ردمد المطبوع (Print ISSN): 0378-2867

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2506

السنة 43, العدد 66

السنة 43، العدد 66، الصیف 2013، الصفحة 1-646


الدَّلالَةُ النَّحْوِیَّةُ عِنْدَ النُّحَاةِ العَرَب

عبدالعزیز یاسین عبدالله; عبدالسلام جاسم مرعی

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 1-24
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82530

 
شغلت قضیة المعنى الباحثین قدیما وحدیثا، ولعل أبرز ما یستوقف الباحث هو ذلک الجدل الطویل فی أیهما أفضل وأولى بالعنایة، اللفظ أم المعنى؟ وقد کتبت بحوث کثیرة فی المعنى ومعنى المعنى، ابتغاء تحدید المصطلح قبل الخوض فی مفهومه الواسع، وفضلا عن ذلک فقد کانت دلالة التراکیب موضع عنایة الباحثین، لیثمر ذلک کله نتاجا ضخماً فی الدلالة. وتجدر الإشارة إلى أنَّ (علم الدلالة) لم یستعمل بوصفه مصطلحا علمیا إلا أواسط أو أواخر القرن التاسع عشر، أما الیوم ومنذ مطلع القرن العشرین فقد صار جزءاً من اللسانیات وفرعا من فروع علم اللغة، بل یعد ثالث ثلاثة العلوم التی تکون منها (علم العلامات) (Semiotics)، إلى جانب (علم الترکیب) الذی یبحث فی العلامات وتألیفها من غیر نظر إلى ما تعنیه من دلالات ، أو علاقتها بالسلوک الذی تظهر فیه، و(علم التخاطب) الذی یبحث فی أصل العلامات وصور استعمالاتها، وتأثیرها فی نطاق السلوک الذی تظهر فیه.


 

موقف الزمخشری من القراءات السبعیة فی الکشاف ـ دراسة فی السّبع المثانی والسور الطوال ـ

عبدالله حسن أحمد; أحمد إبراهیم خضر

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 25-50
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82545

      الحمد لله الذی عنت الوجوه لعظمته وخشعت الأصوات لکلامه وأنزل القرآن على خیر خلقه، لقد جاء القرآن ممثلاً لأعلى صور الفصاحة ,ابلغ معانی القول فأعجز الخلق قاطعةً، وتمثل القراءات القرآنیة، ولا سیّما السبعیّة المتواترة منها مناراً ساطعاً لتمیّزها بحسن البیان وجمال الألفاظ وروعة التراکیب، وقد وجدنا من خلال قراءتنا المتواضعة أنّ الزمخشری فی الکشاف یُرجّح بعض هذه القراءات ویُضعِّف بعضها الآخر، ولکون القراءات السبعیة متواترة لا یجوز فیها المفاضلة.

أُصُولُ القِرَاءَاتِ فی روایةِ الإمامِ (حَفْصٍ عَن عَاصِم ) مِنْ طَریق الشاطبیّة والتّیسیر - جَمْعٌ وتوجیهٌ -

عبدالباسط عبدالکریم مطرود

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 51-94
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82652

 
الحمد لله الذی أنزل القرآن، وشرفنا بحفظه وتلاوته، وتعبدنا بتجویده وتحریره، وجعل ذلک من أعظم عبادته، وأشهد أن لا اله إلا الله وحده لاشریک له شهادة الموحّدین الحامدین لله على کل حال، وأشهد أنّ سیدنا محمدا عبده ورسوله صاحب المعجزة الدائمة والمفاخر التّامة والشرف والکمال، صلى الله علیه وعلى آله وأصحابه الذین ملأ الله قلوبهم بمعرفته ومحبته، فنهضوا لخدمته بالإرشاد والإفادة، صلاة وسلاما تبلغنا بهما درجات المحسنین، وننتظم معهم فی سلک  
 

التحدیث فی بنیة الشعر الإسلامی المعاصر

أحمد جار الله یاسین

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 95-118
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82655

