ردمد المطبوع (Print ISSN): 0378-2867

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2506

السنة 40, العدد 57

السنة 40، العدد 57، الصیف 2010، الصفحة 1-800


أسماءُ ((مَکّةَ)) وأوصافُها فی التّعبیرِ القُرآنیِّ

فراس عبدالعزیز عبد القادر الکداوی

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 1-30
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.29937

وردت الأسماء الصریحة لـ (مکة) فی الاستعمال القرآنی فی مواضع قلیلة، قیاسًا بالأوصاف التی وصفت بها "مکة" وهی بحسب ذکرها (بکة ومکة والکعبة والقریة والبلد وأم القرى والبیت والمسجد)، وسنقف عند هذه الأسماء بالتحلیل الدلالی لینکشف لدینا مدلول کل اسم کما استعمله التعبیر القرآنی، ووفق السیاقات التی جاءت فیها.

الغزل فی شعر عبید الله بن عبد الله بن عتبة (ت98هـ)

یونس هلال مندیل; عبدالله فتحی الظاهر

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 31-42
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.29946

للتطور الحضاری والإنسانی الذی شهده عصر صدر الإسلام والدولة الأمویة الأثر البعید فی حیاة المجتمع عموماً والشعراء والناثرین بصفة أخص ولقد شهد العصر تطوراً کبیراً فی میادین الحیاة بالموازنة مع عصر ما قبل الإسلام ولم یکن ذلک الا بفضل هذا الدین وحضارته التی أثرت فی النفوس ولاسیما الأدباء شعراء وکتاباً، فتطورت موضوعات الشعر العربی وأغراضه لما یقتضیه العصر بتطوره الفکری والإنسانی والاقتصادی فأمدتهم الحضارة الإسلامیة فضلاً عما ورثوه من جزالة اللفظ وقوة المعنى وبراعة التصویر بتوخی المثال السامی والانفکاک من قیود المادیة الضیقة إلى النظرة المتأملة فی خلق الله جل جلاله وما وعوه من کتابه الکریم وأحادیث رسوله مما ابعد اغلبهم عن الانزلاق فی الغلو أو الإفراط أو الوهم ولقد کان للتوجه العربی الأصیل لهذا العصر أعنی عصر بنی أمیة أثره البالغ فی النهضة الثقافیة والأدبیة التی أنجبت عمالقة فی میادین الحضارة العربیة والأدب ولا ننسى دور الفقهاء وعلماء الدین فی حث الناس على التمسک بالعروة الوثقى، وفی خضم ذلک کان یعیش الشاعر عبید الله بن عبد الله بن عتبة وهو أحد فقهاء المدینة والمعدودین فی علیة القوم وهو النسابة والشاعر الذی قال فی الغزل ما أثار لدى الآخرین التساؤل ولدى آخرین الفضول... ولم یکونوا لیدرکوا أنَّ للرجل قصة عاشها مع زوجه التی طلقها فی غفلة من الزمن فی بدء حیاته وندم ولم یفد بعد ذلک عتبه... لذلک قال کل نفثات صدره فیها صادقاً ولذلک کان مقلاً لأنه لم یکن لیقول إلا ما تحثه علیه آهات ظلت حبیسة صدره لولا هذه الأبیات ولقد رجعنا إلى المراجع والمصادر وبحثنا فأحصینا شعره الغزلی ودرسناه فلمسنا فی شعره البساطة وعدم التکلف والغلو...

أثر الدکتور مصطفى ناصف فی دارسی شعر ما قبل الإسلام

بتول حمدی فتحی البستانی

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 43-62
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.29951

