ردمد المطبوع (Print ISSN): 2867-0378

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2506-2664

السنة 18, العدد 18

السنة 18، العدد 18، الشتاء 1988، الصفحة 9-482


مسائل لغویة بین ابن القیم ولغویین : قدامى ومتاخرین

حازم طه

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 9-27
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165786

عرف ابن القیم الجوزیة انه امام من أئمة الفقة الاسلامی واصوله یحتج المعنیون بهذا اللون من العلم والمعرفة بآرائه وقد یبدو غربا حین نعرف ان له آراء بارعة ، وبحوثا متمیزة فی اللغة مبثوثة فی مؤلفاته .
وقد لفت نظری ملاحظ له لاى القران الکریم تدل دلالة قویة على تمکنه من ناحیة اللغة وحسن ذوقه ، فهو حین یعرض لمبحث من المباحث فی اللغة یورد ارءا المفسرین او النحاة فیه ثم یورد ماخذه على اقوالهم مبینا وجهة  نظره ، ومن هنا جعلت البحث عنه ، اثرت ان یکون عنوانه (مسائل لغویة بین ابن القیم ولغویین : قدامى ومتآخرین ) ونسوق بعض المباحث اللغویة التی تناولها ابن القیم الجوزیة لنوضح الرأی الذی أدلى به بین الدلاء.

طیف الحبیبة فی الشعر العربی قبل الاسلام : منحى تطبیقی فی شعر عنتره

عبدالاله الصائغ

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 29-68
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165787

هذا موضوع جدیر جدیر بالبحث باعتداده زاویة للنظر فاقة الاهمیة تلقى اضواءها على الشعر لتستنطق دلالته التی نحسبها تعلیلا مناسبا لجمال الصورة وحذفها . واذا کان الشعر ماقبل الاسلام مکتنزا بصورة الحبیبة على مستویین الیقظة واصطناع الحلم فان شعر عنترة الذی یبعث المسرة والدهشة فی نفس المتلقی یتکئ کثیرا على الطیف الذی یجلو الحبیبة فی اطار رغبات الشاعر ، وتاسیسا على هذا النظر نهض بحثنا على اعمدة ظنا منه ان هذه الاعمدة قادرة على احتمال وجهة نظر التی تنسلک فی ان طیف الحبیبة یشکل بؤرة الهم الوجدانی والفنی عند واحد من الشعراء الشاهقین الذین اتقنوا صناعة النشر ورفعوه الى ذرى الابتداع والابتکار فکان جدیرا بتحدی الشعراء الفحول .

علوم القران فی غریب الحدیث لابن عبید

کاصد یاسر الزیدی

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 69-102
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165788

یعد کتاب غریب الحدیث لابی عبید اهم کتب علم غریب الحدیث واصلا من انضج اصول هذا العلم واشهرها ، واغرزها مادة وفائدة وقد یبدو من للوهلة الاولى ان الکتاب مکرس للحدیث ودراساته المختلفة فحسب ، وانه خال من الدراسات الاخرى التی لها وشیجة به ، وان لم تکن منه کدراسات القران المعروفة فی الاصلاح باسم علو القران . 
غیر ان البحث الدقیق المتامل  فی هذا الکتاب الجلیل یدل على عکس هذا الظن تماما ، اذ ان فیه مباحث تتعلق بعلوم العربیة المتعددة : من لغة ونحو وصرف وبلاغة کما ان فیه مباحث تتعلق بعلوم القران المختلفة الا انها منثورة کالشذرات هنا وهناک بین ثنایا الکتاب باجزاءه الاربعة . ولذلک رایت ان ادرس فیه الجاتب القراءنی الکریم  وهو علو القران ، لاضیف الى المصادر الاصلیة لهذه المادة مصدرا یعد من آصلها واهمها . 