 
      یتضمن هذا البحث الدعوة إلى تحدیث بنیة الشعر الإسلامی المعاصر فی أرکانها الأربعة الرئیسة: الموضوع، واللغة، والصورة، والإیقاع. وذلک لکی تکون هذه القصیدة مواکبة لعصرها وللمتغیرات والمستجدات التی حدثت فی مجالات الحیاة کافة، ولا یمکن للشعر أن یبقى منعزلا عنها.
          وبما أن الشعر عملیة إبداعیة نشیطة دوما فانه لن یتوقف عند حدود صارمة معینة، بل یبقى متسما بالتجدید، والمرونة، والتحدیث. والشعر یمثل أهم أرکان نظریة الأدب الإسلامی، وأکثر الأجناس الأدبیة تأثیرا فی المتلقین، نظرا للمکانة الخاصة التی یتمتع بها فی الثقافة الإسلامیة لاسیما العربیة، ومن هنا فإن من أهم أسباب دعوة البحث للتحدیث هی الرغبة بالحفاظ على هذه المکانة وتفعیل دور الشعر فی أداء وظائفه الجمالیة والتأثیریة  والتوصیلیة. ولکی تکتمل عملیة تحدیثه باستمرار لابد من تحدیث آخر یسیر بتواز معه، ونعنی به تحدیث النظریة الأدبیة، ومنطلقاتها الفنیة، وأبعادها النقدیة، مع الحفاظ فی الوقت نفسه على الثوابت الجوهریة العقائدیة التی تتجذر فی أرضیتها الفکریة، ولعل هذا البحث یمثل مساهمة فی ذلک الاتجاه.

المعرب و الدخیل فی کتاب تهذیب اللغة للأَزهری - إحصاء و وصف -

محمد سعید حمید; صفاء صابر مجید

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 119-136
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82660

 
فان ظاهرة" المعّرب والدّخیل "من الظواهر اللغویة التی أولاها العلماء عنایة کبیرة قدیما وحدیثاً وهی من مظاهر التقاء العربیة بغیرها من اللغات.
ویکاد یستقر مفهومها عند الدارسین المحدثین ؛ بأن یراد بالمعّرب: اللفظ الأعجمی الذی طوّعته العرب بألسنتها، فغیّرت فیه بالحذف أو بالزیادة أو بالإبدال فی الصوت بما یوافق أبنیتها وقوانینها فی التعبیر والاستعمال وهو الذی یسمیه بعض المعاصرین  بـ " الاقتراض ". ویراد بـ "الدّخیل " اللفظ الأعجمی المستعمل فی العربیة کما هو فی لغته الأصلیة من غیر تغیــــیر .
وتعدُّ  المعجمات العربیة واحدة من أوسع المصادر التی تناولت هذه الظاهرة اللغویة، حیث تضم فی متونها عدداً کبیراً من هذه الألفاظ، وفی مقدمتها کتاب " العین " للخلیل بن أحمد  الفراهیدی (ت 175 هــ) وجمهرة اللغة لابن درید (ت 321 هــ).


 

دلالة الأفعال المقترنة بذکر النار فی القرآن الکریم

منى فاضل إسماعیل

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 137-170
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82663

 
المراد بالأفعال المتعلقة بالحرکة أنها أفعال تدل فی معناها المعجمی على نوع من أنواع الحرکة، لکنها باقترانها بذکر النار فی السیاق القرآنی، فإن ما تحمله من دلالة قد یخرج إلى دلالة أخرى، وهو ما یحاول هذا البحث الکشف عنه، لذلک سنقوم بتحلیل عدد من الآیات المتضمنة تلک الأفعال التی سنذکرها فیما یأتی:
(زحزح، دخل، خرج، وقف، انهار، أورد، کفّ، کبَّ، قلّب، عرض، حشر، ألقى، دعَّ، سحب)،وسیکون الاختیار قائماً على أساس التنوع فی الأفعال من ماضٍ ومضارع، فضلاً عن اختیار الأفعال التی تحمل الدلالة الأبرز فی مجال البحث مرتبة على حسب ورود الآیات المتضمنة لها فی المصحف.


 

سورة الطارق دراسة بلاغیة تحلیلیة

عمار إسماعیل أحمد

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 171-204
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82666

 
السورة مکیة بالاتفاق نزلت قبل سنة عشر من البعثة أخرج أحمد بن حنبل عن خالد بن أبی جبل العدوانی عَنْ أَبِیهِ، أَنَّهُ أَبْصَرَ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَیْهِ وَسَلَّمَ فِی مَشْرِقِ ثَقِیفٍ، وَهُوَ قَائِمٌ عَلَى قَوْسٍ، أَوْ عَصًا حِینَ أَتَاهُمْ یَبْتَغِی عِنْدَهُمُ النَّصْرَ،قَالَ:  فَوَعَیْتُهَا فِی الْجَاهِلِیَّةِ وَأَنَا مُشْرِکٌ، ثُمَّ قَرَأْتُهَا فِی الْإِسْلَامِ. وهی سبع عشرة آیة، وإحدى وستون کلمة، ومائتان وتسعة وثلاثون حرفاً وعددها فی ترتیب نزول السور السادسة والثلاثین. نزلت بعد سورة البلد، وقبل سورة القمر ورقمها فی المصحف العثمانی السادسة والثمانون. 