بیّنا فی دراسة سابقة أن الدکتور مصطفى ناصف درس القصیدة العربیة فی عصر ما قبل الإسلام بوصفها رموزاً لها دلالات معینة، إذ کشف لنا عن دلالات الطلل والمرأة والفرس والناقة واللیل والمطر، معتمداً على نظریة یونج فی اللاشعور الجمعی. وقد أسس للرمز فی کتابه (الصورة الأدبیة)، ورأى أنَّه صورة مستقلة، وجودها ذاتی، تتحرک حرکة حرة، وتتمتع بأصالة غریبة، ولا تخضع لمفهومات خارجیة ... وفی الرمز وحدة ذاتیة، واستقلال مکین یجعله السید الأعلى فی القصیدة، فیتمرد على اتباع جزئی معین من جزئیاتها ... (وهو) ابن السیاق وأبوه، والرمز، حقاً، سمة القصیدة کلها، ولیس سمة عبارة مفردة)). وبین مفهوم الرمز عند یونج ومصادره ووظیفته .. فهو أحسن طریقة للتعبیر عن الأشیاء التی لا نجد لها معادلاً فکریاً ... وینتمی إلى مجالی الشعور واللاشعور، ویوضح الحالات السیکولوجیة المعقدة والغامضة والمتناقضة .. أما مصدره فهو اللاشعور الجمعی، حیث یوجد لدى کل شخص ذکریات شخصیة، ووراء هذه الذکریات بعض النماذج أو الصور البدائیة الأولى الموروثة من الأجداد والمخزونة فی الذاکرة الکبرى. وتظهر هذه الصور من حین لآخر فی الأحلام والغضب الشدید، إذ یطلع الشاعر المبدع علیها بالحدس، ویسقطها فی رموز. من هنا نلاحظ اهتمام (ناصف) بالرمز فی تفسیر الشعر، إذ رفض القول بالتشبیه فی بیت امرئ القیس.
 

التأثر والتأثیر بین أصول الفقه وأصول النحو

محمد إسماعیل المشهدانی

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 63-80
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.29955

لا شک فی أن الباعث الأول لنشأة العلوم العربیة هو الإسلام، فاهتمامهم بأحکامه حفز على تدوین الفقه والحدیث ثم العلوم المتعلقة بهما، وعنایتهم بالقرآن الکریم صرفتهم إلى الاهتمام بقراءاته وتفاسیره وتاریخه، فحملهم ذلک على ضبط اللغة وإحکام قواعدها.
وقد دُوِّنَ أولاً الفقه وأصوله والحدیث، ثم دُوِّنَ النحو بعد ذلک ونُسِّقَتْ أبوابه وفصوله، إذ بدأ العلماء المسلمون منذ منتصف القرن الثانی للهجرة یسجلون الحدیث النبوی، ویؤلفون فی الفقه الإسلامی والتفسیر القرآنی، ثم اتجهوا بعد ذلک إلى تسجیل العلوم غیر الشرعیة ومن بینها اللغة والنحو. أما ما سبق ذلک من محاولات فی القرن الأول الهجری، فلم تکن مقصودة لذاتها، بل کانت خدمة للقرآن الکریم، کمحاولة أبی الأسود الدؤلی (ت69هـ) ضَبْطَ المصحف بالنقط.


 

 

المشترک اللفظی فی الحدیث النبوی الشریف: دراسة فی صحیحی البخاری ومسلم

نشأت علی محمود; محمد هلال برجس

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 81-116
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.29958

        لا یسعنا أن نبحث المشترک اللفظی وجوداً وعدماً بعد أن أشار إلیه سیبویه وذکره المبرد وابن فارس وغیرهم کثیر، حتى قال ابن جنی فی المشترک ((إنّ هذا الضرب من الکلام... کثیر فی کتب العلماء، وقد تناهبته أقوالهم وأحاطت بحقیقته أغراضهم))، وأما ما اختاره ابن درستویه ومتابعة أبی هلال العسکری له من انکارهما المشترک فی العربیة، فلم یتابعا علیه. بل لابد من ذکر أنه لا یکاد کتاب فی أصول الفقه یخلو من ذکر المشترک اللفظی مما یدل على اهتمام علماء الشریعة به.
 
 

الثنائیات الضدیة فی سورة الرعد

مازن موفق صدیق الخیرو

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 117-135
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.37771