حرکة العطاف بن سفیان الازدی قاضی قالیقلا

صلاح الدین امین طه

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 103-111
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165789

عند بحثی لاعداد اطرحتی لنیل درجة الماجستیر عن موضوع فتح العرب لارمینیة شد بصری نص تاریخی اعتمده البلاذری فی کتابة فتح البلدان عن فتح هذا الاقلیم کتبة الیه العطت/اف بن سفیان فقال عن اخبار الفتح والخبر الاول اثبت حدثنی به عدة مشایخ اهل قالیقلا وکتب الی به العطاف بن سفیان ابو الاصبع قاضیها ولم یتسنى لی الوقت فی حینه للبحث عن نشأة هذا القاضی وسبب مجیئه الى هذه المدینة وکیف تولى القضاء فیها ومتى وماهی الخصائص التی اهلته لیکون قاضیا .وماهی الفترة التی تولاها .ویبدو من خلال النص التاریخی المذکور آنفا ان العطاف ابن سفیان کان احد الرواة الذین اعتمد البلاذری علیهم عند جمعه اخبار فتوح ارمینة واثبت روایته من خلال ما قدمه الیه من المعلومات المکتوبة 

ابناء الشرزوری ودورهم السیاسی والقضائی والعلمی فی القرن السادس الهجری / الثانی عشر المیلادی

عبدالجبار حامد احمد

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 113-132
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165790

مما هو واضح ان الاقالیم العربیة الاسلامیة فی القرن السادس الهجری / الثانی عشر المیلادی شهدت احداثا سیاسیة وعسکریة واسعة ومهمة ولاسیما فی باد مصر والشام والجزیرة العربیة ، وکان اهم تلک الاحداث الغزو الاجنبی الاوربی ، ذلک الخطر الجسیم الذی هدد سیادة العرب على اراضیهم ، وکذلک ضعف الخلافة العباسیة فی بغداد وانحلال الخلافة الفاطمیة فی مصر فضلا عن الصراعات التی کانت قائمة بین الحکام الححلیین فی الاقالیم العربیة الاسلامیة ، والتمزق والتفکک السیاسی الذی کان قائما بینهم انذاک والذی کان ابرزه الصراع الذی حدث بین اتابکه الموصل بعد موت نور الدین محمود بن عماد الدین زنکی سنة (569هـ / 1174م) من جهة وصلاح الدین الایوبی من حهة اخرى ، وذلک بهدف توحید الجبهة العربیة الاسلامیة من قبل صلاح الدین للموصل ثلاث مرات بین سنة (578 هـ -581هـ/ 1182-1185م) ,وکان من نتائجه موافقة عز الدین مسعود الاول بن قطب الدین مودود صاحب الموصل على المشارکة فی الجهاد الذی قادة صلاح الدین فی مجابهة الغزاة 

ملامح الصراع الحضاری والثقافی فی الخلیج العربی

توفیق عزیز الیوزبکی

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 133-159
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165791

یشکل الخلیج العربی الجناح الشرقی فی الوطن العربی ، وهو الامتداد البحری الکبیر الذی یخرج من المحیط الهادی فی الجنوب الشرقی الى الشمال الغربی حیث یصب به شط العرب المکون من نهری دجلة والفرات ، ویکون الساحل الغربی للخلیج العربی الذی یمتد من شط العرب فی الشمال حتى راس الحد فی الجنوب کلا من العراق والکویت والبحرین والسعودیة وقطر والامارات العربیة المتحدة وعمان ، وتتناثر على امتداده الکثیر من الجزر العربیة ، ولقد ادکت المکتشفات الاثاریة التی عثر علیها فی مناطق مختلفة من الخلیج اثار الانسان العربی الذی عاش على سواحله منذ العصور القدیمة ، کما جاء ذکر اقوام عربیة مدونة فی الالواح سومریة وهذا یحملنا على القول بان العرب هم شعب الخلیج منذ العصور القدیمة ، ولذا فان قیمته الحضاریة تکمن فی سیادة حضارة متمازجة خلال عصوره التاریخیة الطویلة والتی سادت فیه حضارة الجزیرة العربیة والحضارة السومریة وحضارة دیلمون والحضارة الاکدیة والاموریة ثم الحضارة العربیة الاسلامیة .

