ردمد المطبوع (Print ISSN): 2867-0378

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2506-2664

السنة 22, العدد 24

السنة 22، العدد 24، الربیع 1993، الصفحة 1-573


اضطراب الرؤیة النقدیة فی مقدمة ابن قتیبة

جلیل رشید فالح

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 9-33
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165088

ترک لنا ابو محمد عبدالله بن مسلم بن قتیبة (213-276هـ) مجموعة من المباحث والکتب تدل "على تعدد مناحی اهتمامه فبعضه یمثل العنایة بغریب اللغة وبعضها یتناول النحو کما ان صنفا ثالثا منها مستلهم من عصبیة لاصحاب الحدیث ومن عجائه لللمعتزله " ویمثل  الشعر اتجاها رابعا من تلک المیادین وکان الشعر والشعراء واحدا من ابرز کتبه التی وصلت الیه .

من اوهام الراغب فی معجمه : مفردات الفاظ القران

کاصد یاسر الزیدی

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 34-67
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165083

یعد کتاب : مفردات الفاظ القران لابی القاسم الحسینبن محمد بن الفضل المعروف الاصفهانی المتوفی فی الربع الاول من القرن الخامس الهجری من خیرة کتب اللغة ومعجمات غریب القران فقد بذل فیه مصنفه جهدا طیبا متفردات فی دراسة المفردات الغریبة فی التنزیل ، دراسة شاملة  دقیقة تناولت غالبا اصل المفردة ودلالاتها وتطور تلک الدلالات وتباینها بحسب الموضوع والعرف او الحقیقة والمجاز او اللغة او الشرع وما الیها ، وهو مهج میز میز هذا الکتاب عن بقیة کتب غریب القران ککتاب ابن قتیبة (ت 276 هـ) وابی بکر محمد السجستانی  (ت330 هـ) وغیرهما فصار مرجعا للدارسین فی مختلف العصور .

الشاعریة فی تصور ابن طباطبا من خلال عیار الشعر

عمر محمد الطالب

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 68-119
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165086

وردة لفضة عیار فی لسان العرب ، وتعنی لغویا اوزان وقدر الشی بالشئ ، ووزنه به "وعیر بالدینار : وازن به اخر ، وعیر المیزان والمکیال وعاورهما وعایرهما وعایر بینهما معایرة ، وعیارا : قدرهما ونظر بینهما " والمعیار هو المکیال ماعیر ، قال اللیث : العیار ما عیرت به المکاییل ، تقول عیرته به سویته وهو الیار والمعیار ، وعیرت الدنانیر ، هو ان تلقی دینارا فتوازن به دینارا وکذلک عیرت تعییرا اذا وازنت واحدا واحدا ، یقال هذا فی الکیل .

النواد فی اللغة

محی الدین ابراهیم

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 120-151
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165087

لعل من ابرز النتائج التی تمخضت عنها حرکة جمع اللغة فی مراحلها المبکرة الاولى ، ما نجده من کثرة التالیف فی الموضوعات اللغویة المتنوعة ، فبعد ان جمع العلماء اللغة من مظائها الاولى وحفظوا منها ، ودونوا ما استطاعوا الى ذلک سبیلا ، شرعوا مرحلة تالیة ن غلبت علیهم فیها النزعة الى التنظیم والتصنیف ، واخذ واحد منهم یجمع ما تحصل لدیة فی الموضوع الذی یود التصنیف فیه ، على ان جهودهم الفردیة  هذه اتسمت فی بدایاتها الاولى بالعفویة ، والبعد عن التنسیق ، وکانت محدودة النطاق جزئیة الطابع ، صدرت فی شکل مجموعات صغیرة او رسائل خاصة او اوکتب حوت فی متونها مادة اللغة العربیة المنتقاة ، وعلیها اعتمدت صناعة المعجم العربی .