المظاهر العمرانیة فی مدینة مَارِدَة الأندلسیة من الفتح حتى السقوط (94-628 هـ/ 713- 1230م)

برزان میسر حامد أحمد

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 205-250
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82669

 
تعد دراسة المظاهر العمرانیة للمدن الإسلامیة بشکل عام وفی بلاد الأندلس بشکل خاص،  من الدراسات المهمة لما لها من اثر مهم وفعال فی تاریخ الدولة العربیة الإسلامیة فی الأندلس،  فالعمارة من مقومات الحضارة وعماد التفاعل الحضاری،  وبالتالی فهی سمة بارزة من سمات دولة الإسلام فی الأندلس،  فقد کان للعرب المسلمین دورهم الواضح فی نشأة العمارة،  حیث حملوا معهم إلى المناطق التی حرروها أفکارهم المعماریة الناضجة،  کما اتاحوا الفرصة للفنانین المهرة والبنائین والعمال غیر العرب إن یبدعوا ویساهموا مع المعماریین العرب فی إنضاج أسالیب الفنون العمرانیة المختلفة.
ومن هنا تاتی هذه الدراسة المتواضعة للحدیث عن ابرز المظاهر العمرانیة فی مدینة لا تقل أهمیة عن باقی مدن الأندلس الأخرى،  آلا وهی مدینة ماردة التی عدت من کبرى مدن غربی الأندلس ومن أعظمها واشدها منعة. وبالرغم من ان جذور العمارة فی مدینة مارة تعود فی بعض اجزاءها إلى عهود قدیمة قبل الفتح العربی الإسلامی وکذلک ما بعد الفتح،  فان العمارة التی حدثت أو استجدت فی مدینة ماردة واحوازها تشکل فی مجملها کماً ونوعاً اعظم ما شهدته المدینة خلال الوجود العربی الإسلامی،  وکانت الأساس لما جرى فیها من بناء وعمارة لاحقاً.

الدور السیاسی والاجتماعی للسیدة زبیدة زوج الخلیفة العباسی هارون الرشید

عائدة محمد عبید

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 251-286
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82671

 
کانت السیدة زبیدة ذات دین وترغب فی عمل البر وحب الخیر متینة الخلق وافرة الحشمة و التقوى، وجعلت بیتها مکاناً لحفظ القرآن الکریم، وکان لدیها مئة جاریة یحفظن القرآن الکریم ویقمن بتدریسه، ولکثرة قراءته کان یسمع فی قصرها لیلاً دویاً کدوی النحل من قراءتهم له وهذا خیر دلیل على تقواها والتزامها بأمور الدین الإسلامی والتزامها الخلقی حتى قیل عنها "وماتت زبیدة وهی أعظم نساء عصرها دیناً وأصلاً وجمالاً وصیانة ومعروفاً" وکانت محبة للفقراء والمساکین وتتفقد أحوالهم، وتکرمهم. وقال الشاعر مروان بن أبی حفصة فی حقها.


 

 

التنوع الإثنی والعرقی والقومی وأثره فی الساحة السیاسیة العراقیة دراسة تحلیلیة من منظور اجتماعی

حمدان رمضان محمد

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 287-332
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82672