تأثیرات مدرسة بغداد فی التصویر على المسکوکات : الارتقیة المصورة

عبدالواحد الرمضانی

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 161-192
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165792

ان البحث فی السکة الاسلامیة بشکل عام ، وذات الصور منها بشکل خاص یضعنا امام مصادر ذات اهمیة یمکن ان نفید منها فی استنباط حقائق عن التطور التاریخی للطرز والانماط والاسالیب الفنیة الى جانب الاحداث السیاسیة للدول ذات العلاقة ونموها الاقتصادی وتکورها الاجتماعی . ویترکز هذا البحث على دراسة نماذج من السکة الارتقیة المصورة زمن حکم الاراتقة وتحدید مدى تأثر طرق واسالیب وخصائص صورها بمدرسة بغداد للتصویر التی تزامنت معها فی هذه الفترة .

الخصائص التی یفضلها طلبة الجامعة فی مدرسیهم

زید عبدالکریم

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 193-216
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165793

لا یختلف التعلیم الجامعی باهدافه العامة عن التعلیم فی المراحل الدراسیة الاخرى من حیث بناء المواطن المخلص والقادر على العطاء لکنه بالتأکید یختلف عن غیرة من المراحل فی الوسائل والاسالیب المستخدمة لتحقیق تلک الاهداف فالطالب عند وصوله لمرحلة الدراسة الجامعیة یکون متربیا على حب وطنه منذ نعومة اظافره واستمرت اسالیب تربیته عبر المرحلة الابتدائیة والمتوسطة ثم الثانویة لذلک فانه فی هذه المرحلة سیحتاج لممارسات جدیدة فیها تعزیز لما حمله معن من المراحل الدراسیة السابقة عن حب الوطن والایمانبه والدفاع عنه ، فهو یدرک ان بناء الوطن والدفاع عنه لن یحتاج الى البندقیة وحدها فحسب بقدر ما یحتاج الى الذراع والفکر الذی یسدد البندقیة ویعرف لحظة اطلاقها وقد اکدت هذه الحقیقة مسرات السنوات الماضیة والعراق یخوض حربا دفاعیة فرضتها الفئة الباغیة .

التشغیل الخارجی لنزلاء قسم اصلاح الکبار : دراسة میدانیة فی قسم اصلاح نینوى

سطام حمد الجبوری; عبدالله مرقس رابی

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 217-243
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165794

اصبح العمل فی المؤسسات الاصلاحیة وظیفة انسانیة اجتماعیة نافعة لنزلاء هذه المؤسسات وللمجتمع فی الوقت نفسه ذلک انه اصبح الدعامة الاولى فی التقویم الخلقی اللازم لاعداد المذنب للاندماج فی الهیئة الاجتماعیة ولابد لبلوغها من تعوید النزیل على العمل فی ظروف تماثل او تقارب البیئة التی ینتقل الیها بعد الافراج عنه .
وبفضل الادارة فی قطرنا شرعت قوانیین عمل هؤلاء النزلاء فی اقسام الاصلاح الاجتماعی للکبار والاحداث ، وبوشر بتنفیذها وکانت تجربة رائدة تعبر عن المفاهیم الانسانیة الاساسیة للقیادة السیاسیة تجاه شریحة من المجتمع انحرفت عن قواعده  وتجاوزت الضبط الاجتماعی لسبب او اخر .
لهذا کانت دراستنا محاولة لتقویم تجربة التشغیل الخارجی لنزلاء قسم الاصلاح الاجتماعی للکبار فی نینوى متضمنه مدخلا نظریا ومناقشة لنتائج البحث المیدانی بما فیها فوائد التشغیل وسلبیاته .

واقع الرعایة الاجتماعیة للمعوقین فی العراق

حمید کردی الفلاحی

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 245-268
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165795

ان رعایة المعاقین فی قطرنا العراقی بدات کما ابتدات فی مناطق اخرى من العالم ، حیث کانت تعتبر شکلا من اشکال البر والاحسان ، وکانت الطوائف الدینینة تقوم بهذه المهام من خلال انشاء دور خاصة لرعایتهم وتعلمهم وخاصة المکفوفین منهم ، وقد تاسست جمعیة العمل الاجتماعیة عام 1937 وقامن بنشاط بارز فی تقدیم خدماتها للصم والبکم والمتخلفین عقلیا ، ثم تلتها جمعیات اخرى ساهمت بوتاتر متفاوته منها جمعیة المکفوفین وجمعیة الصم والبکم ، ولکن هذه الجمعیات کانت عاجزة عن تطویر واقع عملها وتوسیع رقعته ،  فکان لابدمن تدخل الدولة للمشارکة بهذا العمل الانسانی نظرا لحاجة هذا العمل الى امکلنیات مادیة وفنیة .

