتهما الخارجیة ام فی سیاستهما الداخلیة.
و أول ما یلاحظ فی هذا المجال . أن الولاة کانوا على اتصال مباشر بالسلطان السلجوقی ، یوجههم کیف یشاء ، و یعزلهم متى اراد ، حتى لو أضطره الامر الى استخدام القوة ضد من تحدثه نفسه بالسعی إلى الاستقلال بمناطق ولایته . ورفض الارتباط المباشر بالسلطان. أما فی العهد الاتابکی فقد غدا امراء الموصل على درجة کبیرة من الاستقلال و التمتع بالسلطة الفعلیة ، و لم یبق للسلطان السلجوقی سوى السلطة الرسمیة والشکلیة ، و ابرز مثال على ذلک هو استقرار النظام الوراثی فی الحکم فی اعقاب عماد الدین زنکی بحیث لم تعد للسلطان أیة مشیئة فی عزل أحدهم ، او إصدار أوامره لوال جدید بالتوجه الی الموصل ، و استلام ادارتها . کما کان الحال فی السابق.

نظرات حول ملاحظات الدکتور جورج مقدسی عن الحلة وبنی عزید

خضر جاسم الدوری

اداب الرافدین, 1974, السنة 4, العدد 5, الصفحة 177-189
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1974.166418

من بین القبائل العربیة التی لعبت دورا فی تأریخ العراق الوسیط بنو اسد. ونخص بالذکر منهم بنی مزید الذین استطاعوا-مستغلین ضعف السلطات المرکزیة فی العراق ان یقیموا امارة خاصة بهم فی مناطق الفرات الاوسط دامت مابین 387-558هـ / 997-1162 م . على الرغم من تنقلهم - کبدو - یمکن أن نعتبر کلا من مدینة النیل والفلوجة و الجامعین على انها المراکز الأولى لتجمعاتهم او حللهم (مفردها حلة) وفی سنة 495/1101  أنشأوا عاصمتهم الحلة کمرکز ثابت .
لقد أثیرت مناقشات طویلة حول الشخص الذی بنی الحلة واتخذها مرکزا للامارة ومتى کان ذلک. و عالج هذا الموضوع ، بأسهاب ، الدکتور جورج مقدسی فی مقالته التی نشرها عام 1954 باللغة الانکلیزیة ، وعالجه ایضا  الدکتور عبد الجبار ناجی فی کتابه الإمارة المزیدیة وهو یمیل إلى الأخذ برأی الدکتور مقدسی مع بعض الاضافات البسیطة حیث یقول... وارانی اتفق بصورة عامة مع اغلب النقاط التی جاء بها، ویعنی الدکتور مقدسی .

دراسات فی الوثائق الاسلامیة

توفیق سلطان الیوزبکی

اداب الرافدین, 1974, السنة 4, العدد 5, الصفحة 191-203
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1974.166419

تعتبر الوثائق من اول المصادر المهمة لدراسة التاریخ الاسلامی ، لانها تحوی مادة تاریخیة أصیلة ، ونقصد بها على الخصوص الأوراق الرسمیة ، کالرسائل والمنشورات والسجلات والاحکام القضائیة ، و النظم المالیة والفتاوی الدینیة والمعاهدات السیاسیة والمراسیم وعهود التولیة لکبار الموظفین من وزراء وولاة و قواد ، ومع ذلک فان الکثیر من هذه الوثائق سواء المکتوبة باللغة العربیة ام بغیرها قد فقدت على الرغم من أهمیتها الکبیرة فی دراسة التاریخ الاسلامی ، و لعل السبب الرئیسی فی ضیاعها واتلافها یرجع إلى أن العالم الاسلامی ، بعد أن کان وحدة سیاسیة الى اخر عهد الدولة الأمویة فی سنة ۱۳۲ هـ 750م .
انقسم على نفسه نتیجة لظهور الصراعات بین المسلمین والتعصب الدینی عند غیر المسلمین مما أدى إلى فقدانها او تزییفها ، ولاسیما فی فترة حدوث انفصال أقالیم عدیدة عن الدولة الإسلامیة ، فالوثائق التاریخیة الأولى لا تزال مجهولة لدینا ، ولم یبق منها غیر القلیل مبعثرة و متناثرة فی کتب المتأخرین . و على الباحثین فی التاریخ الاسلامی الا یترددوا فی البحث عنها (الوثائق) و نشرها ، وجمع ما وجد منها فی کتب المتأخرین لانها هی السبیل الرئیس لایصالنا إلى الحقیقة السلیمة.
وسنحاول دراسة الوثیقة التاریخیة ، التی نسبت إلى الخلیفة عمر بن الخطاب تارة والى قائده أبی عبیدة بن الجراح تارة أخرى ، و التی تناقلها الفقهاء والمؤرخون المسلمون والمستشرقون ، و اختلفوا فی نسبتها ، فمنهم من اعتبرها وثیقة أصدرها الخلیفة عمر لتحدید العلاقة بین المسلمین والنصارى ، و منهم من أنکر على الخلیفة عمر أن یصدر مثل هذه الوثیقة، لاسیما وانه کان من أشد الخلفاء الراشدین رحمة بالنصارى وغیرهم من أهل الذمة . ولنا فی أقواله ووصایاه فیهم خیر دلیل على ذلک. فقد روی عنه عند وفاته انه قال (أوصی الخلیفة من بعدی بذمة رسول الله ان یوفی لهم بعهدهم وأن یقاتل من ورائهم ولا یکلفوا فوق طاقتهم). 