أبو الطیب اللغوی (ت351هـ) یقول عن الأضداد: "الأضداد جمع ضد، وضد کلِّ شیء ما نافاه نحو: البیاض والسواد، والسخاء والبخل، والشجاعة والجبن، ولیس کل ما خالف الشیء ضداً له ألا ترى أنَّ القوة والجهل مختلفان، ولیسا ضدین، وإنما ضِدُّ القوة الضعف، وضِدُّ الجهل العلم، فالاختلاف أعمُّ من التضاد إذ کان کل متضادین مختلفین ولیس کل مختلفین ضدین". ویقول التهانوی (ت1191هـ) فی تعریفه للتضاد: "یطلق على معانٍ منها التقابل والتنافی فی الجملة ومنها الطباق والجمع بین معنیین متضادین".
إذاً فإنَّ مفهوم "التضاد" لیس فیه دلالة المخالفة فی الأعم الأغلب وذلک بالمفهوم اللغوی العربی، ولکن أین تکمن الإشکالیة؟ وذلک عندما ترجم مفهوم المخالفة والتغایر ومشتقاتهما فی المفاهیم الغربیة إلى مفهوم "التضاد" فی اللغة العربیة وکان الأصوب أن یترجم إلى ما یقابله فی العربیة أی: أن یترجم إلى مفهوم "الطباق"؛ فقد عرَّف البلاغیون. "الطباق" بقولهم: "أن تجمع بین المتضادین مع مراعاة التقابل". أو هو أن یؤتى بالشیء وبضده فی الترکیب. وفی تعریف آخر یقال: "أن تجمع بین متضادین". وفی جانب آخر نجد بأنَّ البلاغیین قسموا "الطباق" إلى عدة أقسام أو أشکال وبعدة اعتبارات فیقال: "إنَّ الضدین إما أن یکونا اسمین أو فعلین أو حرفین أو أن یختلفا فی الصیغة باعتبار آخر وهو اعتبار الإیجاب والسلب أو الحقیقة والمجاز. ویسمى "الطباق" عند البلاغیین بتسمیات أخرى منها: المطابقة والموافقة.

المبادئ التربویة فی القرآن الکریم

ئاراس محمد صالح

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 136-158
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.29960

إن عملیة التربیة من المسائل ذات الأهمیة الکبیرة المتعلقة بالإنسان وتنمیته وإصلاحه نحو الأفضل والأصوب، ومنذ فجر التاریخ اهتم بها کثیر من الفلسفات والتشریعات السماویة والوضعیة، والقرآن الکریم أنزله سبحانه وتعالى لتزکیة الناس وتعلیمهم، وعملیتا التزکیة والتعلیم من المسائل التربویة المحوریة، والباحث یرید أن یسلط الضوء فی هذا البحث على منهج القرآن الکریم فی تربیة الإنسان اعتماداً على الآیات القرآنیة والمصادر الأصیلة لبیان عنایة القرآن بالتربیة وتوضیحها.

الظواهر اللغویة فی کتاب: المنتخب من غریب کلام العرب لکراع النمل (ت 310هـ)

أحمد یونس صالح

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 159-194
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.29962

تناولنا فی هذا البحث الظواهر اللغویة فی کتاب المنتخب من غریب کلام العرب لکراع النمل، فظهر أنه کان یعتنی باشتقاق الألفاظ العربیة، وذلک بتتبعه أصل اللفظة فی اللغة وما یتفرع عنها من مشتقات، ومن مظاهر عنایته بالاشتقاق أیضا تعلیل الأسماء المشتقة کلفظة (الکعبة).
وتبین أن کراع النمل من المقرین بوقوع ظاهرة الاشتراک والتضاد والترادف فی اللغة، وأقر أیضا بوقوع الترادف فی القرآن الکریم. ونبه کراع النمل فی جانب الألفاظ المعربة على اللغة التی تنتمی إلیها تلک الألفاظ، وعقد لهذه الظاهرة بابا سماه ب "ما دخل من لغات العجم فی لغات العرب". وعلل وقوع الإبدال اللغوی فی العربیة تعلیلا صوتیة فی طائفة من الألفاظ، ولم یطرد هذا المنهج عنده، فقد یشیر إلى هذه الظاهرة دون أن یقدم تعلیلا لها. وعقد کراع النمل أیضأ باب سماه ب "باب القلب" ضمنه عددا من الألفاظ المقلوبة منها: جبذ وجذب، فقد عد کل واحد منهما مقلوبة عن الآخر.  

العذراء فی قواعد الإملاء: (منظومة وحاشیة) تألیف: حمد بن صالح القمرا النابت (دراسة إملائیة)

عمر حمدان الکبیسی

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 195-228
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.29967