تأثیر قانون الاحوال الشخصیة على نسبة الطلاق

لیلى عبدالواحد سعید

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 269-295
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165796

اهتمت الشرائع والقوانیین اهتماما کبیرا متمیزا بالاسرة باعتبارها اساس المجتمع الانسانی الکبیر والنواة التی تتکون منها الامم والمجتمعات فعنیت بها اشد العنایة واقامتها على اسس قوی ومتماسکة ، وشجعت على الزواج وحرصت على دوام الصلة السلیمة بین الزوجین بمختلف الطرق الممکنة لبناء سیاج متین لها یمنع عنها التفکک والانشطار الذی ، قد یحل محل الوفاق والوئام ، الا ان القلوب قد تتنافر والنفوس قد تتغیر لاسباب عدیدة ومختلفة یترتب علیها استحکام النفرة بین رکنی الاسرة مما یؤدی الى تفککها وانهاریها لذلک لابد للتشریعات القانونیة من وضع علاج لها حمایة لعناصرها والمجتمع المتکون منها فنضمت بذلک احکام الطلاق کدواء لهذا الداء على الرغم من انه ابغض الحلال عند الله .

الادارة الامریکیة وستراتیجیة (النظریات) ازاء العراق والخلیج العربی فی عقد الثمانینیات

محمود سالم السامرائی

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 297-329
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165797

یشهد الربع الاخیر من القرن العشرین متغیرات عالمیة معقدة فی ترکیبها ترکت تاثیرا متفاوتا على معظم دول العالم فقد اندلعت الازمات وانفجرت الصراعات هنا وهناک فی الکثیر من بقاع العالم ، حتى ان البعض منها شکل حالة قائمة لیس بمقدور المنظمات الدولیة وحتى القوى الدولیة المؤثرة اذ جاز التعبیر ان تضع حدا لها ، او تقوم بتحجیمها بسبب دخول الاطراف الدولیة والمتباینة فی اهدافها والتی تسعى لتحقیق ستراتیجیة الکونیة ومصالحها الحیویة ،  وعلى هاذ فالشعوب التی تعیش الازمة او الصراع هی وحدها التی تدفع الثمن وامتنا العربیة العریقة الجذور فی التاریخ الانسانی الیوم وهی تتطلع الى المستقبل المشرق وازاء هذا التطلع تواجه نوعا فنیا من الخطط والاسالیب المبتکرة من قبل القوى الدولیة من ادارة امریکیة ، وصهیونیة ، وامبریالیة ترى فی نهضة اجهاضها لسیاستها ، ومصالحها الحیویة فی المنطقة وعلى هذا وضعت الادارة الامریکیة خططها التی تقود المنطقة العربیة لتعیش حالة من عدم الاستقرار والاضطراب بعد تفجیرها بحروب محلیة واقلیلمیة محدودة او اهلیة بغیضه . وفی بحثنا هذا سنسلط الضوء على تلک السیاسة ونظریاتها من حیث الاهداف والنتائج التی تتوخاها ازاء الوطن العربی بشکل عام والعراق بوالخلیج العربی شکل خاص .

ضمانات الاحداث فی مرحلة التحقیق الابتدائی

حسن عودة زعال

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 331-356
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165798

