ردمد المطبوع (Print ISSN): 2867-0378

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2506-2664

السنة 49, العدد 79

السنة 49، العدد 79، الخریف 2019، الصفحة 1-822


معالجة غموض المفردات فی الترجمة الآلیة

توفیق عزیز عبد الله; صفوان ادریس ذنون

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 1-12
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165030

          یسلط هذا البحث الضوء على واحدة من اصعب المشکلات فیما یخص تصمیم برنامج ترجمة لمعالجة الغموض. ویبنى البرنامج على شکل فئات من الکلمات التی لا یمکن ان تکون متجاورة فی الجملة.
        تمتلک ایة مفردة من الناحیة الدلالیة معانی مختلفة بالاعتماد على السیاق الذی تقع فیه. ومن المعروف بان الحاسوب لیس لدیه القدرة على التفکیر کالبشر باعتباره آلة ولهذا فان هدفنا هو ایجاد افضل وسیلة لتحلیل الجملة بطریقة ریاضیة أی بایجاد برنامج یستخدم قواعد بیانات وحسابات ووحدات برمجیة بحیث یمکن ربطها مع بعضها البعض لمعرفة الغموض.

الوعی الممیت فی روایة أنا بانکیک "غریب کغرابة الطقس"

احمد جاسم محمد العزاوی

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 13-28
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165027

تقدم هذه الورقة البحثیة تحلیلًا بیئیًا لروایة انا بانکک بعنوان غریب کغرابة الطقس من أجل دراسة الطریقة التی یعمل بها المشهد السام فی الروایة المختارة کإشارة مجازیة لتلوث العالم الطبیعی ، ویحاول أظهار کیف أن التلوث ینقل بالتأکید تجربة المرء للأرض نفسها. کما ینظر فی التحول من ثقافة معروفة بإنتاجها إلى ثقافة منتجة للتلوث. یثیر الروائیون الأمریکیون انتباههم إلى القضیة العالمیة الخاصة بالنفایات السامة ، وهو ما ینعکس فی ما یقترحه لیکون "وعیًا سامًا" فی الأعمال الأدبیة الأمریکیة. تُظهر الروایة المختارة تمثیلات مختلفة لتحول ثقافة ما من ثقافة محددة بإنتاجها والحفاظ على البیئة آمنة إلى ثقافة محددة بهدارها وتدمیرها. کما یصور کیف تم تغییر الطبیعة من المعالج الروحی إلى الموارد الاقتصادیة وکیف تتحول الطبیعة من احتیاطی دائم إلى مستخدم بالفعل. آن بانکیک هی روائیة أمریکیة تصف بشکل أساسی شعب وبیئة أبالاشیا. فی روایتها الشهیرة  غریب کغرابة الطقس قد تم  یظهر تأثیر التلوث على الطبیعة. تتعرض شخصیات بانکیک الرئیسیة للتهدید فی واحدة من أخطر المناطق فی البلاد ، حیث دمر التعدین المناظر الطبیعیة والنظام الإیکولوجی. من المثیر للاهتمام أن نرى کیف تقوم آن بانکیک بتشفیر أفکارها البیئیة فی کتاباتها.   

أثر استراتیجیة استخدام التجمیع فی زیادة الوعی التربوی على إنجازات متعلمی اللغة الإنجلیزیة بوصفها لغة أجنبیة

هدى کنعان حمزة

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 29-40
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165031

     یعد تعلم المتلازمات اللفظیة من احدى الطرائق الاکثر فائدة للطلبة فی تعلم مفردات اللغة الانکلیزیة. تهدف الدراسة الحالیة الى تقصی  مدى تأثیر تدریس اسلوب زیادة الوعی فی استخدام المتلازمات اللفظیة بالنسبة للطلبة العراقیین الدارسین للغة الانکلیزیة کلغة ثانیة. تسعى الدراسة و الى ایجاد جواب للسؤال التالی: هل تدریس اسلوب زیادة الوعی سیحسن من اداء الطلبة العراقیین الدارسین للغة الانکلیزیة کلغة ثانیة؟ لغرض الاجابة على هذا السؤال  تم افتراض ما یلی: ان استراتیجیة زیادة الوعی لها الاثر فی تطویر اداء الطلبة فی استعمال المتلازمات اللفظیة و ان طلبة المرحلة الاولى ضعفاء نسبیا فی استخدام المتلازمات اللفظیة. لإثبات الفرضیات فقد تم تطبیق التجربة. حیث تم اختیار ثلاثون طالبا من طلبة المرحلة الاولى فی قسم الترجمة / کلیة الآداب جامعة الموصل تم تقسیم الطلبة الى مجموعتین: المجموعة  الضابطة والمجموعة التجریبیة. قامت کلتا المجموعتین بإجراء اختبار قبلی و بعدی . اثبتت النتائج ان لتدریس استراتیجیة زیادة الوعی الاثر الرئیس على تقدم اداء طلبة المجموعة التجریبیة فی استخدام المتلازمات اللفظیة وذلک یعود الى سلسلة الدروس التی تلقاها الطلبة. کما اثبتت النتائج ان طلبة المجموعة الضابطة اظهروا تقدما بسیطا فی الاداء حیث اعتمد الطلبة على ما لدیهم من معلومات حول المتلازمات اللفظیة.    

الکلاسیکیة المحدثة والرومانسیة عبر اللوحات الفنیة الفرنسیة

زهراء مؤید عباس

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 41-54
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165029

      یتم التطرق عادة إلى التیارات الأدبیة الفرنسیة عبر مفاهیم تنظیریة یغلب علیها التجرید بحیث لن یکن فی مقدور القارئ استیعابها وحفظها عن ظهر قلب لفترة طویلة. وهذا ماجعلنا نفتش عن وسیلة بدیلة أخرى، على سبیل المثال فن الرسم. وفی هذا المیدان ترک لنا الماضی إرثا فنیا وفیرا تجسد فی اللوحات الفنیة للرسامین المنتمىین الى المدرسة الکلاسیکیة المحدثة والمدرسة الرومانسیة من أمثال بوسان وجروز ولی نان ودیلاکروا حیث عکست لوحاتهم أفکارا تخص التیارات الأدبیة عبر شخصیاتها وملابسها وأدواتها الموسیقیة وبساطة حیاتها الریفیة، علاوة على ذلک الإنفعال الذی ظهر على تفاصیلها ومعاناتها الإجتماعیة بسبب الإظطهاد الذی کان یمارس ضدها إبان أنظمة حکم مستبدة کما هوالحال فی لوحة "مذبحة فی خیوس" للرسام دیلیکروا ألتی کرسها للإضطهاد الذی تعرض له الیونانیون من قبل الجندرمة الأتراک والذی استلهمه الرسام من "دیوان الشرقیات" للشاعر فیکتور هیجو.
    
