ردمد المطبوع (Print ISSN): 2867-0378

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2506-2664

السنة 48, العدد 72

السنة 48، العدد 72، الربیع 2018، الصفحة 1-694


وت اﻠ / l / فی أداة التعریف فی الموصلیة العربیة: ابتعاد عن قواعد المماثلة الصوتیة فی العربیة الفصحى

انمار حمودی سعید

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 23-40
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2014.164637

          یتغیر صوت اﻠ /  l/ فی أداة التعریف فی العربیة الفصحى( ال ) تغیرا تاما بأخذ الصفات الصوتیة لبعض الأصوات التی تبدأ بها الأسماء والصفات التی تضاف إلیها أداة التعریف. وتدعى هذه الأصوات الصحیحة بالحروف الشمسیة تمییزا لها عن الحروف القمریة التی لاتؤثر فی صوت اﻠ    l / / . وبهدف الوصول إلى  طبیعة هذه المماثلة الصوتیة, تم تحلیل أصوات کل صنف إلى صفاتهم الصوتیة الممیزة وتبین أن الصفة المشترکة بین أصوات الصنف الأول والتی تضم 14 صوتا (من الحروف الشمسیة) هو [coronal+], أی أصوات تنطق بطرف اللسان ویستثنى من هذه الأصوات صوت اﻟ  / dʒ/ الذی یسلک سلوک الحروف القمریة. وتتبنى الدراسة الحالیة اختبار الفرضیة أن اللهجة الموصلیة تفرض قیودا أقل على الأصوات التی تغیر صوت اﻟ l / /  فی أداة التعریف بأن کل الأصوات التی تنطق بطرف اللسان بدون استثناء, بضمنها صوتی اﻟ / dʒ/ و اﻟ /  tʃ/, تغیر صوت اﻟ l / /  الى صفاتها الصوتیة. وأظهرت نتائج تحلیل البیانات المستخدمة فی الدراسة ان صوت اﻟ l / /  فی اللهجة الموصلیة یتغیر إلى أی من هذه الأصوات عندما تلحق به مختلفة بذلک عن العربیة الفصحى التی تفرض قیودا على مماثلة صوت اﻟ  l/ /  حین یتبعه صوت اﻟ / dʒ /. یستخلص من هذه الدراسة أن تحلیل الأصوات إلى صفاتها الصوتیة الممیزة یساعد فی تفسیر الکثیر من الظواهر الصوتیة ومن ضمنها أنماط المماثلة الصوتیة فی الأصوات الصحیحة.

استخدام الاستراتیجیة الهجینة فی ترجمة المصطلحات القانونیة الدینیة من العربیة إلى الإنکلیزیة

لقمان عبد الکریم ناصر

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 1-20
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2017.164638

تعد ترجمة المصطلحات الدینیة القانونیة من العربیة الى الانکلیزیة من اصعب مهام المترجم . وقد لوحظ ان معظم المترجمین یستخدمون استراتیجیة الترجمة المزدوجة من خلال الجمع بین اسلوبین للترجمة , فقد یجمع المترجم بین النقل الحرفی للمفردة مع اعطاء المکافى الثقافی او الوظیفی . یهدف هذا البحث الى تحری مدى ملائمة هذه الاستراتیجیة لترجمة هکذا مصطلحات وقد وضعت فرضیة للبحث تقول ان الاستراتیجیة تعد ملائمة عندما یتحقق شرطین اساسیین من شروط الترجمة الناجحة وهما الدقة والاقتصادیة . ولاثبات هذه الفرضیة تم تحلیل مجموعة من الامثلة المترجمة لتبیان مدى دقة واقتصادیة الترجمة باستخدام هذه الاستراتیجیة. وتوصل البحث فی ختامه الى ان استخدام الاستراتیجیة المزدوجة له مزایا ومساوى وحسب الاسالیب الملائمة ضمن هذه الاستراتیجیة 

دراسة التماسک النصی فی "موت الابن"

رند زهیر الاشقر

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 123-142
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2017.164639

تهدف هذه الدراسة الى توضیح کیف ان النص الخطابی یکون متماسکا وموحدا من خلال استخدام ادوات التماسک. إذ أن التماسک هو الطریقة المتبعة من قبل المتحاورین فی ای خطاب لجعل الکلام یبدو مترابطا وذا مغزى. وبذلک فان البحث یبدأ باستعراض للنص بشکل عام ثم یتطرق الى مفهوم التماسک وادواته. بعدها یوضح أنموذج هالیدی وحسن (1976) المتعلق بأدوات التماسک وهو الاسلوب المتبع فی هذه الدراسة. ووفقاً لهذا الاسلوب فإنَّ ادوات التماسک تقسم الى خمسة انواع رئیسة وهی البدائل، الاشارات، الروابط، الاختزال، والتماسک المعجمی (الدلالة)، ولکل نوع تقسیماته الفرعیة. أما عینة الدراسة فهی قصیدة (موت صبی) والتی ألفها جون سلکن. وباتباع الاسلوب المذکور سلفا، فإنَّ الدراسة توضح أن الانواع الثلاثة الاولى هی الأکثر استخدماً فی هذه القصیدة. إن هذه الأدوات تجعل النص متماسکا وموحدا. بالإضافة الى ذلک، فإن البدائل هی النوع الاقل استخداما، فی حین ان الاشارات والروابط هی الاکثر استخداما. وباستخدام مثل هذه الوسائل یصبح من السهل بالنسبة للمتحاورین الانتقال من فکرة الى اخرى بکل یسر. ومع هذا فإنَّ سوء استخدام تلک الادوات قد یتسبب فی فشل التواصل بشکل صحیح. ینتهی البحث بمجموعة من النتائج.

الحب فی روایة بول وفرجینی للروائی الفرنسی بیرناردان دو سان بییر

سعد ساجد فتاح

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 85-106
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2014.164640

عنوان البحث هو "الحب روایة بول وفرجینی للروائی الفرنسی بیرناردان دو سان- ییر". ولکون الحب یعد أحد المواضیع الأکثر أهمیة بالأدب الفرنسی فی القرن الثامن عشر, ولاسیما فی الحرکة المتعلقة بالمرحلة قبل الرومانسیة, فهو یؤدی دوراً کبیراً فی أحداث هذه الروایة. ولأجل أن نفهم جیداً بعض تفاصیل مفهوم الحب فی هذه الروایة, قمنا بأربعة مراحل وهی على النحو الأتی: أولاً, حاولنا أن ندرس تعریف الحب الأکثر شمولیة. ثانیاً, فضلنا ان نعرض مرادفات الحب التی قدمت الروایة أربع عشرة منها. ثالثاً, سعینا إلى إظهار أضداد الحب التی أعطى بیرناردان ستة منها. رابعاً, شرعنا فی تقدیم أشکال الحب الثلاثة التی استعملها مؤلف هذه الرائعة الأدبیة فی الدب الفرنسی. إذ تتحدث هذه الروایة عن قصة حب شابین فقیرین یعیان معاً منذ ولادتهما فی جزیرة موریس, وهی الدولة الجزیریة الواقعة فی جنوب غرب المحیط الهندی وعلى بعد قرابة 900 کم من شرق مدغشقر وعلى بعد من 200 کم من الرینیون. واستمر الشابان یحب أحدهما الأخر حتى بعد فراقهما, ذلک لان فرجینی وجدت نفسها مجبرة على السفر إلى باریس من أجل أن ترث خالتها بعد وفاتها وأن تساعد فیما بعد بول, بثروة المیراث, على تحقیق مشروع الزواج. فکان الاثنان على وشک أن یلتقیا ویرتبطا بالرابط المقدس, غیر أن فی طریق العودة منعت کارثة غرق السفینة زواجهما المؤکد إلى الأبد, یعنی أن یتحقق حبهما. فکانت نتائج هذا الحادث مدمرة على بول: إذ ماتت فرجینی غرقاً على مرأى من بول بسبب وحشیة البحر, ولم تسمح خیبة الأمل فضلاً عن مأساة فرجینی لبول أن یبقى عائشاً دون حبه الوحید, وذلک لان الاثنین ارتبطا بحب متبادل رقیق جداً.