شهد العراق تقدما کبیرا فی مجال الاجراءات المتبعه مع الاحداث الجانحین منذ تشریع قانون الاحداث لسنة 1955 وانتهاء بقانون رعایة الاحداث رقم 76 لسنة 1983 والذی جاء بقواعد احرائیة تتبع مع الاحداث الجانحین الا ان السؤال الذی یدور فی الاذهان هو هل ان القواعد الاجرائیة التی جاء بها هذا القانون فی میدان التحقیق الابتدائی کافیة لاحاطة الحدث بسیاج من الضمانات تتلائم وخصوصیة هذه الفئة ؟
ومن اجل الاجابة هذا السؤال ینبغی علینا دراسة هذه القواعد فی فصلین مستقلین حصصنا الاول للتحقیق الجنائی مقسمین الى مبحثین نبین فی الاول  السلطة القائمة بالتحقیق وتوضح فی الثانی القواعد الجدیدة التی جاء بها القانون فی حین نعالج فی الفصل الثانی التحقیق الاجتماعی والذی یکون مقتصرا على الاحداث دون سواهم من المهتمین مبنیین ذلک فی مبحثین کرسنا الاول للجهة القائمة بتحقیق (مکتب دراسة الشخصیة) ثم تطرقنا فی المبحث الثانی الى نظام  الاختیار القضائی وقد انهینا بحثنا بخاتمة ضمناها جملة من النتائج والتوصیات التی نراها ضروریة لاستکمال عسى ان نوفق فی ذلک . 

المرکز القانونی للدارسین على النفقة الدولة

محمد عبدالله حمود

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 357-388
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165801

لقد شهد القرن الحالی تطورا اهلا فی مجال تدخل الدولة واتساع مجالات السلطة العامة ، بسبب تأثیر المفاهیم الاشتراکیة والازمات التی تعرضت لها الانظمة الرأسمالیة فقد بلغ اتساع نشاط الدولة وازدیاد مجالات تدخلها حدا کبیرا فی مختلف نواحی الحیاة القتصادیة والاجتماعیة ، ونتیجة لهذه التطورات التی حصلت فی میدان تدخل الدولة فقد اعتمدت اغلبیة الدول على التخطیطفی تنفیذ مناهجها التنمویة فی المجالات المختلفة ولکی تؤمن الدولة اداء هذه الوظیفة الجدید کان لابد من توفیر الاشخاص المؤهلین لهذه المهمة . وستم معالجة هذا الموضوع فی مبحثین ، نسلط الضوء فی المبحث الاول على التکییف التعاقدی فی نطاق القانون الخاص الذی تمسک به القضاء العراقی ، ثم نتابع هذا التکییف فی نطاق القانون العام وسوف نرکز على عقد البعثة الذی اعدته دائرة البعثات فی وزارة التعلم العالی والبحث العلمی لمناقشة الشروط الواردة فیه لتحدید المرکز القانونی لطلبة البعثات ،اما المبحث الثانی فسوف نتعرض لعلاقة الموظف الدارس على نفقة الدولة فی العلاقة التنظیمیة التی تربطه بالدولة لغرض تحدید المرکز القانونی له اثناء الدراسة ، واخیرا سوف نختم االبحث بخاتمة تبین اهم الاستنتاجات والمقترحات والتوصیات التی توصل الیها الباحث .

الحرب العراقیة - الایرانیة من وجهة نظر القانون العام

محمود باقر محمد

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 389-427
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165802

تعد الحرب العراقیة الایرانیة من المواضیع المهمة والبارزة فی الوقت الحاضر على المستوى العربی والاسلامی والعالمی ، وهی تثیر جملة  من التساؤلات حول مغزى شن هذه الحرب والاستمرار فیها  بالرغم من مرور اکثر من ثمانی سنوات ، مما ادى الى قطع العلاقات البلوماسیة بین البلدین المتحاربین وجمیع العلاقات السلمیة ، وما لحق بهما من اضرار جسیمة فی الارواح والممتلکات من دون مبرر ، والتی ینبغی ان تکون علاقات طبیعیة بحکم الجیرة وعدم تدخل احدهما فی شؤون الاخر حسبما یقتضیه عدم التدخل المتبادل فی الشؤون الداخلیة للدول واشغال العراق عن اداء مهامه القومیة والانسانیة فی تحریر الاراضی المختصبة وبالاخص الاراضی العربیة التی اغتصبت من العدو الصهیونی ومنعه من تحقیق طموحه فی التهام ما تبقى من الاراضی العربیة وطمس الهویة القومیة العربیة وانتهاک حرمة الشریعة الاسلامیة الغراء ولا هذا کله لما استطاع الکیان الصهیوین ارتکاب جریمته الشنعاء فی ضرب المفاعل النووی العراقی المخصص للاغراض السلمیة فی السابع من حزیران عام 1981 تحت مظلة هذه الحرب .وبالنظر لاهمیة الموضوع وبالرغم مما کتب عنه من وجهات نظر مختلفة سیاسیة وافتصادیة واجتماعیة ، فانه مازال بحاجة الى بحث وکشف وتدقیق لموقف ایران والعراق من وجهة نظر قانونیة وطبقا لقواعد القانون الدولی العام .