 
استهدف البحث معرفة التنوع الاثنی والعرقی والقومی وأثره فی الساحة السیاسیة العراقیة، لأن التکوین ألاثنی منذ تأسیس الدولة العراقیة عام 1921 أصبح یشکل مشکلة کبیرة على استقرار الدولة العراقیة بسبب سیاسات النخب السیاسیة على السلطة فی العراق وتعاملها مع هذه القضیة.
وعلیه تتجلى أهمیة هذا البحث من الظروف الراهنة التی یمر بها العراق حیث یتوقف مستقبله على مدى الانسجام والتکیف بین هذه الجماعات وثقافاتها الفرعیة. واعتمد الباحث على المنهج الاستنباطی والاستقرائی والاستنتاجی بالإضافة إلى المنهج التاریخی فی تحلیل محاور الموضوع.
 وقد توصل الباحث إلى جملة من الاستنتاجات أهمها أن معیار المواطنة والحکم الصالح واللامرکزیة وما یمثله من استحقاقات وکفاءة ومقدرة ونزاهة وانتماء إلى الوطن والإخلاص هی البدیل أو الحل الأنسب للخروج من الأزمة ومعالجة مشکلاتنا بروح التوافق والانسجام بین المکونات الاجتماعیة فی العراق والذی حرص الدستور لتحکم فی تصحیح أخطاء الماضی وتحقیق الوحدة الوطنیة.       

الفیس بوک میدان جدید للتفاعل الاجتماعی - دراسة میدانیة فی مدینة الموصل -

إیناس محمود عبدالله

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 333-362
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82673

 
خلال السنوات العشر الأخیرة شهد العالم الکثیر من التحولات التی تمیزت بالتعقید والتداخل منها الطفرة الهائلة فی مجال الاتصالات والإعلام حتى أصبح امتلاک القدرة على استخدام شبکة الانترنیت والهاتف النقال أو المحطات التلفازیة الفضائیة من المؤشرات المهمة للتنمیة البشریة فی أی بلد... ومنذ أن ظهر الانترنیت وأتیح لعامة الناس واستخدامه فی تزاید مستمر وبدرجات تفوق کثیرا استخدام تقنیات المعلومات الأخرى وأدى تنوع تطبیقاته واختلاف مهامه ووسائل التعامل معها إلى تحولها لوسیلة جذابة للمراهقین والشباب ولعل أبرز التطبیقات التی جذبتهم هی الشبکات الاجتماعیة وأشهرها (الفیس بوک)
 و (مای سبیس) وذلک لسهولة استخدامها ومرونة القیود المفروضة على الاشتراک فیها حتى أنها حازت على جزء کبیر من حیاة الکثیر من المجتمعات وارتفعت أعداد المشترکین فیها بنسب کبیرة جدا. وقد صار العالم العربی مهووسا بالفیس بوک الذی یحتوی خصوصیات کثیرة لرواد الموقع ومستخدمیه کصورهم الشخصیة الحقیقة فی مناسباتهم الخاصة فضلاً عن الکثیر من المعلومات الحقیقیة عنهم حتى إن بعضهم یعرضها بالتفصیل الممل.   

أمیة المعلومات السائدة فی المجتمع الأکادیمی : کلیة الآداب جامعة الموصل أنموذجاً

عمار عبداللطیف زین العابدین

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 363-394
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82702

 
کانت الأمیة  وما زالت تعتبر آفة اجتماعیة  حتى وقت قریب، أما فی السنوات العشرین الماضیة  فقد اکتشفت علاقتها بالتطور الاقتصادی واعتبرت حاجزاً خطیراً أمام أهداف الدول النامیة. ومن ثم فأن محو الأمیة سیعد الیوم أحد العوامل الحاسمة فی تطویر المجتمعات وترقی الإنسان، فالنظرة الیوم اتجهت نحو محو الأمیة محواً وظیفیاً ضمن خطة إنمائیة وهذا الأمر ذو أهمیة أساسیة للدول المستقلة حدیثاً على الأصعدة السیاسیة والاجتماعیة والاقتصادیة لأنه یحرک الطاقات ویغیر البیئة ویرفع من إنتاجیة العمال ویعزز تعلیم الأولاد.
بسبب التطورات التی حدثت فی مجالات المعلومات وظهور ثورات المعلومات المختلفة من (الحواسیب والاتصالات) ظهر هناک مایعرف بالأمیة المعلوماتیة التی أخذت طابعاً جدیداً وهو الجهل باستخدام مصادر المعلومات الحدیثة واستخدام الحواسیب والإنترنیت، فأصبح العمل على محو الأمیة بالدرجة الأولى والأمیة المعلوماتیة بالدرجة الثانیة المحرک الأساسی لتطویر الشعوب باتجاه مهمات البناء الوطنی، فالتغییر نحو الأمیة  واللا أمیة المعلوماتیة لایمکن حصوله أذا لم تشعر الجماهیر الراشدة والمستفیدین شعوراً قویاً بالحاجة إلى تحسین ظروف وجودها وإذا لم تکن مستعدة للتضحیة بکل جهودها لتحقیق ذلک، ولکن هذا التغییر  یفترض توعیة بالمشارکة عن طریق الإعلام والتدریب وغیرها، لذلک أوجب العمل على محو الأمیة بأنواعها وامتدادها وذلک لخلق مجتمع متکامل علمیاً یستطیع أن یقود سفینة التطویر والحداثة والتجدید فی المجتمع.

