ردمد المطبوع (Print ISSN): 0378-2867

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2506

السنة 47, العدد 71

السنة 47، العدد 71، الشتاء 2017، الصفحة 1-632


ثقافة الانترنت من منظور اجتماعی : دراسة اجتماعیة تحلیلیة

ایناس محمود عبدالله

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 585-609
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163392

أصبحت شبکة الأنترنت قناة معرفیة هائلة الکم من المعلومات والافکار وساهمت بشکل کبیر فی ربط وترابط المجتمعات والافراد متجاوزة بذلک الحدود الجغرافیة والمحددات السیاسیة والاجتماعیة والمذاهب الفکریة وساهمت فی تقارب الحضارات وتلاقح الافکار بین الشعوب بمختلف قومیاتها ولغاتها وادیانها, وبذلک ادت الى ظهور عالم جدید, هو العالم الافتراضی الذی بإمکان الانسان ان یعبر فیه معظم الحواجز والممنوعات لتزداد معرفته واطلاعه کما ساهمت بالدرجة الکبیرة فی نشر الثقافة بین الشعوب لأنها وسیلة رخیصة وسهلة وحرة وغیر مقیدة للنشر. وفی ذات الوقت کان لهذه الشبکة الواسعة الامتداد تأثیرات متنوعة وعمیقة فی البناءات المجتمعیة کما اصبحت منفذا لإحداث تغییرات فی بنى الثقافة وعلاقات الافراد, وهذا الجانب الاجتماعی هو محور هذا البحث وهو کذلک المنظار الذی ننظر من خلاله الى هذه الوسیلة التی اصبحت غایة ورکیزة اجتماعیة. وقد تضمنت هذه الدراسة اربعة مباحث کان اولها یضم منهجیة البحث وتضمن الثانی على مفاهیم ثقافة الانترنت وصفاتها اما المبحث الثالث فهو من نصیب الثقافة التقلیدیة فی مواجهة الانترنت ومن ثم المبحث الرابع ابراز قوة الثقافة التقلیدیة .

ثَقَافَةُ الفَسَادِ الإِدَارِیّ فی العراق

رباح مجید الهیتی

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 465-587
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163393

الثقافة هی العنصر الأساس للفساد الإداری بأنواعه؛ لذلک لابد من تسلیط الضوء على الإنسان والظروف المحیطة به کأساس لفهم الفساد الإداری، سواء أکان للشخص العادی العمیل أم الموظف الحکومی أم العامل فی القطاع الخاص أو العام أم المسؤول أم النخبة. لذلک لا یمکن فهم الفساد الإداری والمالی والسیاسی من خلال اللوائح والقواعد التنظیمیة وهیکلیة الإدارة دون فهم الإنسان وثقافة المجتمع الذی یعیش فیه، والظروف الاجتماعیة والسیاسیة والاقتصادیة المصاحبة له.
وغالبا ما ینتشر الفساد الإداری عندما یتعرض المجتمع إلى هزات اجتماعیة، کالحروب والأزمات السیاسیة والاقتصادیة والاحتلال، وما ینتج عن ذلک عادة من تفکک وانهیار فی القیم الاجتماعیة، وغیاب القوانین وضعف الروادع الرسمیة، هذا الوضع یحفز بعض الأشخاص على استغلال هذه الظروف، وهذا الاستغلال ناتج عن ضعف الضوابط الاجتماعیة غیر الرسمیة، کالقیم والأعراف الاجتماعیة أو الرسمیة المتعلقة باللوائح التنظیمیة والقانونیة؛ لذلک نجد هذا الاستغلال عند الشخص العادی والموظف والمسؤول أو النخبة من أجل الإثراء على حساب المصلحة العامة، وهذا بدوره دلیل على تنامی الروح الأنانیة والنظرة المادیة للحیاة الطامحة للربح والثراء السریع.
وقد أدّت الظروف الاجتماعیة والسیاسیة والاقتصادیة التی مرّ بها العراق إلى انهیار فی البناء الاجتماعی المتمثل بالقیم والمعاییر الاجتماعیة والقانونیة إلى انحلال الضوابط الأخلاقیة.
وقد أدت العادات والتقالید الخاطئة والسلبیة إلى تمریر ثقافة الفساد وانتشارها، مستعینة بالظروف السیئة المصاحبة لها؛ فکانت موجّها للأفراد وبصورة شعوریة ولا شعوریة إلى تنامی الفردیة والأنانیة والمصلحة الخاصة على حساب المصلحة العامة، من أجل إرضاء طموح یصعب تحقیقه فی ظل بناء اجتماعی مستقر ومطالب شرعیة متدرجة، مما شجع على قبول ثقافة الفساد الإداری التی تبرر ممارستها للحصول على امتیازات، سواء أکانت مادیة أم غیر مادیة وبطرق غیر مشروعة، وکانت هناک صورا وأشکالا عدة لهذه الممارسات، ومن أشهر أذرع هذه الممارسات: الرشوة، والمحاباة، والتزویر، وبروز الولاءات العشائریة الضیقة الأخرى على حساب الولاء للوطن أو المصلحة العامة، وکانت هذه الممارسات مقبولة عند الکثیر من الناس، وذلک لوجود ما یبررها فی الحیاة الاجتماعیة؛ لذلک ازداد وتصاعد وانتشر الفساد بشکل ملفت للانتباه، مما أدى إلى الهتافات والتنبیه للحد منه أو منعه حتى من قبل ممارسیه، ونقصد النخبة؛ لأنه أصبح یسیر بشکل منهجی ومنظم ومدعوم فی مؤسسات الدولة وفی الشارع، وأصبح الفساد الإداری تقریبا هو الشائع والنزاهة تکاد تکون استثناء أو شواذا، إذ اعتاد المواطن فی حیاته الیومیة على الفساد الإداری.

الغزو التجاری للأحیاء السکنیة : دراسة میدانیة فی مدینة الموصل

نادیة صباح محمود

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 443-467
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163394

صارت الأسواق البدیلة فی المحلات، والإحیاء السکنیة بمدینة الموصل، ظاهرة اجتماعیة تستوجب الدراسة، فهی (الأسواق البدیلة) بطابعها التجاری اقتحمت المکان المخصص للسکن وزاحمته فی وظیفته لتخلق وظیفة جدیدة الى جواره کمسکن حین اقتطع أصحاب هذا المکان المخصص للسکن(البیت) مکانا منه (المحل التجاری) لیصبح میدانا للنشاط التجاری، وهو ما یعرف فی التراث النظری لعلم الاجتماع الحضری والجغرافیا البشریة بالغزو التجاری.
         وقد تجلى تأثیر الغزو فی وظیفته التی أصبحت أساسیة فی بعض الأوقات مما عززها لتصبح وظیفة دائمیة خشیت تردی الأوضاع الأمنیة التی کثیراً ما أعطت عوامل دفع لاستمراریة هذه الظاهرة عقب الاحتلال الأمریکی.
         وللوقوف على آثارها الاجتماعیة على صعید أصحاب المحلات التجاریة من جهة وصعید آثارها مع جیران أصحاب هذه المحلات من جهة ثانیة، قامت الباحثة بدراسة هذه الظاهرة، وللإحاطة بها على الصعیدان أعلاه فقد تضمن البحث مقدمة وفصلاً أول حمل الإطار المنهجی وفصلاً ثانیاً تضمن المفاهیم الاجتماعیة ومدخلاً نظریاً، ثم فصلاً ثالثاً حمل عنوان أصحاب المحلات التجاریة، أما الفصل الأخیر کان عنوان جیران أصحاب المحلات التجاریة ثم خاتمة البحث وقائمة بأهم المصادر التی اعتمدتها الباحثة.