مفهوم الکلام المفید بین النحاة العرب وعلماء اللغة المحدثین

طالب عبدالرحمن

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 151-172
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165089

معروف ان النحو یدرس الکلام المفید ، ولذا یعد الکلام المفید مبدا الدرس النحوی ، ومنطلقه . ولیس غریبا علینا تعریف النحو بانهة دراسة الکلام بمعناه النحوی لا اللغوی و یهدف هذا البحث الى دراسة تطور مفهوم الکلام المفید عند النحاة العرب ، وتبین جوانبة المختلفة ، وموزانة ارائهم باراء الالسنیین المحدیثن لمعرفة مدى الزیادة التی قدموها على ما ذکره نحاتنا .  وقد تجنب البحث الخوض فی انواع الجمل العربیة ، لئلا تتحول الدراسة الى دراسة تقابلیة توازن بین اللغة العربیة واللغات الاخرى ، وانما یعنی البحث بموازنة الفکر النحوی العربی ، فی هذه المسالة والفکر الالسنی الحدیث .

الروائی التاریخی بین الحقیقة التاریخیة والخیال الفنی

حسین یوسف حسین

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 173-184
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165090

الروایة التاریخیة من الاشکال الادبیة التی اکتمل جنسها فی بدایة القرن التساع عشر ، وتزامن ذلک مع عصر الازدهار الرومانتیکی ، ولو انه من الصعب القول انها ظاهرة رومانتیکیة خالصة لانها جزء من تراث اوسع هو التراث الروائی ، حاول بعض الدارسین الربط بین نشوئها وتطور الدراسات التریخیة فی القرن الثامن عشر ، فقد کان هذا القرن مهتما بالتاریخ اهتماما کبیرا او کما یسمیه ارنست بیکر قرن التاریخ فقد شهد القرن الثامن عشر ظهور مؤرخین وفلاسفة کابر فی اوربا مثل جیبون وهیوم وفولیتر  واخرین ممن نظروا الى الماضی نظرة جدیدة تمیزت بالروح النقدیة من ناحیة وبالتفسیر الموضوعی للتاریخ من ناحیة اخرى کما استطاعوا ان یتعلوا دراسة الحقائق بکل تفصیلاتها واستنادا الى البحث العلمی الدقیق ، واصبح التاریخ لونا من الوان التفکیر یختلف عن انواع المعرفة الاخرى ، وکان لذلک تاثیر کبیر فی التغییر الذی طرأ على تصور المؤرخین للتاریخ ووظیفته .

ظاهرة السقیا وابعادها الدلالیة فی القصیدة العربیة

حسین یوسف خریوش

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 185-222
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165091

الظاهرة التی یتناولها البحث هی ظاهرة ذات نطاق واسع ، وتنوع فی المعنى ، یصعب فی حصرها فی اتجاه بعینه ، فهی تشکل اتجاهات وابعادا متباینة ، فنحن نراها تغلب العنصر الدینی ، وعند ذلک یمکن نسبتها الى الدین وجعلها قوة مهمة فی الشعور الدینی. فهی تفسیر او تأویل لشعائر دینیة ،  وقواعد متعلقة بالعادات ، وان اکثر ما یعنینا فی هذه الدراسة ان نستخرج النسق المعرفی فی هذه الظاهرة ، واظهار غرض الشاعر فیها، فالقسیا تحاول ان تبعث تجانسا حیاتیا تم فقدانه بقوة الموت ، بحیث توحی بتکامل معین بین الموت والحیاة "فتتجاوب الاضداد" فی اعماق الانسان مبرزة تلک الصورة الفنیة .

المتنبی وازمة الرحیل عن حلب : قراءة نقدیة نفسیة

بسام قطوس

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 223-246
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165092

کان النقاد العرب القدامى یصفون النص النثری (المتعدد)بأنه "حمال اوجه " وهذا یعنی ان النص یستوعب عددا من القراءات المحتملة من جهة المتلقی وانة ینطوی على اکثر من معنى واحد . هذه القرءاة تحاول ان تستحضر المکتوب والغائب الدلالی فی علاقة المتنبی بسیف الدولة خلال ازمة رحیل الاول عن حلب  کما تصورها قصیدتاه "المیمیة " التی قالها مغاضبا ، واللامیة التی حاول ان یعتذر فیها بطریقة  فنیة فی غایة فی الجمال والدهشة .

