ردمد المطبوع (Print ISSN): 2867-0378

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2506-2664

السنة 6, العدد 7

السنة 6، العدد 7، الخریف 1976، الصفحة 7-590


اسالیب تداول السلطة فی الدولة العربیة الاسلامیة

هاشم یحیى الملاح

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 7-33
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166321

آن وجود قواعد محددة تتولى تنظیم تداول السلطة السیاسیة بین الحکام بصورة سلیمة یعتبر من خیر السبل التی تضمن الهدوء والاستقرار فی الدولة . لذا فقد حرصت شتی الدول منذ بدایة ظهورها وحتى الوقت الحاضر على تعیین القواعد التی تنظم تداول السلطة بین حکامها . وقد اختلفت هذه القواعد من دولة إلى أخرى تبعا لطبیعة الفلسفة والنظام الذی کان یسود فی کل منها . الا أنه یمکننا تمییز ثلاثة أنماط رئیسة من أسالیب تداول السلطة فی مختلف الدول وهی :١
. الوراثة : وهی تقضی بانتقال السلطة من الحاکم إلى ورثته من بعده ، قیاسا على انتقال المال من المیت إلى ورثته . ویشیع هذا الأسلوب فی انتقال السلطة فی الأنظمة
الملکیة . .
 2. التعیین : وذلک بأن یختار الحاکم فی حیاته من خلفه فی منصبه بعد مماته بغض النظر
عن صلة القرابة التی تربطه بذلک الشخص . .
 3.الانتخاب فی ظل هذا الاسلوب ، یترک للشعب. أو لطبقة من طبقاته ، أو فئة من فئاته ،
أن ینتخبوا من یتول حکمهم ، اما بشکل مباشر أو بشکل غیر مباشر ، وغالبا لفترة محدودة من الزمن کما هو شائع فی ظل الانظمة الدیمقراطیة .
ویلاحظ أن تداول السلسلة فی الدولة العربیة الاسلامیة لم یخرج من هذه الأسالیب الثلاثة بصورة اساسیة کما سیتضح من دراسة تطور الحیاة السیاسیة العربیة فی الجاهلیة والاسلام والتی سنقدم لها بنبذة مختصرة عن تداول السلطة فی القبیلة العربیة لانها تشکل الخلفیة التاریخیة للدولة العربیة الاسلامیة . ثم توضح کیف نشأت هذه الدولة على ید الرسول محمد لننتقل بعد ذلک إلى مناقشة الاسالیب التی انتقلت فیها السلطة الى الخلفاء الراشدین بشکل مفصل ، وذلک لانها اتخذت بمثابة السوابق القانونیة التی استندت الیها العصور التالیة فی رسم تصوراتها المثالیة عن الدولة الاسلامیة .کما سنعرض للکیفیة التی عهد فیها معاویة بن أبی سفیان لابنه یزید بمنصب الخلافة لانها شکلت سابقة سیاسیة استند الیها الخلفاء من یعد بالعمل الخلافة منصبا وراثیا وحتى نهایة الدولة العثمانیة .
ویلاحظ أن العدید من الکتاب القدامى والمعاصرین قد کتبوا عن الخلاقة ومایتفرع عنها من مباحث ؛ ولکن لم یکرس أحد منهم - على ماپیدر - جهده لمعالجة موضوع  تداول السلطة بشکل مستقل . وباسلوب نقدی مقارن على ضوء ماهو مقرر فی القانون الدستوری والعلوم السیاسیة ، مما یفسح المجال لهذا البحث أن یلقى مزیدا من الأضواء على هذا الجانب الخطیر من حیاة الدولة العربیة الاسلامیة .

لمحات من النشاط الثقافی فی دیار بکر فی عهد الاراتقة

عماد الدین خلیل

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 35-43
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166326

غدت دیار بکر فی عهد الأراتقة مدرسة کبیرة خرجت واستقبلت عددا کبیرا من العلماء والادباء والمفکرین فی شتى مجالات المعرفة ، و کان للتشجیع المادی والادبی الذی قدمه الاراتقة لهؤلاء أثر کبیر فی ازدهار الحرکة الثقافیة هناک ، إذ کانوا ینفقون المبالغ الطائلة على الشعراء ).و یقیمون الندوات العلمیة والأدبیة والمباریات الشعریة و یمنحون الجوائز خلالها للمبرزین من الشعراء، کما خصصو لبعض العلماء والأطباء رواتب دائمة بسبب خدمتهم للاراتقة ، وولوا المناصب لأولئک الذین ألموا باطراف عدیدة من الثقافة . لذا قصدهم عدد من مشاهیر العلماء والادباء والاطباء وعلى رأسهم أسامة بن منقذ الادیب الشاعر ، أحد أمراء شیزر فی الشام ، والذی بقی عشرة أعوام (560 - 569 = ۱۱64 - ۱۱۷۳ م) فی بلاط الأراتقة. فی حصن کیفا أنهمک خلالها بالتألیف  وصفی الدین الحلی الشاعر المشهور الذی انقطع مدة لیست بالقصیرة إلى ملوک ماردین ومدحهم بعدد کبیر من غرر قصائده التی حفل بها دیوانه و بخاصة تلک المجموعة التی سماها الارتقیات والتی نظمها حسب تسلسل الحروف الأبجدیة والحقها بالدیوانه .