حرکة منصور بن نصیر الطنبذی وتداعیتاتها فی المغرب سنة 209هـ / 824 م

احلام صالح وهب

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 433-443
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163395

لم تکن سیاسة زیادة الله بن ابراهیم بن الأغلب (سنة 201هـ - 223هـ/ 717-837م) العنیفة والقاسیة التی أبداها نحو القادة وعامة الناس لتمر من دون ردود فعل مختلفة أثرت تأثیراً کبیراً على أمن وسلامة الدولة, فالمصادر التاریخیة تسجل عدداً من حرکات التمرد الداخلیة من قبل الجند والعامة على حد سواء حتى لم یبق بین یدی زیادة فی بعض الأحیان الا العاصمة القیروان وبعض المدن التی ظلت على الطاعة , ففی سنة 207هـ/ 822م کان تمرد زیاد ین سهل المعروف بابن الصقلیة الذی خرج من منطقة قریبة من باجه وقیل ان سبب التمرد یعود إلى سیرة زیادة الله تجاه الجند وقوادهم غیر ان هذا التمرد لم یستمر طویلاً اذ تمکن زیادة الله من القضاء على المتمردین وتشتیت قواتهم  ومع انه لم یکن لهذا التمرد أصداء ملموسة کبیرة على مستوى البلاد فان ابن عذاری یحاول ان یجد رابطة وصل بینه وبین تمرد عمرو بن معاویة القیسی والی منطقة القصرین سنة 208هـ/ 823م غیر ان هذا التمرد لم یستمر طویلاً فاضطر إلى طلب الأمان والاستسلام للأمیر بعد ان وجد إن الحصول على مکاسب أمر بالغ الوعورة , ثم عهد الأمیر إلى قتل عمرو بن معاویة القیسی وابنیه حباب وسجمان بعد ذلک بمدة وهم بنی عمومته القیسیة فوعد منصور الطنبذی بالأخذ بثأرهم إنصافاً لأبناء جلدته من القیسیة کما سیرد ذکره لاحقاً .


 

 

الصراع بین الإِمارتین القراخانیة والسامانیة للسیطرة على بلاد ما وراء النهر (315-395هـ/927-1004م)

حسین ابراهیم محمد

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 239-271
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163396

أسهم السامانیون بدور کبیر فی مواجهة الأتراک الشرقیین القراخانیین، ویرجع ذلک إِلى أن الخلافة العباسیة کانت قد أوکلت لهم مهمة التصدی للقوة الطامعة فی بلاد ماوراء النهر أو ترکستان الغربیة - وتضمُّ الیوم دُولاً خمسًا هی: طاجیکستان، وترکمانستان، وقیرغیزستان، وأوزبکستان، وکازاخستان - إلى السامانیین، وعلیه فقد وجه السامانیون قواتهم لصد غارات هولاء الأتراک حینما  حاولوا  لأکثر من مرة  الاستیلاء على بلاد ماوراء النهر.
    وتکمن أهمیة بلاد ماوراء النهر(ترکستان الغربیة ) بوصفها حلقة وصل جغرافیة طبیعیة بین تخوم الدولة الإسلامیة من جهة المشرق ومناطق بلاد الترک والصین والتبت ومناطق جنوب شرق أوربا، بالمناطق الفارسیة لإِقلیم  خراسان ومرکز الخلافة العباسیة فی العراق. وکان لها الأَثر الواضح فی النشاط الصناعی والتبادل التجاری ، فضلاً عن غناها الاقتصادی بتنوع تضاریسیها ومناخها مما کان له الأَثر البارز فی تنوع محاصیلها الزراعیة وثروتها الحیوانیة. ناهیک عن جبالها الغنیة بأنواع الأشجار والمعادن المختلفة.هذا النشاط الذی ازدهر فی جوانبه کافةً ولاسیما التجاریة منها- فی عصر قوة الإِمارة السامانیة - ، إِذ إن السیطرة على بلاد ماوراء النهر یعنی التحکم بالطرق المؤدیة إِلى الصین والقادمة منها.
    لم یکتفِ السامانیون فی بادئ الامر بموقفهم الدفاعی عن نخوم بلاد ماوراء النهر، إِذ انهم - وبتوجیه من الخلافة العباسیة - انتهجوا سیاسة الهجوم على الأتراک لاشعارهم بقوتهم ، وقدرتهم على مهاجمة بلاد الأتراک القراخانیین فی عقر دارهم ، واستطاع السامانیون بهذا العمل فتح  مناطق کثیرة من بلاد ترکستان الشرقیة أو ماتسمى الیوم ترکستان الصینیة (مقاطعة سکیانج الصینیة الیوم) ، مما أدى إِلى نشر الإسلام بین قبائل الأتراک الوثنیین. وبذلک نرى أن السامانیین قد حفظوا الثغر الإسلامی الشرقی ومدوا النفوذ الإسلامی إِلى بلاد الترک ، وجعلوا من بیئة بلاد ماوراء النهر بیئة صقل وتهذیب  للعنصر الترکی ، الذی بدأ یتحوّل إِلى عنصر مفید  بالنسبة للعالم الإسلامی، وانبثق عن التاثیر السامانی الطموح لدى الأَمراء القراخانیین لتسلّم رایة الحکم فی المشرق الإسلامی عبر السیطرة على بلاد ماوراء النهر، ومواصلة جهودهم فی نشر الإسلام فی بیئات جدیدة، وفعلا تلقى الدین الإسلامی دفعة جدیدة فی المشرق على ید القراخانیین إِذ انتشر  فی جهات عدیدة من ترکستان الشرقیة.
      نتج عن الطموح القراخانی المذکور آنفاً صراع مریر بینه وبین الإِمارة السامانیة للسیادة على تلک الأصقاع ، ومر هذا الصراع بمراحل عدیدة حتى أتى على الإِمارة السامانیة من أسسها، وتغیرت الخارطة السیاسة للعالم الإسلامی فی المشرق، ولهذا ارتأینا التطرق إِلى مراحل هذا الصراع  منذُ قیام الإِمارة القراخانیة عام(315ه/927م) وحتى سقوط الإِمارة السامانیة نهائیاً تحت سنابک خیول القراخانیین سنة (395ه/1004م) ،على الرغم من قلة المعلومات عن الاسرة القراخانیة ، إِذ إن الغموض مازال یکتنف بتاریخهم واصلهم وکیفیة اسلامهم. وتحدید مُدد حکم ملوکهم بشکل دقیق، فقلة المصادر تعد عائقاً واضحاً لمعرفة تاریخ هذه الأسرة بشکل مسهب

عبد الرحمن عزام وقضیة التحرر اللیبی 1911-1951

صفوان نظم داوود

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 389-417
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163397