الجملة بوصفها صیغة تبادلیة فی اللغة الإنجلیزیة والعربیة وعلاقتها بالترجمة

صبا جاسم محمد

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 107-122
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.164642

تسعى دراسة الجملة کصیغة بینیة الى تشخیص نظامها الداخلی على أسس وظیفیة وتفاعلیة. وأن مکونات الجملة بهذا الصدد هی الجزء المعنی بمزاج مستخدم اللغة وفضلتها. ویتکون الجزء الذی یعکس مزاج المستخدم من عنصرین هما الفاعل ومحدد الصیغة الزمنیة. بینما تحتوی فضلة الجملة على ما یتبقى منها. ویتحقق الفاعل بشکل عام من خلال المجموعة الأسمیة فی کل من اللغة الانکلیزیة واللغة العربیة بینما تتحقق صیغة المحدد المزاجی والزمنی لمستخدم اللغة بالمجموعة الفعلیة والعناصر غیر الفعلیة فی اللغتین. الا ان اللغة الانکلیزیة تستند کثیرا الى العناصر الفعلیة فی تحدید صیغة المزاج والزمان وتستخدم  احیانا الظرفیات لتحدید هذه الصیغة. وتستخدم اللغة العربیة، من جهة اخرى ، تراکیب غیر فعلیة وادوات لتحدید دور صیغة المزاج والزمن فی الجزء المختص بذلک فی الجملة وهذا الفرق الأخیر بین اللغتین بعینه یستلزم معالجة متأنیة اثناء ترجمة الجمل الانکلیزیة الى اللغة العربیة والعکس صحیح.

المعنى الضمنی لجمل التعلیق فی مفهومها التداولی

لیث نوفل محمد

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 63-84
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.164643

تشیر جمل التعلیق الى الجمل التی تفتقر الى الا ارتباط النحوی مع الجمل الرئیسة  المرتبطة بها . ووظیفة هذه الجمل  انها تشکل انعکاسا ت لترکیب ا لجملة الرئیسة , وتعمل ایضا جمل تعلیق أو مُقیمّة لفحوى ا لجمل الرئیسة, ومن ثم تتمتع بمزید من  التقدیم والتأخیر . فضلا عن استقلالها الدلالی ,  تتصف هذه الجمل  بانخفاض درجة الصوت عند النطق بها. تهدف هذه الدراسة الى  البحث فی جمل  من هذا النوع  وتسلط  الضوء على المعنى  الضمنی الذی تحمله هذه الجمل فی عملیة التواصل. أن المشکلة التی قد یواجهها  فریق من المترجمین عند ترجمة  هذا النوع من نصوص  هی عدم درایتهم بالمعنى الضمنی  الذی تحمله  هذه الجمل . لذلک تقترح هذه الدراسة ان یستفاد المترجمون من التراجم  المقترحة فی جزء المخصص فی تحلیل النصوص. وقد افترضت الدراسة  ان تأویل هذا النوع من الجمل انما یعتمد على السیاق الذی تَرِدُ فیه . واختیرت عشرة نصوص بطریقة عشوائیة من مسرحیة عطیل للکاتب الانکلیزی ولیم شکسبیر ,  و ترجمتها ثلاثة من المترجمین المعروفین: جبرا ابراهیم جبرا , محمد مصطفى بدوی, وغازی جمال . و کشفت الدراسة ان تفسیر هذا النوع من الجمل یعتمد  بدرجة کبیرة على السیاق الذی تستعمل فیه. کما کشفت الدراسة ایضا عن ان الاخفاق فی ترجمة هذه الجمل راجع الى عدم  درایة المترجمین بالمعنى الضمنی الذی تحمله فی طیاتها ,فی حالة اللغة المکتوبة والمحکیة , والذی  یخضع  لمؤثرات لغویة وغیر لغویة. واخیراً توصی الدراسة ان یولی المترجمون(من الطلبة والتدریسیین) اهتماما اکبر بهذا النوع من الجمل  حیثما وجدت فی هذا النمط من النصوص.

المظلات الملکیة الآشوریة فی ضوء المشاهد النحتیة

لیال خلیل اسماعیل

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 649-667
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2017.164644

إن دراسة موضوع (المظلات الملکیة) من الدراسات الاثاریة التی تلقی الضوء على احد جوانب حضارة بلاد الرافدین تلک الحضارة التی هی من أرقى الحضارات التی نشأت فی منطقة الشرق الأدنى القدیم من حیث قدمها من جهة وأصالتها من جهة أخرى وکان لها الکثیر من الانجازات الحضاریة على مختلف الأصعدة ، ویعد النحت البارز احد انجازات العراقیین القدماء وأصدقها تعبیراً عن الأحاسیس الفنیة کما أنهم ترکوا لنا نماذج کثیرة من هذا النحت ومن مختلف العصور نظراً لطبیعة المواد المستخدمة فی النحت ومنها الحجارة بالدرجة الأولى ، وعکست المظلات مدى اهتمام العراقیین القدماء بها لاسیما عند الملوک وخصوصاً فی العصر الآشوری الحدیث(911-612ق.م) تلک الفترة التاریخیة المزدهرة والتی تعد من أنضج وأرقى حقب التاریخ للعراق القدیم، وتعتنی هذه الدراسة بطرز وأشکال المظلات فی المجتمع الآشوری کما یظهر ذلک على المشاهد الفنیة التی تعود لذلک العصر ، وقد نفذت على المظلات زخارف ونقوش متنوعة تعکس رُقی الذوق الجمالی آنذاک کما أن المظلات تعد من المنجزات الفنیة الرائعة التی أبدع القدماء فی تقنیة صنعها وأبدع الفنانون فی تصویرها ونقشها على الأعمال الفنیة، ومن اجل توضیح تفاصیل المظلات التی استخدمها الآشوریین فقد أُلحق البحث بعدد من الأشکال ذات العلاقة لتوضیح تفاصیلها وما علیها من زخارف ونقوش 

المرابطون والموحدون دراسة فی عناصر الوحدة والتنوع الاداری والاقتصادی

سالمة محمود عبد القادر

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 341-377
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2017.164645

اولت الدراسات التاریخیة عنایة فائقة بدراسة التاریخ السیاسی للدول والامارات الاسلامیة التی قامت فی البلاد الاسلامیة، غیر أن دراسة المعطیات الحضاریة لهذه الدول والامارات ، وبیان عناصر الوحدة والتنوع (التعدد) بینها ماتزال بحاجة الى المزید من جهود الباحثین لإظهار الجهد الحضاری التی شارکت فیه هذه الدول والامارات فی بناء الحضارة الاسلامیة ومن ثم الحضارة العالمیة والانسانیة بصورة عامة.
      ومن هذا المنطلق تناولت هذه الدراسة الوحدة والتنوع فی الاوضاع الاداریة والاقتصادیة لدولتی المرابطین والموحدین، وکانت الدولة المرابطیة قد حکمت بین سنتی (448ه/541ه) (1056م/1146م) أی دامت نحو(93سنة)، بینما حکمت الدولة الموحدیة بین سنتی (541ه/ 668 ه) (1146م /1269م)  بما یقارب من(127 سنة).
        ویسعى البحث للکشف عن ابعاد التأثیر الاسلامی فی المقومات الحضاریة وما انجزته العقول الاسلامیة فی دولتهم التی شیدت حضارة رائعة ما زال تأثیرها حیویا فی الحضارة العالمیة، ان الوحدة والتنوع من میزات حضارتنا الاسلامیة ومن اسباب تقدمها وازدهارها، ومن دوافع استمراریة بقائها لقرون طویلة، وتسعى هذه الدراسة لإظهار تلک العناصر عن طریق البحث التاریخی التحلیلی، والکشف عن الاسباب والنتائج باعتماد رؤیة شمولیة ذات توجه حضاری تکاملی فی دراسة نظم الدولتین مع تقدیم نبذه موجزة عن کیفیة قیام الدولتین واسباب انهیارها.

عطاء النساء فی عصر الراشدین : قراءة تاریخیة تحلیلیة

محمد نجمان عباس

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 377-394
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.164646

         إعتمد الإسلام نظاماً إقتصادیاً یتوفر على العدالة فی توزیع مال الأمة على المسلمین ، وکان العطاء الذی منح للمسلمین والمجاهدین ، قد شمل المرأة إعترافاً بدورها الواضح فی تقویة وتعزیز الإسلام ، ومن هنا کان للإسلام ممثلاً فی البدایة ، بإجراءات الرسول [r] أن خصص للمرأة هبة من الغنائم والجزیة هی الرضخ ، لیتطور الأمر فیما بعد فی عصر الراشدین ، ویؤشر غنى وخصوبة وحیویة التنظیم الإقتصادی، ذلک التنظیم الذی إنطلق من أسس متینة تؤسس للعدالة فی التوزیع وتراعی تغیر وتبدل المراحل الزمنیة والمستجدات فی الدولة العربیة الإسلامیة الأولى ، ومن هنا وجدنا التحولات التاریخیة حینذاک ، قد فرضت تحولاً فی تنظیم العطاء بشکل عام ، وعطاء النساء بشکل خاص ، حیث إنتقل من التسویة فی خلافة أبی بکر الصدیق [t] إلى التفضیل المستند إلى أسس إسلامیة تتعلق بالسبق فی الإسلام وتمیز دور المرأة فی خلافة عمر بن الخطاب [t] مع ملاحظة ظهور مشاکل خاصة بعطاء النساء فی خلافة عثمان بن عفان [t] لیعود عطاء النساء ویستقر على المساواة فی فرضه وتوزیعه فی خلافة علی بن أبی طالب [t] الذی رسخ العدالة فی التوزیع وحقق المساواة فی فرضه للنساء .
إن تفاصیل ما قدمنا أعلاه ، سیتضح فی الصفحات التالیة من البحث والتی سعت إلى إظهار شکل عطاء النساء وماطرأ علیه من تنظیم إستند إلى مراعاة تغیر المرحلة التاریخیة ، وقبل ذلک إنطلق من فهم إسلامی سلیم یحفظ حقوق النساء المسلمات 