التعریب فی العصر ین الاموی والعباسی

توفیق سلطان الیوزبکی

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 45-69
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166327

لقد أثرت حرکة الفتح الإسلامی للعراق وفارس والشام ومصر تأثیرا کبیرة فی حیاة المجتمع الاسلامی لان التوسع الاسلامی بمظاهره العسکریة والبشریة والفکریة احدث توسعا ثقافیا وحرکة علمیة کبرى نابعة من الإسلام وهدفها الدعوة إلى العقیدة الاسلامیة فاقبل سکان البلاد المفتوحة على تعلم العربیة وآدابها و على دراسة المصادر الاسلامیة القرآن ، الحدیث ، الفقه ، فبرز فیهم الکثیر من العلماء الذین اصبح لهم أثر فی الثقافة العربیة ونشر الحرکة الفکریة نلمح اسماء کثیر منم فی کتب التاریخ والتراجم والطبقات. کما أن ظهور الفرق الاسلامیة ومذاهبها کان لها اثر ایضا فی توسع الثقافة فی البلاد المفتوحة حیث التقت الثقافة العربیة بالثقافات الفارسیة والیونانیة والهندیة و لکل منها صفاتها و میز اتها ثم لم تلبث أن اندمجت و انصهرت فی بو  دقة عربیة اسلامیة مکونة الحضارة العربیة الاسلامیة .

دور البترول فی تغییر المجتمع العراقی

محمد ازهر السماک

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 71-103
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166342

نظرا لما تتمتع به دراسة الآثار المجتمعیة للبترول هذه من مکانة هامة فی الدراسات الجغرافیة لاتقل أهمیة عن النشاط الاقتصای للبترول ذاته ، فان الدراسة التالیة ستتناول تحلیل العلاقات المکانیة بین البترول والمجتمع العراقی من خلال النقاط التالیة : 
1.ان البترول کعامل تغییر فی المجتمع العراقی . 
2. دراسة مقارنة لحالة العراق قبل انتاج البترول وبعده ، (الدخل، النشاط الصناعی والکهرباء ، نظام المواصلات ، التعلیم ، الخدمات الأخرى ) ،
3. تطور الترکیب الاجتماعی لسکان العراق (1905-1970).

تطور اسعار النفط الخام فی السوق العالمیة

عباس حسین الدباغ

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 105-117
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166343

فی هذه الدراسة الموجزة سنتکلم على الاسعار المعلنة للنفط الخام وتطورها. وهو أمرا یکاد أن یکون منفصلا عن أسعار المنتجات النفطیة نظرا لاستقلال العوامل المحدودة لکل منها
بعضها عن بعض ، یضاف إلى ذلک أن الدراسة مکرسة لأسعار النفط الخام المعلنة فی موانیء التصدیر ( فوب ) ولیس للاسعار المتحققة أو المعول علیها .
 

التحول الاجتماعی بالحجاز فی العصر الاموی

نجلة قاسم الصباغ

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 119-162
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166344

لابد لکل ظاهرة جدیدة أو تغییر فی المجتمع من اسباب و عوامل أدت إلى وجودها، یبدو ان مظاهر التدول التی طرأت على هذه البلاد تعود فی جذورها الى عوامل سیاسیة تفرعت منها ظواهر اقتصادیة واجتماعیة . و بالنسبة للسبب الأول ترى سیاسة الاتجاه نحو الفتوح خارج الجزیرة کانت عاملا لتدفق أموالا کثیرة الى هذه البلاد ومن ثم عاملا لاتمازج والاختلاط بین العرب والعناصر الأجنبیة من اهل البلاد المفتوحة واضافة لذلک ، السیاسة الأمویة التی اتبعها حکام بنی أمیة باغداق الأموال الکثیرة على اهل البلاد لاسترضائهم وتهیئة الجو الاجتماعی الجدید . ولما کانت للاموال الکثیرة أهمیة فی ظاهرة التحول الاجتماعی فلا بد من القاء نظرة عابرة على الأحوال المالیة والمعاشیة فی عصر الرسول صلى الله علیه وسلم والخلفاء الراشدین لتوضیح الامور قبل العبور إلى العصر الأموی الذی بدأت فیه معالم التغییر .