الحرب العراقیة - الایرانیة من وجهة نظر القانون الدولی العام

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 389-427
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165803

تعد الحرب العراقیة الایرانیة من المواضیع المهمة والبارزة فی الوقت الحاضر على المستوى العربی والاسلامی والعالمی ، وهی تثیر جملة  من التساؤلات حول مغزى شن هذه الحرب والاستمرار فیها  بالرغم من مرور اکثر من ثمانی سنوات ، مما ادى الى قطع العلاقات البلوماسیة بین البلدین المتحاربین وجمیع العلاقات السلمیة ، وما لحق بهما من اضرار جسیمة فی الارواح والممتلکات من دون مبرر ، والتی ینبغی ان تکون علاقات طبیعیة بحکم الجیرة وعدم تدخل احدهما فی شؤون الاخر حسبما یقتضیه عدم التدخل المتبادل فی الشؤون الداخلیة للدول واشغال العراق عن اداء مهامه القومیة والانسانیة فی تحریر الاراضی المختصبة وبالاخص الاراضی العربیة التی اغتصبت من العدو الصهیونی ومنعه من تحقیق طموحه فی التهام ما تبقى من الاراضی العربیة وطمس الهویة القومیة العربیة وانتهاک حرمة الشریعة الاسلامیة الغراء ولا هذا کله لما استطاع الکیان الصهیوین ارتکاب جریمته الشنعاء فی ضرب المفاعل النووی العراقی المخصص للاغراض السلمیة فی السابع من حزیران عام 1981 تحت مظلة هذه الحرب .وبالنظر لاهمیة الموضوع وبالرغم مما کتب عنه من وجهات نظر مختلفة سیاسیة وافتصادیة واجتماعیة ، فانه مازال بحاجة الى بحث وکشف وتدقیق لموقف ایران والعراق من وجهة نظر قانونیة وطبقا لقواعد القانون الدولی العام .

خدمات المعلومات فی المکتبات الجامعیة

محمود صالح اسماعیل

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 429-447
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165804

لقد شهدت المکتبات الجامعیة مؤخرا تطورات کبیرة عن طریق ادخال التقنیات الحدیثة فی خدماتها الفنیة والمعلومات ، مما سوع مجال خدماتها وحمل منتسبیها عبئا اضافیا فی تقدیم الخدمات للمستفیدین ،اضافة الى تنوع اهدافها التی اصبحت محورا اساسیا من محاول النشاط الاکادیمی والبحث العلمی ، حیث تعمل دائما على دعم هذا النشاط الاکایدمی بتأثیر وفعالیة ، واصبحت لها اهداف واضحة تعمل على تحقیقها وتستمدها عادة من الجامعات التی تنتمی الیها ، واصبح محور عملیة التعلیم والتعلم على راس اهدافها الاساسیة فضلا عن قیامها بتأمین الاستجابة الفاعلة للاحتیاجات المعلوماتیة للمستفیدین فیها اذ لم تعد المکتبة الجامعیة التی تستجیب لهذه الاحتیاجات مقنعة للمکتبین والعاملین بل اخذوا یطمحون ان تکون مکتباتهم فعالة تعمل بالاضافة الى ما ذکرناه على فهم دقیق لاحتیاحات المستفیدین وبرامج الجامعات حیث تعتمد کفاءة وفاعلیة المکتبة الجامعیة على الخدمات والبرامج التی تؤمت تحقیق الاهداف المرسومة لها ، اذ اخذت مؤسرات المکتبات السابقة من حجم المجموعات وعدد موجوداتها  بالانسحاب لصالح مؤشرات جدیدة هی خدمات المکتبة حتى اصبحث المکتبات خدمات لتحیقیق الخدمات لابد من اعتماد برامج واضحة محددة تؤمن لها ذلک نتیجة التطور الکبیر فی معالجة المعلومات واستخدام تقنیاتها الحدیثة صار بالامکان المکتبات الجامعیة ذات الخدمات الاکثر اتساعا من المکتبات المتخصصة وبعض مراکز المعلومات تقدیم خدمات مشابهة للخدمات التی تقدمها المکتبات المتخصصة ومراکز المعلومات مثل اابث الانتقائی الفردی للمعلومات بعد ان کان مقصورا على المکتبات المتخصصة ومراکز المعلومات حین کانت مثل هذه الخدمات تقدم یدویا واعتمادا على على مسح المکتبی للمواد الثقافیة .