الاصلاحات الاقتصادیة فی دولة المغول الایلخانیة فی بلاد ایران والعراق على عهد السلطان محمود غازان (694- 703هـ/ 1294- 1303م)

مصطفى هاشم الحنون

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 299-321
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.164647

تتمتع بلاد ایران بموقع جغرافی مهم، أثر فی حیاة البلاد السیاسیة والاقتصادیة، تأثیراً کبیراً منذ العصور القدیمة، فقد کان موقعها معبر للمواصلات البریة بین منطقة الشرق الاقصى فی اسیا ومنطقة البحر الابیض المتوسط، فقد ظلت طرق التجارة الرئیسیة بین الشرق والغرب تمر عبر بلاد ایران مئات السنین.
أما عن موقع بلاد ایران الجغرافی فقد ذکر لنا یاقوت الحموی، ان بلاد ایران تقع ضمن اقلیم خراسان حیث قال: ((خراسان اربعة ارباع، فالربع الاول ایران شهر وهی نیسابور وقهستان والطبسان مهراة وبوسنبح وباذغیس وطوس واسمها طابران)).
اما عن الحدود الجغرافیة لبلاد ایران، فیحد ایران من الشمال صحراء الصین والبامیر وبحر قزوین من ناحیة اسیا الوسطى، ومن الغرب العراق وقسم من اذربیجان، ومن الجنوب الخلیج العربی وبحر عمان وبعض من المحیط الهندی وشرقاً جبال هندوکش والهند.

 

سرایا الرسول [r] وبعوثه فی کتاب سبل الهدى والرشاد فی سیرة خیر العباد لمحمد بن یوسف الشامی المتوفى 942هــ/ 1536م دراسة فی مصادره

هناء سالم ضایع

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 321-341
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.164648

إن دراسة سیرة الرسول[r]  کانت ولا زالت وستبقى ضرورة إیمانیة وحضاریة، ومما یثبت ذلک اهتمام المؤرخین والکتاب على دراسة هذه السیرة التی امتازت على الدوام عن غیرها من السیر بأنها حظیت بالنقد الممحص لکل ما أضیف إلى الرسول [r] وأنه لم یکتب عن هوى، ولا عن حقد وسوء قصد إلا ما ندر من کتابات المستشرقین وأعقابهم، وقد نبه][rلذلک فقال ]لاَ تُطْرُونِی کَمَا أَطْرَتِ النَّصَارَى عِیسَى بْنَ مَرْیَمَ، وَلَکِنْ قُولُوا: عَبْدُ اللهِ وَرَسُولُهُ[ ([1]) فکان فی ذلک کما وصفه ربه سبحانه وتعالى: ]وَإِنَّکَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِیمٍ[. ([2])، والسیرة إذ تتصل بالنبی  [r]ویقوم درسها على صحیح الثقة وتباین المنهج لما یتوافر لها من أسباب الحیطة والتوثیق, ولما تهیأ لمصادرها من النقل الصحیح.([3]) وهذا ما سار علیه مؤرخو السیرة منذ بدایة القرن الأول الهجری حتى القرن الحالی.



[1])) البخاری، محمد بن إسماعیل، الجامع الصحیح المختصر، تحقیق: مصطفى دیب البغا، دار ابن کثیر،ط3،(بیروت: 1987)، 3/1271؛أبن حجر العسقلانی، أحمد بن علی بن محمد، إطراف المُسْنِد المعتَلِی بأطراف المسنَد الحنبلی، دار ابن کثیر، ط2، (دمشق: ب:ت)، 5/44؛ ألحمیدی، محمد بن فتوح، الجمع بین الصحیحین البخاری ومسلم، تحقیق:علی حسین البواب، دار ابن حزم،(بیروت: 2002)، 1/30.


[2])) سورة القلم، الآیة 4.


[3])) الشامی، محمد بن یوسف ألصالحی، سبل الهدى والرشاد فی سیرة خیر العباد، تحقیق: عادل احمد عبد الموجود، وعلی محمد معوض، دار الکتب العلمیة، ط1، (بیروت: 1993)،1-3 المقدمة.

الفروق الدلالیة بین المتفق خطأً والمختلف لفظاً ومعنىً من المقصور والممدود والمقصور والمهموز

احمد ابراهیم خضر; ایناس ولید اسعد

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 85-104
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.164649

هذا البحث محاولة جادة لإیجاد الفروق الدلالیة بین الممدود والمقصور ، واخترنا نموذجاً منها هما الممدود والمهموز المفتوح الأول اللذان هما نظیر من المقصور مفتوح الأول من کتـاب الممدود والمقصور لأبی الطیب الوشـاء ( ت 325 هـ ) ، وذلک لأهمیة الموضوع کونه یمثل حدّاً فاصلاً بین من یرى أن هناک ترادفاً بین مفردات موضوع البحث من خلال ترک الهمزة وبین من یرى غیر ذلک . وقد رتبنا الألفاظ هجائیاً واعتمدنا المنهج الوصفی من خلال الرجوع إلى الأصول المکونة للمفردة وراعینا أصول المفردة الثلاثیة ، ثم انتقالها من المعنى الحسی إلى المجرّد أو ( المعنوی ) ، وهذا بتمامه کان یجری من خلال الغوص فی أعماق المعجمات وما انطوت علیه فی أثناء کلًّ منها وصولاً إلى ما وردَ عند الوشاء لنتبین مدى اتفاق ما جاء به أبو الطیّب مع من سبقه ، وأشرنا إلى مواطن الاختلاف فی مواضعها .
    لقد استعنا بمعجم مقاییس اللغة ، ومعجم العین ، وتاج العروس ، ولسان العرب ، وغیرها  فضلاً عن بعض الرسائل والأطاریح الجامعیة التی وجدناها بما یُثری البحث ، فضلاً عن الکتب والدوریات الحدیثة 

الفـُروق التعبیریة فی الحوار بین الرُسُل وأقوامِهِم فی القرآن الکریم - سورة الأعراف أنموذجاً –

احمد عمر الدلیمی

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 209-233
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2017.164652