الدور السیاسی للقبائل العربیة فی الشام والجزیرة الفراتیة منذ منتصف القرن الرابع الهجری الى العقد الاخیر من القرن الخامس الهجری (طی ، کلاب ونمیر )

محمود یاسین التکریتی

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 163-209
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166345

شهد القرنان الرابع والخامس الهجریان نشاط عدد من القبائل العربیة المتواجدة فی الشام والجزیرة وبعض جهات العراق وبینما استطاع بعض هذه القبائل کالحمدانیین والعقیلیین و بنی مزید وبنی مرداس التعبیر عن مطامحهم السیاسیة وقدراتهم العسکریة فی أطار دول بلغت حدة متقدمة من الاستقرار و الدوام ، ظل البعض الآخر کطیء و کلاب و نمیر یمارس حیاته القبلیة المتغیرة و طبیعی أن یکون هنالک تغایرا واضحا فی سیاسات هاتین المجموعتین من القبائل وفی معطیاتهم الحضاریة على السواء .
ومهما یکن من أمر فإن هاتین المجموعتین من القبائل ماکانتا لتحرکا بهذا الشکل الواسع و تمارسا الکثیر من الاستقلال فی نشاطاتهما السیاسیة لولا توفر مجموعة من العوامل التی ساعدت على فتح الطریق أمام هذه القبائل جمیعا .
وإذ کانت المجموعة الأولى التی شکلت امارات و دولا قد بحثت بما فیه الکفایة ، فقد ظلت المجموعة الثانیة ، تعانی شحا فی الدراسات التی تسلط الاضواء على دورها التاریخی بسبب من هامشیة هذا الدور وعدم أهمیته بالنسبة للقبائل الأخرى ، ورغم ذلک فان تاریخ العصر سوف لن تکتمل صورته دون دراسة الأوضاع الداخلیة والعلاقات الخارجیة لهذه القبائل ولا سیما وأنها غدت قوة جدیدة أخذ تأثیرها یظهر شیئا بعد شیء فی مجرى الأحداث. ولیس هذا البحث سوى محاولة أولیة لدراسة الوضع التاریخی لهذه القبائل و دورها السیاسی رغم ما فی هذه المحاولة من مصاعب تتجلى فی قلة المعلومات عنها و تبعثرها فی عدید من المصادر بحیث یجد الباحث نفسه أمام مشکلة تکوین صورة متکاملة واضحة قلما تعینه المصادر على رسمها .

یعقوب بن اللیث الصفار 245هـ- 265هـ مؤسس الدولة الصفاریة

صلاح عبدالهادی الحیدری

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 211-233
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166346

ینفرد صاحب کتاب سیستان بذکر نسب یعقوب فیقول هو «یعقوب بن اللیث بن معدل بن حاتم بن ماهان بن کیخسرو بن أردشیر بن قباد بن خسرو آبرو پرویز بن هرمز بن خسروان بن أنوشروان بن قباد بن فیروز بن یزدجرد بن بهرام جور ...» 
وعلى هذا الأساس فاذا أخذنا بهذه الروایة فان یعقوب ینحدر من أصل ایرانی رفیع یتصل بملوک آل ساسان ، ویبدو أن یعقوب وغیره من حکام بلاد فارس کانوا یختلقون الأنساب التی تتصل بالملوک الساسانیین لتبریر وجودهم وحکمهم آنذاک . أضف إلى ذلک أن صاحب کتاب سیستان یرفع من منزلة یعقوب فی هذه الفترة أیضا .
إلا أننا نفهم من کتب التراجم والمصادر التاریخیة الأخرى أن یعقوب کان ینتمی إلى أسرة فقیرة من عامة الناس تزاول بعض الأعمال البسیطة ، فقد ذکر بأن یعقوب کان یشتغل فی حداثته بعمل الصفر (النحاس) و بأجر قدره (15) خمسة عشر درهما فی الشهر . أما أخوه عمرو بن اللیث فکان یشتغل نجارا ثم مکارا . ثم انخرطا فی سلک المتطوعة .
وإذا أخذنا بهذه الروایة الثانیة فان یعقوب و أخاه عمرة کانا مجهولی النسب ، و من عائلة فارسیة فقیرة .
 

اوضاع ولایة الموصل الاقتصادیة خلال النصف الثانی من القرن التاسع عشر والعقد الاول من القرن العشرین

ابراهیم خلیل العلاف

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 235-259
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166347

