ردمد المطبوع (Print ISSN): 2867-0378

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2506-2664

السنة 21, العدد 22

السنة 21، العدد 22، الشتاء 1991، الصفحة 9-496


علاقة المقدمة بالمتن فی کتاب الموازنة

عمر محمد الطالب

اداب الرافدین, 1991, السنة 21, العدد 22, الصفحة 9-46
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1991.165242

الموازنة : یذکر ابو القاسم حسن بن بشر الامدی فی مقدمة کتابة (الموازنة بین شعر ابی تمام والبحتری) بانه مقدم على الموازنة بین ابی تمام حبیب بین اوس الطائی وابی عبادة الولید بن عبادة البحتری فی شعریهما (ص3) والموازنة هی قصیدتین للشاعرین فی نفس الوزن والقافیة تتفقان فی المعنى ومقارنتهما مع بعظهما .واکد الامدی بانه سیعمد الى الحق وتجنب الهوى (ص3) ای الموضوعیة التامة فی الموازنة بین الشاعرین . ولکنه ما انتهى من جملة القلیلة تلک فی الموازنة والبعد عن الهوى حتى ظهر میله الى البحتری حیث قال (ووجدت - اطال الله بقاءک - اکثر من من شاهدته وراءیته من رواة اشعار المتأخرین ، یزعمون ان شعر ابی تمام حبیب بن اوس الطائی بجیدة جید امثاله .

الخاطرة الحربیة : دراسة فی البناء الفنی

جلیل رشید فالح

اداب الرافدین, 1991, السنة 21, العدد 22, الصفحة 47-91
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1991.165299

الخاطرة : محاولة فی تأصیل المفهوم 
لیس ثمة دراسة فیما نعلم حاولت تاصیل مفهوم الخاطرة وتحدید خصائصها الفنیة وتوضیح ابعادها الوظیفیة ضمن فنون الادب على نحو منفصل فی الوقت الذی حضا فیه فن المقالة فضلا عن فنون الادب عامة بالقدر الوافر من العنایة  والاهتمام بدراسات النقاد والباحثین .
وترد ثم تلمیحات یسیرة الى الخاطرة فی اطار الحدیث عن المقالة بنحو خاص سوى ما عقدة الدکتور عز الدین اسماعیل من بضعة اسطر للحدیث عن الخالطرة موضحا بعض وجوه الاختلاف بینها وبین المقالة : فیقول "فالخاطرة لیست فکرة ناضجة ولیدة زمن بعید ، ولکنها فکرة عاضة ولیست فکرة تعرض من کل الوجوه بل هی مجرد لمحة ولیست کالمقالة مجالا للاخذ والرد ولا هی تحتاج الى الاسانید والحجج القویة التی لا ثبات لصدقها "

فضاء الشاعر : تأملات فی قصیدة شاذل طاقة السیاسیة الحدیثة 1948-1963

عبدالوهاب محمد علی العدوانی

اداب الرافدین, 1991, السنة 21, العدد 22, الصفحة 91-126
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1991.165300

ولتکن الموصل الفضاء الذی تسبح هذه الدراسة فی افاقه على جناح شاعرها الراحل الجمیل ، تطوف معه فی اجواء مطویة ، لا یملک القارئ المعاصر غیر استحضارها فی بکلمات الشاعر وصوره وخیالاته ، فهی بعده الغائب الذی لاتدرکه الا البصائر المتامله المعنیة باکتشافه ، لا البصائر المتطلعه الیه بعد حین من الانطواء والزوال والغیبوبة . 
 وحین یکون ما ذکرناه هو حال القارئ الناقد ، فان حال القارئ العام اکثر صعوبة ازاء النصوصو الغنیة بالاشارات والرموز المحتاجه الى تحلیل وتفسیر مناسبین موفقین قدر الطاقة . ذلک ان الشاعر لا یسال نفسه مالون العذاب الذی سیدخل قارئه فیه ، وهو یقدم له نصا مکتنزا بالدلالات الظاهرة واالباطنة ، فیحمله فی سبیل الفهم على مرکب صعب، ویجعله یضرب فی ارض لغویة بلا تخوم ، تلک هی ارض الشعر وفضاءة العجیب .