عدم التطابق المعجمی بین الانکلیزیة والعربیة

زهیر غانم فرحان; محمد عبد الله داؤد

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 17-26
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165805

ان ایجاد مفردة او تعبیر فی لغة ما بحیث یکون مکافئأ لمفردة او تعبیر فی لغة اخرى لیس سهلا کما قد یتخیل البعض . اذ یجب ان یکون المترجم حذرا عند اختیار المکافئ الاقرب . 

تقویم واقع المناطق المفتوحة العامة فی الموصل

داؤد سلیم عجاج

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 449-482
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165806

تعد المناطق المفتوحة العامة اماکن لممارسة نشاطات ترفیهیة خارجیة فی الهواء الطلق ، وهی تستند على حاجة بایولوجیة تمکن الانسان من الاحتفاظ ببعض العلاقة بین البیئة الطبیعیة  ضمن محیطة الحضری ، وان هذه النشاطات الترفیهیة تمثل حاجة نفسیة للوصول الى التغییر بالنسبة لاجواء وفعالیات معینة لایمکن للبیئة الداخلیة  المقفله من ان توفرها ، وعندما ترتبط هذه الحاجات بالمهن ذات الطبیعیة  الریاضة  الرتیبة ، التی یزاولها معظم الناس داخل هیاکل الابنیة ، وعندما تکون البیئة الخارجیة للمدینة مجدبة ، ومنهطة فستتولد رغبة قویة تفسر لنا لماذا یبحث الکثیر من الناس عن الفرص الترفیهیة فی المتنزهات الاقلیمیة ، او انهم یقطعون مسافات طویلى للوصول الى المناطق ذات الطبیعیة البریة ، وان الرغبة بالتمتع بأجواء المناطق المفتوحة تفسر ایضا اقبال الناس الشدید نحو المتنزهات الکبیرة داخل المدن ، التی تتصف بخصائص بطبیعة وخاصة من قبل اؤلئک الذین یفتقرون الى الوسائل التی تمکنهم من ترک مدنهم والتوجه الى المتنزهات الاقلیمیة وتهدف الدراسة الى تحقیق الاهداف الاتیة 
1 تحلیل وتقسیم المنطق المفتوحة العامة فی الموصل .
2.وضع المقترحات الخاصة بتطویر الاستعمال الترفیهی بغیة تحسین بیئتها العمرانیة وجعلها اکثر قابلیة لتأدیة وظائفها المختلفة .
3. خدمة الاهتمامات الترفیهیة الحالیة والمستقبلیة لسکان المدینة عن طریق التنظیمات والتشریعات او عن طریق الجهات الحکومیة التنفیذیة 
ونظر لعدم توفر البیانات الخاصة بمساحات المناطق المفتوحة العامة فقد اعتمد البحث على  العمل المیدانی باجراء مسح شامل لجمیع المتنزهات والحدائق فی المدینة وتحدید مساحتها مواقعها واسمائها المحلیة .

الاخطاء الصوتیة للطلبة العراقیین

توفیق عزیز عبد الله

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 5-16
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165853

کیف یمکن لمدرس اللغة الفرنسیة ، وهی لغة أجنبیة ، أثناء الاستماع إلى طلابه (السنة الأولى) تقییم وتحلیل الأخطاء الصوتیة المنطقیة التی ارتکبت لتحسین الأداء الصوتی والصوتی للطلاب؟ فی هذه المرحلة ، لا یتقدم البحث کثیرًا فی العالم  بشکل عام وفی العراق بشکل خاص.  لذلک یبدو من الضروری معرفة سبب قیام طلابنا بارتکاب أخطاء صوتیة.  بادئ ذی بدء ، قبل التعامل مع هذا الموضوع بالتفصیل ، نقدم النظامین الصوتیین.  تلک الفرنسیة والفرنسیة.