                                   

أعلام النثر الفنی فی مطلع الأنوار ونزهة البصائر والأبصار... لابن خمیس المالقی (ت بعد 639 هـ) کُتَّابٌ وسِیر غیریة

یونس طرکی سلوم البجاری

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 1-32
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165055

یتمحور البحث فی محورین:
الأول:
تناول أعلام النثر الفنی فی مطلع الأنوار ونزهة البصائر والأبصار لابن خمیس المالقی (ت بعد 639 هـ)، وتلبث عند الاختیارات النثریة الفنیة التی أبدعها خمسة عشر عَلَماً من أصل أعلامه البالغ عددهم مائة وثلاثة وسبعین.
وتنوعت فنون الاختیارات النثریة بین الرسائل الاجتماعیة والسیاسیة والتوقیعات مفصحة عن موضوعات متعددة کالتعزیة والتهنئة والإجازة وطلب الشفاعة والاستعطاف والمراجعات والمجاوبات، ولم تخلُ من الادب الفکاهی الساخر ولاسیما ما جاء فی مدح الهر.
الثانی:
تناول السیرة الغیریة وقد تفرّد بها خمسة کُتّاب کبار من ذوی المقدرة العالیة فی البلاغة والبیان فضلاً عن تمکنهم من فن الخطابة. وقد جاء جُلُّها موشیاً بفنون بدیعیة، وکان السجعُ ملمحاً واضحاً فیها.
وقد أبدع کُتّابُها مجتمعین تسعاً وعشرین سیرة غیریة أعربوا من خلالها عن منازل المُترجَم لهم، وجاءت مکاناتُهم فی أربع مراتب هی: الأدبیة والدینیة والاجتماعیة والعلمیة فی المجتمع الأندلسی.

علاقة التشبیه بالدلالة مقالات ابن الجوزی (ت 597 هـ ) فی العزلة والصبر فی صید الخاطر أنموذجًا

أَسماء سعود إدهام الخطّاب; أمانی طلال یحیى

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 33-56
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165056

إنّ المعنى هو أساس العملیة الکلامیة، إذ لا تواصل بین المرسِل والمتلقی إذا فُقد المعنى أو أُبهم، فالکلمات والجمل هی محور التواصل، وهی یمکن "أنْ تْشفی أو تؤذی"، أو تُفرح أو تُحزن، أو تُنشئ الحرب أو تقود إلى السلام، أو تُدخل الجنّة أو تجرُّ بقائلها إلى النار؛ ذلک أنّ الجملة "وحدة لغویة تحمل رسالة"، وهذه الرسالة تحدد ردّة فعل المتلقی إیجاباً أو سلباً حسب تأثیرها فی نفسه. ومن هنا نلحظ أنّ المستوى الدلالی یفرض "هیمنته وسلطانه على جمیع مستویات الدرس اللسانی".
حتى إذا وقفنا على علاقة البلاغة بالمعنى وجدنا أنَّ "موضوع البلاغة هو النصُّ المُنشَأ، تدرس القیم التعبیریة والمعنویة فیه" لذلک فإنّ "دراسة المعنى من أبرز اهتمامات الدرس البلاغی اللغویة، وهی مباحث دلالیة تناولت الدّال المفرد، ودلالة الترکیب، إلّا أنّ تلک المباحث جاءت موزعة على علوم البلاغة الثلاثة". فالدرس البلاغی قد سدَّ ثُغرة واسعة وقعت فی مسیرة الدرس النحوی، إذ "إنّ الدرس النحوی – فی الغالب – طغى علیه الاهتمام بالجانب الإعرابی، على حین اعتنى الدرس البلاغی بالمعنى" .


 

 

بلاغة اللغة الإِشاریة فی تشکیل صورة المعنى فی الخطاب القرآنی

عدنان عبدالسلام الأسعد; معن توفیق دحام

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 57-90
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165057

        فإن باب الاعجاز البیانی یبقى محط نظر ودراسة الباحثین فی رحاب کتاب العربیة الأکبر القرآن الکریم للکشف عن أسراره وجمالیة نظمه , ومنها الرسالة الاشاریة ونقصد بها إشارة النص وهی رسالة غیر لفظیة من باب ( معنى المعنى ) الذی تکتمل به دائرة الخطاب التواصلی من المرسل الى المتلقی , وکل ذلک یثیر الفکر والعقل لأدراک اسرار اللغة وبیان مقاصدها البلاغیة ومنها ابراز جمالیة المفردة بذاتها والترکیب فی سیاقه , وهذا من بدیع الاعجاز البلاغی البیانی ولذا سمیناها اللغة الاشاریة, لآنها أوسع من المنطوق المقید باللفظ وقد عقد السیوطی(ت 911هـ) فی کتابه معترک الأقران بابا سماه: من وجوه اعجاز الاستدلال بمنطوقه او مفهومه  ولا یکون النظم الا بدراسة السیاق باعتبار الحرف واللفظ والترکیب , لذا جاءت دراسة الموضوع على وفق (ثلاثة) مباحث کان الأول بعنوان: (جمالیة الإشارة بالحرف) وقد تضمن (أربعة) مطالب هی ( التقابل الحرفی , والتضمین , وصورة الصوت , والاقتران التغایری ) .

نبذة فی علم القافیة لشمس الدین محمد بن موسى بن محمد الحسینی الحجازی المالکی المتوفى بعد سنة (1018) من الهجرة - تحقیق ودراسة –

معن یحیى محمد العبادی

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 91-118
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165058

فإن التراث العربی عنوان مجد الأمة، ومرآة النضح الفکریّ والعقلیّ لعلمائنا الذین أَغنوا الثقافة الانسانیة بعیون الحکمة والمعرفة فی کل حقل من حقول العلم، فاستخلفوا تراثهم دیعة غالیة وأَمانة مقدّسة لدى الأَجیال، یعوزها استنفار کلّ قواها؛ لإظهاره محققاً رفداً ومتعةً للدارسین، وانطلاقاً من هذا المقصد عمدت فی بحثی هذا إلى تحقیق رسالة فی علم القافیة موسومة بعنوان "نبذة فی علم القافیة" لشمس الدین محمد بن موسى بن محمد الحسینیّ الحجازیّ المالکیّ المعروف بـ "محمد الحجازیّ"، والمتوفى بعد سنة (1018) من الهجرة. تبعاً للسنة التی فرغ فیها من تألیف هذه الرسالة.