من المعلوم أنّ موضوعات علم الإملاء محدودة، تتکرر فی کتبه، بأسالیب شتى، وطرق متنوعة، شأنها شأن أیّ علم من العلوم النظریة، القواعد تکاد تکون واحدة، لکن أسالیب عرضها لا تقف عند حدّ أو عصر، ولکلّ عصر أسلوبه، بل أسالیبه. وقد استجدّتْ فی عصرنا أسالیب تفوق التصور والحصر، وقد أبدع فیها مبتکروها ومنظموها إبداعاً خشینا فی زحمته على أجیالنا أن تضیع فیهم موروثات أسلافنا المشرقة من حفظ وإتقان، وإنْ کانتْ أمثال هذه المنظومة المبارکة قد تعید لنا الأمل فی جیلنا الجدید فی أن یأخذوا من کلّ عصر جواهره، ویعرضوا عن سفاسفه. إنّ موضوعات علم الإملاء لا تکاد تتعدى المذکور فی هذه المنظومة واستدراکاتها، وقد اختصر صاحب کتاب (الوسیط فی قواعد الإملاء والإنشاء) موضوعات الإملاء

الفزاری وکتاب السیر فی الأخبار والأحداث

نهال خلیل الشرابی

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 229-244
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.29972

کان الفزاری واسع العلم، غزیر المعرفة، محباً للقراءة فی اللیل والنهار، سماعاً للشیوخ، وهب نفسه للعلم، وقصر حیاته علیها.
وبما أنّ لکل إنسان عوامل تؤثر فیه، فقد کان للفزاری عوامله التی أثرت فیه، فاستطاعت أنْ توحد عقلیته، وتهذب خلقه، وتصقل فکره.
فإذن علم واسع، وبلاغة قویة، ثم ذکاء وفطنة، ثم شیوخ (فقهاء ومحدثون ومفسرون) کلها توحدت واجتمعت، فاستطاع من خلالها أنْ یخط لنفسه منهجاً فی شؤون الحیاة وفلسفتها، وهذه ملکة لا یستطیع علیها إلا من کان له ما کان للفزاری من علم واستقامة وبعد نظر وحظ کبیر وفائقة عظیمة.
ومن آثاره فی السیرة (کتاب السیر فی الأخبار والأحداث)، والذی فقد، ولم یصلنا منه إلا مقتطفات وجدت بصورة متناثرة فی الکتب التاریخیة.

الأوضاع المالیة للأندلس من خلال کتاب المقتبس لابن حیان القرطبی (469هـ/1076م)

خزعل یاسین مصطفى

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 245-268
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.29976

شغلت الأوضاع السیاسیة حیزاً کبیراً فی دراسة التاریخ الأندلسی وبمزید من الاهتمام وإنَّ دراسة تاریخ امة ما تعتمد على دراسة جوانب عدیدة لاکتمال الصورة من حیث الأوضاع السیاسیة والاجتماعیة والفکریة والاقتصادیة ولکل منها أهمیتها، وهذه محاولة لکشف وتسلیط الأضواء على جانب من منهج ابن حیان فی کتابه المقتبس ألا وهو الجانب الاقتصادی ولیست دراسة اقتصادیة بقدر ما هی دراسة أحادیة بمنظور ابن حیان وأهمیة تلک النصوص الواردة فی کتاب المقتبس بأجزائه الأربعة التی وصلت إلینا والتی نشرت على أربعة مجلدات فی سنوات متباعدة، وکان الجزء الأول وحسب النظام الحولی الذی اعتمده ابن حیان فی منهجه والمشار إلیه فی الهوامش (ابن حیان، تحقیق مکی) وهو الجزء الخاص بالأمیر عبد الرحمن بن الحکم (238هـ/821م) وقسم من إمارة الأمیر محمد من سنة (232هـ -267 هـ/846م -880م)، والجزء الثانی والمشار إلیه (ابن حیان، تحقیق انطونیه) والذی یضم سنوات حکم الأمیر عبد الله (275هـ - 888 م).


 

 

دور أهل العراق فی مواساة الرسول (صلى الله علیه وسلم) ومؤازرته

خطاب إسماعیل أحمد

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 269-300
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.29981

لم یکتفِ أهل العراق بهذا القدر من الحضور فی عصر الرسالة، بل کانت أرض العراق مرشحةً لکی تکون عاصمة الإسلام، لولا أن قدر الله باختیار (یثرب) المدینة التی تنورت بهجرة الرسول إلیها، فأصبحت المدینة المنورة عاصمة للدولة الإسلامیة، تلک العاصمة التی انطلقت منها الجیوش الإسلامیة للانتشار فی العالم، وإخراج الناس من ضیق الدنیا إلى سعتها، ومن جور الأدیان إلى عدالة الإسلام، فإنَّ بنو شیبان من أهل العراق کانوا قاب قوسین أو أدنى للاتفاق مع الرسول لأخذه معهم إلى أرض العراق ونشر دعوته فی الآفاق. وعلى أرض العراق جرت معرکة ذی قار، التی خاضها بنو شیبان ضد الفرس، فکانت المعرکة الأولى التی انتصر فیها العرب على الفرس، وقد ربطوا مصیرهم وهم على الجاهلیة بالنبی، وذلک أنهم استخدموا اسم محمد شعاراً لهم فی تلک المعرکة، فکانت بمثابة حرکة استطلاعیة، ومقدمة للفتوح الإسلامیة فی العصر الراشدی.