یعد عبد الرحمن عزام من الشخصیات العربیة البارزة التی حافظت على تکوینها الوطنی والعربی بما امتلکه من مؤهلات ثقافیة واجتماعیة ومواقف سیاسیة ثابتة تمخضت بالوقوف بوجه تطلعات الدول الاستعماریة التی لم تتوان عن تفتیت وتمزیق المجتمعات العربیة وإبقاء حالة التجزئة بین أبنائها. فقد تبنى عبد الرحمن عزام ومنذ وقت مبکر الدعوة إلى الحریة والاستقلال الوطنی والقومی، اذ کان یرى أن وحدة الدول العربیة هی العلاج الوحید لمواجهة أی استعمار تتعرض له هذه الدول، فقدم إزاء قضایا التحرر العربیة جمیع أنواع الدعم المادی المعنوی ، وکانت قضیة التحرر اللیبی من أولى القضایا التی نالت اهتمامه إلى جانب القضیة الفلسطینیة
         ومن هذا المنطلق جاء اختیاری الموضوع البحث بـ (عبد الرحمن عزام وقضیة التحرر اللیبی 1911 - 1952) والذی تطرقنا فیه إلى إعطاء نبذه عن حیاة عبد الرحمن عزام ونشاطه السیاسی فی داخل مصر وخارجها ثم دوره فی مقاومة الاحتلال الإیطالی من داخل الأراضی اللیبیة ، بعد انضمامه للجیش العثمانی الذی کان یخوض غمار الحرب العالمیة الأولى 1914- 1918 مع القوات الألمانیة والنمساویة ضد قوات الحلفاء (بریطانیا، إیطالیا، فرنسا، الولایات المتحدة الأمریکیة) واستقراره بعد ذلک فی لیبیا بعد هزیمة العثمانیین عام ١٩1٨ لمواصلة جهوده فی دعم اللیبیین حتى عام "11923، ثم تناولنا دوره السیاسی فی دعم القضیة اللیبیة من قمة البرلمان المصری ومن خلال المقالات التی کان ینشرها فی الصحف المصریة وصولا إلى دوره السیاسی والدبلوماسی الذی اتسم بالوضوح والقوة ودعم توجهات الشعب اللیبی نحو الوحدة والاستقلال وذلک عندما تسنم منصب الأمین العام لجامعة الدول العربیة عام 1945 وحتى استقلال لیبیا ووحدتها عام 1951.

فکرة المهدویة وتوظیفاتها السیاسیة عند ابن تومرت

عایدة محمد عبید

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 355-388
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163398

تباینت آراء المؤرخین حول نسب ابن تومرت مقدمین ومؤخرین ومسقطین ومضیفین بعض الاسماء فمنهم من ذکر بأنه محمد بن عبدالله بن وکلید بن یامصل بن حمزة بن عیسى بن عبدالله بن ادریس بن عبدالله بن الحسن بن الحسن بن فاطمة (رضی الله عنها) بنت رسول الله (r).
وورد عند آخرون بأنه محمد بن عبدالله بن عبد الرحمن بن هود بن خالد بن تمام بن عدنان بن صفوان بن سفیان بن جابر بن یحیى بن عطاء بن رباح بن یسار بن العباس بن محمد بن الحسن بن علی بن أبی طالب (t).
ان نسبه إلى آل البیت یمثل الکثیر بالنسبة لرجل یدعی انه المهدی المنتظر فی قوم من البربر البسطاء، فهو الطریق الشرعی السلیم الذی یضمن له الوصول إلى أهدافه السیاسیة التی کان یطمح إلیها وأراد استقطاب الرأی العام لدعوته وتوجهاته، ولسنا هنا بصدد مناقشة صحة هذا النسب أو عدمه، وان ما یهمنا هو الدلالة التاریخیة والسیاسیة لمضمون فکرة المهدویة التی ادعاها کونها مرتبطة بهذا النسب الذی ادعاه، وسنرى ان هذا الاسم جاء مطابقا مع اسم المهدی المنتظر، وهذا التطابق فی اسمه واسم ابیه عبدالله العائد إلى السیدة فاطمة الزهراء (رضی الله عنها) یعد حبکاً فی منتهى الدقة والتکتیک السیاسی وهذا ما سنراه لاحقا عند الحدیث عن ادعائه المهدویة، فان امرأ بتلک المواصفات سوف لن یجد إلا الاستحسان والقبول ومن ثم التأیید والدعم.
وهناک من المؤرخین من یشکک بنسبه لآل البیت على الرغم من ذکرهم نسبه المتصل بهم، وهذا ما ورد لدى ابن خلدون بقوله "زعم کثیر من المؤرخین ان نسبه فی أهل البیت"، کذلک ابن خلکان الذی یذکر بأنه اصطنع لنفسه نسبا ینتمی إلى علی بن أبی طالب (t). ثم عاد المؤرخون ونسبوه إلى قبیلة هرغة احد بطون قبیلة المصامدة ، أما مولده، فقد أشار المؤرخون انه ولد سنة (485هـ/1092م). وفی روایة اخرى انه ولد سنة (471هـ/1078م).  

العلاقات العراقیة – الیمنیة (1980-1990م)

قیس فاضل النعیمی

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 271-297
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163399

هدف البحث إلى موضوع العلاقات العراقیة – الیمنیة 1980 – 1990 والتی جاءت بأهم الأحداث فی تلک الفترة والتی شهدهــــا البلدیـن منها الحـــرب العراقیة – الإیرانیة (1980 – 1988) والتی وقفت منها دولة الیمن الموقف المؤید والمناصر للعراق فی حربه من خلال الدعم السیاسی والإعلامی والاقتصادی, وأصبحت دولة الیمن أحد المنافذ التی تجهز العراق بمعداته الاقتصادیة والحربیة من خلال منافذها البحریة والجویة, والحدث الآخر فی هذه الفترة هو انضمام البلدین إلى مجلس التعاون العربی والذی ضم معهما کلٌ من مصر والأردن, بعد أن طلب العراق بإدخال دولة الیمن إلى ذلک المجلس مما أدى إلى تقویة التعاون فیما بینهم, إلاّ أن المجلس لم یُکتب له النجاح بسبب أزمة العراق والکویت بعد ذلک جاء توحید الیمن بشطریها الشمالی والجنوبی واختیار علی عبد الله صالح رئیساً لها, الذی کان للعراق الدور الواضح لإقامة تلک الوحدة. وأخیراً جاءت أزمة العراق والکویت لتلقی بظلالها على العلاقات العراقیة – الیمنیة عندما رفضت دولة الیمن اجتیاح العراق للکویت وبالمقابل رفضت القرارات الدولیة والعربیة التی صدرت بحق العراق وتندیده وبفرض الحصار علیه, مما أثر هذا الموقف سلباً على سیاسة واقتصاد دولة الیمن

المؤلفات الموضوعة على صحیح البخاری فی المشرق مؤلفوها ومضامینها فی القرن الخامس الهجری

محمد عبدالله المولى

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 213-238
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163400