شعریَّة المدیح عند صالح المِعمار الموصلیّ (ت1162هـ)

مقداد خلیل قاسم الخاتونی

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 119-158
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165059

ینتمی الشَّاعر الموصلی صالح المعمار(ت1162ه) لفضاء علمیّ ثقافیً تکاملت فیه أسبابُ الرُّقی وتوفرت له عوامل الإبداع فی میادین متعددة؛ جعلت الموصل فی القرن الثانی عشر للهجرة حاضرة حیَّة تشعُّ بالارتقاء المعرفی، والعطاء الأدبی؛ فبرز فیها شعراء أفذاذ ملکوا موهبة الشِّعر، وعوامل الإبداع، منهم : الشَّاعر عثمان الخطیب الموصلی(ت1146هـ)، والشَّاعر حسن عبد الباقی الموصلی(ت1157هـ)، والشَّاعر أحمد بن عبد الرحمن المسلم (ت1175هـ)، والشَّاعر عصام الدین العمری(ت1184هـ)، والشَّاعر محمد بن مصطفى الغلامی(ت1186هـ)، والشَّاعر موسى بن جعفر الحدادی الموصلی(ت1186هـ)، والشَّاعر قاسم الرامی الموصلی(ت1186هـ)، والشَّاعر محمد أمین بن خیر الله الخطیب العمری الموصلی (ت1203هـ) والشَّاعر عثمان بکتاش الموصلی(ت1222هـ).


 

 

بلاغة المناسبة فی سورة الکوثر

صالح ملا عزیز

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 159-200
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165061

لقد اشْتملَتْ سورة (الکوثر) مع إیجازها على فنون بلاغیة وافرة تنتمی إلى علوم البلاغة الثلاثة، وإن کانت فنون علم المعانی علیها أغلب وأظهر، وهی فی مجموعها تتظافر لتشکل خطاباً أدبیاً فی أقصى درجات البلاغة وفی أقصر طرق التألیف لیکون تطمیناً للرسول a بجزیل العطاء، ووعیداً شدیداً لأعدائه بالبتر والقطع، وکان الزمخشری (538 هـ) من أوائل من تنبه إلى هذا التمیّز البلاغی فی السورة فقال: "فأوحى الیه ـ أی رسوله ـ سورةً على صفةِ ایجازٍ واخْتِصارٍ، وذلک ثلاثُ آیاتٍ قِصارٍ، جمعَ فیها ما لم یکنْ لِیجتمعَ لأحدٍ من فُرسانِ الکَلامِ، الذی یَخْطِمُونَه بالخِطامِ ویَقُودوُنه بالزِّمام، کسحبانَ وابنِ عجلانَ، وأضرابِهما من الُخطباء المَصاقِعِ والبلغاء البواقِعِ الذین تفسّحت فی هذا الباب خطاهم، وتنفَّسَ فی میادینه مداهم"، وفطن الفخر الرازی (604 هـ) بذهنه الثاقب إلى ما فی السورة من قوةِ مطلعٍ واستواء أجزاءٍ واحتوائها على نکاتٍ بلاغیة وخلوّها من آثار التصنع، فأکّد أن "هذه السورة مع علوِّ مطلعها، وتمامِ مقطعها، واتصافِها بما هو طرازُ الأمرِ کلِّه مِن مجیئها مشحونةً بالنُّکَتِ الجلائلِ، مکتنزةً بالمحاسنِ غیرِ القلائلِ، فهی خالیةٌ من تصنُّعِ مَن یتناولُ التّنکیتَ، وتعمُّلِ مَن یتعاطَى بمحاجَّتِه التَّبکیتَ".


 

 

توظیف التاریخ فی مسرحیات عماد الدین خلیل

ربیع خزعل محمود العزاوی

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 201-224
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165062

        یعد التاریخ من أثرى المصادر التی اغترفت منها الفنون الأدبیة, لما یحمله التاریخ من  مخزون ثر وکبیر من الأحداث والشخصیات والمواقف والقصص . وکان المسرح من الفنون التی اعتمدت التاریخ واحداثه من بین أهم مصادرها. وکان للمسرح العربی دوره فی الوقوف على الإرث التاریخی للأمة وتقلیب صفحاته والسعی باتجاه تشکیل رصید مسرحی  یکون التراث والتاریخ _کونه جزءا منه_ مصدرا من أهم مصادره. وقد أفاد المسرح العربی من أحداث الماضی بمختلف أشکالها, ووجد کتاب المسرح العربی أمامهم فسحة کبیرة تمتد عبر الزمان والمکان مکنتهم من الإبحار فی عوالم التاریخ للوقوف على تجاربه , واحداثه, وتوظیفها فی تأسیس مشاریعهم الابداعیة فی الکتابة.

شَرْحٌ على أَبیاتِ البطلیوسیّ فی تصریفِ الفعلِ المحذوفِ الفاءِ واللَّامِ فی صیغةِ الأَمرِ لعبدالرحمن السلاسیّ (ت1118هـ) - تحقیق ودراسة –

شیبان أدیب رمضان الشیبانی

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 225-262
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165060

عملًا فی إحیاء تراثنا اللغویّ المفقود، سعیتُ جاهدًا لتحقیق النادر من المخطوطات، الذی یضمّ بین جنباته مادة علمیَّة ثرَّة، ولاسیَّما التحقیق الصرفیّ الذی یعدّ بضاعة نادرة، فی أجواء علمیة شُحنت بالغث من الأعمال التحقیقیة الهامشیة الضعیفة إلَّا النزر الیسیر منها؛ لذا وقع اختیارنا على مخطوط : ((شَرْحٌ على أَبیاتِ البطلیوسیّ فی تصریفِ الفعلِ المحذوفِ الفاءِ واللَّامِ فی صیغةِ الأَمرِ، لعبد الرحمن السلاسیّ "ت1118ه"))، ولاسیَّما أنَّ المخطوط یُعنى بمبحث الاشتقاق والتصریف .
    وبعد متابعة جادّة ودقیقة فی کشافات الدوریات العراقیَّة والعربیَّة، وما حُقّق من المخطوطات المدوّنة فی الکشافات والفهارس، ومتابعة الشابکة المعلوماتیة الدولیة الانترنت، تبیّن لنا أنَّ هذه المخطوطة لم تحقَّق بَعْد؛ فشرعنا فی جمع نُسخها، فلم نجد سوى نسخة کتبت بخط طالب من طلبة السلاسیّ نسخها عن نسخة شیخه على الأَرجح.