جوانب من النظام الصوتی فی اللغات السامیة (الصوامت)

محمد جبار المعیبد

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 247-274
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165093

اللغات السامیة هی مجموعة لغات کانت لغة الکلام لاقوام سکنوا ، منذ الالف الثالث من قبل المیلاد ، المنطقة المحصورة  بین جنوب غرب اسیا وبعض المنطق الشرقیة من افریقیا . وبعبارة اوضح : المنطقة العربیة من الجانب الاسیوی واثیوبیا من الجانب الافریقی ، اعتاد دارسو السامیات ، تقسیم هذه اللغات تقسیما جغرافیا لغویا الى : 
1. اللغات السامیة الشمالیة وتتفرع الى : 
أ. اللغات السامیة الشمالیة الشرقیة ، وتمثلها اللغة الاکدیة (بلهجتیها الاشوریة والبابلیة ).
ب. اللغات السامیة الشمالیة الشرقیة ، وتمثلها اللغة الکنعانیة  (الاوغاریتیة والعربیة والفینیقیة) والارامیة (السریانیة)
2. اللغات السامیة الجنوبیة ، وتتفرع الى : 
أ. العربیة (لغة الشعر الجاهلی الجاهلی والقران الکریم ومابعدهما) .
ب. اللغة العربیة الجنوبیة (لغة النقوش/ المسند) واللغة الاثیوبیة  (الحمزیة القدیمة ، ولهجاتها الحدیثة )
 

شخصیة الرسول (ص) فی شعر حسان بن ثابت

علی کمال الدین الفهادی

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 275-296
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165094

فی البدایة اود ان اشیر الى اعتماد البحث على تحقیق الدکتور سید حنفی حسنین لدیوان حسان بن ثابت ، لان المحقق عنی عنایة فائقة فی رد الشعر الموضوع على الشاعر ، کما اود ان اشیر ایضا الى تجنب البحث لکل الاشعار التی حامت حولها الشکوک ، والتی وردت فی کتاب السیرة النبویة لابن هشام ولم یوثقها المحقق . من المفید ان نذکر ان حجم الشعر الذی تشرف بذکر الرسول (ص)  من شعر حسان بن ثابت قلیل اذا قیس بحجم الدیوان الذی خلفه حسان ، لان شعر العصر الجاهلی یخلو من ذکر الرسول خلوا تاما ، اما الشعر الاسلامی فینشغل الشاعر فیه بالفخر بقومه ، وبهجاء المشرکین ، فکان نصیب الرسول (ص) منه قلیلا .

فی سورة الملک : دراسة بلاغیة تحلیلیة

احمد فتحی رمضان

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 297-344
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165095

ان تفرد النص القرانی باسلوبة وبنایة الجمالی والبلاغی من الحقائق الخالدة التی تستغنی بنفسها عن اقامة الدلیل ، فهو نسیج وحدة فی تراکبیة ومعانیة واسراره البلاغیة ، وقد صیغت تلک التراکیب القرانیة من الاداة نفسها (اللغة) المستعملة عن العرب ، ومع ذلک ان التراکیب القرائنیة انفردت وتمیزت فی خصائصها التعبیریة والتصویریةعن ای عبارة او ترکیب اخر ، فهی قد بینت بطریقة مفردة خارجة عن العادة لها منزلة فی الحسن تفوق به کل طریقة من طرق التعبیر البیانی الاصیل .

الحدیث الموضوع : اسباب وضعه ، طرق معرفته ، احکامه

عبدالباسط محمد الدرویش

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 345-371
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165096

لقد اهتم علماء الحدیث بالسنة النبویة فقاموا بجهد کبیر فی نقلها وتصنیفها فی الکتب المعروفة وتنقیتها من الضعیف والموضوع ، فکان ثمرة هذا الجهد المبارک الکتب الستة المعتمدو لدى المسلمین التی اکثر الاحادیث  الصحیحة من غیرها من المؤلفات التی صنفت بعدها ، ولهذا عنی البحث بالجهود الکبیرة التی بین فیها المحدثون کیفیة کفیة معرفة الحدیث واسباب وضعه واحکامه ،  فارتشفت من رحیق ازهارهم واقتطفت من اطایب کلامهم ، فعرفت الحدیث الموضوع ، ثم بینت اسبابه ثم طرق معرفته ثم احکامه وبعض المؤلفات فیه ثم ختمته بخاتمه بینت فیها النتائج التی تمخض عنها البحث والله اسأل ان ینفعنی به جمیع المسلمین انع سمیع الدعاء 

إفادة (لن) تأبید النفی

محمد حسین نجم

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 372-390
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165107