عتق الرقیق وولاء العتاقة عند العرب قبل الإسلام وعصر الرسالة

رنا سالم محمد

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 301-318
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.29988

فقد کان ولاء العتاقة معروفاً عند العرب قبل الإسلام، ویمثل إحدى الولاءات القائمة فی القبیلة أو العشیرة، إذ لیس لولاء العتاقة وقت أو فترة أو مکان محدد ینتهی بموجبه کولاء الحلف أو ولاء الجوار، فهو أشبه بصلة الرحم من حیث ملازمة السید لمولى العتاقة بعد عتقه.
ونظر العرب إلى مولى العتاقة - بشکل عام – نظرة دونیة فهو أقل شأناً ودرجة من الأحرار، وما أنْ سطع نور الإسلام حتى أخذ مفهوم العتاقة یتطور ویتلاءم مع قیمه ومبادئه السامیة وعلى رأسها حریة وکرامة الإنسان، حیث کان من غایاته الأولى القضاء على الرق وعبودیة الإنسان لأخیه الإنسان، فحفز المسلمین على عتق رقیقهم بشتى الوسائل مقدماً حلولاً هادئة وتدریجیة لحل المشکلة.

البعد الإیدیولوجی لعلم الاجتماع: دراسة فی النظریة الاجتماعیة

طاهر حسو الزیباری

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 319-356
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.29991

کلنا یحمل أیدولوجیا بوعی أو بدونه، فکلنا یتعلق ویثمن قیماً محددة، کالحریة، المساواة، السلطة... الخ. وکلنا یحمل أشیاء قبلیة، حتى الذین ینکرون ذلک أو یدعون التحرر من ذلک. فنحن ننظر إلى العالم من خلال أفکارنا وتصوراتنا، وکلنا یرتبط بهؤلاء الذین یحملون أفکاراً مشابهة لأفکارنا، وأکثر من ذلک، کلنا ینظر بحساسیة لبعض القضایا مثل الوطن، الدین، القومیة. فأفکارنا هی التی تخلقنا وتحدد اختیاراتنا وسلوکنا.
بدون أیدیولوجیا نکون أفراداً بدون ضمیر، بدون قیادة، وبدون نظام ولا نملک تصوراً للآخرین ولا للعالم الذی نرید بناءه، فالأیدیولوجیا تشکل دوافعنا، ومواقفنا سوءاً على المستوى الفردی أو على المستوى المؤسسی.

الأحداث جامعی القمامة: دراسة حالة فی مدینة الموصل

أحمد یوسف أحمد

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 357-390
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.30036