مسائل (قل ولا تقل) فی کتاب (الفصیح) لأبی عباس ثعلب- دراسة لغویة

حکیم عبدالنبی حسن

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 263-294
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165063

  لا یـخفى أن اللحن أو العُجم دخل على اللغة العربیة من زمن الـفتوحات الإسلامیة ، وکان ذلک فی المفردات والتراکیب. فوضع العلماء النحو کقواعد تضبط لهم تراکیب الجمل ، وکذلک وضعوا المعاجم التی تحوی مستویات اللغة تضبط لهم الکلمات ومعانی المفردات فی الاستعمال , وحتى لا توضع کلمة مقابل معنى لیس لها وهـــکذا.
    لکن انتشر بین الناس مفردات تستعمل فی غیر محلها وتنطق خطأً أصلا ، وصار یسمى هذا الفن والعلم عند العلماء بـ (لحن العامة)، أو ( لحن العوام ) ، والقصد منه أنهم یجمعون کلمات معینة یخطئ العوام فی نطقها، ویقصد بـ (العوام) ، عامة الناس ، وکذلک کلُّ مَن لَـحَّـن فی کلامه من المثقفین والکتّاب ، یسمّـى (عامیّـاَ) فی بابه . فألف العلماء الکُتُب الکثیرة  والمصنفات العدیدة فی هذا العلم ، حتى جاء العلَّامة الإمام أبو العباس أحمد بن یحیى ثعلب (ت291هـ) وألف (الفصیح)، وفیه عبارة (تقول) أو (یقال) أو (یجوز) للصحیح الفصیح ، وعبارة (لا تقل) أو (لا یقال) للتحذیر من الخطأ فی الاستعمال . فصار هذا الکتاب بعده عَلَمَاً یعوّل إلیه العلماء شرحاً وحفظاً وتدریساً وحاشیةً ونظماً، ولأن الکتاب أصبح أغزر مادة وأکثر فائدة عندما رکّز على الکلمات التی یخطئ فیها الناس ، وذَکر صوابها اللغوی فی النطق والاستعمال . ومن الملاحظ أنه قلیلاً ما یذکر الخطأ حتى لا یعتاد الناس قراءة الخطأ ، فإن احتاج إلى ذِکْر الخطأِ ، أی : کانت درجة الخطأ کبیراً والشیوع فی الاستعمال کثیراً ، ذَکَرَ الکلمة أو العبارة کیف تنطق خطأً ؛ لذا جاءت مواضع (لا تقل، ولا یقال) فی ستة عشر موضعاً ، ومواضع (والعامة تسمیه ..) فی موضعین ، وسیأتی تفاصیل ذلک .
 

المصطلح النقدی فی تراث أحمد مطلوب( رحمه الله ) بین القدیم والحدیث

محمد غانم شریف

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 295-316
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165064

إن الدراسات الاصطلاحیة تبقى وتحافظ على صدارتها فی الدراسات الانسانیة وحتى العلمیة، لأن المصطلح ضابط للحقل الدلالی وعنصر لا یمکن الاستغناء عنه لأهمیته، فیه یعرف العلم وینتشر وهو المسؤول عن استقرار الحقل العلمی من عدمه لأن أیّة اشکالیة تنتابه تؤثر على الحقل العلمی برمته، لذا یعمل الباحثون على ضبط هذا العنصر وصیاغته صیاغة متقنة الى حد کبیر لأن أی خلخلة فی المصطلحات ستؤدی الى خلخلة فی المفاهیم.
      ان الاشتغال على الجانب الاصطلاحی والمفاهیمی هو اشتغال فی أصل اللغة وهذا ما تبناه الأستاذ أحمد مطلوب فی بدایات کتاباته، فقد وضع له هدفا وحققه فی دراستیه، (معجم المصطلحات البلاغیة وتطورها) و(معجم النقد العربی القدیم)، وهذین المصدرین هما اساس لکل باحث مصطلحی لا یمکن ان یغادرها لأهمیتها، فقد استطاع توظیف أکثر من ألف بحث فی الدراسة تاریخیا من أقدم ناقد أو عالم الى اخر من تحدث عنه حتى استقراره، فضلا عن کتب اخرى، استطاع أن یثیر هذه القضیة ویجعلها محط انظار الباحثین، لإدراک حجم الاشکالیة التی تعتری المصطلح اذا أسیء استعماله أو طرق وضعه فیما قبل.

رؤیة شعراء صدر الإسلام لأحداث الهجرة

وضاح حسن خضر الحدیدی

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 317-332
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165065

کان حدث الهجرة إلى الحبشة  وترک الدیار والوطن والعشیرة والأموال والأولاد وکل ما یملکون فی سبیل دینهم لیس بالأمر الهین، إنما هو أمر فی غایة الصعوبة، فهو یحتاج إلى نفوس قویة مؤمنة صابرة على تحمل أعباء التکلیف والدعوة إلى التوحید وکل هذا لا لشیء إلا لعبادة الله. وقد جسدت أشعار الهجرة إلى الحبشة معاناة المسلمین، من خلال الشعور بالغربة والحنین، فحوت صورا رائعة للإیمان القوی، والتصدیق العمیق بما وعُد به المؤمنون المهاجرون  ولصنیع هذا الإیمان بتلک النفوس، من اکتشافها لذواتها ومعرفتها بقدرها کونهم یواجهون المشرک الجاهلی المسیطر على الأرض، وهم فئة قلیلة مستضعفة.

التناص فی شعر السید محمد سعید الحبوبی ( 1849 – 1915 )

عبد الغنی حمید حسین

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 333-372
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165066

 یعد الشاعر محمد سعید الحبوبی صورة صادقة للعصر الذی نشأ فیه, فشعره یمثل القرن التاسع عشر خیر تمثیل , فقد کان هذا الشعر ترجمةً للحقائق التی برزت فی الشعر آنذاک, وقد أتخذ الحبوبی طریقاً اتباعیاً تقلیدیاً,  استجابة لروح العصر , فجعل الشعر العربی القدیم أساساً ومنطلقاً له , فسار على خطى بعض الشعراء السابقین  , وقلّدهم فی شعره , لکنه " لم یکن بأعمى فی تقلیده القدامى , ولا بعاجز حین ضمّن أشعارهم , ولا بقاصرٍ حین جاراهم فی أفکارهم,  وإنما فعل ذلک کله متأثراً بسعة ثقافته الشعریة , وتأثره بما اطلع علیه أثناء تلمذته من روائع الشعر العربی الأصیل .
     والحبوبی علم من أعلام ذلک القرن , فهو شاعر مجید , " امتلک زمام الشعر حتى تصدر معاصریه _ وجلّهم من فحول الشعراء _ بشهادة مؤرخی عصره , بما أبدع من شعر رائق, تلذّ له الأسماع وتطرب, لما فیه من شاعریة عذبة , ومقدرة فنیة عالیة .