دور الإمارة فی الموصل وتطورها خلال العصور العربیة والإسلامیة

أکرم یحیى محمد

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 395-432
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82703

 
قبل الدخول فی تفاصیل الجوانب الأثریة والمعماریة لـ (دور الامارة فی الموصل منذ الفتح الإسلامی إلى نهایة العصر العثمانی)، لابد لنا من التعرف أولا على البدایات الاولى لنشوء (دور الإمارة) فی العصر الإسلامی ومنذ عهد النبوة ونشر الدعوة الإسلامیة الحنیفة على عهد رسول الله محمد، وما صاحبها من تطورات معماریة وفنیة خلال العصر الراشدی، إذ یعد إنشاء (دار الإمارة) وتخطیطها من أوائل الأعمال العمرانیة التی صاحبت انتشار الإسلام داخل الجزیرة العربیة وخارجها، فاضحت إحدى ابرز المحاور الرئیسة لتخطیط المدینة الإسلامیة واتساع عمرانها، إذ کان یتم أولا تخطیط المسجد الجامع ومن ثم إنشاء دار الإمارة  فی موضع مجاور عند مرکز المدینة وفی وسطها ضمن مواقع المدینة المتمیزه والمحصنة، وقد اصطلح علیه منذ عصر صدر الإسلام بـ(دار الإمارة)، واخذ یعرف بـ(قصر الإمارة) منذ عهد الخلیفة الثانی عمر بن الخطاب (رضی الله عنه) .

منبرا جامعی حمو القدو والشیخ عبد ال فی الموصل

وسن عبدالمطلب حسن

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 433-460
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82707

 
        یعد المنبر ابتکاراً إسلامیاً بحتاً وتجسیداً لفکرة دینیة اقتضتها الضرورة، وهی ارتقاء الخطیب علیه لأداء خطبته، وأشارت المصادر التاریخیة إلى أن المنبر قد دخل المسجد منذ زمن الرسول عام (7هـ / 628م)، وکان یستند إلى  جذع نخلة، ومن ثَم صُنع له منبر من خشب قوامه درجتان ومقعد، واستمر الخلفاء الراشدون باستخدام ذلک المنبر حتى العصر الأموی، إذ حصلت تطورات بأشکالها، وأصبح هناک منابر متنقلة. أما فی العصر العباسی فقد ظهرت لنا نماذج من منابر ثابتة مثل منبر جامع أبی دلف (245هـ / 859م) الذی عُمل من الآجر والجص، ومنبر جامع العمادیة (548هـ / 1153م) الذی رُکب من الخشب.

المماثلة فی اللغة العربیة الفصحى

عباس جودت رحیم; أمیة إدریس یونس

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 1-24
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82796

تعدّ المماثلة ظاهرة صوتیة لها دور مهم فی تطویر حقل اللغات العالمیة، ویعود السبب الرئیس وراء هذا التغییر هو میل المتکلم إلى تسهیل المنطق أو الاقتصاد فی الجهد أو الاثنین معاً، أی أنَّه عند أداء الأصوات اللغویة هناک میل لدى المتکلمین نحو إعطاء أقصى قدر من المعلومات بأقل جهد ممکن .
وهدف الدراسة التوصل إلى أنماط المماثلة فی اللغة العربیة الفصحى وتقسم هذه الأنماط استناداً إلى العوامل الآتیة:

درجة التأثیر.
اتجاه التغییر والصفات المتأثرة (أی الجهر ومخارج الأصوات ونوعها بالإضافة إلى التفخیم)، إذ للتفخیم دور کبیر فی النظام الصوتی للغة العربیة. (أنظر: رحیم 1980: 187 وما یلیها) إذ أنَّه یمیز بین الکلمات ذات المعنى المختلف. ویقدم البحث المماثلة السیاقیة لا المماثلة التاریخیة . وتبین النتائج أن العربیة الفصحى تستعمل المماثلة التامة أکثر من المماثلة الجزئیة، وفیها حالات من المماثلة التراجعیة، وتکاد تخلو من حالات المماثلة التقدمیة. ومن الاستنتاجات الأخرى أن العربیة الفصحى تخلو من أیَّة حالات للماثلة الاندماجیة.