الصورة الفنیة للحبیب فی النص المقاتل قبل الاسلام

عبدالاله الصائغ

اداب الرافدین, 1991, السنة 21, العدد 22, الصفحة 127-169
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1991.165301

اذا سال البحث عن مسوغ عنوانه الذی تموضع فیه فان الجواب الذی یقترحه هو خلو الساحة البحثیة (تقریبا) من دراسة تنهض على مستوى هذا الاعلان ، اذن ثمة جدة فی الانتقاء ، والمسوغ الثانی هو قرابة الباحث من العنوان بسبب من الاختصاص الادبی والاکادیمی ، والسموغ الثالث هو استجلاء صورة الجمال على مستوییه الحسی والنفسی فی نصوص المعرکة وبیان القیم الجمالیة والفنیة التی لازمت الصورة ومن ثم اضاءة النفق الفسیح الموصل بین صورة الحبیب (امراءة او رجلا) وبلاغات النصر بین حد السنان وحد المروءة لتأثیل عناصر التأثیر التی تضمن کسب المتلقی وانحیازه الى بؤرة القضیة من خلال تسلیط جمالیات الصورة على ذائقة فان مبدعی الیوم ورثة شرعیون لمنجزات مبدعی الیوم ورثة  شرعیون لمنجزات مبعی الامس والجدل ماثل ابدا .

مسالة الخمر فی همزیة حسان بن ثابت الاسلامیة

رشدی علی حسین

اداب الرافدین, 1991, السنة 21, العدد 22, الصفحة 171-199
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1991.165452

یتناول هذا البحث مسالة الخمر فی مقدمة حسان بن ثابت الاسلامیة تناولا مستفیضا ، اذ یناقش مواقف النقادر القدامى والباحثین المحدثین من المسالة ، لا حسانا نظم هذه القصدیة فی ظل الاسلام ولا موضوعها الاساسی الدفاع عن الاسلام والنبی علیه السلام .
ولعل اهمیة هذا البحث تبدو محاولة تفسیر هذه المسالة من حیث تاریخ نظم القصیدة ، وتاریخ تحریم الخمر تحریما نهائیا ، وتحلیل الادبیات تحلیلا فنیا یؤکد اللحظات الشعریة القصیرة التی یختزل فیها الشاعر الزمان .
ویقوم منهج هذا البحث  على دراسة القصیدة وتحلیلها وبخاصة المقدمة التقلیدیة ، زیادة على عرض الاراء المختلفة فی تفسیر هذه المسالة التی اعترضت الباحثین فیدما وحدیثا ومناقشتها والخروج برای فیها .
ویتخذ نص القصیدة من دیوانه المحقق عمدته فی هذه المسالة مستغینا ببعض المصادر والمراجع التی تناولت شعر حسن او همزیته .

القصة العربیة فی مرآة فخری ابی السعود

قبیة توفیق الیوزبکی; حسین یوسف حسین

اداب الرافدین, 1991, السنة 21, العدد 22, الصفحة 201-233
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1991.165453

فخری ابو اسعود .. 
انه ادیب مصری مر کالشهاب فی الحیاة الادبیة المعاصرة ، (1911-1940) وقد انتهى نهایة مأساویة بعد ان انتج شعرا باذخا وادبا نقیا مرموقا . زعى فیة الثقافتین العربیة والانکلیزیة ، ونشر مقالاته النقدیة فی المجلات المصریة التی کانت تصدر فی العقد الرابع من هذا القرن کالثقافة والرسالة والهلال ، وقد اتسعت اطروحتنا التی ننشر منها هذا البحث ، وهو ثانی مباحث فصلها الثانی لدراسة تحلیلیة لکل کتاباته التی صور بها الادب العربی نشأة وتطورا واغراضا وطوابع فنیة ، والقصة فیه شی من ذلک وهی عنده احدث صور الادب ظهورا فی الحیاة الادبیة عند العرب  على جذور من حکایات واساطیر ومدرکات عقلیة ساعدت على نشأتها وتطورها قبل انقطاعها فی اول الطریق ، حتى استعادها العصر الحدیث بطوابعها الفنیة الجدیدة .