الحمد لله رب العالمین وأفضل الصلاة وأتم التسلیم على المبعوث رحمة للعالمین سیدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعین وبعد..
فإنه من الأهمیة بمکان أن یدرک الباحث فی موضوع الحوار فی الفکر الإسلامی وأخص من ذلک الحوار فی القرآن الکریم ، أقول من الأهمیة بمکان أن یدرک ذلک الباحث مدى ما أعطاه القرآن الکریم من عظیم اهتمام لموضوع الحوار ، حتى أن آیات الحوار فی القرآن قد بلغ عددها ألفاً وسبعمئة آیة قرآنیة موزعة على مساحة القرآن الکریم کله ، وهو بواقع ما یقرب من ربع آیات القرآن الکریم ، توزعت تلک الآیات على موضوعات الحوار بأنواعه .
فمن یتصور أن خالق السماوات والأرض یحاور الملائکة فی شأن الخلیفة الأول على وجه الأرض: (وَإِذْ قَالَ رَبُّکَ لِلْمَلائِکَةِ إِنِّی جَاعِلٌ فِی الْأَرْضِ خَلِیفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِیهَا مَنْ یُفْسِدُ فِیهَا وَیَسْفِکُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِکَ وَنُقَدِّسُ لَکَ قَالَ إِنِّی أَعْلَمُ مَا لا تَعْلَمُونَ) (البقرة:30) ، ومن عظمته سبحانه أن سمح لرمز الشر المطلق أن یحاوره لیُقیم الله تعالى علیه الحجة أمام الکون کله ، وهذا ما صورته لنا سورة الأعراف وسور أخرى ، فیقول تعالى: (وَلَقَدْ خَلَقْنَاکُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاکُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلائِکَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِیسَ لَمْ یَکُنْ مِنَ السَّاجِدِینَ í  قَالَ مَا مَنَعَکَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُکَ قَالَ أَنَا خَیْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِی مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِینٍ í قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا یَکُونُ لَکَ أَنْ تَتَکَبَّرَ فِیهَا فَاخْرُجْ إِنَّکَ مِنَ الصَّاغِرِینَ í قَالَ أَنْظِرْنِی إِلَى یَوْمِ یُبْعَثُونَ í قَالَ إِنَّکَ مِنَ الْمُنْظَرِینَ í قَالَ فَبِمَا أَغْوَیْتَنِی لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَکَ الْمُسْتَقِیمَ í ثُمَّ لَآتِیَنَّهُمْ مِنْ بَیْنِ أَیْدِیهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَیْمَانِهِمْ وَعَنْ شَمَائِلِهِمْ وَلا تَجِدُ أَکْثَرَهُمْ شَاکِرِینَ í قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُوماً مَدْحُوراً لَمَنْ تَبِعَکَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنْکُمْ أَجْمَعِینَ) (الأعراف:11-18) .
        کما نجد حوار الرسول علیه الصلاة والسلام مع الصحابة أو الصحابیات، ونجد حواره علیه الصلاة والسلام مع المعارضین والکافرین والمستهزئین وغیرهم، وأصنافاً أخرى من الحوار فی القرآن الکریم ؛ کالذی دار بین أصحاب الجنة وأصحاب الأعراف وأصحاب النار على التناوب ، ثم ما دار من حوار بین البشر والحیوان .
ولقد تناول البحث صورة بارزة من صور الحوار فی القرآن الکریم تمثلت فی الحوار بین الرسل وأقوامهم ؛ فیما تضمنته سورة الأعراف من مقارنات فی الحوار لقصص الرسل مع أقوامهم ، وتضمن منهج البحث تصنیف الحوار بین الرسل وأقوامهم إلى مستویات عدیدة ؛ ثم إلى موضوعات متنوعة تم تحدید ذلک ضمن دراسة تحلیلیة مُدَعَّمةً بجدول توضیحیٍّ مُیسَّرٍ.

مما صحّحه القاسم بن علی الحریری (516ه) من مسائل دلالیة فی کتابه (درة الغواص فی اوهام الخواص)

احمد عمر العباسی

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 183-208
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.164653

ان القاسم بن علی الحریری (ت516هـ) من العلماء الذین سعوا للحفاظ على اللغة وسلامتها من الانحراف والخطأ فی التعبیر، فنبهوا على هذا الخطر الداهم، والحض على الاستعمال الفصیح والاسلوب الصحیح المستقیم، وقد سبقه الى ذلک کثیر من العلماء فألفوا کتبا فی هذا المجال، من هنا جاء تألیفه کتابه المسمى (درة الغواص فی أوهام الخواص) فجمع فیه مسائل فی لحن العامة، سمع قسما منها من أفواه الناس، والقسم الآخر قد اخذها من کتب من سبقوه، منها النحویة والصرفیة والدلالیة والأخطاء الاملائیة، ثم یذکر الصواب الفصیح، أما مسائل هذا البحث فإنها فی الأخطاء الدلالیة التی وهم قسم من الناس فی معناها، وهذا من الاسباب التی دعتنی للکتابة فی هذا الموضوع. وتتجلى أهمیة هذا الموضوع فی الحفاظ على المعانی الأصیلة فی اللغة العربیة، وقد اشترطت على نفسی ما استطعت الى ذلک سبیلا أن اعرض کل مسألة على المصادر القدیمة والمعاصرة وبحسب التسلسل الزمنی لوفیات اصحابها، وألا أُرجِّح رأیی، بل اذکر آراء العلماء کما هی فی المسالة الواحدة، وقد اجتهد فأذکر جذر الکلمة فی الحاشیة، لأن من الکلام ما هو ممکن وجوده فی جذر مسألة اخرى، ومن المسائل ما کانت طویلة فأخذت الجزء المهم منها للدراسة، وکان الکتاب یحتوی على مسائل دلالیة کثیرة، فاخترت منها مسائل للبحث على حسب ما وجدته فیها من اهمیة، وقام بحثنا على الانتقاء لئلا یطول المقام بنا ولیکفینا هذا العدد لبحث أکادیمی حتى لا یتعدى الحدود 

سیرة محمد بن مصطفى التِّیره وی وکتابه : (روح الشروح) مع تحقیق قطعة من مقدِّمته

معن یحیى محمد العبادی; شیبان أدیب رمضان الشیبانی

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 131-166
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2017.164654

     الحمد لله الَّذی بذکره تطمئن القلوب، والصلاة والسلام على الهادی محمَّد (صلى الله علیه وسلَّم) وعلى آله الطیِّبین، وصحابته أجمعین، وبعد :
           لیس بدعًا على لغة ارتدت مجد الإبداع، وأبهرت العالمینَ بنتاجات علمائها قروناً طویلة مضت أن تتحفنا بکنوز علومها اللُّغویّة والفکریّة، وهو إرث لایقدّر بثمن؛ إذ لاتکاد تخلو مکتبة عالمیّة، أو جامعة مرموقة من مخطوطات لغتنا الغرّاء؛ لذا سعیت جادًا إلى إحیاء مخطوطة من تراث لغتنا الغرّاء .
         وقد سَعَیتُ جاهدًا أن یکون عملی فی تحقیق مقدمة مخطوطة من تراث اللغة العربیّة، معنیَّة بعلم الصرف العربیّ؛ لقلة سالکیه، وجفاف طیاته؛ لذا وقع اختیاری على مقدمة مخطوطة : ((روحُ الشروحِ لمحمد بن مصطفى التِّیره وی "ت 1016ه" على متن المقصود المنسوب إلى أبی حنیفة النعمان (ت150ه) ))، ولاسیَّما أنَّ المخطوطة تُعنى بالتعلیل الصرفیّ؛ ماضیاً على طرائق علماء القرن العاشر والحادی عشر، فضلًا عن أسبقیته، إذ سیکون التحقیق العلمی الأوَّل من نوعه لشرح مقدمة متن المقصود، وفضلًا عمّا ذُکر فقد آثرت أن أُحقق مقدمة کتاب من کتب التیره وی التی تعنى بعلوم الآلة، فوقع الاختیار على الکتاب الصرفیّ من بین کتبه العلمیّة الأُخرى، وقد أخذ منّی تصحیح اسمه ولقبه وماوقع فیه من تصحیف وتحریف وقتًا طویلًا لشحّة المصادر التی تناولت سیرته، وذکر مؤلَّفــــــــــاتـــــــــــــه .

الإعجاز البلاغی فی القصة القرآنیة قصة قارون مثالاً

عبدالستار فاضل خضر

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 167-17
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.164655

ورد ذکر قارون فی القرآن الکریم فی ثلاثة مواضع ، موضعین على سبیل الإجمال والإدماج فی قصة موسى  مع فرعون وهامان وذلک فی سورتی العنکبوت وغافر ، وموضع على سبیل التفصیل ، إذ عرضت بشکل مستقل ختمت بها سورة القصص وهو موضوع البحث . ولما کانت سورة القصص قد عرضت قصة موسىعرضاً مفصلاً لتسلیة النبی ، ولانتفاع المؤمنین وتثبیتهم على مقارعة المشرکین ، ولیعتبر المشرکون ببیان مصیر الظلم والتکبر والاستعلاء على قبول الحق ، وطریق الهدایة ، بما ضربه الله تعالى لهم من المثل بقصة الطغیان بالحکم والسلطان ممثلة بقصة فرعون ، وبما آل إلیه من البوار بالإغراق بسبب البغی والظلم ، أردفت ذلک فی نهایتها بقصة الاستعلاء والطغیان بالثروة والمال ، ممثلة بقصة قارون ، وکیف یؤول إلى البوار بسبب البغی والبطر والاستکبار على الخلق وجحود الخالق ، لتقریر حقیقة القیم ، بترخیص قیمة المال والزینة إلى جانب قیمة الإیمان والصلاح .
وهذا التناسق المعنوی بیان افتتاح سورة القصص بقصة موسى، وبین اختتامها بقصة قارون تناسق ملحوظ – ولاسیما ان قارون هو من قوم موسى  - یهدف إلى تحقیق أهداف السورة ومقاصدها العلیا ، بسد ذرائع الهوى ودواخله من جهتی نوازع النفس إلى طلب التکبر والإفساد فی الأرض سواء کان بالحکم والجاه والسلطان ، أو بالمال ، وأن کل ما یندرج دونهما من المفاسد داخل تحت هذین السبیلین المؤدیین إلى الهلاک فی الدنیا والعذاب فی الآخرة ، فمن أراد سعادة الدارین علیه أن یحذر هذین المسلکین ، وأنهما مما یقتضی التحری عن مصیر مقترفهما ؛ لذلک استهلت القصتان بأسلوب واحد وهو أسلوب الخبر المؤکد بإنزال المخاطبین منزلة المنکرین على خلاف مقتضى الظاهر ، وذلک للاهتمام بمضمون القصتین وإلفات المخاطبین إلى خطورتهما ، وضرورة الاطلاع على تفاصیلهما لتوقی هذین المسلکین .