دخلت الموصل فی حوزة الدولة العثمانیة سنة 1515م فی اعقاب انتصار السلطان سلیم الأول (1512-1520) فی معرکة جالدیران سنة 1514م على الشاه اسماعیل الصفوی وفی سنة ۱۷۸۹م اصبحت الموصل ولایة قائمة بذاتها تتألف من سنجقی کرکوک والسلیمانیة إضافة إلى سنجق الموصل نفسه . وقد عاشت الموصل فی ظل الحکم العثمانی حتى أواسط القرن التاسع عشر فی حالة من الفوضى والاضطراب فی اوضاعها الاقتصادیة و الاجتماعیة ، ولم یجر فیها ای اصلاح ملحوظ.کما فشلت الحکومة العثمانیة فی توطید الأمن و توطین العشائر ، واقتصرت جهودها على ارسال الحملات التأدیبیة للعشائر العربیة والکردیة . فقد ارسلت على سبیل المثال سنة 1835 محمد اینجة بیرقدار إلى الموصل ، فقصد تلعفر وسنجار وقتل . الکثیر من رؤسائهما . کما حمل على عشیرة شمر الحربا ، واسر أحد شیوخها واتی به إلى الموصل وقد تمکن کذلک من تصفیة الامارة البهدینانیة ، وانهاء حکم میرکور فی راوندوز . الا ان الحکومة العثمانیة ، اتخذت بعد ذلک ، سلسلة من التدابیر الإصلاحیة، تمثلت بمجهودات مدحت باشا (1869-1872) الذی عین والیا على بغداد وکان قد زود بصلاحیات واسعة لتنفیذ اصلاحاته فی الولایات الثلاث : الموصل ، وبغداد، و البصرة. وقد تجلت آجراءاته فی ادخال الاصلاحات الاداریة والاقتصادیة وخاصة حل مشاکل الاراضی ، وکانت الغایة الرئیسیة من وراء تلک الاصلاحات العمل على ربط الولایات العراقیة الثلاث بعضها مع البعض الآخر ، وتقویة السلطة المرکزیة علیها ، خاصة وان سلطة الحکومة لم تکن تتجاوز قبل ذلک حدود المدن الکبیرة .

التأثیرات الاجنبیة على السکة النحاسیة الموجودة فی مرکز البحوث الاثاریة والحضریة فی جامعة الموصل

عبدالواحد الرمضانی

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 261-299
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166348

ضم مرکز البحوث الاثاریة والحضاریة لجامعة الموصل طائفة من النقود النحاسیة الاتابکیة ( غیر المدروسة ) والتی اکتشف قسم منها فی التنقیبات الاثاریة التی أجرتها جامعة الموصل فی منطقة باشطابیة او وصل مرکز البحوث عن طریق الشراء او الاهداء .
وهذا البحث یحوی دراسة تحلیلیة دقیقة للمسکوکات الاتابکیة النحاسیة ذات الصور المتأثرة بالتأثیرات الاجنبیة .
وقد مهدت لبحثی هذا بمقدمة عن الدولة الاتابکیة وفروعها المختلفة وبحث موجز عن التصویر فی الاسلام و مختلف الآراء التی قیلت فیه . ولقد کان التطور الزمنی لمسار السکة النحاسیة الأتابکیة ( الفلوس ) هو الأساس الذی ارتکزت فی طریقة بحثی لها ، فقد تضمن دراسة نصوص کتابتها و اماکن ضربها وأسماء أمرائها وسنی حکمهم کما تضمن وزن جمیع هذه القطع النقدیة وقیاس اقطارها . واوضحت هذا کله فی جدول زمنی یحوی ارقامها فی مرکز البحوث الاثاریة ، الذین قاموا بکها .
وقد قمت بدراسة تصاویر هذه النقود الاتابکیة دراسة تحلیلیة شاملة اوضحت مختلف، التأثیرات الأجنبیة التی وقعت على صورها مبینا اصولها الیونانیة او الساسانیة او العراقیة القدیمة او الحیثیة ) وقد جئت بأمثلة لها من مختلف التحف الاثریة هذه العصور التاریخیة سواء کانت نقردا معدنیة تتصل من حیث مادتها اساسا بموضوع بحثی أو کانت تحفا معدنیة کالمیدالیات الفضیة او الأوانی الخزفیة او النصب التذکاریة.
وقد شملت دراستی للتصاوپر هیئات الأشخاص الآدمیة المصورة وحالاتها من حیث طریقة جلوسها او اتجاهاتها ومن حیث الملابس والاردیة واغطیة الرؤوس والعصائب واکالیل النار والشعور المسترسلة ار الملقوفة او السوالف .
کما قمت بدراسة الحیوان الخرافی ( النسر ذر الرأسین ) راصوله الحقیقیة والذی جاءت صورها على بعض تحف الدول الاسلامیة الاخرى خلاف الاتابکیة .
وا تماما الفائدة فقد ألحقت بالبحث لوحات تحلیلیة دقیقة وواضحة اختلف السکة التی جادت، فی هذا البحث ، واتبعت هذا ہنماذج منصور العملة الاتابکیة المدروسة .