"هن عوادی یوسف " لابی تمام الطائی : دراسة بلاغیة فی متنها الشعری

احمد فتحی رمضان

اداب الرافدین, 1991, السنة 21, العدد 22, الصفحة 235-276
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1991.165454

تقدیم : یحاول التقدیم الاجابة عن ا هذه الاسئلة الاتیة : 
1. مالمقصود بالدراسة البلاغیة ؟ 
2. لماذا ابو تمام دون عن غیره من الشعراء ؟
3. تعریف القصیدة : "هن عوادی یوسف" 
 

الصحیح والحسن من احادیث فضائل السور فی : (الکشاف ، وانوار التنزیل ، والارشاد )

عبدالستار فاضل خضیر النعیمی

اداب الرافدین, 1991, السنة 21, العدد 22, الصفحة 277-305
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1991.165455

لا یخفى على عن  من له اشتغال بمطالعة التفاسیر ومدارستها ان (الکشاف) للزمخشریالمتوفی سنة 538هـ ،  و(انوار لانزیل)  للبیضاوی المتوفی سنة 791 هـ ، و(ارشاد العقل  السلیم الى مزایا الکتاب الکریم) لابی السعود العمادی المتوفی سنة 982هـ ، تخرج من مشکاة واحدة هی بیان لغة بلاغة القران الکریم ، ومحاولة الکشف عن اسرار اعجازه ، على الرغم من خلاف فی الاصول والفروع . 

نظام الحجابة فی النظم العربیة الاسلامیة : دراسة مقارنة 41-447 هـ / 661-1055 هـ

توفیق سلطان الیوزبکی

اداب الرافدین, 1991, السنة 21, العدد 22, الصفحة 307-345
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1991.165456

تعد دراسة النظم الاسلامیة من اهم الدراسات التاریخیة والحضاریة واصعبها لان بعض جوانبها لاتزال غامضة ولم تبحث کل نواحیها وزوایاها ، کما ان هذه النظم لم تنشأ مرة واحدة وانما نشأت خلال عصور تاریخیة عدیدة یصعب على الباحث تحدید اصول  بعضها احیانا ، فقد تناول بعض المؤرخین دراسة جوانب معینة منها فی حقبة تاریخیة فی حین لایزال البعض الاخر لم یدرس بعمق وتوسع .

مرکز الرسول "ص" فی مدینة یثرب ودوره فی تاسیس الدولة العربیة الاسلامیة الاولى

ریاض هاشم هادی

اداب الرافدین, 1991, السنة 21, العدد 22, الصفحة 347-358
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1991.165468

    یمکن اعتبار یوم 24/ایلول 622م هو تاریخ نشأة الدولة العربیة الاسلامیة الاولى ، حیث اکتملت فی الاسس الضروریة لقیام الدولة من سلطة ساسیة متمثلة بقیادة الرسول (ص) وشعب مؤلف من الاوس والخزرج مسلمین وغیر مسلمین ووالمهاجرین والیهود وأقلیم محدد بحدود مدینة یثرب .
   وقد کان من نتائج الهجرة الى مدینة یثرب ان حدثت متغیرات جدیدة فی الظرفین المکانی والزمانی ، على عکس مکة ، اذ اصبح المسلمین هم القوة الاساسیة الفاعلیة واصبحث المدینة قاعدتهم وبیدهم قیادتها ، یتمتعون بقدر کبیر من الحریة ویمسکون زمام الامور وکان على القوى الاخرى ان تکیف وضعها وفقا للاطار الجدید ، وهذه المتغیرلت فرضت على عملیة بناء الاداة التی مورست فی مکة ان تنحو منحى اخر یرتبط مع الخط الذی ارسی فی مکة ، غیر انه یمتاز علیه فی افاقه الجدیدة .