ملامح شرقیة فی حکایات فولتیر

حسیب الیاس حدید; توفیق عزیز عبد الله

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 27-44
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165859

یتجلى تأثیر الشرق فی الأدب الفرنسی بشکل عام!  وفی القصص على وجه الخصوص.  من المؤکد أن القارئ یتساءل ما هی المیزات الشرقیة الموجودة فی حکایات فولتیر وفی الشکل الذی تظهر به.  فی بحثنا ، نقترب ، قبل کل شیء ، من هذه المیزات فی حکایات فولتیر ، وبشکل أکثر تحدیدًا ، من بین العدد الکبیر من الحکایات ، سنحدد دراستنا لتشمل قصتین مشهورتین جدًا ، لا سیما Zadig و The Princess of  بابل. لن یمنعنا هذا تحدید مجال الدراسة من الإشارة إلى بعض القصص الأخرى مثل Candide و The One-Eyed Hooker و Pot-pourri و Micromegas على سبیل المثال. من أجل توضیح الموضوعات ، سنلقی الضوء على  العناصر الشرقیة الموجودة فی الحکایات المذکورة أعلاه على وجه الخصوص: الأسلوب الوصفی ؛  استخدام الأسماء والأماکن العربیة المناسبة وأخیرًا عناصر من الشرق ، وتجدر الإشارة إلى أن أهمیة هذا البحث تکمن فی تأثیر الأدب أو الحضارة المنعکسة فی حکایات  فولتیر.

تأثیر T.E. لورانس على أندریه مالرو

حسیب الیاس حدید

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 45-56
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165860

i٪ W lI.  I. O 1 :: یُعرف EA YV js YV THO MAS EDWARD LAWRENCE (1888-1935) بأنه عقید اکتسب شهرته نتیجة لدوره التاریخی فی شبه الجزیرة العربیة ، وموهبته الأدبیة غیر معروفة.  فی هذا البحث ، تم الاقتراب من T.E Lawrence ککاتب تحفة ، ولا سیما ، الأرکان السبعة للحکمة.  ککاتب لیس مثل الآخرین.  إنها تنتمی إلى التاریخ بقدر ما تنتمی إلى الأدب.  لذلک من المهم فصله عن التاریخ والثورات العربیة من أجل تعریفه ککاتب من أجل فهمه بشکل أفضل.  لقول الحقیقة ، TE لورنس تحت تأثیر بعض الکتاب ، على وجه الخصوص ، تشارلز بیرتون (!) وتشارلز دوتی (**) ، من الضروری الآن دراسة تأثیر TE لورنس على بعض الکتاب الآخرین.  فلنقم بعد ذلک بإجراء مقارنة بین تی إی لورنس وأندریه مالرو (1900-1975).  تتناول هذه المقارنة فی نفس الوقت شخصیاتهم ومفاهیمهم ومثلهم العلیا.  10: 36 c lul 20.07.27

الوصف والکومیدیا. روح الدعابة فی روایة L'Habit d 'Arlequin من تألیف Andre IMBERDIS

وعد الله عزیز الکورکجی

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 57-68
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165861

(!) Harlequin ، شخصیة مهرج للکومیدیا   الإیطالیة القدیمة ، مرتدیة ثوبًا مصنوعًا من مثلثات أو ماس بألوان مختلفة.  کان یرتدی قناعا أسود وصیف خشبی.  (*).

دراسة عن الظروف السیئة بالفرنسیة: مشاکل حاسمة

جبار جبور

اداب الرافدین, 1988, السنة 18, العدد 18, الصفحة 69-77
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1988.165868

هذا البحث مکرس بشکل أساسی لإثارة مشکلة تتعلق بتعریف الظرف الفرنسی. خلال بحثنا ، لاحظنا أن النحویین لا یتفقون جمیعًا على التعریف المقدم ، نحن  لذلک فی وجود عدة تعریفات کما سنقرأ أکثر.  التعریف الذی یفسر حقیقة أن البضاعة الظرفیة ضروریة فی