 

 

العلاقات السعودیة – البریطانیة فی ضوء مشروع سوریا الکبرى 1946- 1948 دراسة وثائقیة

فهد عباس سلیمان السبعاوی; اسماعیل محمد حسن الجبوری

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 373-400
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165067

تحتل العلاقات السعودیة – البریطانیة مکانة متمیزة فی تاریخ العلاقات الدولیة، وترجع بجذورها الى مدة الحرب العالمیة الأولى، عندما عقد الجانبان اتفاقیة دارین عام 1915 وتلاها اتفاقیة جدة 1927 التی اعترفت بریطانیا بموجبها بالملک عبدالعزیز بن عبدالرحمن آل سعود ملکاً على نجد والحجاز وملحقاتها والتی أخذت تُعرف فیما بعد بالمملکة العربیة السعودیة، وتوطدت تلک العلاقات بشکل أکبر أثناء سنوات الحرب العالمیة الثانیة (1939-1945) رغم التزام المملکة العربیة السعودیة سیاسة الحیاد تجاه أطراف الصراع.
     وبعد انتهاء الحرب العالمیة الثانیة طرأ تطور جدید على تلک العلاقات أدخلها فی دائرة الشکوک المتبادلة وفقدان الثقة، ألا وهو مشاریع الوحدة العربیة من جانب الهاشمیین- المنافس التقلیدی لآل سعود- لا سیما مشروع سوریا الکبرى موضوع البحث، الذی طرحه الملک عبدالله بن الحسین.
    حاولت المملکة العربیة السعودیة معرفة الموقف الحقیقی للحکومة البریطانیة من ذلک المشروع، لأنها عبرت عن توجسها ومخاوفها فی حال نجاح ذلک المشروع، الأمر الذی سیؤدی الى تصعید خطیر یفجر الموقف بین السعودیین والهاشمیین.

بدر بن حسْنَویه الکردی وأعماله الخیریة (369-405هـ/979-1014م). "دراسة تأصیلیة تأریخیة"

کریم محمد ککو; أردلان إسماعیل عمر السروجی

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 401-440
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165068

       استفاد الحسنویون من النزاعات الداخلیة للبویهیین على السلطة من جهة ، ومن جهة أخرى الصراعات الدائرة بین الفرس والترک للإستحواذ على الخلافة العباسیة بعد أن أصابها الوهن والضعف،بأن یکوِنوا لأنفسهم کیاناً شبه مستقل عن الخلافة العباسیة، معترفاً به من قبل البویهیین والخلافة العباسیة، حیث أثبت إمرائهم حنکتهم السیاسیة والعسکریة  للبویهیین والخلافة العباسیة فأزداد الثقة بینهم أکثر ولا سیما بدر بن حسنویه بخلاف إخوانه الذین وقفوا ضد البویهیین ، فأستولى البویهیون على مدنهم الواحدة تلو الاخرى ، أما بدراً فقد استثمر تلک العلاقة الودیة معهم وبالأخص مع عضد الدولة ومؤید الدولة  لصالحه فوسع نفوذه الإقلیمی تحت إشراف حکمهم ، مما دفع بهم وبالخلافة العباسیة الاعتراف به کأمیر على بلاد الجبال، فعمَّر المدن والقرى وبنی الجسور والقناطر والمساجد والخانقات ، وإیصال الخدمات الجلیلة للناس والملهوفین والضعفاء والمشردین وإیوائهم، وإغاثة ذوی الحاجة الخاصة من الایتام والارامل وغیرهما، فأزداد ثقة اهالی مملکته وبقیادته الحکیمة أکثر ، فألتف الناس حوله مما زاده قوة ومکانة خاصة لدى البویهیین والخلافة العباسیة ،مما أجبرهما للإعتراف به وبقیادته السیاسیة على تلک المناطق ، وقد حفظ لنا التاریخ مواقف وصفحات مشرقة لأعمال بدر الخیریة حیثُ لم یستثنى من أعماله الخیریة وصدقاته أحد سواء الاحیاء منهم والاموات إنساناً أم حیواناً ام زرعاً .

رحلة حج السلطان موسى بن أبی بکر التکروری 724هـ/1324م دراسة فی مضامینها

بشار أَکرم جمیل

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 441-460
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165069

من البدیهی ان یؤدی المسلم فریضة الحج کونها رکن من ارکان الإسلام التی أکد علیها القرآن الکریم وقرنها بالاستطاعة المادیة والمعنویة ، ورحلات الحج تلک کانت تخرج من جمیع بقاع الأرض متوجهة نحو مکة المکرمة ، وحفلت کتب التاریخ والجغرافیة والرحلات وکتب الادب والروایات بالکثیر عن رحلات الحج التی وصفت بما ینسجم وتخصص تلک الکتب ، کما تطرقت کل تلک الکتب لرحلات حج حکام وسلاطین بلدان الإسلام بشیء من التفصیل ، وربما یکون الترکیز على رحلات حج الحکام والملوک فی بعض الأحیان نابع من محاولة المؤرخ التقرب من ذلک الملک عبر وصف موکبه بالإیجابیة حتى وإن لم یکن کذلک .

صناعة المنسوجات فی إقلیم الأحواز فی العصر البویهی ( 326- 447هـــ / 937-1055م)

حاتم فهد هنو

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 461-480
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165070

        الأحواز ، جمع لکلمة حوز، واصلها مصدر للفعل حاز بمعنى الحیازة والتملک ، والحوز هو الموقع أطلق العرب اسم الأحواز على الإقلیم ، وأصل الکلمة حوز فلما کثر استعمالها عند الفرس تغیرت وذهب أصلُها ، لأَنًهُ لیس فی کلام الفرس حاء مهملة ، فکانوا یقلبون الحاء إلى هاء فی کلامهم مثل حسن یلفظونها  ( هسن) ومحمد (مهمد)، ثم أخذها العرب  وقُلِبت بحکم الکثرة فی الاستعمال ، وعلى هذا یکون اسم الأهواز بالأصل أسماً عربیاً، وعرفت عند الفرس القدماء أیضاً باسم خوزستان أی بلاد الخوز ، ولفظة خوز معناها أرض قصب السکر ، لاشتهارها بزراعة قصب السکر ، وتعنی أیضاً بلاد القلاع والحصون.
 