العلاقة بین خدمات المعلومات التی تقدمها المکتبة المرکزیة وحرکة البحث العلمی فی الجامعة

سعد احمد اسماعیل; محمود جرجیس محمد

اداب الرافدین, 1991, السنة 21, العدد 22, الصفحة 359-386
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1991.165473

تعد المکتبة الاکادیمیة محورا اساسیا فی العملیة التعلمیة وخطط البحث العلمی وقد تطورت المکتبات الاکادیمیة فی السنوات الاخیرة وتنوعت انشطتها لتضیف الى خدماتها التقلیدیة المعروفة خدمات المعروفة خدمات اخرى من ابرزها خدمات المعلومات وما تستخدمه من وسائل متطوره مثل البحث الالی المباشر والبث الانتقائی للمعلومات والاحاطة الجاریة والاعارة الداخلیة بین المکتبات فضلا عن خطط ارشاد القراء ، وقد ادى هذا التطور فی الخدمات الى رفع درجة العلاقة بین المکتبة الاکادیمیة من جهة والنشاط الاکادیمی ونشاطات التدریسیین مفی مجالات البحث العلمی فی مؤسسات التعلیم العالی من جهة اخرى الى مستوى اکبر من التعقید والتفاعل بحیث اصبح لزاما على المکتبة ان تتبع مختلف الوسائل وتطور مختلف الخططط لتعریف المستفیدین بخدماتها الجدیدة التی یمکن ان تسهم فیه هذه الخدمات  من دعم وتنشیط لحرکة البحث العلمی وبقیة النشاطات الاکادیمیة للمستفیدین کما اصبح لزاما على المستفیدین رفع درجة علاقتهم مع المکتبة الى مستوى اکبر من التفاعل  ومتابعة ما یستجد  من تطور فی خدماتها الموجهة لخدمة ببحوثهم .

اثر حضور او مشارکة الاخرین فی اداء الفرد : دراسة تحلیلیة

فاضل محسن الازیرجاوی

اداب الرافدین, 1991, السنة 21, العدد 22, الصفحة 388-404
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1991.165475

تناول هذا البحث مراجعه  شاملة لتجارب ودراسات حول ظاهرة نفسیة اجتماعیة  وجدت اصلا بعد الالعاب الاولمبیة سنة 1896 م ، وتصدى لها بالبحث والتجریب العالم النفسی الاجتماعی تربلت 1897 م الذی درس اثر حضور المشاهدین فی الاداء الفردی وفی السنوات 1920 ، 1924 درس البورت العالم النفسی الاجتماعی اثر المشارکین فی العمل فی الاداء الفردی ، وقد تمخضت بحوث تربلت والبورت عن بحوث تجریبیة کثیرة وحتى الستینیات من هذا القرن ، وفی سنة 1965 م کانت بحوث زایونک العالم النفسی الاجتماعی المعاصر ، قد اعادت لهذه الظاهرة شهرتها واصبحت بفضل بحوثه وبحوث زملاءه من الظواهر العلمیة المعروفة فی مجال علم النفس الاجتماعی . 