التشبیه عند المبرد فی کتاب الکامل

حازم الحاج طه

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 301-323
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166351

اذا کان النحو العربی قد نضج واحترق عند بعض الدارسین، فان البلاغة العربیة مازالت مجالا واسعا للنظر ، وبخاصة اذا عرفنا حاجتنا فی دراستها إلى الذوق السلیم ، وحسن التناول ، وعرفنا أنها تخدم درسنا الأدبی الحدیث أیضا . وقد أردت لدراستی هذه أن تکون مشارکة فی تمثل موقف من مواقف علمائنا القدامى فی دائرة البلاغة ، وصاحب هذا الموقف هو أبو العباس محمد بن یزید المبرد (ت258 هـ) وهو من هو فی تاریخ عربیتنا الزاهرة . وأکثر الذین أرخوا للبلاغة العربیة یعدونه من أولئک السابقین الأولین الذین کانت لهم مشارکات فی العنایة بوجوه الفن البلاغی الذی تتسم به العبارة العربیة ، وجهوده فی هذا المیدان معروفة ، وهی تمثل ملامح عرضیة من خلال الدرس اللغوی للنصوص الأدبیة ، وحین تأتی اشاراتهم على النحو الذی نقرؤه فی دراساتهم فان ذللک مستمد من طبیعة المرحلة التی بلغها الدرس البلاغی وهی مرحلة الوصف و الاشارات دون التقعید و التقنین.
وقد تهیأ لی من خلال صحبة طویلة لکتاب (الکامل) أن أقف عند دراسة مؤ لفه للتشبیه لأکشف عن طبیعة منهجه فی درس هذا الفن الذی نما و تطور على أیدی البلاغیین من بعده ، لأن المبرد کان أول العلماء الذین درسوا هذا الفن وکتبوا فیه مثل ذلک البحث المستفیض الذی یدل على سعة الاطلاع ، و غزارة المعرفة کما یدل على بصره بالأدب و أسباب الجمال فی العبارة ، وان کان فی بحثه اثر للتقلید و ذلک فی استحسانه التشبیهات التی أثرت عن السابقین استحسانا مطلقا مع اعترافه بأن التشبیه أکثر کلام الناس من غیر تفریق بین جنس ، ولاشک أنه من خصائص العبارة الأدبیة فی جمیع الآداب على رأی الدکتور بدوی طبانة .

المنهج العلمی : بین الجاحظ وابن خلدون

سالم الحمدانی

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 325-349
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166352

صلتی بهذا البحث بعضها قدیم ، یرجع الى ایام دراسة الماجستیر ، حین کانت کلیة الآداب بجامعة القاهرة ، تقضی الالمام بعبقریة ابن خلدون ، شرطا لاجتیاز امتحان السنة الأولى فیها . وقد وقفت حینئذ على شیء کثیر من جوانب فکر الرجل ، فی ثقافته و عبقریته یتمثل بالنظریات الاجتماعیة التی لاتزال جامعات الشرق والغرب تعتمدها إلى الآن .
أما الجانب الآخر الذی یصلی بهذا الموضوع فهو جدید ، بدأ حین عهد إلی تدریس البیان والتبیین ) للجاحظ فی السنة الرابعة بقسم اللغة العربیة ، فقد کان لابد ان احیط بفکر الرجل من جوانبه المختلفة ، لا من خلال هذا الکتاب فحسب ، بل من خلال
کتبه الأخرى ، وعلى الأخص کتاب الحیوان . وحین اطلت الوقوف على هذا الکتاب شدنی إلیه ما شدنی إلى مقدمة ابن خلدون . وعدت بذاکرتی إلى سنین مضت ، فاذا الاثنان یلتقیان فی أکثر من جانب ، ولکن أساس هذا اللقاء فی ما رأیت ، المنهج العلمی الذی جمع بین العقلین الکبیرین .
 

العقد الفرید بین المشرق والاندلس

حازم عبدالله عبدالله

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 351-389
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166353

احتل العقد الفرید مکانة بارزة فی الدراسات العربیة على صعید الأدب و اللغة و التاریخ وألفت فیه الکتب ونشرت المقالات والبحوث... غیر أن أکثرها - اذا لم نقل جمیعها - لم تول مکانة الکتاب بین المشرق والاندلس ، وحظ الأندلس وشخصیة المؤلف و دوره فی کتابه ما یستحق من عنایة علمیة تقوم على الدراسة المستأنیة المستفیضة لذا فقد رأیت أن أرکز على هذه الأمور بابراز قیمة الکتاب و تحقیق هویته لیکون هذا البحث مکملا لعدید من المقالات والآراء التی عالجت منهج المؤلف و مصادر کتابه وموضوعاته من وجهة النظر القائمة على ربط الکتاب بالمشرق واعتماده بصورة مطلقة على التقالید الشرقیة فی التألیف شکلا ومضمونا ولهذا أیضا الممت بالموضوعات والمنهج و المصادر الماما سریعا موجزا لیکون مدخلا إلى صلب البحث وجوهرة ... مستعینا بأراء السابقین مقتبسا مؤکدا أو معارضا ناقدا ثم عرفت تلک البحوث والمقالات فی فصل مختصر جعلته ختام البحث لیکون أدل على أهمیة الکتاب و ابراز قیمته ... ولقد کان عنوان الکتاب - العقد الفرید - مجالا لتأمل طویل ووقفة مستأنیة نظرت خلالها فی أقوال القدماء وآرائهم فی هذه التسمیة وقد کان هذا متمما للعناصر الأساسیة فی البحث وهی هویة الکتاب ونصیب الاندلس والمؤلف الاندلسی فیه ...