تعد القمامة بشتى محتویاتها مصدر رزق کثیر من الفقراء الذین یجدون فی البحث بین أکوامها أینما وجدت فرصة عمل حر یغنی عن السؤال ویسد رمق العیش. فالقمامة بما تحویه من قطع معدنیة وبلاستیکیة وزجاج وحدید والعلب المعدنیة الفارغة هی مواد قابلة للبیع فی السوق.
واللافت للنظر أنَّ معظم من یعملون فی جمع القمامة هم من الأحداث الذین یسعون لتغطیة نفقات عائلاتهم التی تعد الأفقر بین طبقات المجتمع.
فمهنة جمع العلب الغازیة الفارغة لم تکن معروفة فی بلدنا فی السنوات الماضیة ربما بسبب أنَّ هذه العلب لم تکن متداولة فی الأسواق بین المستهلکین فضلاً عن أنَّ الظروف المعاشیة سابقاً فی أسوء أحوالها لم تجعل العوائل تدفع بأبنائها لمزاولة هکذا مهنة. حیث إنَّ مهنة جمع المعادن على اختلاف أنواعها کان یختص بها أناس عرف عن تخصصهم بها ویطلق علیهم (العتاکة) نسبة إلى عملهم فی جمع القدیم والمستهلک من الأشیاء التی یطلق علیها محلیاً تسمیة (العتیک) وعلى الرغم من وجود هؤلاء العتاکة ظهر جیل جدید أطلق علیه نفس التسمیة على الرغم من الاختلاف الکبیر بین مهنه. تعد ذا جدوى اقتصادیة بنظر أصحابها ومهنة أخرى تعتمد على سد الاحتیاجات لیس إلا لممارسیها ناهیک عن أنَّ المهنة الأصلیة زاولها أناس بعمر معین فی حین أنَّ مهنة جمع العلب المعدنیة الفارغة وأکیاس النایلون والبلاستیک یمارسها أحداث لا یتجاوز أعمارهم الثامنة عشر فمنذ الاحتلال أصبحت هذه مهنة لکثیر من الفتیان والأحداث فی العراق کافة وفی مدینة الموصل خاصة نتیجة للرکود الاقتصادی الکبیر الذی أصاب المدینة بسبب الوضع الأمنی المتردی حیث لم یکن هناک استقرار حتى فی الأسواق وهذا الأمر دفع بأصحاب المحلات وأرباب العمل إلى الاستغناء عن العاملین لدیهم فارتفعت أعداد العاطلین عن العمل حتى أصبحت هذه المجموعات فی وضع اقتصادی سیء الأمر الذی دفعهم إلى التوسل بأیة وسیلة للحصول على لقمة العیش فضلاً عن أنَّ هذه المهنة لا تحتاج إلى رأس مال أو خبرة.

دور ذوی الاختصاصات الإنسانیة فی تطویر عمل الأقسام الداخلیة: دراسة اجتماعیة تحلیلیة فی العمل الإداری

محمد فارس القزاز; رائد محمد حامد الطائی

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 391-406
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.37792

ان الحکم فی أولها وآخرها هی أراء تعبر عن مواقف حدثت ولازالت تحدث بغیة فهم فحواها والأخذ بها ووضع {الرجل المناسب فی المکان المناسب} وما فی ذلک من أهمیة لها أبعادها وذلک من خلال وضع أشغال المناصب لمستحقیها والساعین إلیها بجدارة من أجل الوصول إلى أفضل النتائج.
والى ذلک فإن هذا البحث یسعى جاهداً للتعریف بأهمیة الاختصاصات الاجتماعیة للعمل فی داخل الأقسام الداخلیة لما فی ذلک من أهمیة قصوى کون الاختصاصات الاجتماعیة تحوی فی أغلبها على اختصاصات تربویة والتی تسعى دائما إلى بناء الفرد والمجتمع بصورة سلیمة من ناحیة الأفکار والثقافات الاجتماعیة للوصول إلى غایة أسمى فی بناء المجتمع الإنسانی والحصول على مجتمع ملیء بالنتاجات العلمیة والثقافیة.

الصفات العربیة: خصائصها ودورها فی خزن المعلومات واسترجاعها

نزار محمد علی قاسم

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 407-430
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.37801

تمثل الأسماء والصفات الغالبیة العظمى مما یستعمل للتعبیر عن المفاهیم فی عملیات خزن المعلومات واسترجاعها لأنها تعبر عن الأشیاء والموضوعات وأوصافها. وقد استعملت الأسماء والصفات فی اللغات الأوربیة وخاصة الانکلیزیة فی خزن المعلومات واسترجاعها وفق خصائص مفردات تلک اللغات وترجمت غالبیة قوائم رؤوس الموضوعات والمکانز إلى العربیة دون النظر إلى خصائص المفردات العربیة فجاءت غالبیتها انکلیزیة قلباً وقالباً لکن بکلمات عربیة لا تمثل جوهر اللغة العربیة وروحها. لذا کان لابد من تناول هذه الخصائص بالدراسة واستبیان معالمها لغرض استعمالها بما یتماشى مع خصائصها.

التمیز المفرد فی اللغة الأکدیة: دراسة مقارنة فی ضوء الفصحى واللغات العاربة

زهیر ضیاء الدین سعید الرفاعی

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 431-450
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.30038

لا نبالغ إذا قلنا أنه لا یکاد یخلو کتاب من کتب النحو الخاصة باللغات العاربة من موضوع التمییز، لذلک یُعد من الموضوعات النحویة المهمة للغة الأکدیة.
عَرَّف النحاة العرب التمییز بأنه: اسمٌ نکرةٌ منصوب بمعنى: من، یُذکر لتفسیر المقصود من اسم سابق یصلح لأن یُراد به أشیاءُ کثیرة. أو هو: اسمٌ نکرة یُذکر تفسیراً للمبهم من ذاتٍ أو نسبةٍ، فمثال الأول: اشتریت عشرین کتاباً، والثانی: طاب المجتهد نفساً. کذلک الحال فی اللغة الأکدیة إلا أن التمییز فیها لا یُشترط أن یکون منصوباً.