دور الخدمة الاجتماعیة فی معالجة مشکلة التسول : دراسة میدانیة لظاهرة التسول فی مدینة الموصل

حمید کردی الفلاحی

اداب الرافدین, 1991, السنة 21, العدد 22, الصفحة 405-430
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1991.165496

  تعد ظاهرة التسول واحدة من الظواهر الاجتماعیة  التی عرفتها المجتمعات البشریة منذ عصورها الاولى والى وقتنا الحاضر . 
  ومن المعلوم ان الخبرة البشریة التی تتضمن تقدیم انواع من المساعدات والاعانات للمحتاجین من الفقراء والیتام هی خبرة تمتد فی اعماق التاریخ الانسانی وتعکس قیما دینیة واخلاقیة توثقها الصلات القرابیة للمجتمعات  الصغیرة المتجانسة ذات العلاقات الاولیة .
   وفی المجتمع العربی الاسلامی تشکل مبادئ الدین الاسلامی قاعدة للتکامل الاجتماعی بین الفراد والجماعات . فقد حث الدین الاسلامی الحنیف على رعایة الیتامى والسائلین والمرضى ولعبت اموال الزکاة دورا ایجابیا فی تعمیق تلک القیم . فضلا عن ان التضامن الاجتماعی للوحدات القرابیة المستندة الى نسب مشترک (الاسرة الکبیرة ، الفخذ ، القبیلة ، العشیرة) لعبت دورا مهما فی مواجهة الکثیر من المشکلات التی اصبحت الیوم واسعة الانتشار ، اذ ان حالات الیتیم والفقر والشیخوخة کانت تواجه عن طریق الالتزامات التی تفرضها تلک العلاقات .

بعض الاضرار الاجتماعیة لسد القادسیة على مجتمع عنه : دراسة میدانیة

احمد حسن حسین; صباح احمد النجار

اداب الرافدین, 1991, السنة 21, العدد 22, الصفحة 431-460
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1991.165497

   التمنیة والتخلف مفهومان متعارضان تختلف النظریات والاراء فی علة وجود کل منهما ، وکیفیة التحول من مرحلة الى اخرى على الصعید الوطنی والاقلیمی ، وان التنمیة تتجاوز کثیرا الانجاز الاقتصادی الذی دفع الذی هو دفع دائم للدخل القومی الى تغییر اجتماعی یشمل محتلف النواحی الدیمقراطیة والایدلوجیة والسیاسیة والثقافیة والتقنیة والانتاجیة والاجتماعیة .
   بهذا المعنى فالتقنیة هی سیرورة معقدة لها علاقة بالجوانب السوسیولوجیة والسیکولوجیة والاقتصادیة والسیاسیة والثقافیة فی مجتمع ما ، وهی لذلک تخرج من کونها فعلا سیاسیا محضا الى فعل متعدد یمر بمراحل عدیدة مترابطة من النمو الاقتصادی والاجتماعی للمجتمع .

ابرز مشکلات جهازشرطة المرور : دراسة میدانیة فی محافظتی نینوى ودهوک

عبدالله مرقس رابی

اداب الرافدین, 1991, السنة 21, العدد 22, الصفحة 461-496
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1991.165498

لاشک ان مسائل المرور ومشکلات الطریق اصبحت تشغل بال المجتمع کما امست تشغل تفکیر کل فرد من سواء اکان عابرا للطریق ام سائقا لسیارة ام کان فی داره ام فی محل عمله .
للحد من هذه المشکلات یسند العبء الکبیر الى شرطى المرور فی الوقت الذی یحتاج الحد منها الى تکاثف جهود جهات عدیدة ، بما فیهم مستعملوا الطریق انفسهم . ولما کان الجهد المبذول یقدم من قبل شرطی المرور وجب دراسة جهاز المرور دراسة فاحصة وشاخصة للمواقف الاشکالیة التی تعرقل هذه الجهود البناءة ، سواء التی تخص ادارة المرور ، او المواقف السلبیة التی تحصل بین مستعملی الطریق وشرطة المرور ، او المواقف السلبیة التی تحصل بین مستعملی الطریق وشرطة المرور ، وهذا ما یهدف الیه البحث فی تشخیص ابرز مشکلات جهاز شرطة المرور التی تکون عائقا فی اداء الشرطی لمهنته .