بسم الله الرحمن الرحیم والحمد لله رب العالمین والصلاة والسلام على رسوله الأمین ومن والاه وبعد.
کانت المؤلفات إحدى الوسائل التی تسهم فی توکید الصلات الفکریة والثقافیة بین أرجاء العالم الإسلامی, إذ استمرت الرحلات العلمیة للعلماء وطلاب العلم والمعرفة إلى من اشتهر بتألیف کتاب أو روایة کتاب من أحد من العلماء وکانت واسطة قویة لتوثیق تلک الصلات بین المراکز العلمیة من جوامع ومساجد ومدارس وربط ومکتبات فی کل مدینة ینزل بها الراحلون من العلماء وطلبة العلم ومع باقی المراکز العلمیة الدانیة والقاصیة فی عموم العالم الإسلامی.
ویعد کتاب صحیح الإمام البخاری من أکثر الکتب روایةً من قبل العلماء وسماعاً من قبل طلبة العلم خاصة ومن الناس عامة, بل إن الشیخ الذی عنده سند وإجازة فی التحدیث بصحیح البخاری کان مقصد العلماء ووجهة الراحلین من طلاب العلم وممن تُشدّ إلیهم الرحال, بل ویعد من أکثر العلماء روایة وإجازة من خلال کثرة الراحلین وطلبة العلم الذین کانوا یتنافسون فی سماع صحیح البخاری وروایته.
والذی ینظر فی تراجم العلماء وفی الحیاة العلمیة فی القرن الخامس الهجری یقف على جملة من المؤلفات التی وضعت على صحیح الإمام البخاری فی عموم العالم الإسلامی منها شروح وتفسیرات ومستخرجات ومختصرات, ناهیک عن التسابق فی سماعه بسند عالٍ, بل أن الباحث لا یکاد یقرأ فی سیرة عالم فی الحدیث إلا ویجد له سماعاً أو إجازة بصحیح البخاری, حتى قیل إن الذین سمعوا صحیح البخاری من یوسف بن مطر الفربری وحده بلغوا الآلاف, لذا وقع اختیار الباحث على دراسة المؤلفات التی الّفت على صحیح البخاری من قبل علماء المشرق الإسلامی, والباحث یروم من خلال بحثه أن یبرز اهتمام علماء المشرق بصحیح البخاری والتألّیف على صحیحه وبیان أهمیته, ومساهمتهم الفعّالة فی تعزیز وترسیخ مکانة صحیحه فی نفوس الأمة وأنه الکتاب الثانی بعد القران العظیم, والأول بین کتب الحدیث, وذلک من خلال نشاطهم العلمی سواء فی سماع صحیح البخاری أو روایته أو التألّیف علیه وشرحه والمستخرجات علیه وتتبع أحوال رجاله رافق ذلک رحلات علمیة سواء من العلماء أم من طلبة العلم, وقد واجه الباحث بعض الصعوبات منها أن أغلب المؤلفات التی الّفت على صحیح البخاری لم تصل إلینا, وإشارات المؤرخین والعلماء إلیها قلیلة فهم فی الغالب یذکرون أن العالم الفلانی ألّف کتابا بعنوان کذا دون الخوض فی تفاصیل ومضمون ومحتوى الکتاب, لهذا کان على الباحث أن یجمع تلک الإشارات ویضم بعضها إلى بعض ویبحث فی الکتب التی تناولت المؤلفات لیجد ضالته منها, کشف الظنون وهدیة العارفین لتتضح الصورة أکثر, قُسِّم البحث إلى ستة مباحث, الأول بیّن شرّاح صحیح البخاری, وبینما ترکز المبحث الثانی على مؤلفات أطراف الصحیحین, وسلط الضوء فی المبحث الثالث على المؤلفات التی وضّحت أحوال رجال البخاری, بینما تضمن المبحث الرابع المؤلفات التی استدرک أصحابها على صحیح البخاری, وتناول المبحث الخامس المؤلفات التی جمعت بین الصحیحین, والمبحث السادس- والأخیر- تتبع المستخرجات على صحیح البخاری, وقد رعی فی ترتیب العلماء أصحاب المؤلفات الترتیب الزمنی لسنوات وفاتهم.

مرویات عفان بن مسلم عن السیرة النبویة فی کتاب الطبقات الکبیر لابن سعد

محمد علی صالح

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 297-326
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163401

یعد کتاب الطبقات الکبیر من أهم کتب السیرة النبویة . إذ خصص محمد بن سعد الجزئین الأول والثانی منه للحدیث عن السیرة النبویة ، وترجم فی الأجزاء الثالث والرابع والخامس للصحابة ( y ) . وابن سعد هو محدث ثقة من أعمدة علماء الجرح والتعدی. روى عن العدید من العلماء من أمثال الواقدی وعبد الله بن نمیر والفضل بن دکین وعفان بن مسلم .
       یسلط البحث الضوء على أحد أبرز رواة ابن سعد الثقات الذین نقل عنهم العدید من الروایات عن السیرة النبویة وشخصیات الصحابة فی عصر الرسالة ، وتأتی أهمیة البحث فی بیان موارد ابن سعد عن العلماء الثقات الأثبات الذین امتازو بدقة الروایة والقبول لدى علماء الحدیث والسیر والمغازی من أمثال وکیع الجراح ویزید بن هارون وعبد الله بن نمیر والفضل بن دکین . وعفان بن مسلم لا یقل مکانة عنهم ، ومن أجل أبراز الدور المهم له بوصفه أحد أبرز شیوخ ابن سعد من خلال کتابه الطبقات وبیان حقیقة مهمة وهی أن کتاب الطبقات أحتوى العدید من الروایات التی جاءت من طرق عدة أکثر قبولاً من روایات شیوخ آخرین من أمثال عبد الله النوفلی وهشام الکلبی ومحمد بن عمر الواقدی ، على الرغم من کون روایات الواقدی التی نقلها ابن سعد هی أمثل وأقوى روایات الواقدی .
       وقد تم تقسیم البحث إلى ثلاث مباحث : تناول المبحث الأول ترجمة عفان بن مسلم وأقوال علماء الجرح والتعدیل به وأبرز الشیوخ الذین نقل عنهم فی طبقات ابن سعد . أما المبحث الثانی فتناول منهج بن سعد فی عرض روایات عفان بن مسلم والمحتوى التاریخی لروایاته . وتطرق المبحث الثالث إلى تقدیم نماذج من الروایات التی اخرجها ابن سعد عن شیخه عفان بن مسلم .

فقهاء دولة الناصر صلاح الدین الأیوبی

مصعب حمادی الزیدی

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 327-355
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163402

یتناول هذا البحث حیاة مجموعة من فقهاء المسلمین ویوضح دورهم العلمی والدینی والسیاسی والعسکری فی الدولة الأیوبیة على عهد الناصر صلاح الدین الأیوبی (565-589هـ/1169-1193م) وهم الفقیه شرف الدین بن أبی عصرون (ت:585هـ/1189م) والفقیه ضیاء الدین عیسى الهکاری (ت:585هـ/1189م) والفقیه زین الدین علی بن نجا الدمشقی(ت:599هـ/1200م) والفقیه نجم الدین الخبوشانی(ت:587هـ/1191م). وسیتم الحدیث عن سیرهم تباعاً وبالتفصیل فی الصفحات القادمة من البحث .