القصة القصیرة فی العراق بعد الثورة 1958

عمر محمد الطالب

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 391-420
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166355

انتهى الحکم الملکی فی العراق بعد نجاح ثورة الرابع عشر من تموز عام 1958 م فاستولى الجیش العراقی الثائر على مقالید الحکم . وأعلن نظام الحکم الجمهوری ، وکانت ثورة تموز حصیلة صراع طویل بین الشعب وبین حکامه .. حصیلة انقلابات وانتفاضات عدیدة قام بها الشعب منذ بدء الحکم الملکی فی العراق عام ۱۹۲۱ .
ویعد تحریر العراق فی حد ذاته عملا عظیما . فقد تحول العراق من قاعدة رجعیة و تخریب إلى قاعدة دفع وتطور وثورة واصبحت کل موارده الطبیعیة والبشریة والمدنیة والعسکریة سلاحا من أسلحة الثورة بعد أن کانت سلاحا موجها ضدها. وکانت الرجعیة العراقیة السند الأول والمعول الأول لکل . الرجعیات ، فی العالم العربی وأکثر مشاریع التخریب والتدمیر کانت تتم بمشورتها وبناء على اقتراحاتها.
وطبقا للسیاسة الاستعماریة ترکزت الثروة فی أیدی طبقات وفئات اقطاعیة موالیة للاستعمار وأصبح العراق مثلا للاقتصاد المتأخر القائم على الزراعة الأقطاعیة وعلى الصناعات الاستخراجیة لانتاج المواد الخام لحساب المستعمر والذی سیطر علیه الاقطاعیون و العشائریون والسماسرة والمضاربون. 
و ثورة العراق تعنی نهایة هذا الاقتصاد الاستعماری الاقطاعی ، وتحریر اقتصاده لکی یسد حاجات الشعب العراقی لذا کانت ثورة العراق أکبر صدمة للمصالح البترولیة الأجنبیة التی تمنت صحیفة التایمس یوما لو کان "کبلنج" حیا لتغنى بها. والمسالة الرئیسیة فی حیاة الشعب العربی عامة والعراقی خاصة ، الاصلاح الزراعی والتصنیع وهما مترابطان ارتباطأ وثیقة .
لذلک رأینا الأدب العراقی بعد الثورة والقصة العراقیة القصیرة بالذات ، تعالج مواضیع سیاسیة واجتماعیة تصور فیها ما کان یلاقیة الشعب من اضطهاد وتعذیب رجوع على ید الحکام السابقین، وما یؤمل من حیاة رغدة سعیدة على ید حکامه الجدد وقواد الثورة والشعب ولکن، هل حققت الثورة ما کان مؤملا أن تحققه من الناحیة الأدبیة .

الجمل التی لها محل من الاعراب والتی لا محل لها / تالیف حسن بن قاسم المرادی المتوفی سنة 749 هـ

طه محسن عبدالرحمن

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 421-454
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166356

تحتفظ المکتبة الوطنیة باریس بمجموعة خطیة مؤلفة من سبع رسائل ، ذکرها المستشرق البارون دی سلان فی الفهرس الذی صنعه لمخطوطات المکتبة المذکورة , و لفت نظری وأنا أطالع هذا الفهرس الضخم کتاب بعنوان (القواعد الثلاثون فی علم العربیة) لشهاب الدین القرافی ، و هو مخطوط ضمن هذه المجموعة .
طلبت المجموعة الخطیة مصورة بالمایکر و فلم ، وشرعت اقرأ ما یهمنی منها ، وقد عجبت حین قرأت فی الصفحة المرقمة (۱۱۷) بعد البسملة : ( قال الشیخ بدر الدین بن ام قاسم رحمه الله تعالى : سألت وفقک الله عن التی لها محل من الاعراب ، لأن الحملة أصلها..) ویستمر الکلام فی هذا الموضوع إلى نهایة الورقة (۱۲۱).
سررت بما قرأت، لأن أثرا جدیدا عثرت علیه للمرادی، کان فی عداد المفقودات، إذ لم یذکر أحد أن للمرادی مصنفا بهذا العنوان . وحتى المستشرق دی سلان عندما وصف رسائل المجموعة عمیت علیه رسالة المرادی، وظنها تکملة لکتاب ( القواعد الثلاثون)، وکذلک جاز هذا الأمر على الأستاذ سعید الأفغانی حینما وصف المجموعة فی مقدمته لکتاب ( الأغراب فی جدل الاعراب ) لأبی البرکات أبن الأنباری .و ( الأغراب ) واحد من المصنفات التی تضمها المجموعة الخطیة ، فقد عد رسالة المرادی جزء آمن ( قواعد) القرافی.
ولما کنت قد درست المرادی وحیاته ، واطلعت على أسلوبه فی البحث ، و تتبعت آثاره کلها واختباره فی کتب النحو والطبقات وفهارس المخطوطات ، فقد آثرت تحقیق هذا الأثر النفیس ، و تصحیح نسبته إلى ( ابن أم قاسم) ، وها أنذا أقدم بین یدی التحقیق بدراسة موجزة للرسالة و مؤلفها .