ترجمة ابو بکر الصدیق فی کتاب المختار من مناقب الاخیار لمجد الدین بن الاثیر(ت606هـ/1209م) دراسة نصیة

مها سعید حمید

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 481-508
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165071

       شهدت کتب التراجم تطوراً فی المنهج، اذ کانت اول نشأتها تحمل اسم الطبقات، وخیر مثال کتاب (الطبقات الکبرى) لابن سعد(ت230هـ/844م) ، ولم تتبع منهجاً واحداً، بل اختلفت وفقاً للمؤلفین وتباین منطلقاتهم الفکریة والدینیة، ثم اتجهت کتب التراجم منذ (القرن الرابع الهجری/العاشر المیلادی)، نحو توطید تنظیمها فبعض کتب التراجم اتخذت سنی الوفیات فی تتابع الترجمة وهی الاقدم والاشهر، والبعض الاخر اعتمد النظام المعجمی والابجدیة على الحروف وکان هذا تطور مهم نحو الموسوعیة والتنظیم، التی بدأت بدورها بالظهور وهذا ما لاحظناه فی مدینة الموصل، اذ ظهر لدینا ابو یعلى الموصلی (ت307هـ/919م) الذی الف معجم لشیوخه، فضلاً عما کتبه الازدی(ت334هـ/945م) فی مصنفه(طبقات المحدثین) الذی لم یصل الینا، واستمرت کتب التراجم فی تطورها ،أذ جاءت کتب معاجم الصحابة متزامنة أحیاناً مع کتب الطبقات وظهرت عدد من المصطلحات التی تستخدم  فی سیر الاولیاء والصالحین وأکثرها استخداماً مصطلح "مناقب" ویراد به تقدیم صورة لشخص یحظى بالإعجاب الاخلاقی، ومعها سرد لأفعاله البارزة وإنجازاته ،ولم یصل الینا من التراث الاسلامی بان احداً من مؤرخی الموصل قد ألف فی تراجم ومناقب  الصحابة سوى کتاب(المختار) لمجد الدین بن الاثیر(ت606هـ/1209م) ومن بعده کتاب(اسد الغابة)لأخیه عز الدین بن الاثیر(ت630هـ/1232م)، وتمکن مجد الدین بن الاثیر من دراسة العلوم وخاصة الحدیث والفقه واللغة، وتعمق فی مفرداتها، حتى اصبح اماما فی حفظ الحدیث ومعرفته وما یتعلق به حافظا للتواریخ المتقدمة والمتأخرة، خبیرا بأنساب العرب وایامهم واخبارهم لاسیما الصحابة، وعن طریق هذین العلمین بنى مجد الدین بن الاثیر شهرته فی عصره، وان غلبت صفة المحدث علیه، فمثلا الطبری(ت310هـ/922م) جمع بین التفسیر والتاریخ، والذهبی(ت748هـ/1348م) المتأخر نسبیاً کان حافظا ًومؤرخا، وظهر مؤلفین الفوا فی تراجم الصحابة مثل کتاب(اسماء الصحابة) للأمام البخاری(ت256هـ/869م) وکتاب(اسماء رواة الصحابة عن الرسول لابن الجوزی(ت597هـ/1200م) اما الهدف من البحث هو الکشف عن الروایات التی انفرد بها مجد الدین بن الاثیر عن ابی بکر، وکذلک الروایات المتداولة عن هذا الخلیفة فی العصر الزنکی، ولم نتطرق الى ما یخص ابا بکر وحیاته بقدر ما یتعلق الامر بترجمته عند ابن الاثیر، وقد قسم البحث الى ثلاث مباحث ، المبحث الاول شمل نبذة عن عصر مجد الدین بن الاثیر الاسم، المولد والنشأة، الوفاة، المؤلفات، وسبب تألیفه لکتاب(المختار من مناقب الاخیار) ومنهجه وطبعات هذا الکتاب، اما المبحث الثانی تناول ترجمة ابو بکر الصدیق فی کتاب(المختار)، مثل اسمه وإسلامه، ومناقبه وفضائله وعمله وحروب الردة، و المبحث الثالث تضمن مکانة ابو بکر الصدیق عند الخلفاء الراشدین ،وخطبته بعد تولیه الخلافة، واستخلافه للخلیفة عمر بن الخطاب،ثم مرضه ووفاته، فضلاً عن القیمة التاریخیة للکتاب، ثم خاتمة البحث.


 

المدینة الآمنة مقترح تصمیم محلة سکنیة عراقیة حدیثة من منظور سوسیولوجی

یوسف حامد السبعاوی

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 521-548
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165075

نتیجةً لتسارع إیقاع الحیاة وتقدم وسائل الاتصال وتنوعها وشیوع روح الفردیة والانعزالیة وضعف العلاقات الاجتماعیة فی معظم المجتمعات البشریة ، کان من المحتم أن تظهر الأفکار والمقترحات التی تستهدف إعادة صیاغة الحیاة الاجتماعیة فی المدن وبشکل یسهم فی إضفاء روح التعاون والألفة وتشجیع العمل الجماعی وتدعیم العلاقات الاجتماعیة ، فضلاً عن فوائدها الاقتصادیة .
وقد أخذت هذه الأفکار والمقترحات طابعها التطبیقی فی عدة مجالات ومنها التصامیم الأساسیة للمدن والتی وضعت وفقاً لمعاییر عمرانیة واقتصادیة واجتماعیة ( فی شقها النظری ) ، هدف منها المصممون إعادة تشکیل الهیئة الحضریة وفقاً للمعاییر السائدة فی ذلک المکان ، وبالرغم من تعدد هذه التصامیم وتنوع أفکارها ، إلا أنها اشترکت فی اغلب نتائجها ( التطبیقیة ) فی أن أضفت على الإنسان شعوراً بـ ( الاغتراب وفقدان الأمن والطمأنینة والعلاقات الرسمیة والمصلحیة ) فی معظم المدن وخاصةً المدن العربیة ذات الطابع الاجتماعی الخاص .