الموصل من خلال کتاب تحفة الألباب ونخبة الإعجاب لأبی حامد الغرناطی

مها سعید حمید

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 417-433
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163403

لم تکن الموصل مدینة ثانویة، بل کانت فی مقدمة الحواضر الإسلامیة وکانت مقصداً للعلماء وطلاب العلم والرحالة، وکان ابو حامد الغرناطی أحد أولئک الجغرافیین الذی استقر به الحال فی الموصل وسکنها لمدة عامین، وألف فیها کتاب (تحفة الألباب ونخبة الإعجاب) وهو کتاب جغرافی لا یمکن وضعه ضمن کتب .البلدانیین، لکن ضمن الکتب الجغرافیة المهمة التی وردفیها ذکر الموصل فی عدة مواضع، أهمها موضع یشیر إلى أن من ((أقام فی الموصل حولاً وجد فضلاً فی عقله)) ومثل هذا النص جدیر بالدراسة والبحث وأسباب ذکره عند الغرناطی.
أما النص الثانی فإن الغرناطی قال: إن أمکر بقاع لدنیا عدة جماعات منها (أهل الموصل) وهذا یدل على أن الغرناطی وقع فی التناقض فی وأنه وجد فی الموصل ما لم یجده فی الحواضر الأخرى وهذا ما یسعى البحث الکشف عنه.
وتنبع أهمیة هذه الدراسة فی عدم وجود دراسات تناولت بین طیاتها الکلام عن مدینة.الموصل وأخبارها عند أبو حامد الغرناطی، وقد قسم البحث إلى قسمین، المبحث الأول: تناول سیرة الغرناطی فضلاً عن أخبار رحلاته. ثم التطرق إلى مؤلفاته والتعریف بها مع الترکیز على کتاب الرحلة منهجاً وأسلوباً وموارده بصورة مقتضبة، أما المبحث الثانی فقد تطرق إلى الإشارات الواردة عن مدینة الموصل کما سطرها الغرناطی فی کتابه والتی ترتبط بتألیفه لهذا الکتاب فی مدنیة الموصل، فضلاً عن بعض الإشارات الأخرى ولعل منها ما یتعلق بالموقع والجغرافیة والمناخ والبیئة وغیرها.
وقد قسم البحث الى عدة فقرات، تناولت الفقرة الأولى حیاة أبو حامد الغرناطی بما یتناسب مع طبیعة البحث، وشملت الفقرة الثانیة الرحلات التی قام بها أبو حامد ومنها رحلته الى مدینة الموصل، أما الفقرة الثانیة فبحث فی أماکن تواجده فی الموصل، ثم سلطت الفقرة الرابعة الضوء على کتبه ومؤلفاته، وبحثت الفقرة الأخیرة عن ذکر الموصل فی نصوص أبو حامد الغرناطی من خلال کتابه تحفة الألباب ونخبة الاعجاب

الظواهر اللهجیة النحویة فی الحدیث الشریف دراسة فی کتاب : شواهد التوضیح والتصحیح لمشکلات الجامع الصحیح لابن مالک ( ت 672 هـ )

احمد صالح یونس

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 57-79
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163404

 یعنی هذا البحـث بالظواهر اللهجیـة النحویة ، وهی ما اختلفت فیه القبائل العربیة من لهجات تؤثر فی ترکیب الجملة أو فی حرکة الحرف الأخیر للکلمة من إعراب وبناء .
    واقتضت طبیعة الموضوع أن یوزع البحث بحسب ورود اللهجات فی کتاب : شواهد التوضیح والتصحیح لمشکلات الجامع الصحیح لابن مالک ، وبلغ عددها عشر لهجات .

تجلیات العنوان فی متن القصیدة ( البـیت ) أنموذجا للشـاعرة بشـرى البسـتانی

اخلاص محمود عبدالله

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 131-146
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163405

نتلمس دلالات القصیدة بدءا من العنوان،لأن للعنوان وظیفة أساسیة (( تستبق مسار النص، وتوحی بدلالته التی یتمرکز حولها، ویحشد کیانه کله صورا وترکیب وإیقاعا، لیکشف عن تلک الدلالة وهی تتبرعم على جسد النص لا بوصفها معانی أو مفاهیم منفصلة عن الملفوظ بل باعتبارها مظهرا من مظاهر النص وحضوره الفیزیائی على الورق)) (). وبؤرة اختزال الأفکار التی ینوی النص إبلاغها(). فله أهمیة (( فی توجیه النظر إلى البؤرة التی تتکثف عندها خطوط الموضوع ومناحی القول فیه)) (). على الرغم من تشعبها واختلافها، وبهذا فإن معظم وظائف العنوان تدرک من خلال النص (( فالعنوان من حیث هو تسمیة للنص وتعریف به وکشف له یغدو علامة سیمیائیة، تمارس التدلیل، وتتموقع على الحد الفاصل بین النص والعالم، لیصبح نقطة التقاطع الاستراتیجیة التی یعبر منها النص إلى العالم والعالم إلى النص، لتنتفی الحدود الفاصلة بینهما ویجتاح کل منهما الآخر)) ). والعناوین الشعریة تؤدی وظیفتها فی اتجاهین متعاکسین متکاملین أی
(( أن العنوان یمکن أن یکون منطلقا لوصف النص الشعری وتفسیره وتأویله، کما یمکن أن یکون هو نفسه محل وصف وتفسیر وتأویل، انطلاقا من النص نفسه، فهو إذا (مفسِّر) للقصیدة و(مفسَّر) بها فی آن معا)) 




 

المنظومة الدُّریِّة بمدح سیِّد البریَّة لیوسف بن عبد الله العمریّ (ت بعد 1240 هـ): تحقیق ودراسة

احمد حسین محمد

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 1-35
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163406

کان مدح الرسول (r) وذکر أوصافه وبیان معجزاته أمنیة کثیر من الشعراء الذین عاشوا فی عهد الرسول (r) وبعده حتى وقتنا الحاضر، وکان لهذا المدیح صور وتوجهات عدة، منها قصائد المدیح النبوی التی تلقى فی بعض المناسبات، ومنها أیضاً البدیعیات التی نشأت وتطورت من خلال المدائح النبویة. وقد ألزم الشاعر فیها نفسه بإیراد نوع بدیعی أو أکثر ضمن کل بیت من قصیدته البدیعیة، کما وجدنا ذلک فی قصیدة صفی الدین الحلی (ت750هـ)، وتطور ذلک أکثر إلى تسمیة النوع البدیعی ضمن البیت نفسه، کما فی بدیعیة عزّ الدین الموصلیّ (ت789هـ)، ومن ثمَّ توالت البدیعیات فی مدح الرسول (r) فیالعصور المتأخرة بأنواعها ومضامینها المختلفة. فقد کان الشاعر یعیش حالة عدم تواصل مع الحکام– فی غالب الأحیان- کونهم من غیر العرب، فبدأ بالتقرب إلى الله ومن ثمَّ إلى الشعب، فضلاً عن أنه أراد أن یضیف إلى جملة إمکاناته وطاقاته فی التألیف والتدریس والنظم، موضوعاً آخر یُفیده فی دنیاه وآخرته، فکانت البدیعیات، هذا الجهد الذی استطاع الشاعر من خلاله أن یبرهن على قابلیته فی التألیف البلاغی مع مدح الرسول (r).

رؤیة المستشرق الأسبانی أنغیل بلَنثیا فی التراث المورسیکی

فارس عزیز حمودی

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 79-108
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163407

ولد أنغیل جونثالث پلَنثیا  " فی قریة هورکاخو فی مدینة سنتیاغومن أعمال مقاطعة (کوینکا) فی سبتمبر عام 1889؛ وفقا لبیانات شهادة المیلاد المودَّعة فی قسم المحفوظات Nacional 2؛ فی هورکاخو، الساعة العاشرة من صباح یوم 4 سبتمبر 1889م.
وقد " رغبت أسرة بلنثیا أولا بأن یدرس اللاهوت، لکنْ وبسبب الصعوبات المالیة التی عانت منها الأسرة فقد تخلى عن ذلک؛ وانتقل مع والدته إلى مدرید؛ حیث التحق طالباً غیرَ نظامیٍّ بجامعتِها؛ فحصل على لیسانس الآداب عام 1908 وهو فی سن التاسعة عشر، لاقى بدایةً صعوباتٍ فی دراسة العربیة؛ لکنه استطاع أخیرا التمکن منها، وتخصَّص فی الفلسفة والآداب. ثم عُین فی هیئة أمناء المحفوظات والآثار بمدینة طلیلطة ".