المساءلة الحجاجیة فی الشعر العربی نماذج مختارة

عبدالله بیرم یونس

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 157-182
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2017.164657

     تُعدُّ نظریة المساءلة إحدى النظریات المعاصرة التی قامت بمعالجة الخطاب بصفة عامة والخطاب الذی یتمُّ داخل عملیات التخاطب بصفة خاصة سواء کان تواصلاً عادیّاً أم حجاجاً یهدف إلى الإقناع ، وقد استطاع "ماییر" - اعتماداً على منطلقات معرفیة ومرتکزات فلسفیة - أن یُؤسّس منهجاً تساؤلیّاً یقوم على مبدأین اثنین 
     تُعدُّ نظریة المساءلة إحدى النظریات المعاصرة التی قامت بمعالجة الخطاب بصفة عامة والخطاب الذی یتمُّ داخل عملیات التخاطب بصفة خاصة سواء کان تواصلاً عادیّاً أم حجاجاً یهدف إلى الإقناع ، وقد استطاع "ماییر" - اعتماداً على منطلقات معرفیة ومرتکزات فلسفیة - أن یُؤسّس منهجاً تساؤلیّاً یقوم على مبدأین اثنین هما:


·        الأول: مبدأ الإفتراض المؤسس على الجواب والسؤال المفترضین:

           تقوم کل الأقوال فی العملیات التخاطبیة على مبدأ الإفتراض المؤسس على الجواب والسؤال المفترضین، انطلاقاً من مجموعة من المقومات التی تحکم العملیات التواصلیة، کالسیاق والمعلومات الموسوعیة والتجربة الذاتیة والقدرات التفکیریة والتأویلیة والتخییلیة، إذ یصبح کل قول سواء کان ( خبراً ، إنشاء ، سؤالاً ، تعجباً ، أمراً ، نهیاً ...) افتراضاً لشیء ما داخل سیاق تخاطبی معین، أی جواباً عن سؤال سابق، وسؤالاً لجواب لاحق، وبهذا یعبر الافتراض عن انتظارات متعددة ومختلفة تقتضیها العلاقات الإنسانیة لتحقیق أهدافها ومرامیها.

·        الثانی: مبدأ الاختلاف الإشکالی داخل الأقوال:

       یقوم هذا المبدأ على طرح الاختلافات القائمة بین الأقوال ویهدف إلى تحقیق وظیفة القول، تواصلاً أو إقناعاً، وهذه الاختلافات هی المیزة الحقیقیة فی العملیات التخاطبیة، لیس بوصفها تنوعات قولیة فی الشکل والمضمون، بل بوصفها اختلافات تحکمها ضرورات ترتبط بالمعارف والخلفیات السیاقیة والثقافیة التی یتوفر علیها الذهن البشری.



 

بعض الظواهر الصوتیة وأثرها فی تحدید أحرف الجذور اللغویة المعتلة مقاییس اللغة لابن فارس أنموذجًا

عزة عدنان عزت; غیداء عادل عبدالقادر

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 105-130
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.164658

قد تصعب أحیاناً معرفة الأصول اللغویة لأحرف الجذور المعتلة - بعد حذف أحرف الزیادة – بسبب تعرّض بعض الألفاظ (الصحیحة والمعتلة) لظواهر صوتیة لغویة، تتداخل مع بعضها بشکل کبیر کالحذف والقلب والإعلال والإبدال.           
فأما (الحذف) فقد توسّعَتْ العربیة فیه توسعاً کبیراً، فجرى فی کل نوع من أنواع الکلم، فورد فی جزء الکلمة، وفی حروف المعانی، وحُذفَ الحرف مع ما ارتبط به، وحُذِفَ الفعل، وحُذِفَ الاسم فی أحواله الإعرابیة المختلفة، وحُذِفَت الجملة، والجمل، والکلام.
وقد یکون الحذف لأسباب قیاسیة: صرفیة أو صوتیة کالتقاء الساکنین، وتوالی الأمثال، وحذف حروف العلة والهمزة استثقالاً، والحذف للوقف، وفی صیغ الجمع وتحدیداً جمع المؤنث السالم، وصیغ التصغیر، والحذف للنسب، والحذف للترخیم
 قد تصعب أحیاناً معرفة الأصول اللغویة لأحرف الجذور المعتلة - بعد حذف أحرف الزیادة – بسبب تعرّض بعض الألفاظ (الصحیحة والمعتلة) لظواهر صوتیة لغویة، تتداخل مع بعضها بشکل کبیر کالحذف والقلب والإعلال والإبدال.           

فأما (الحذف) فقد توسّعَتْ العربیة فیه توسعاً کبیراً، فجرى فی کل نوع من أنواع الکلم، فورد فی جزء الکلمة، وفی حروف المعانی، وحُذفَ الحرف مع ما ارتبط به، وحُذِفَ الفعل، وحُذِفَ الاسم فی أحواله الإعرابیة المختلفة، وحُذِفَت الجملة، والجمل، والکلام.
وقد یکون الحذف لأسباب قیاسیة: صرفیة أو صوتیة کالتقاء الساکنین، وتوالی الأمثال، وحذف حروف العلة والهمزة استثقالاً، والحذف للوقف، وفی صیغ الجمع وتحدیداً جمع المؤنث السالم، وصیغ التصغیر، والحذف للنسب، والحذف للترخیم.
ویرى بعض الدارسین أنّ دراسة (ظاهرة الحذف) هی دراسة لحذف الحروف الصحیحة، أمَّا حروف اللین والمدّ فإنّ دراسة حذفها تکون فی ظاهرة الإعلال بالحذف.
وأمّا (القلب) ففیه قد تُشْکَلُ أحیاناً معرفة أصل أحرف اللفظ بعد طرح أحرف الزیادة، ولاسیّما عند استخراج الجذور من المعاجم، بسبب ما یحدث من قلبٍ لبعض الأحرف، کقلب الواو والیاء ألفًا، أو قلب الواو والیاء همزة، أو قلب الواو یاءً، أو قلب الألف واوًا، أو قلب الیاء واواً فضلا عن القلب فی الأحرف الصحیحة، وبعد اطلاعنا على مختلف أنواع القلب بین أحرف العلة توصلنا إلى وضعها تحت ثلاثة محاور أساسیة بناءً على موقع حرف العلة، ففی القلب المکانی یتغیر موضع أحد الأحرف الأصلیة فی الکلمة بالنسبة إلى أصولها الأخرى عند تصریفها بالاشتقاق ونحوه، ومن أمثلة ذلک قولهم: (الحادی والعشرون) فإن الحادی من وَحَد، فحصل فیها قلب بتأخیر الواو عن مکانها فی أول الکلمة، إلى آخرها، ثم أُبدلَت یاءً، ویُوزَن المقلوب وزناً صرفیاً بحَسَب حالته الراهنة. فوزن(الحادی): العالِف لا الفاعل، ووزن (آبار) و (آرام): أعفال لا (أفعال).


 

صورة الممدوح فی شعر مسلم بن الولید المعروف ( بصریع الغوانی )

غانم سعید الطائی; علی غانم سعداللI

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 69-85
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2017.164659

        کان المدیح سبیل الشعراء الى الغنى والحیاة الواسعة الرافهة , ولولاه لم یتح لأحد منهم ان یعیش ذلک العیش المترع باللهو , الطافح بالأهواء , فلقد کان للعظماء فضل على الشعراء وبالعکس لأن کلاً منهما یخلد الآخر , وقدیما قال عمر بن الخطاب
 ( رضی الله عنه) لأبناء هرم بن سنان عن مدیح زهیر لأبیهم : ذهب ما اعطیتموه وبقى ما أعطاکم . وکان المداحون من الشعراء یتشابهون فی هذا المجال ,اذ لم یکونوا مخلصین فی امادیحهم  الا قلیلا منهم , لأنهم یمدحون لیصیبوا المال والخیر , حتى ان بعضهم  یمدح قبل ان یرى العظیم أو یخبر شیئا من اخلاقه ولم ینأ مسلم بن الولید عن هذه الحال مع الذین مدحهم من الخلفاء والقادة وافراد المجتمع من الذین لهم نصیب من ملازمة الخلفاء والقادة . ومن خلال تمحیصنا لمدیح مسلم بن الولید رأینا صور ممدوحه لا تخرج عن هذه الحالات  الثلاثة . ولا عجب أن نرى مدیحا فی الخلفاء والقادة والامراء ؛ ذلک لأننا اذا أمعنا النظر وجدنا هذا المدیح قد بدأ فی العصر الاموی عندما وثق شعراؤه سجلا تاریخیا الوقائع والحروب ثم سار مدیح الخلفاء والامراء والقادة الى العصر العباسی الذی لم یکتف بتسجیل للوقائع فحسب بل امتد الى تمجید الخلیفة وسمو منزلته وجوده وکرمه وشکله ومنزلته العلمیة ووجوده کانسان
       من خلال هذا الطرح سنعمد الى تناول صورة الممدوح ونرى کیف عالجها الشاعر وهو یعبر عن منجزه الشعری فی موضوع المدح .