استخدام تقنیات المعلومات فی المکتبات الجامعیة الحکومیة فی مدینة أربیل : المکتبة المرکزیة لجامعة صلاح الدین أنموذجاً

عمار عبداللطیف زین العابدین; شادیة سعدالله عبدالله

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 549-610
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165082

    إن تزاید المعلومات وتعدد أوعیتها واللغات التی تنشر بها وتنوع طلبات المستفیدین علیها قد وضع المکتبات التقلیدیة أمام تحدِ کبیر فأصبحت هناک صعوبات بالغة فی الاستجابة لاحتیاجاتهم واهتماماتهم الموضوعیة وطبیعة نشاطاتهم وخبراتهم العلمیة وکذلک فی مضاهاة کل هذه الاحتیاجات مع ذلک الکم الهائل من المعلومات الذی ینشر باستمرار إلى جانب ظهور حقول معرفیة علمیة وتقنیة جدیدة، ممّا أدى إلى تباین احتیاجات المستفیدین فی کمیتها عما کانت علیه فی السابق، ومن هنا کانت هناک حاجة ملحة إلى تطویر المکتبات وخدماتها وابتکار طرائق جدیدة یمکن بواسطتها السیطرة على المعلومات وتنظیمها وتیسیر سبل الاستفادة منها.
   لقد کانت المکتبات من أکثر المؤسسات تأثیراً بالتطورات التقنیة الهائلة التی دخلت إلیها من أوسع أبوابها محدثة انقلاباً جذریاً فی طبیعة إجراءاتها الفنیة وخدماتها ومغیرة لمفهوم المکتبات التقلیدیة. إذ تحولت الکثیر من المکتبات إلى مراکز معلومات ألغت حدود المدن لتشکل مع مثیلاتها فی مختلف بقاع الأرض شبکة متکاملة من مصادر المعلومات على أنواعها ولتجعل من أصابع المستفیدین مفاتیح للدخول السریع إلى ذلک الکم الهائل من المعرفة البشریة، ومن هذا المنطلق تم اختیار موضوع الدراسة الحالیة لحیویتهِ وکمحاولة للتعرف على واقع المکتبات الجامعیة الحکومیة فی إقلیم کوردستان وتحدید نقاط القوة والضعف فیها ومعالجتها وتحدید التقنیات المستخدمة فی معظمها ومدى تأثیرها على الخدمات المکتبیة والعاملین فیها.

توظیف تطبیقات الویب2.0 فی تقدیم خدمات المعلومات فی المکتبات الجامعیة مع تقدیم مشروع توظیفه فی مکتبة کلیة الآداب فی جامعة الموصل

سمیة یونس الخفاف; رندة میسر الرفاعی

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 611-640
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165080

           تعد خدمات المعلومات الاساس الذی تقوم علیها المکتبات والمقیاس الحقیقی لتحدید مدى نجاح وفاعلیة المکتبات لذا یجب الارتقاء بها وتطویرها لمواکبة التطورات التکنولوجیة الحاصلة فبعد ظهور الانترنت وحوسبة خدمات المعلومات واتاحتها على الانترنت وظهور الجیل الثانی من الویب ( الویب 2.0  ) الذی یحمل معه تطبیقات جدیدة ساعدت على التفاعل والمشارکة بین المستفید والمکتبة وعلى هذا الاساس اجریت هذه الدراسة لمعرفة امکانیة توظیف تطبیقات الویب 2.0 فی تطویر خدمات معلومات فی المکتبات .

ابنُ الابَّار القُضَاعِیّ البلنسیّ (595 -658هـ/1199-1260م) وَ منهجُه فی کِتَابِه التَکمِلَة لکتاب الصِلَة

أحمد هاشم محمد صالح السبعاوی

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 641-684
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165077

أن البحث فی الحرکة الفکریة فی التأریخ الإسلامی یشکل ثقلاً کبیراً فی تراثنا العربی الاسلامی ، منذ ان ظهر فجره فی شبه الجزیرة العربیة ، وقد تم نوره بمبعث رسول الله ، وومن هنا تاتی أهمیة دراسة کتاب من أهم المصادر الاندلسیة لاسیما وأن مؤلف کتابنا یعد من أوائل الرکب الذین أهتموا فی دراسة التراجم دون الاعتماد على المشارقة فی هذا المیدان .
 لقد أنتجت الأندلس کوکبة من العلماء الذین صاغوا الحضارة التی کانت على هدی الإسلام ، ومن هؤلاء الإمام  ابن الابار الذی ساهم فی إثراء المکتبة واغناء الحضارة الإسلامیة التی أصبحت لها قیمة عند الأجیال ، وأسهم فی رفع صرح تلک الحضارة ، والذی بین أیدینا من أنتاجه فی تاریخ الحدیث الشریف والفقه والأدب والتراجم یشهد له بالأصالة فی هذه العلوم الجلیلة ، وهو من المصادر الواسعة التی تتحدث عن الحیاة الفکریة فی الأندلس منذ فتحها ودخول الإسلام إلیها، ویلقی الضوء على الحرکة العلمیة فی القرون الخمسة الأولى للهجرة ، فی میادین أخذت مکان الصدارة فی الحرکة الفکریة، وهی میادین الحدیث والتاریخ وعلم الرجال والتراجم والأدب، وقد ألف ابن الابار کتاب التکملة لکتاب الصلة وهو من الکتب المهمة التی جاءت فی سلسلة المصادر الأندلسیة لتراجم الرجال وتاریخهم فی الأندلس .

الأقوال التی ضعّفها ابن عطیة الأندلسی فی تفسیره لمخالفتها مکان النزول عرضاً وتحلیلاً ودراسةً السور والآیات المکیّة أنموذجاً

أیوب آدم رسول البرزنجی

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 685-732
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165078

القرآن الکریم منزل من عند الله 1ل على نبیه محمد ﷺ المبعوث رحمة للعالمین، واستغرق نزوله مدّة الرسالة کلَّها ثلاثاً وعشرین سنة، من مبعثه إلى أن التحق بالرفیق الأعلى، وکان نزول القرآن فی هذه المدّة على قسمین: قسم کان نزوله ابتداءً وهو أکثر القرآن، والقسم الثانی: کان ینزل عقب واقعة أو سؤال.
          ومعرفة سبب نزول القرآن الکریم یُعیننا على فهم الآیة، فإنَّ العلم بالسبب یورث العلم بالمسبب، کما قال الإمام ابن تیمیة -.
والقول فی أسباب النزول یتوقف على الروایة والسماع ممن شهد التنزیل، ووقف على الأسباب، ثم بعد ذلک النَّظر فی صحیح هذه الروایات وضعیفها.
          وقد اهتم العلماء فی بیان أسباب نزول الآیة أو السورة فی تفسیرهم، ومنهم المفسر ابن عطیة، إذ اهتم بهذا الفن اهتماما کبیراً، وذکر الأقوال فی أسباب نزول الآیات وحررها وبیّن الصحیح والضعیف فی ذلک.