ملامح من رثاء الحیوان فی الشعر العباسی

طه محسن عبدالرحمن

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 455-476
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166357

الرثاء غرض شعری ، عرفه العرب وجودوا فیه ، ومازال الشعراء یبکون من رحل عن هذه الدنیا إلى الآخرة وهو وثیق الصلة بمشاعر الانسان و احساسه لانه غالبا ما یکون تعبیرا عن لوعة صادقة ، وحسرات حرة ، و احساس قلب حزین . و هو من الأغراض القریبة إلى النفس ، اذ قلما تشویه الصنعة او التکلف .
وقد احتفظ لنا الأدب العربی فی عصوره کلها بتراث ضخم من المرائی . و من ینظر إلى الرثاء فی الشعر العباسی یجد کثرة أصنافه، وتشعب دواعیه ، وتنوع اسبابه ، و اختلاف طرقه ، بعد أن عرضت لأشعر عوارض اثرت فی اسلوبه ومعانیه واغراضه .
ولیس من شک فی أن للحیاة الجدیدة التی عاشها الشعراء أثرا فی هذا التنویع ، ففی هذا العصر زهت الآداب العربیة ، ونقلت العلوم الأجنبیة ، وتغیرت اسالیب العیش ، وبرزت احداث، أثرت على الأدیب وفتحت عقله ، ووجهت فکره إلى طرق جدیدة فی التعبیر ، فاتسعت أمامه آفاق التفکیر فی الابداع والابتکار .
وهذه الحضارة الجدیدة التی أثرت فی نواحی الحیاة ومظاهرها المختلفة أثرت فی شعر الرثاء تأثیرا واضحا، ورأینا الشعراء قد تفننوا فی هذا الغرض تفتتا لم یعرفه الشعر من قبل واتجهوا به و جهات جدیدة فخرجوا به عن دائرة الأشخاص إلى آفاق أخرى معنویة وحسیة ، وأصبحنا نجد الشعراء ینظمون رثاءهم - إلى جانب تمجید خصال الانسان المیت . فی بکاء الحیوان ، و المدن ، والأسر ، والدول ، والشباب ، وربما رثى الشاعر نفسه ، أو عضوا ذهب من جسده ، او حاجة عزیزة کان یمتکلها ، حتى اشتهر شعراء بالاجادة فی ضرب واحد من هذه الجوانب .

لامیة المرتضى الشهرزوری : نص من شعر العلماء والمتصوفه

عبدالوهاب العدوانی

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 477-512
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166358

اشتدی أزمة تنفرجی قد آذن صبحاث بالبلج
هذا البیت مطلع القصیدة عرفت فی تراثنا الأدبی  (المنفرجة )، نظمها أبو الفضل یوسف بن محمد المعروف بابن النحوی (ت513هـ ) ، وشک العلماء فی نسبتها الیه (۱). ویبدو لی انهم قد ضنوا بها علیه لما فیها من صیاغة فنیة لا تلائم وضعه العلمی ، الذی یحول دون الاطمئنان إلى نسبة قصیدة ممتازة إلى مثله من الفئة غیر الشاعرة ، وهذا مدخل أرید به الوصول إلى موقف النقاد من شعر العلماء عامة ، وأنا أتجرد لدراسة قصیدة لأحدهم ، وقد ذکر ابن خلدون أن مذاکرة جرت بین رجلین بارزین من رجال الدولة المرینیة أنشد فیها أحدهما قول ابن النحوی :
لم أدر حین وقفت بالاطلال ما الفرق بین جدیدها والبالی ؟
وأغفل نسبته الیه ، فبادر الآخر بالقول : هذا شعر فقیه ، وقد رأى فیه : (ما الفرق) عبارة فقهیة ، لیست من أسالیب کلام العرب ، وهذا هو المدخل الثانی إلى موقف النقاد أیضا من ذلک الشعر الغزیر الذی امتلأت به کتب الأدب والتاریخ والمحاضرات ، غیر معزو إلى هذا أو ذاک من الشعراء المشهورین الذین أخذوا علینا أطراف دراستنا الأدبیة ، بشکل کامل أو یکاد، ولو نسب إلى أحدهم لحظی من الاهتمام بأوفی نصیب عند من یقع تحت تأثیر البریق و انحراف المقولات النقدیة التی نسبت شعراءنا إلى طبقات ، وخصت الطبقات بصور أدبیة ، تتفاوت أقدارها وتختلف طبائع الأدب والفن فیها اختلافات واضحة .