کان الزمخشری قد ذهب الى ان "لن" تفید تاکید النفی ، ونب الیه القول بافادتها للتاکید ، وقد خالفه فی افادتها التأبید  والتأکید نحاة کثیرون ، فهل تفید "لن" تأبید النفی ؟ للاجاب عن عن هذا التساؤل اخترت ان ادرس "لن" وقصرت هذه الدراسة على افادتها تأبید النفی ـ أما فادتها لتأکیده فسوف اخصها بدراسة اخرى ان شاء الله . وقد قسمت الموضوع الى قسمین القسم الاول اراء النحاة  فی "لن" واستقریت فی القسم الثانی استعمالها فی القران الکریم .

الصبیة والعمل المبکر : دراسة میدانیة فی مدینة الموصل

محمد حربی حسن; محمد کردی الفلاحی

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 391-426
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165099

ان موضوع عمل الصبیة المبکر موضوع مهم وخطیر فی وقتنا الحاضر ، اذ ان عمل الصبیة المبکر یشکل ظاهرة منسجمة مع التطور الحضاری والاجتماعی الذی یمر بع قطرنا العراقی ، کما یعد مخالفة لاحکام قانون العمل رقم (71) لسنة (1987) وقانون رعایة الاحداث ، رقم (76) لسنة (1983) والاتفاقیات الصادرة عن منظمة العمل الدولیة ، التی دابت جاهدة على تنظیمه وفق اطر تشریعیة دقیقة ، فضلا عن قناعتها بضرورة القضاء على عمل الصبیة المبکرتدریجیا زحث الاعضاء على توفیر الظروف الملائمة لتنشئه الاحداث والصغار تنشئه صالحة وقویة .

العوامل الاسریة للجریمة : دراسة میدانیة

عبدالله مرقس رابی

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 427-444
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165100

تناولت عدة دراسات ظاهرة الاجرام من مختلف جوانبه ، من حیث اسبابه وضبطه ، وتمتد هذه الدراسات الى ما یقارب من قرنا من الزمن ، منذ ان فتح العلم الایطالی المعروف (لومبروزو) باب العلم لدراسة المجرم دون الاقصار على دراسة الجریمة فقط ، فکثرت البحوث الاسباب المؤدیة الى الاجرام ، ومنها ما یتعلق بالجوانب الاجتماعیة التی تتضمن العوامل الاسریة ، سواء للبالغین من المجرمین  او الاحداث الجائحین ، وفی قطرتنا ترکزت البحوث حول العوامل الاسریة لجنوح الاحداث فقط ، وانعدمت فی محافظة نینوى تقریبا باستثناء دراسة (الدکتور فخری الدباغ)  عن جنوح الاحداث بصورة عامة فکان هذا الدافع الاساسی الذی جعل الباحث یقوم باجراء البحث عن المجرمین البالغین .

المشکلات الاجتماعیة للابناء القاصرین : دراسة میدانیة للقاصرین فی محافظة نینوى

احمد حسن حسین; صباح احمد النجار

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 445-466
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165101

القاصرون فئة تعرضت لعوامل جعلتهم یفقدون احد والدیهم او کلیهما وهم فی مرحلة عمریة لاتؤهلم للتصرف الواعیبما یحقق مصلحتهم ومصلحة المجتمع ، علیة ، جاءت اهمیة الوصایا علیهم ، بغیة توفیر متطلباتهم وحل مشکلاتهم والحیلولة دون انجرافهم لمسلک الانحراف .

دور المکتبة المرکزیة بجامعة الموصل فیر رفد عملیة التعلیم المستمر

امیر محمد الرواس

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 467-493
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165102

التعلیم المستمر عبارة عن ثورة صامنة تعد المجتمع بشکل جدید للمشارکة فی الحیاة العلمیة والسیاسیة والدیمقراطیة ومجتمع الادارة الذاتیة ، ومنذ القدم کان الفلاسفة والخطباء یعقدون جلسات دراسة فی ساحات اثینا او على منصة فی روما ، وکان الاسلام الحنیف اول من دعا الى التعلیم المستمر والى التعلیم مدى الحیاة عندما اشار فی القران الکریم بقوله تعالى (هل یستوی الذین یعلمون والذین لایعلمون ) وقوله (أقرا باسم ربک ) والحدیث الشریف "طلب العلم فریضه " واطلب العلم من المهد الى اللحد " وفی المساجد والجوامع عقدت الحلقات والندوات والمناظرات وتلک کانت وسیلة التعلیم المهمة لدیهم .