 

الشکوى فی شعر سبط ابن التعاویذی (ت 583هـ)

فارس یاسین محمد

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 147-181
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163408

الشکوى حالة انفعالیة تجاه مثیر معین , أو عدة مثیرات , تصیب النفس المرهفة بالقلق والتوتر , وإذا صنفنا حرکات القصیدة الانفعالیة والنفسیة إلى: حرکة وجدانیة تمثل حالة الانکفاء الذاتی التی تتقمصها النفس الشاعرة , وحرکة وصفیة قوامها القدرة الکامنة فی اللغة , ثم حرکة قیمیة ترتکز على إنتاج الذات الشاعرة للقیم, فإننا نجد الشکوى عند (سبط ابن التعاویذی) متعددة , مادیة أو اجتماعیة أو معنویة .
          وتدور المعانی المعجمیة للشکوى حول  التنفیس عما بداخل النفس , وحول کل ما یؤذی الإنسان ویکرهه , ومن معانیها المرض نفسه. والشکوى بوصفها موضوعاً شعریًا ومصطلحاً أدبیاً تعنی التوجع من شیء تنوء به النفس کالمرض والشیخوخة والغدر والظلم والفقر وغیرها من المظاهر التی یتعرض لها الشخص فتکدر علیه صفو حیاته , ویشعر إزاءها بالهموم وشدة الیأس

 

-العلاج والاستقرار- فی کتاب سیبویه

مجاهد عبدالمنعم احمد

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 109-130
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163409

یقسم البحث الجمل المنضویة تحت هذا الباب إلى عشر طوائف بحسب تأثیر (العلاج والاستقرار) على مجرى الجمل. وفی الأساس فإن جملة (له صوت صوت حمار) بنصب (صوت) الثانیة، أو رفعها، هی المعیار الذی تسبر به جمیع أنماط الجمل فی تسع الطوائف المذکورة. ومن خلال الجملة الفرعیة (المشبه بها): (صوت حمار) یتوصل إلى أثر العلاج أو اثر الاستقرار فی الحکم الإعرابی، وکأن هذه الجملة جملة جواب الشرط أو جواب القسم من حیث اکتمال المعنى للجملة الکبرى. وقد وقف النحویون من بعد سیبویه على مصطلح (الاستقرار) وذلک فی تقدیرهم المحذوف (استقر) أو مستقر أو کائن خبراً للمبتدأ، فجملة: (السفر غداً) یکون تقدیرها: السفر حاصلٌ غداُ، فشبه الجملة متعلق بمحذوف خبر، وهناک من یعرب شبه الجملة خبراً.
لذا، فقد توصل البحث إلى انه من المناسب التمهید لتحلیل الجمل بالحدیث عن مصطلحی العلاج والاستقرار، ثم بیان المعنى المعجمی للمفردات، وتأثیره فی السیاق، وکذلک الحدیث عن اثر المعنى عند سیبویه على توصیف التراکیب النحویة.
وعلى وفق ما تقدم قسم البحث إلى ما یأتی:
1-    المقدمة .
2-    توصیف العلاج والاستقرار.
3-    المعنى المعجمی للمفردات.
4-    اثر المعنى فی الإعراب (تجاذب المعنى والإعراب)
5-    تحلیل الجمل.
6-    النتائج.
7-    ثبت المصادر والمراجع.

العلاقات الاسنادیة وأثرها فی التشکیل الاستعاری النص القرآنی أنموذجاً

محمد ذنون یونس

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 35-56
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163410

إن المتکلم باللغة التی تعلمها منذ الصغر، واکتسبها من البیئة اللغویة التی ینتمی إلیها، یستعمل تلک الرموز الصوتیة التی یعرف دلالاتها وأبعادها الخطابیة، ویضع کل مفردة وترکیب منها فی موضعه اللائق الخاص به، بحیث لا یثیر الاستغراب لدى الجماعة اللغویة التی تتعامل معه فی مختلف الأحوال والأوضاع، لأنه یسلک سلوکا لغویا طبیعیا، وینتقی من الالفاظ والدلالات والتراکیب ما یجعله مقبولا ومستساغا لدیهم، ولکنه بمجرد أن ینحرف فی استعمال تلک الرموز الصوتیة، أو یعدل عن النظام المعهود لدى المخاطبین فی تلک المواقف التی یعبر عنها، تجد الاستغراب لدیهم ماثلا، والانتباه الى حدوث نوع من الکسر لأفق التوقع عندهم موجودا، وما حدث ذلک إلا بسبب خروجه عن المألوف من الاستعمال الیومی للنظام اللغوی، وقد یقوم بعض السامعین لتلک الجمل بالتصحیح إن اشتملت على خطأ، لا یمکن قبوله فی التعبیر، أو إعجاب بالطریقة التی استعملها، لما فیها من ذکاء فی الانتقاء التعبیری للغرض الذی ینشده، قال ابن منظور فی بیان المعنى اللغوی للعدول ومأخذه: "عدل عن الشیء یعدل عدلا وعدولا: حاد، وعن الطریق: جار، وعدل إلیه عدولا: رجع، وما له معدل ولا معدول، أی مصرف، وعدل الطریق: مال"، وقال ابن فارس: "العین والدال واللام أصلان صحیحان، لکنهما متقابلان کالمتضادین، أحدهما یدل على استواء، والآخر یدل على اعوجاج"، ولقد صنف الدکتور صلاح فضل العدول الى نوعین: خارجی، وهو عدول أسلوب النص عن معیار اللغة المعینة، وبذلک یقترب مفهوم العدول من الشاذ والنادر، وعدول داخلی، وهو عدول وحدة لغویة عن المعیار الممتد فی النص، أو انفصال وحدة لغویة ذات انتشار محدود عن القاعدة المسیطرة على النص فی جملته



 

 

مُقدمةُ القصیدةِ عند راجح بن إسماعیل الحلّی

مقداد خلیل الخاتونی

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 181-213
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163411

      ترتکز مقدمة القصیدة عند الشاعر (راجح بن إسماعیل الحلّی) على بناءٍ شعریّ مرکب تلتحق فیه عناصرُ جمالیّة متعددة تکونُ منشطًا خِصبًا لإخراج المعانی، ومدارًا لتجسیدِ الأفکار، والرؤى وعرضها بوحدات لغویّة، لها فاعلیّة فی النفسِ؛ تضمن إشراک المتلقی فی التجربة الشعریة؛ بتنمیة آفاق التواصل معه، وتدعیمها وصولًا إلى تبادلِ الانفعالِ الذاتی؛ بمعالجة مقدماتٍ مختلفة تعتدُّ بالواقع، أو تغادره بالخیال، وتستقی من قیمِه مادة تصویریّة بفیضٍ جمالیّ یحمِّله الشاعرُ وقفات نفسیّة تستلزمُ العنایة بالترکیب، والسیاق معًا یحضرُ فیها الإتقانُ البیانی، وتقوی الحواسُّ أبعادَها الإیحائیّة الذهنیّة .