الحداثة وتجلیات سلطة القراءة للنص القرآنی

فارس عبدالله الرحاوی

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 19-47
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2017.164660

فی خضم فوضى العالم الإسلامی وما یعانیه من أزمات فکریة ظهرت الحداثة متحدیة المخرجات الفکریة العربیة التی تأسست علیها ، وذلک من خلال طروحات فکریة وفلسفیة وکتابات ثقافیة واجهت الفکر الإسلامی ومفکریه ، لتؤسس منهاجاً حیاتیاً جدیداً للأمة الإسلامیة. وفی ذات الوقت ظهر مفکرون إسلامیون مجددون لتأسیس منهج إسلامی یسعى إلى إخراج العقل الإسلامی من محنته وأزمته الفکریة والحضاریة وصراعه النفسی مع المؤسس العقدی فی العقل العربی والوافد الغربی فی تقدم حضاری غیر معهود.
لقد تجلت الحداثة فی منهج هؤلاء المفکرین المجددین فی کتابات تعد مدخلاً حقیقیاً واستجابة واعیة لما یتطلبه الواقع الإسلامی على وجه الخصوص ، وواقع الحیاة الإنسانیة بوجه عام ، إذ تمثل هذا الوعی بکل خواصه الشمولیة بالتعبیر عن المرحلة التاریخیة التی یعیشها الإسلام والأمة الإسلامیة فی مواجهة التحدیات الکبیرة التی یشکلها خطر الفکر الغربی فی بعض جوانبه من هجمات وصراعات ، فی المجال العقائدی فکریاً ، وحیاتیاً ، لا على الأمة الإسلامیة ، وحسب ، وإنما على الحیاة الإنسانیة برمتها HGP]HEM 

الملامح الصوتیة عند سید قطب دراسة تحلیلیة

فیصل مرعی الطائی

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 47-68
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.164661

سید قطب هو المفسر الوحید- على حد علمی- الذی وقف عند أصوات النص القرآنی المبارک عادًّا موسیقى الأصوات وإیقاعها إشعاعًا للنظم ومکمنا من مکامن التواصل اللغوی، فقد استطاع بحسه المرهف أن یتلمس ذلک الجمال الکامن وراء مجیء الأصوات منسوجة وفق نُسُجٍ معینة فی سیاقاتها المعینة، لتعزز الأصوات بنُسُجها تلک دلالة الکلمة والجملة والآیة.
والذی لفت انتباهی أن سید قطب - رحمه الله - لمّاح من الطراز الأول، فهو یوصّف الأصوات متلمسا قوة أجراسها وضعفها حاسّا بموسیقاها، رابطا ذلک کله بالدلالة، لکنه فی الوقت نفسه لم یؤصل ذلک بمعطیات علم الأصوات من تنغیم وبنیة مقطعیة وصفات الأصوات ومدود وغیر ذلک، ولعل السبب یرجع إلى کونه أدیبا یتلمس مواضع الجمال الصوتی بحسب ما یشعر غیر معنی بأسبابها اللغویة.
وعملی فی هذا البحث أننی أقف على الملامح الصوتیة التی لمحها سید قطب فی الأصوات القرآنیة فی تفسیره (فی ظلال القرآن) وکتابه (التصویر الفنی فی القرآن)، وهی أربعون موضعا من غیر تکرار، من أجل أن أؤصل لتلک الملامح وأربطها بمعطیات علم الأصوات حتى تتعزز المشاعر والأحاسیس بالمسائل العلمیة، وقد بنیت البحث على ثلاثة مباحث -بحسب ما ورد من ملامح؛ الأول: الملامح الصوتیة الناتجة عن طبیعة الأصوات– صفاتها ومخارجها -، وکان فی اتجاهین؛ الملامح السیاقیة، ووردت فی عشرة سیاقات حللت منها ثلاثة، وملامح المفردات، ووردت فی إحدى عشرة مفردة حللت منها خمساً، والثانی: الملامح الصوتیة الناتجة عن التشکّل المقطعی، وکانت فی اتجاهین –أیضا-؛ الملامح السیاقیة، ووردت فی ستة سیاقات حللت منها ثلاثة، وملامح المفردات وردت فی ثلاث مفردات حللتها کلها، والثالث: الملامح الصوتیة الناتجة عن التنغیم، ووردت فی عشرة سیاقات اخترت منها خمسة للتحلیل. وقد اخترت نماذج للتحلیل قاربت النصف لعدم إمکانیة تحلیل جمیع النماذج بسبب التحدد بعدد الصفحات

أثر الصوت اللغوی فی التواصل دراسة فی یائیة مالک بن الریب

ادریس سلیمان مصطفى; مسعود سلیمان مصطفى

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 233-259
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2017.164666

          یعد المستوى الصوتی رکیزة مهمة من رکائز المستویات اللغویة؛ لأن المرسل من خلاله ینتقل إلى المستویات اللغویة الأخرى التی تعتمد الصوت فی تکوینها، وإن للتشکل الصوتی للرسالة الأثر الفعال فی تصویر المعانی، ولا نزعم أن للصوت دلالة معیاریة ثابتة أینما ورد، إنما یؤدی دوره الإیحائی فی السیاق الصوتی الذی یرد فیه متظافرًا مع ما سواه من الأصوات فی السلسلة الکلامیة المرتبطة برابط معنوی مشترک، ولا یمکن إغفال الأثر الذی یترکه اختلاف النسج الصوتی للسیاقات اللغویة اللفظیة بین الشدة واللین والارتفاع والانخفاض فی المتلقی، کحال الإیقاع والوزن الشعری اللذین یضفیان على التجربة الشعریة مسحة ممیزة لها سواء تعمدها الشاعر أم لا، وقد یشعر بها المتلقی ویتمکن من وصفها، أو قد یشعر بها ولا یتمکن من وصفها.
توخینا فی بحثنا هذا العنایة بمسألة الدلالة الصوتیة من حیث الأثر الذی تترکه الرسالة اللغویة من خلال القصیدة فی المتلقی، وقد وقع الاختیار على یائیة مالک بن الریب (ت60هـ) التی دار محتواها حول رثاء النفس والحنین إلى الوطن.
وقبل الوقوف على التعریف بالأدوات التی قام التحلیل الصوتی على أساسها لا بد من إشارة موجزة نبین فیها حیاة الشاعر

البعد الدلالی للبناء للمعلوم والبناء للمجهول فی القراءات القرآنیة - سورة الأَنعام نموذجًا

هلات حسن جرجیس

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 259-299
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.164667

لفهم أی نص ولا سیما النصّ القرآنی یتحتم الأخذ بمجموعة من العوامل التی تکتنفه وتحیط به، ولا بدَّ من التعرض لهذه العوامل وفهمها للوصول إلى التفسیر الصحیح والمنطقی له، وهو ما فعله قدیما علماء التفسیر، فحرصوا على الکشف عن المراد بما أُتیح لهم من معالم، و قرائن تعین على فهم المعنى الدقیق للنص باستثناء طائفة منهم تصدّوا لتفسیره بعیداً عن الضوابط و القرائن ومن أهمها قرینة السیاق التی یعدّ فهمها من أهم عوامل الکشف عن المعنى.
وقد أسهمت القراءات القرآنیة فی تعدد أوجه النص القرآنی وبالتالی تعدد وجوه تفسیره، فهی إحدى وجوه الإعجاز اللغوی للقرآن الکریم إذ تقع فی بعض التراکیب أکثر من قراءة، ویکون تفسیر کل وجه من أوجهها بلیغاً صحیحاً، وذا معنى دقیق، لذا لم یرتضِ عدد من العلماء إنکار غیرهم من علماء النحو وعلماء التفسیر لقراءة من القراءات.