ابو العباس بن الرومیة عالم الاعشاب والنباتات الطبیة : حیاته وتراثه

جزیل عبدالجبار الجومرد

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 494-536
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165103

عاش ابو العباس بن الرومیة ستة وسبعین عاما ، على الرغم من ان معظم حیاته قد تقضت فی بلاد الندلس بالاخص فی مدینة اشبیلیة ، الا ان رحلته التی استغرقت قرابة السنوات الثلاثة ، وکان لها ثقلها الکبیر فی تکوینه العلمی وشهرته ، بالاخص بوصفه نباتیا ثم محدثا ، دارت وقائعها على مسرح جغرافی اوسع مدى یتخطى حدود مدینته وبلاده الاندلس ، الى المغرب ومصر وشمال افریقیا والحجاز والعراق واقلیم الجزیرة الفراتیة وبلاد الشام ، وربما صقلیة ایضا ، کما سناتی علیة تفصیلا ، ومن هنا فان صورة عن اوضاع عصره باختصار فی هذه البقاع قد تجعل من فهم سیاق سیرته وثقافته وعلمه شیئا اکثر یسرا

اشکال الطلاق والخلع والفراق فی عصر الرسالة والراشدین : ابعاد اجتماعیة واقتصادیة

نجمان یاسین

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 537-555
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165104

من المعروف ان العرب مقبل الاسلام کلنوا یطلقون ثلاثا ، وکان الرجل یقول لامراته : انت طالق فهو احق الناس بها ، فان طلقها اثنین فکذالک ، فن طلقها ثلاث فلا سبیل له علیها ، وقد بین الشاعر الاعشمی هذا الامر فی ابیات شعریة قالها عندما اجبره قومه على طلاق امراه معینة ، کما کان الرجل منهم یطلق امراته وهی حامل فتکتم الولد وتذهب به الى غیره وتکتم مخافة الرجعة . ولعلکم لم یکونوا قد عرفوا عددا محددا للطلاق . فکان الرجل منهم یطلق امرائته ما شاء من الطلقات فاذا کادت تحل من طلاقخ راجعها ما شاء ومن سننهم انه لم یکن للنساء عدة یعتدونها عند الطلاق فکانت المراة المتوقى عنها زوجها تعقد بعد سنة. الامر الذی ادى الى مشاکل فی النسب والمیراث امتدت الى نهایة عصر الراشدین .

اضواء على بیعتی العقبة الاولى والثانیة ودور الانصار العسکری حتى غزوة بدر

ریاض هاشم حمادی

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 556-572
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165105

یبدو من الاتصالات الاولى التی قام بها الرسول (ص) مع سکان یثرب ، انها کانت بیئة عرفت مستوى من النضج فی الوعی الدینی والسیاسیوان اسلام اهل یثرب دون غیرهم من العرب فی تلک الفترة جاء بدوافع دینیة وسیاسیة معا  ، فنضجهم الدینی وخوفهم من استعادة الیهود السیطرة على میدنة یثرب هو الذی مهد لانتشار اسلامهم بهذه السرعة . 

البنویة فی الحکایة الشعبیة

توفیق عزیز عبدالله

اداب الرافدین, 1993, السنة 22, العدد 24, الصفحة 573-596
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1992.165106

شهد القرن الحالی تورة منهجیة حقیقیة تمثلت بظهور مدارس وحرکات ادبیة ونظریات فنیة ومناهج ادبیة عدیدة ، ومن هذه المناهج المنهج البنیوی الذی نتریث فیه عند تاثیر الطریقة البنیویة للتفکیر فی الدراسة ، وستکون الحکایة الشعبیة او الخرافة میدانا تطبیقیا لهذا النهج . ولکی نفهم المنهج البنیوی لابد من الاشارة الة ان العنایة باشکل من اولى الاهمامات الجوهریة فید وقد ادى الى ظهور هذا المنهج الى زعزعة مجموعة من التقالید فی دراسة الادب تمثلت فی الدرااست التی تعتمد ثنائیة الشکل والمضمون .