صناعة النفط والصراع الطبقی فی الشرق الاوسط

عباس حسین الدباغ

اداب الرافدین, 1974, السنة 4, العدد 5, الصفحة 205-216
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1974.166420

تحتل صناعة نفط الشرق الاوسط مکانا مرموقا فی الدراسات الاقتصادیة الحدیثة لما لهذه الصناعة من اهمیة کبیرة فی الاقتصاد العالمی والمحلی من جهة ولما للنفط من اهمیة بالغة کمادة أولیة استراتیجیة لا غنى عنها لأی بلد من بلدان العالم من الجهة الاخرى اضافة الى ندرة هذه المادة الحیویة و عدم توفرها و امکانیة الحصول علیها فی بقیة مناطق العالم بجهود اعتیادیة و بتکالیف منخفضة. 
وحتى بدایة القرن الحالی (1904) لم تکن هناک أیة صناعة النفط فی الشرق الأوسط لأسباب کثیرة لعل أهمها قلة الطلب العالی للنفط ، الا انه بزیادة اهمیة النفط لاستعماله وقودة أولا ولأنه مادة اولیة لمختلف الصناعات ثانیا بدأت البلدان الرأسمالیة المتقدمة تبحث عن المصادر الغنیة للنفط فی الکرة الأرضیة لتضعها تحت تصرفها وتستفید منها کمصدر لا غنى عنه للطاقة وللارباح الخیالیة . فکان أن تدفقت رؤوس الأموال الأجنبیة على بلدان  وتتمیز هذه الصناعة بکونها صناعة استخراجیة ، ای تنحصر فعالیة شرکات النفط فی التحری والتنقیب واکتشاف مکامن النفط ومن ثم استخراجه وبیعه خاما للبلدان الأخرى ، وهی ایضا صناعة ترتبط بأقتصادیات الدول الأجنبیة و تخدم مصالح الاقتصادیة لتلک الدول اکثر من ارتباطها بالمصالح الاقتصادیة البلدان المنطقة.
ومنذ نشوء هذه الصناعة فی الشرق الأوسط والى الآن تتصارع ثلاث قوى رئیسة . وتتوقف مسألة تطور هذه الصناعة اللاحق على نتیجة هذا الصراع العنیف الذی یکتسب مظاهر واشکال غایة فی التعقید والتشعب.
واول هذه القوى هی الشرکات الأجنبیة التی تمثل طبقة الرأسمالیین فی الدول الاستعماریة. فجمیع رؤوس الأموال المستثمرة فی صناعة نفط الشرق الأوسط کانت حتى وقت قریب تمولها و تسیطر علیها (ثمانی شرکات عالمیة هی-خمس منها امریکیة وواحدة بریطانیة و و أحدة بریطانیة هولندیة وواحدة فرنسیة) . ولم یدخل الرأسمال الوطنی إلى هذه الصناعة الا فی فترة متأخرة جدا. وحتى الوقت الحاضر لا تزال نسبة رؤوس الأموال الوطنیة المستثمرة فی هذه الصناعة قلیلة للغایة لاسباب عدیدة أهمها وجود السیطرة الأجنبیة المتحکمة فی هذه الصناعة ووقوفها ضد مساهمة رؤوس الأموال الوطنیة فی بناء هذه الصناعة وادارتها وتطویرها.

دراسة تحلیلة للابعاد الجغرافیة لاتجاهات نمو السکان فی العالم

محمد ازهر السماک

اداب الرافدین, 1974, السنة 4, العدد 5, الصفحة 217-249
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1974.166421

تهتم الدراسات الجغرافیة عامة اهتماما بالغة بالسکان ، وکیف لا؟. ان الجغرافیة اصلا تعنی : دراسة الأرض بوصفها موطن الانسان. أی دراسة الانسان فی مرکبه البیئی. لذلک ، فان کافة النظریات السکانیة : الدیموغرافیة والاثنوغرافیة والاقتصادیة یمکن ارجاع أصولها الى الاطار الجغرافی الذی انبثقت عنه ، حتى یتسنى معرفة جوهرها وماهیتها وابعادها.
وعلیه ، فان هذا البحث یحاول دراسة الأبعاد الجغرافیة لاتجاهات النمو السکانی فی العالم ، لکی یمکن رسم ملامح الصورة المستقبلة لخریطة العالم السکانیة وضوابطها . و على هذا الأساس ، فان هذه الدراسة ستتضمن بحث النقاط التالیة ، و هی:
أولا- توطئة 
ثانیا- تطور النمو السکانی فی العالم. 
ثالثا- دراسة مقارنة للنمو السکانی فی العالم وعلاقته بتوزیع موارد الثروة، خلال السنوات 1950/ 1971. 
رابعا مستقبل النمو السکانی فی العالم.