استخدام الأفعال المساعدة فی صیغة الطلب : دراسة تواصلیة

محمد باسل قاسم یحیى العزاوی; حسین حمید أحمد

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 25-40
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82799

یهدف هذا البحث إلى دراسة کیفیة انعکاس التنوع الاجتماعی فی اللغة الانکلیزیة فی استخدام صیغ الطلب وذلک باستخدام الأفعال المساعدة
 (
Modal auxiliaries) .وهذا یتطلب دراسة اللغة فی سیاقها الواسع الذی یتجاوز السیاق اللغوی أی النظر إلیها فی سیاقها التواصلی الذی یشمل سیاق الحالة الشامل وسلوک المتحدث والمستمع أثناء الکلام . إذ یتضمن السیاق التواصلی Communicative Competenc عوامل شخصیة واجتماعیة عدا اللغة ومن هذه العوامل الحدس أو البدهیة والعاطفة وحالة المتکلم الکاتب والتی لها أهمیة کبیرة فی الدور التواصلی للسلوک اللغوی . فالجملة الواحدة على سبیل المثال قد تعبر عن مواقف مختلفة للمتکلم کالعادة ، الغضب ، العاطفة ... وحسب طبقة الصوت والتنغیم.

"طریقة مقترحة لتعلیم کتابة الإنشاء الوصفی لطلبة المرحلة الأولى فی کلیة التربیة الریاضیة بجامعة الموصل"

شذى حازم سعدالله; مفاز خلیل حمودی

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 41-56
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82801

 عرض البحث الصعوبات التی تواجه طلبة المرحلة الأولى فی کلیة التربیة الریاضیة فی کتاباتهم للإنشاء، إذ لاحظنا أنَّهم لا یستطیعون التعبیر فی کتاباتهم لضعف قابلیتهم فی التعبیر عن أفکارهم باللغة الانکلیزیة. لذا یهدف البحث إلى تحسین قابلیتهم من أجل السیطرة على المهارات الأساسیة لکتابة إنشاء جید، ولتجهیزهم بالمعلومات عن مقوماته؛ افترضت الباحثتان، التداخل مع اللغة العربیة هی الصفة الممیزة فی أداء الطلبة، إذ کانت النتائج الأولیة سلبیة. واستندت الإجراءات المتبعة مع هذا البحث إلى إخضاع (26 ) طالباً لکتابة إنشاء وصفی، وبعد الاختبار عرّفنا الأخطاء وفق تحلیل إحصائی. فأشارت النتائج إلى أنَّ أعلى نسبة للأخطاء تمثلت فی مهارات الکتابة تلتها أخطاء فی ترکیب الجمل ثم أخطاء أسلوبیة.

تقصّی أسالیب التعلُم لدى طلبة الجامعة المختصین فی اللغة الإنکلیزیة

حسین علی أحمد

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 57-96
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82813

هناک جملة عوامل تکتنف عملیة تعلم أیة لغة أجنبیة. ویقال عن هذه العوامل أنّها تؤثر على أداء المتعلمین وتحدد الطرق المختلفة التی یتبناها المتعلمون للغة الجدیدة. یتمثًل أحد هذه العوامل بوسائل التعلُم والتی تعد واسعة الانتشار فی مجال التربیة عموما ومجال تعلیم وتعلُم اللغات الأجنبیة بشکل خاص. تشیر وسائل التعلُم إلى الطرق المختلفة التی یستعین بها المتعلمون فی اکتساب و حفظ واستعادة المعلومات الخاصة باللغة . وعلیة یهدف البحث الحالی إلى تحدید مستویات تفضیل طلبة الجامعة المتخصصین فی اللغة الإنکلیزیة لوسائل التعلُم المختلفة من خلال الافتراض (1) عدم وجود فوارق بین طلبة الجامعة المتخصصین فی اللغة الإنکلیزیة من الذکور والإناث فیما یتعلًق بتفضیلهم لوسائل التعلُم المختلفة، و(2) عدم وجود فوارق بین طلبة الجامعة المتخصصین فی اللغة الإنکلیزیة من الذکور والإناث فیما یتعلق بتفضیلهم لأسالیب تعلُم معینة رئیسة أو ثانویة دون أخرى. ولتحقیق أهداف البحث والتحقق من فرضیاته تم توزیع أستبانة تضم فقرات تمثِل أسالیب التعلُم المختلفة على عینة من الطلبة المذکورین فی أعلاه. أظهرت النتائج (1) عدم وجود فوارق ذات دلالة بین طلبة الجامعة المتخصصین فی اللغة الإنکلیزیة فیما یتعلق بتفضیلهم لأغلب أسالیب التعلّم، باستثناء أسلوب واحد و (2) عدم وجود فوارق ذات دلالة بین تفضیل الطلبة الذکور والإناث لأکثر أسالیب التعلُم الرئیسة بأستثناء 1 من بین 6، وکذلک أسالیب التعلُم الثانویة باستثناء 3 من بین 12. ینتهی البحث ببعض الاستنتاجات والتوصیات والمقترحات لدراسات مستقبلیة.