تجربة الفهرس العربی الموحد فی المکتبة المرکزیة لجامعة الموصل

رفل نزار الخیرو; رواء صلاح الدین زیادة

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 555-584
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.164668

        یشهد الوقت الحالی ثورة کبیرة قادتها شبکات الاتصالات والمعلومات لاسیما الانترنت وتعدد استخداماتها وامکانیاتها ومصادرها، وکان لتزاید حرکة النشر الالکترونی الهائلة وتنوعها اثر کبیر قاد المکتبات ومراکز المعلومات العالمیة نحو التفکیر بطریقة فعالة لتنظیم ذلک الکم المتدفق اللامتناهی من المعلومات وإتاحتها من جهة والتعرف على اکبر قدر ممکن مما یصدر من تلک المعلومات من جهة اخرى وذلک من خلال فهارس وقواعد بیانات متصلة مع بعضها ومتکاملة على المستوى العالمی، فکان لتطویر الوسائل والأدوات الجدیدة للسیطرة على ذلک الکم الهائل من المعلومات اثر مهم فی هذا الجانب، حیث تم تطویر تسجیلة الفهرسة المقروءة الیاً (مارک) MARC(*):Machine Readable Cataloging) فظهرت الاصدارة الجدیدة من مارک21 التی تضمنت تفصیلات ادق للوصف الببلیوغرافی للمواد آخذةً بنظر الاعتبار التنوع الکبیر فی اشکال تلک المواد، وکذلک تطویر اشکال الفهارس وخدماتها وتطویر قواعد البیانات وظهور الفهارس المحوسبة المتاحة على الخط المباشر، وهوما فتح المجال واسعاً امام المکتبات ومراکز المعلومات للأقبال على المشاریع التعاونیة وساعد على تطور الفهارس الموحدة، وزیادة الاقبال علیها بشکل ملحوظ من قبل المکتبات على الصعید العالمی بهدف توحید اجراءات الفهرسة وادواتها واختصار الکثیر من الوقت والجهد والتکالیف للمکتبات المشارکة على مستوى العالم.

الرسائل الجامعیة الممنوحة فی الجامعات العراقیة فی مجال المعلومات والمکتبات: دراسة ببلیومتریة 1988-2012

سعد احمد اسماعیل; حسام عبد الکریم عبدالله

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 487-512
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.164669

نتیجة للتطورات التقنیة الحدیثة والمتلاحقة التی أحدثت طفرة نوعیة اتسمت بالغزارة والتنوع والتشتت فی أنواع مصادر المعلومات لغویا وموضوعیا ووعائیا وتزاید النتاج الفکری فی مجال المعلومات والمکتبات فقد ظهرت حاجة ملحة لتحلیل الإشارات الببلیوغرافیة لرسائل الماجستیر وأطاریح الدکتوراه الممنوحة فی الجامعات العراقیة فی مجال المعلومات والمکتبات، کما أن قلة توفر دراسات علمیة للإشارات الببلیوغرافیة فی المجال أوجد صعوبة فی معرفة حاجات المستفیدین من المکتبات وکذلک صعوبة وضع خطط الاقتناء والتزوید.

متاجر الکتب العربیة على الانترنت نشأتها، محتویاتها، خدماتها، امن معلوماتها

سمیة یونس سعید; عبدالقادر محمد علی

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 513-555
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2017.164678

اکتسب مفهوم " توفیر مصادر المعلومات المناسبة " فی الآونة الأخیرة معان جدیدة وأبعاداً لم تکن مألوفة للمکتبیین فی ظل التغیرات الکثیرة التی أحدثتها التطورات الهائلة فی مجال تقنیات المعلومات والشبکات ، والتی أحاطت بمجال المکتبات والمعلومات بکافة أبعاده الأکادیمیة والمیدانیة ، وانعکست على جل ثوابته ومتغیراته , ولعل من أهم التغییرات فی هذا هو محاولة استثمار الإمکانات التی أتاحتها تلک التقنیات فی توفیر مصادر المعلومات فی ظل تلک الأبعاد المتسعة ، وتعد الإمکانات التی أتاحتها الإنترنت فی الإحاطة السریعة ، بل الآنیة ، بما ینشر من مصادر المعلومات فی مناطقها الجغرافیة القریبة والبعیدة من أهم تلک الإمکانات وأکثرها إثارة للانتباه ، هو توجه الناشرین لإنشاء مواقع لهم على الإنترنت  وإتاحة الوصول إلى هذه المواقع بهدف إعلام مجتمع المستفیدین بما ینشر أو حتى یوزع. فإن مجتمع المکتبات أو بالأحرى المکتبیین  واختصاصیی المعلومات یجب أن ینظروا إلى هذه المتاجر على أنها مواقع تربطهم بواقع سوق النشر ، ومن ثم تکفل لهم إمکانیة الإحاطة بمصادر المعلومات التی تنشر عبر منافذ النشر المختلفة وتساعدهم على انتقاء أو اختیار ما یناسبهم من تلک المصادر کل حسب سیاسته التی یتخذها إطارا مرجعیاً لممارسة عملیة الاختیار, فضلا عن إمکانیة إنهاء إجراءات التزوید والحصول على هذه المصادر أو الوصول إلیها فی أسرع وقت ممکن.

الحوسبة السحابیة ومدى أهمیتها للمکتبات ومراکز المعلومات

نور فارس العمری; عمر توفیق عبدالقادر

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 617-649
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2017.164683

اصبحت تکنولوجیا المعلومات من اهم ادوات العصر الحدیث ، وقد تمیزت بالعدید من الممیزات والخدمات فی جمیع المؤسسات الخدمیة والربحیة وبضمنها المکتبات ومراکز المعلومات. ویعتبر الانترنت من اهم التکنولوجیا التی اجتاحت المکتبات ومراکز المعلومات فی الآونة الاخیرة ، الا ان التعامل معه لایخلو من المشاکل والمعوقات التی تعیق سیر العملیات فی المؤسسات المستفیدة منه ومن ضمنها مشکلة البرمجیات والاجهزة والتکلفة وغیرها، ورداً على ذلک ظهرت تکنولوجیا الحوسبة السحابیة Cloud Computing  لتعالج هذه المشاکل عن طریق توفیرها لکافة متطلبات تکنولوجیا المعلومات وباقل التکالیف مع تحقیق المرونة والجودة فی تقدیم خدماتها لمجتمع المعرفة 

تحلیل الاستشهادات المرجعیة لرسائل الماجستیر لقسم الإحصاء فی جامعة الموصل للعام (1988-2009)

وسن سامی سعدالله

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 585-617
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2017.164696

             تعتبر دراسة الاستشهادات المرجعیة فی الکتابات العلمیة على جانب کبیر من الاهمیة لانها تعطی مؤشرات عن المصادر التی تم الرجوع الیها والاعتماد علیها فی هذه الکتابات . وبتحلیل الاشارات الببلیوغرافیة یتم التعرف على طبیعة نتاج فرع مهم من فروع المعرفة البشریة ، والتعرف على مصادر هذا الفرع بعد تحلیلها موضوعیا ولغویا وزمنیا ومکانیا . یتمیز النتاج الفکری بسعته وضخامة إنتاجه وتشتت مصادره من النواحی النوعیة والموضوعیة والجغرافیة واللغویة إضافة إلى اتساع دائرة المستفیدین منه ، ولکی نتعرف على تنوع هذا النتاج من کافة جوانبه لابد من القیام بعملیة تحلیل الاستشهادات المرجعیة التی تهدف إلى إلقاء الضوء على الخصائص البنائیة للنتاج الفکری المتخصص للباحثین ویمکن عن طریقها تقویم إنتاجیة المؤلفین وکذلک معرفة اتجاهات أدبیات الموضوع .

مفهوم البیئة فی المجتمعات المدنیة على ضوء الفقه الإسلامی : دراسة تحلیلیة

میکائیل رشید الزیباری

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 667-595
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.164697

ا
الحمد لله رب العالمین والصلاة والسلام على أشرف المرسلین سیدنا ونبینا محمد وعلى آله وصحبه أجمعین... وبعد:
فإن الله خلق الإنسان فی الدنیا ویَسّر له أسباب المعیشة فیها، وما یقیم حیاته، وعلى هذا سخر الکون له بکامله، لمسایرة حیاته الیومیة، ولم یترک سبحانه وتعالى الإنسان یفع ما یشاء فی الدنیا من دون تشریع، بل وضع له عبر التشریع، أمراً ونهیاً وارشاداً.... الخ
لذا لو أمعنّا النظر فی ما شرعه الله لرأینا أن البیئة قد نالت بها اهتماماً کبیراً إذ وضع الإسلام مبادئ عامة لنظافتها وحمایتها فقال تعالى: ) ﮎ  ﮏ  ﮐ  ﮑ  ﮒ   ﮓﮔ  ﮕ  ﮖ  ﮗ  ﮘ  ﮙ  ﮚ، ففی هذه الآیة حث الله سبحانه وتعالى على المحافظة على البیئة بإصلاحها وعدم افسادها وتلویثها.
وتشمل مبادئ الفقه الإسلامی البیئة بمفهومها الواسع ومواردها المختلفة، الحیة وغیر الحیة، فقد وضعت أسساً ومبادئ عامة تضبط علاقة الإنسان ببیئته، عبر العلاقة الصحیحة والملائمة التی تصون البیئة من ناحیة، وتساعدها على أداء دورها الذی أراده الله تعالى من ناحیة أخرى، والواقع أن قضیة البیئة بمشکلاتها المتعددة بدءاً من تلوثها، واستنزاف مواردها، وصولاً إلى الإخلال بتوازنها، حدیث العالم کله.   