 

الجدوى الاقتصادیة للمکتبات العامة فی العراق : دراسة مسحیة

سمیر مدحت سعید

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 611-643
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163412

اعترافاً بالدور الحیوی و الفعال للمکتبات کأنظمة وأدوات للإعلام والتکوین والتثقیف، من أجل تشکیل أنماط السلوک الفردی للشخصیة الواعیة المتعلمة، والمثقفة من ناحیة؛ و من ناحیة أخرى، حتى یعکس هذا الاهتمام مدى الرؤیة الحقیقیة، والواقعیة للمؤسسات الثقافیة وما فی صفها، باعتبارها أنظمة اجتماعیة تسهم فی المساعدة على إیجاد المدربین، والممتهنین العلمیین والفنیین والمثقفین القادرین على تحقیق التقدم وتجسیده.
کما أن علاقة خدمات المکتبات وفضاءاتها بالجمهور لا تزال من القضایا التی تحوز اهتمامات باحثی علوم المکتبات والمعلومات، إلى جانب باحثی العلوم الاقتصادیة، والمهتمین بموضوعات الاستفادة منها والاستغلال الأمثل لروافدها الفکریة والعلمیة والإبداعیة والثقافیة وفضاءاتها، خصوصاً القائمین على رسم السیاسات الوطنیة للمعلومات وتجسید خططها، فی شکل شبکات وأنظمة معلومات وغیرها. ونظراً للدور الریادی الذی بدأت ملامحه تتضح وترتسم فی حیاة المجتمع المعرفی المنشود، ومن ثم کانت المکتبات محلیاً فی حاجة ماسة للدراسة، والتحلیل والوقوف على مدى إسهامها کنظم وأدوات فی أداء العملیة التنمویة وإنجازها، حتى تتفاعل الشرائح الاجتماعیة المختلفة إیجابیاً مع متطلبات التنمیة الحدیثة، وتحلیل الوسائل الکفیلة لخدمة الفرد، وتلبیة احتیاجات المجتمع، مع المحافظة على القیم والتراث الثقافی الحضاری لمجتمعاتنا.
ویقف فی الجانب الآخر من یفکر إن المکتبات لیس نوع من أنواع الترف المدنی بحیث تنفق الاموال فی ذلک، وانما هو مشروع فکری وثقافی وعلمی یسعی من ینشئه الى استغلال المال المخصص افضل استغلال، فی خدمة اهداف المکتبة. وقد تزامن هذا البحث فی ظل ظروف الازمات المالیة المتتالیة، والتی اصبحت تضرب بالدول المتقدمة او لا مما اثر على برامجها التنمویة ضمن خطط للحد من الانفاق او التقشف، ومن المحتمل ان یشمل المکتبات العامة، والتی تمول من المیزانیة العامة لتلک الدول. ویأتی هذا البحث فی التعریف عن اهمیة ودور دراسات الجدوى الاقتصادیة للمکتبات فی توجیه المتخصصین فی مجال المکتبات والمعلومات بالأسس العلمیة عند التخطیط لإنشاء مکتبة ما، بحیث یؤدی ذلک الى انفاق المال المخصص لمشروع المکتبة بشکل علمی وفنی واقتصادی یقدم اداء متمیزا للمکتبة. وقدم هذا البحث اتجاها آخر لدراسات الجدوى الاقتصادیة للمکتبات من خلال التعرف الى الاسس العلمیة لتقییم مشروع المکتبة، بحیث یتم الاطمئنان فیما اذا کانت الاموال التی انفقت لهذه المکتبات قد حققت اهدافها المنشودة فی خدمة مجتمع المستفیدین.
ویقدم البحث فی جزئه العملی دراسة مسحیة لعینة من المکتبات العامة فی العراق لإجراء التقییم العام لأداء هذه المکتبات، وفیما اذا کانت الاموال المخصصة لها قد انفقت واستثمرت فی خدمة المجتمع العراقی. ثم قدم الباحث عدد من المقترحات لإعادة بناء المکتبات العامة فی العراق فی ضوء نتائج البحث الذی توصل إلیه. 

الشکوى فی القرآن الکریم

ویس جلود ابراهیم; امیر سلیمان صالح

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 1-18
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163413

الشکوى وظیفة لغویة تستخدم لتحقیق أهداف تواصلیة للتعبیر عن عدم الرغبة أو الانزعاج من عمل اثر على المتکلم بشکل غیر مفضل لیقول بأن شخصاً ما غیر راضٍ أو أنه یعانی وفی هذا البحث تمّ تشخیص آیات القران التی تحتوی الشکوى وتم تحلیها لغویاً وشمل التحلیل الشکوى والمشکو إلیه والمشکو منه والمشتکی. وتم تحلیل الترکیب اللغوی للآیات وجدولتها کما تمّ دراسة وظائف الشکوى واستراتیجیاتها. فالمتکلم المتأثر یشکو عادة إلى سلطة ذات منزله أعلى إما إلى الله أو إلى الحاکم وقد یشکو أحیاناً إلى أناس مکافئ لمنزلته بحثاً عن المساعدة. وتبین إن جمیع الشکوى فی هذه الدراسة قد استجیب لها ایجابیاً وان معظمها موجه إلى الله أو إلى أناس ذوی قوه کما إن معظم الإحداث تم التعبیر عنها فی زمن الماضی.

مشکلات ترجمة النحت الاستهلالی من الإنکلیزیة الى العربیة

دینا فهمی کامل

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 183-208
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163414

        تتناول هذه الدراسة ظاهرة النحت الاستهلالی فی اللغة الإنکلیزیة وصعوبات ترجمتها الى العربیة, حیث یواجه المترجمون صعوبات جمة فی عملیة أیجاد المکافئ العربی المناسب للنحت اللاستهلالی الإنکلیزی لأن اللغة العربیة تتجنب استخدام تراکیب النحت الاستهلالی وتحاول اتباع التقنیات القدیمة فی عملیة الترجمة مثل الاشتقاق والاستعارة(borrowing) . کما تتطرق الدراسة الى الجانب الصوتی للأصوات الإنکلیزیة والعربیة. وتفترض الدراسة ضرورة امتلاک المترجم خلفیة ثقافیة واسعة فی مجال النحت الاستهلالی فی حقل معین من حقول العلم والمعرفة لیتمکن من تأدیة عمله بدقة متناهیة وهذا هدف الدراسة الأساسی. وأخیرا تبین هذه الدراسة  أن الإنکلیزیة غنیة بمصطلحات النحت الاستهلالی مقارنة بالعربیة وتظهر امکانیة نقل المصطلحات الدولیة الشائعة الى العربیة بدون ترجمة بسبب عالمیتها بینما تحتاج المصطلحات غیر الشائعة دولیا الى ترجمة بسبب غموضها.