أسماء الإشارة دراسة ترکیبیة ودلالیة فی القرآن الکریم مع الإشارة إلیها فی اللغة الإنکلیزیة

رغد حامد مصطفى

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 97-126
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82823

استقصت الدراسة أسماء الإشارة فی القرآن الکریم وفضلى الوسائل الکفیلة بترجمتها إلى اللغة الإنکلیزیة. فدرست الجوانب النحویة والدلالیة لأسماء الإشارة فی اللغتین الإنکلیزیة والعربیة بغیة الوصول إلى معرفة الاختلافات بینهما. فقد تبینّ أن الترجمة الحرفیة هی الطریقة الأنجح لترجمة أسماء الإشارة من القرآن الکریم إلى اللغة الإنکلیزیة، وأن معرفة الجوانب النحویة والدلالیة لأسماء الإشارة مطلب أساسی لترجمتها.

التعریف فی اللغات الانکلیزیة و الفرنسیة و العربیة

توفیق عزیز عبدالله; أثیل عبدالخالق سعید

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 127-140
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82831

تناول البحث دراسة أدوات التعریف فی ثلاث لغات: ( الإنکلیزیة والفرنسیة والعربیة)؛ وذلک من الإشارة إلى استعمالاتها فی هذه اللغات الثلاث و إظهار أوجه التشابه والاختلاف بینهم. وبهذا تحاول الدراسة إثبات أن استعمال أدوات التعریف فی هذه اللغات غیر متشابه وذلک تبعاً لمیزات ووظائف محددة للأسماء التی تلیها. إذ أظهرت الدراسة وجود اختلافات عدیدة بین هذه اللغات الثلاث تبعاً لاستعمالها لأدوات التعریف .

تطور اللغة الترکیة على امتداد التاریخ

سونای حسن تحسین

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 141-166
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82876

إنَّ اللغة الترکیة غنیة بمقدراتها ودورها التاریخی وموقعها بین اللغات العالمیة؛ لذا قام الباحث فی دراسته باستعراض شامل للغة الترکیة بین الماضی و المستقبل، مبیناً فروع عائلة اللغات التی تنتمی إلیها. فضلاً عن ذکر کثیر من المصادر المتخصصة باللغة الترکیة فی ثنایا البحث .

النقاط المشترکة والمختلفة بین الإضافات الاسمیة ومجامیع التملک

أمیر نذیر حیدر

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 66, الصفحة 167-186
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82877

إنَّ اللغة الترکیة شأنها شأن اللغات الحیة، غنیة بمفرداتها اللغویة ... وتعد الإضافات الاسمیة ومجامیع التملک الأکثر استعمالاً فی لغة المحادثة ولغة الکتابة... وفی کتب النحو التی أشرنا إلیها فی أوَّل البحث نلاحظ تسمیة الإضافات الاسمیة بمجامیع التملک، أو تسمیة مجامیع التملک بالإضافات الاسمیة. وعلى الرغم من ذلک، نرى أن هناک نقاطاً مشترکة ومختلفة بین الإضافات الاسمیة ومجامیع التملک. ولأهمیة الموضوع أصبح هدف البحث هو توضیح هذه النقاط المشترکة والمختلفة. إذ تطرَّق البحث إلى النقاط المشرکة والمختلفة من ناحیة البناء والمعنى. وإِنَّ من المفید جداً توضیح هذه النقاط المشترکة والمختلفة بتناول هذا الموضوع فی مجال اللغة والتدریس.