القیم الانسانیة فی الشعر الجاهلی

جلیل رشید رشید

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 513-542
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166359

ویهدف هذا البحث إلى تلمس الفضائل والقیم الانسانیة التی لم تستأثر بها الجاهلیة لنفسها ، بل التی استطاعت بما تملک من طاقة وحیویة ذاتیة أن تسیر مع الزمن وتصل الینا محتفظة باصالتها وقوتها وفاعلیتها فی حیاة الانسان المعاصر .
ومن اجل تشخیص الفضائل والقیم السامیة فی المضامیر الرئیسة البارزة من حیاة الانسان العربی ، رایت ان اقسم البحث إلى أربع فقرات هی فی حقیقتها اجزاء لمضامین مشترکة متشابکة الخطوط موحدة العناصر متلاحمة الوشائج .
 

منهج ابن منظور فی لسان العرب

فاروق محمود الحبوبی

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 543-564
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166360

هو : محمد بن جلال الدین مکرم بن نجیب الدین أبی الحسن علی بن أحمد بن أبی القاسم بن حبقة بن محمد بن منظور ... وشهر بنسبته إلى جده السادس ( منظور) ، إذ عنده یقف معظم من ترجم له . وکان یکنى أبا الفضل ویلقب جمال الدین ، کما أطلق بعض من ترجم لأبن منظور تسمیة ( الرویفعی ) نسبة إلى ( روینمع بن ثابت الأنصاری ) أحد أجداده . أما نسبته (الأفریقی) فلم أجدها عند معاصریه - أمثال ابن شاکر الکتبی المتوفی عام 764هـ، بل جاء بها ابن حجر العسقلانی المتوفی عام ۸۵۲ هـ  ثم تلاه جلال الدین السیوطی المتوفی عام 911هـ کما أطلقت علیه تسمیة ( الأنصاری ) نسبة إلى جده الحادی والثلاثین [ ( الخزرج ) وهو أخو الأوس والیها نسب الأنصار .
احتوى البحث على بابین ، ضم الباب الاول ابن منضور (ولادته ، نشأته ، شیوخه وتلامذته ، علمه وثقافته ، وفاته ، مؤلفاته ومختصراته) انا الباب الثانی فقد احتوى فصلین ، عالج الفصل الاول (مادة لسان العرب ، مصادره / اسلوب نقله من المصادر ، تطبیق بین السان ومصادره ) وعالج الفصل الثانی (منهجه فی ترتیب المواد ، مقدمة الابواب ، تنسیق الابواب والفصول ،  )  ، اما الفصل الثالث فقد ضم (معالم لسان العرب ، خلاصة المنهج ، المهانی المختلفة للفضه ، الدلاله الحسیة ) .

النظم الفرعیة فی علم التشکل الإنجلیزی دراسة مختصرة عن المخالفات الصرفیة

دنحا طوبیا جرجیس

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 15-38
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166558

هذه المقالة ، التی توضح بعض التعقیدات والغموض التی تحکم المخالفات المورفولوجیة فی اللغة الإنجلیزیة ، تنقسم إلى جزئین رئیسیین.  یتعامل الجزء الأول مع تصنیف اللومورف ، والجدال والعرض التقدیمی لمختلف اللغویین ، ووجهات النظر حول سلوک الأشکال غیر النظامیة.  یوضح الجزء الثانی قدرة النحو على تحدید الأشکال غیر المنتظمة وکشف وظیفة هذه الأشکال فی الکلام.  یشیر الملخص فی نهایة الجزء الثانی إلى أن بناء الجملة ربما یکون معیارًا جیدًا لحل مشکلة عدم الانتظام فی التشکل الإنجلیزی من حیث أنه یخصص خاصیة مورفوسینتیکتیک لکل شکل غیر منتظم.
 

السیادة فی الإسلام * "دراسة مقارنة

هاشم یوسف الملاح

اداب الرافدین, 1976, السنة 6, العدد 7, الصفحة 5-14
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1976.166559

مفهوم السیادة: - السیادة هی السلطة العلیا للدولة ، وکما قال بلانتشلی  إنها ، "کل سلطة تعطی قرارًا نهائیًا" (1) ؛ وکما أوضح بورغیس ، فهی "سلطة أصلیة ، مطلقة ، غیر محدودة ، عالمیة على الذات الفردیة وعلى جمیع روابط الأفراد". (2) الخصائص الرئیسیة  السیادة على النحو الذی یحدده علماء القانون الدستوری والعلوم السیاسیة هی: أ- عالمیة: - تمتد سلطة السلطة السیادیة إلى جمیع رعایاها وجمیع الأجانب الذین یعیشون فی الدولة. ب. مطلق: - سلطة الحاکم المطلق  هی مطلقة ولا تعترض علیها أی سلطة أخرى من داخل الدولة أو من خارجها.ج. دائمة: - لا تعتمد السلطة السیادیة على حیاة الحکام ، ولکنها مرتبطة بحیاة الدولة والأم