دراسة أشباه الجمل الاسمیة فی اللغة الانکلیزیة وما یرادفها فی اللغة العربیة

زهراء محمد صالح

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 155-182
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163415

تختص هذه الدراسة بتعریف ووصف أشباه الجمل الاسمیة الاستفهامیة المبدوءة بأداة استفهام وأشباه الجمل الخیاریة المجابة ب "نعم" أو "لا" والتخییریة. فهی تبحث فی أشکال ووظائف هذا النوع من أشباه الجمل. تعتبر هذه الدراسة  بأن هذا النوع من أشباه الجمل هی عبارة عن أسئلة غیر مباشرة للنوع المبدوء بأداة استفهام والأخرى التی تکون اجابتها "نعم" أو "لا". من الممکن أن تکون هذه الجمل اعتیادیة (محدودة) ومصدریة وجمل خالیة من الفعل. وکذلک یمکن ربطها ببعضها أو تقلیصها. وکذلک تم توضیح ما المقصود بأشباه الجمل الاسمیة فی اللغة العربیة. وقد تم عرض أشکال ووظائف هذه الجمل فی اللغة العربیة. تفترض هذه الدراسة أنه لیس من الضروری أن تحتفظ أشباه الجمل الاسمیة بأشکالها ووظائفها عند ترجمتها الى العربیة. ولاختبار صحة هذه الفرضیة استعنا بخمسة مدرسین من قسم اللغة الانکلیزیة فی کلیة التربیة الاساسیة لترجمة عشر جمل انکلیزیة محتویة على أشباه جمل اسمیة مبدوءة بأداة استفهام وأخرى خیاریة وتخییریة. وعندما قمنا بتحلیل الجمل المترجمة الى العربیة، اتضح أن المترجمین اعتمدوا على معانی الکلمات فی الدرجة الأولى عند ترجمة هذه الجمل. وکنتیجة لذلک، تحولت أشباه الجمل الاسمیة الى أشباه جمل اسمیة أو فعلیة أو الى عبارات أثناء ترجمتها. وبقیت وظائف أشباه الجمل هذه کما هی فی بعض الجمل المترجمة وتبدلت فی البعض الاخر.                                                                      

اختبار قدرة الطلبة العراقیین المتعلمین للإنجلیزیة على تمییز "Put" کفعل متکوّن من أکثر من کلمة

عدی طلال نجیب

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 117-134
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163416

یهدف البحث إلى التطرق إلى أحد أکثر الأفعال تعقیدا فی اللغة الإنجلیزیة من حیث القدرة على التشعب. إن للفعل"Put"؛ وبغض النظر عن استخداماته کفعل ذو کلمة واحدة؛ قابلیة فذة للعمل بطریقة متنوعة جدا کفعل متکوّن من أکثر من کلمة. یعامل الفعل"Put" جنبا إلى جنب مع أفعال أخرى مثل " "get, make, do کواحد من أکثر الأفعال استخداما فی اللغة الإنجلیزیة بإطار متعدد الکلمات. یتباین استخدام هذا الفعل کمتعدد الکلمات من کونه یکوّن عبارة إلى فعل یحتوی على حرف جر ومن ثم إلى فعل یکوّن عبارة ویحتوی على حرف جرفی الوقت نفسه. إن الاستخدامات الثلاثة انفه الذکر موجودة فی اللغة الإنجلیزیة إلى حدً لیس بالیسیر وهنالک قواعد معینة لاستخدامها ویتباین المعنى فی کل حالة والّذی هو بعید عن معانی الکلمات المکوّنة له. إن مشکلة المعنى والّتی تتمثل فی عدم القدرة على استنتاجه من معرفة معنى الجزء الملازم للفعل هی السبب الکامن وراء التعقید فی استخدامات الفعل"Put".
إن الصعوبة المتأصلة فی المعنى التی یشکلها الفعل "Put" باستخداماته الثلاثة تلک تتحول إلى مسألة أکثر صعوبة إذا ما طلب من متعلمی اللغة الإنجلیزیة تمییز تلک الاستخدامات. یهدف البحث إلى اکتشاف القدرة الحقیقیة لمتعلمی اللغة الإنجلیزیة فی المستوى الجامعی للوصول إلى المعنى الاصطلاحی الحقیقی لنماذج من الاستخدامات الثلاثة للفعل المقصود بالبحث. یروم البحث إلى تقدیم عرض نظری لحالات مستخدمة فی اللغة الإنجلیزیة مع تقدیم أمثلة لجمیع الأنواع.

دراسة تداولیة للأفعال الناقصة فی روایة الشیخ والبحر

لیث نوفل محمد

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 95-116
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163417

      الأفعال الناقصة هی تلک الأفعال المساعدة التی تعبّر عن حالة الفعل المتمثل بالفعل الرئیس فی الجملة .
      وتهدف الدراسة إلى رصد الأفعال المساعدة الناقصة ومن ثم تحدید الوظیفة التداولیة التی تؤیدها فی الجملة، فهی تتحرى عن الوظائف التداولیة لهذه الأفعال فی روایة الشیخ والبحر للکاتب الإنکلیزی أرنست هیمنجوای 

بعض مشکلات ترجمة قصص الأطفال من الإنکلیزیة إلى العربیة: دراسة نقدیة

می مکرم عبدالعزیز; صفاء علی حسین

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 59-94
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163418

تتناول الدراسة الحالیة مفهوم قصة الأطفال کونها أحد أنواع الأدب الذی ظهر فی منتصف القرن الثامن عشر من خلال تقدیم بعض التفاصیل عن هذا النوع وترجمته من الإنکلیزیة إلى العربیة. یهدف البحث إلى تقصی أنموذج بیکر (1992) لتقویم الترجمة اعتماداً على المکافئ الترجمی لبیان إمکانیة ترجمة هذا النوع من الإنکلیزیة إلى العربیة

دراسة أنواع الاتساع فی نص عربی من منظور نظامی

هالة خالد نجم

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 19-58
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163419

یقسم النحو الوظیفی المنهجی – کما قدمه هالیدای 1994 وهالیدای وماتیسن 2004 – الاتساع الى ثلاثة انواع وهی: التفصیل والاطالة والتعزیز. یحاول الباحث دراسة هذه الانواع فی نص عربی ذی اسلوب سردی. حیث یفترض انه یتم استخدام  انواع معینة من الاتساع بشکل کبیر بینما لا یتم استخدام انواع اخرى منها. ویهدف البحث الى تحدید العلاقة المنطقیة - الدلالیة بین الجمل المعقدة فی النص العربی. کما ویظهر البحث اهمیة النحو الوظیفی کاداة لفهم النصوص العربیة، وبمعنى اخر، یبین العلاقة بین علم اللغة والادب. وتشیر النتائج الى ان هذا النص یکثر من استخدام نوع الاطالة - الاضافة، کما یتم استخدام أنواع اخرى مثل التفصیل فی الجمل التابعة ونوع التعزیز (السبب - النتیجة) أیضاً. وأخیراً، لم یتم استخدام انواع التفسیر والتبادل والحالیة والشرطیة فی النص على الاطلاق.
یقسم النحو الوظیفی المنهجی – کما قدمه هالیدای 1994 وهالیدای وماتیسن 2004 – الاتساع الى ثلاثة انواع وهی: التفصیل والاطالة والتعزیز. یحاول الباحث دراسة هذه الانواع فی نص عربی ذی اسلوب سردی. حیث یفترض انه یتم استخدام  انواع معینة من الاتساع بشکل کبیر بینما لا یتم استخدام انواع اخرى منها. ویهدف البحث الى تحدید العلاقة المنطقیة - الدلالیة بین الجمل المعقدة فی النص العربی. کما ویظهر البحث اهمیة النحو الوظیفی کاداة لفهم النصوص العربیة، وبمعنى اخر، یبین العلاقة بین علم اللغة والادب. وتشیر النتائج الى ان هذا النص یکثر من استخدام نوع الاطالة - الاضافة، کما یتم استخدام أنواع اخرى مثل التفصیل فی الجمل التابعة ونوع التعزیز (السبب - النتیجة) أیضاً. وأخیراً، لم یتم استخدام انواع التفسیر والتبادل والحالیة والشرطیة فی النص على الاطلاق.