 

دافعیَّة المقاصد الضروریة لحفظ حقوق الإنسان دراسة مقاصدیة

فراس فیاض یوسف الحمدانی

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 733-752
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165079

       عند استقراء النصوص الشرعیة فی کل الأبواب الفقهیة نجدها تتمحور حول مقاصد کلیة خمس(حفظ: الدین، والنفس، والعرض، والعقل، والمال)، ومن أجلها شرع الله تعالى أحکامه، فالشریعة جاءت کوسیلة لتحقیق، وإقامة، وحفظ، ودیمومة هذه المقاصد الکلیة، وعند التأمل فی کل باب وردت فیه نجد محور حفظ حقوق الانسان بارزا، ولا یمکن لأدنى ناظر فیها تجاهله، بل نجده قد عمَّ جمیع الحقوق: البدنیة والنفسیة، مع مراعاة الحریة الشخصیة فی ذلک کله، ومن هنا أردت من خلال هذا البحث أن أسلط الضوء على جزئیة مهمة وعنصر رئیس فی هذا المضمار، ألا وهو دافعیة هذه الضروریات الخمس فی حفظ حقوق الانسان؛ لأنه کما هو معلوم من أنَّ الأحکام الشرعیة جلها إن لم نقل کلها دافعیة غیر حاکمیة؛ ولذلک نجد خطابها للمکلفین بین الترغیب والترهیب، والأول أکثر ورودا فی الشریعة، وقد وجدنا الإمام أبا اسماعیل الهروی(481هـ) أشار إلى دور الخلل فی تعلیل الأحکام الذی یؤدی إلى إضعاف قیمة الحکم الشرعی، بما یترتب علیه ذهاب الدافعیة .

أدلة وجود الله عند توما الاکوینی دراسة نقدیة مقارنة

هبا عبد الاله یونس

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 753-798
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165074

            ان مسألة البرهنة على وجود کائن خارق ومیتافیزیقی یرجع الیه الکون وکل المخلوقات مسألة اهتم بها العدید من الفلاسفة والمفکرین وذلک محاولة منهم لعقلنة الایمان واعطاءه صورة منطقیة لا تتناقض مع العقل وهی مسألة لا تتعلق مباشرة بالحقل الروحی أو بالدیانات بل هو موضوع یتعلق بالدراسات الفلسفیة وبالمیتافیزیقا بالذات موضوع یتعلق بالفلسفة لأنه یقوم على اللجوء الى العملیات العقلیة  المختلفة وذلک بتقدیم الأدلة والبراهین واثبات وجود الکائن المسمى الله وهو فی نفس الوقت موضوع یتعلق بالمیتافیزیقا من حیث أن هذا الکائن موضوع التساؤل ، الله لیس کائنا مادیا ولیس موضوعا للادراک الحسی ولا یمکننا رؤیته أو الحوار معه، وبذلک یخالف الفیلسوف توما الأکوینی الدلیل الأنطولوجی الذی جاء به من سبقوه الدلیل الذی یحاول أن یبرهن عن الوجود لیس عن طریق جوهر الله ولا أن الله واجب الوجود فی جوهره لأننا نعرف جوهر الله وانما عن طریق التأمل فی فکرة الله کما هی فی الذهن والتی لا تتکون الا بعد مجهود شاق وطویل وهی التی تقودنا فی النهایة الى وجوده  ومن هنا جاء رفض توما الأکوینی للدلیل الوجودی  "الانطولوجی"  للذین سبقوه للبرهنة على وجود الله (یوحنا الدمشقی – القدیس أوغسطین – القدیس أنسلم ) وأهتم بدلا عنها بالأدلة الکونیة التی تنطلق من المعطیات التجریبیة وتنتهی باثبات وجود علة الوجود وواجب الوجود بذاته الله فوضع خمسة براهین (الحرکة – العلة الفاعلة – الواجب والممکن – تفاوت الکمالات – النظام أو العلة الغائیة ) 

عمل المرأة وأبعاده فی السلوک الإنجابی دراسة میدانیة فی مدینة الموصل

هیثم سعید عبدالله عمر

اداب الرافدین, 2019, السنة 49, العدد 79, الصفحة 799-820
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2019.165073

       منذ نشوء البشریة لازمت المرأة الرجل فی العمل سواء العمل داخل المنزل فی إدارة المنزل ، وتربیة الأطفال ، أوفی زراعة الارض وجنی المحصول وغیرها من الاعمال ، وفی الوقت الحاضر أصبحت الأمور اکثر وضوحاﱠ , أذ أصبح عمل المرأة سمة المجتمعات الحدیثة حیث أخذت المرأة تمارس أعمالاﱠ مختلفة لم تقتصر على أعمال منزلیة أو زراعیة بل أخذت مرافق الحیاة والمؤسسات الاجتماعیة ، هذا بدوره أثر سلباﱠ على السلوک الأنجابی للمرأة حیث ساعات العمل الطویلة والارهاق الطویل وغیرها من متاعب الحیاة العملیة کانت لها الأثر السلبی وهذا ما دفع الکثیر من الباحثین والعلماء والمؤسسات البحثیة الى الاهتمام بموضوع عمل المرأة والسلوک الانجابی وقرارات الإنجاب فی الاسرة , لذا سعى الباحث الى دراسة الموضوع فی مدینة الموصل أما عن هیکلیة البحث ، فقد ضم المبحث الأول ( الاطار النظری للبحث) الذی تضمن ( مشکلة البحث ، واهمیة البحث ، واهداف البحث ، ومفاهیم البحث) ، بینما ضم المبحث الثانی( عمل المراة والأنجاب ) وفیه شرح مختصر عن أبعاد عمل المرأة فی السلوک الأنجابی وتناول المبحث الثالث ( منهجیة البحث ) وفیه ( منهجیة البحث ، مجتمع البحث وعینته، أدوات البحث ، مجالات البحث، والوسائل الإحصائیة) ، بینما ضم المبحث الرابع ( نتائج الدراسة المیدانیة) ثم النتائج والمصادر .