الانعکاسات الاقتصادیة للترفیه على الأسرة الموصلیة : دراسة میدانیة فی مدینة الموصل

امیرة وحید خطاب

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 459-478
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.164698

یعد موضوع الترفیه من المواضیع المهمة التی تشغل اهتمام کثیر من الدول فی العالم لأهمیته فی اقتصاد بعض الدول وخاصة التی تعتمد فی اقتصادها على السیاحة وتخصیص الأموال الطائلة للاهتمام به کونه من الحاجات التی تهم کثیر من الأشخاص وبما أن لکل مجتمع خصوصیة فی عاداته وتقالیده ونمط حیاته فمجتمعنا العراقی عامة والموصلی خاصة یتمیز بأنماط الترفیه لها خصوصیة مما یتطلب التعرف على ما هو مفهوم الترفیه عند الأسرة وما هی أهدافه وما هی أنماطه وما هو تأثیره على الأسرة بوصفه نشاطا أو حاجة یتبع متغیر مهم وهو الإمکانیات الاقتصادیة للأسرة التی قد تخصص له جزءاً من دخلها , فضلا عن  آثاره  الصحیة والاجتماعیة والاقتصادیة والنفسیة والتعلیمیة مما یتطلب الاهتمام به وعلى الرغم من آثاره العدیدة إلا أن الترفیه یحتاج إلى تحدید متى وأین وکیف یتم الترفیه هذا ما یحدده الفرد  وفق ظروفه الخاصة ونمط معیشته ویحتاج أیضاً إلى مبالغ نقدیة کافیة للترفیه.
وتضمن البحث مقدمة وخمسة مباحث، فی المبحث الأول تناولنا الإطار العام للبحث، أما المبحث الثانی فقد تضمن، الأسرة والترویح وقد بینا فی المبحث الثالث الإجراءات المنهجیة للبحث، أما المبحث الرابع فقد تضمن عرض متغیرات البحث وتحلیلها أما المبحث الخامس فقد تضمن نتائج البحث ثم المصادر.

ثقافة حقوق الإنسان فی ظل الظروف العربیة الراهنة : الواقع والطموح

حمدان رمضان محمد; محمد سعید حسین

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 395-439
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.164699

         إن تاریخ الإنسانیة لا یعدو أن یزید عن کونه تاریخ الحریة کما قال هیکل، ولان الطغیان یبدأ حالما ینتهی القانون، کما قال جون لوک، فإننا نعتقد أن المدخل السلیم والملائم لجعل التربیة على حقوق الإنسان توظف ایجابیا هو العلاقة بین الخصوصیة والکونیة کمدخل للدیمقراطیة إذ بمجرد ما یکون للجمیع حضوضهم من الممارسة الدیمقراطیة بمجرد ما تنتفی حدة التنافر المفترض بین ماهو خصوصی وماهو کونی،وتغدو هذه الثنائیة أداة لتنمیة حقوق الإنسان ولیس العکس([1])  .
      ومن هذا المنطلق الذی یؤمن بجدلیة العلاقة بین حقوق الإنسان والدیمقراطیة یکون بمقدور الإطارات والمؤسسات التی تشتغل الممارسة وتفعیل التنظیر الفکری بموضوع التربیة على حقوق الإنسان ونشرها، أن تساهم فعلیا فی إنتاج المقومات الضروریة للمجتمع لکی یدافع عن نفسه، لان أی تصور یراهن على نشر الثقافة الحقوقیة عبر قنوات الإفراد بشکل معزول عن المناخ السیاسی والثقافی العام لأولئک الإفراد، مآله الفشل لکونه لا یخاطب المجتمع فی حرکیته وفی طبیعة الشروط التی تنتج تلک الحرکیة، ضمن سیاق تاریخی واجتماعی معین. وفی هذا الإطار بالضبط تظهر أهمیة النظرة الشمولیة لحقوق الإنسان من جهة، وأهمیة ربطها بالیات الدیمقراطیة من جهة ثانیة .
     ولاشک إن توظیف العالمیة کأداة لفهم حقوق الإنسان لایمکن إلا أن یکون أغناء لواقع حقوق الإنسان فی مختلف الأقطار العربیة وفی مختلف البیئات، وبالتالی تکون التربیة المؤسسة على العمق الکونی لحقوق الإنسان وسیلة للتخفیف من حدة التوتر والصراع بین الشعوب  وأداة لتطویر إمکانیات التواصل الثقافی بینها، خصوصا إذا اعتبرنا أن من أهم العوامل المساعدة على بلورة المفاهیم فی ذاتها وفی علاقتها بسائر مفاهیم حقوق الإنسان، التقدم الحاصل فی توضیح العدید من الإشکالیات النظریة والفلسفیة المتشابکة، ولاسیما ما تعلق منها بعلاقة الثقافة بالإنسان فردا وفی انتمائه إلى مجتمع ما، وکذلک باعتباره إنسانا ینتمی إلى البشریة قاطبة.

الصناعات الصغیرة والمتوسطة ودورها فی الحد من البطالة دراسة اجتماعیة تحلیلیة

هانی احمد العبادی

اداب الرافدین, 2018, السنة 48, العدد 72, الصفحة 439-458
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.164700

       تعد الصناعة أحد الرکائز الأساسیة لعملیة التنمیة الاقتصادیة والاجتماعیة سواء فی الدول المتقدمة أو النامیة لدرجة أنها أصبحت مؤشرًا لقیاس التقدم الاقتصادی.  حیث تلعب الصناعة دورًا کبیرًا فی توفیر فرص العمل والحد من مشکلات البطالة، هذا فضلا عن دورها فی تنمیة الأنشطة الاقتصادیة المختلفة، وتقلیل الاعتماد على الاستیراد ودعم القدرات التصدیریة للبلاد.
      بدا الاهتمام بالصناعات الصغیرة والمتوسطة ( القطاع الخاص (فی معظم بلدان العالم  المتقدمة بشکل خاص والدول النامیة بشکل عام ,وذلک لأنها تساهم فی زیادة النمو الاقتصادی لذلک البلد من خلال تقدیم العدد الأکبر من فرص التشغیل والقوة العاملة والمساهمة فی قیمة الإنتاج الإجمالی والحد من البطالة والتنمیة الصناعیة وغیرها .وتواجه السیاسة الصناعیة فی العراق الیوم مهمة تغییر اتجاهات التصنیع Industrialization Oriented وذلک بالتحول من تبنی وتشجیع الصناعات الکبیرة التی یدیرها القطاع العام بتمویل من موارد الریع النفطی إلى تشجیع الصناعات الصغیرة والمتوسطة التی یدیرها القطاع الخاص، وتفرض هذا التحول مجموعة من الظروف المحلیة والدولیة، فعلى الصعید المحلی یعود الى البدء بتنفیذ برنامج الإصلاح الاقتصادی والتحول نحو اقتصاد السوق وما یتطلبه ذلک من تحریر للأنشطة الاقتصادیة وفی مقدمتها الأنشطة الصناعیة. أما على الصعید الدولی فیعود إلى التسارع فی خطى التقدم التکنولوجی والعولمة الاقتصادیة، وما رافقها من تفکیک للصناعات الکبیرة إلى عدد من الوحدات الإنتاجیة الصغیرة وتوزیعها على مختلف دول العالم بحسب المیزة النسبیة والکفاءة الإنتاجیة، لتتقدم بذلک اعتبارات الکفاءة الإنتاجیة والجودة والقدرة التنافسیة التصدیریة على الاعتبارات الأخرى فی عملیة تبادل السلع الصناعیة فی الأسواق الدولیة. وتنبهت إستراتیجیة التنمیة الوطنیة للبلد 2005- 2007م إلى هذه التطورات، فأوصت بضرورة تشجیع الصناعات الصغیرة والمتوسطة وإیجاد آلیات تمویلیة ملائمة لها فی السنوات القادمة  .