 

 

شَمش – شُم – أوکن (668-648 ق.م) حاکم بابل ودوره السیاسی

صباح حمید یونس

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 451-478
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.30044

استمر العراقیون القدماء فی إتباع أفضلیة الابن الأکبر فی وراثة الحکم فی المجتمع العراقی القدیم طوال العصور التاریخیة حتى العصر الآشوری الحدیث (911-612 ق.م) وقد شذ عن هذه القاعدة آشور – أخی – إدن الذی قام بتعیین ولده الأصغر سناً (آشور بانی إبلِ) (آشور بانیبال) لولایة العهد على بلاد آشور أمّا الابن الأکبر (شَمَش – شُم – أوکن) فقد عینه حاکماً على بلاد بابل  وقد نفد آشور – أخی – إدن ما أراده قبل وفاته من وضع  الترتیبات الدقیقة لولایة العهد واعتلاء العرش من بعده وذکرت  المصادر المسماریة أنَّ نقیة (زاکوتو) کان لها دور کبیر فی التأثیر على ولدها فیما یتعلق بتنظیم أمر ولایة العهد  وتفادیاً لما قد یحدث من اضطرابات ومؤامرات کالتی حدثت فی عهد سین – أخی – أریبا فقد قرر آشور – أخی – إدن فی اجتماع کبیر فی العاصمة نینوى



 

 

المَشاهِد الفنیّة والکِتابات المِسماریّة على الأختام الإسطوانیة لِموظفی المملکة الأکدیّة

محمد حمزة الطائی

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 479-506
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.30045

فی بدء حدیثنا لابد الإشارة إلى أنّ من بین أهم الانجازات الحضاریة التی حققها سکان بلاد الرافدین هی ابتداعهم لأقدم الأختام الاسطوانیة المعروفة لحد ألآن فی الحضارات الإنسانیة جمعاء، وهی میزة ذات أهمیة کبیرة على مستوى الرقی الحضاری، وهی إبداع فنی خالص خُصَّ به العراقیین القدماء.
وإنَّ الجذور الأولى لهذا الانجاز هی تلک الرقم الطینیة المکتشفة فی مدینة الورکاء، التی وصلتنا مختومة بطبعات الأختام الاسطوانیة، والتی تعود بتاریخها إلى أواسط الألف الرابع قبل المیلاد (3500) ق.م.


 

 

بلاد آشور فی عهد الملک الآشوری سینْ – شار – إشکُن (622-612 ق.م)

خالد علی خطاب

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 507-530
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.30046

شهدت بلاد آشور فی عهد الملک سینْ-شار-إشکُن (622-612 ق.م) تقلبات سیاسیة واقتصادیة على درجة کبیرة من الأهمیة أدت نهایة المطاف إلى انهیار المملکة الآشوریة الحدیثة وسقوط العاصمة الآشوریة نینوى عام (612 ق.م) وذلک على ید الجیوش المیدیة والبابلیة، وقبل الدخول فی خضمِّ عرض الأدلة النصیة لتلک الحقبة التاریخیة یجدر بنا فی البدء إعطاء نبذة عن تاریخ الملک سینْ-شار-إشکُن من حیث اسمهِ ولقبهِ وتولیهِ العرش فی بلاد آشور وبعض حروبه الخاسرة مع البابلیین والمیدیین کی تتسنى لنا معرفة عدم قدرته على إدارة البلاد ومواجهة الأزمات التی عصفت بالمملکة الآشوریة آنذاک.

أسلوب النفی فی اللغة الأکدیة: دراسة مقارنة مع اللغة العربیة

حسنین حیدر عبدالواحد

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 531-556
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.30047

یعنى هذا البحث بأسلوب النفی فی اللغة الأکدیة مقارنة باللغة العربیة، فهو یبحث فی أسلوب النفی والأدوات المستعملة فی نفی الجمل الاسمیة والفعلیة فی اللغتین الأکدیة والعربیة وإجراء دراسة مقارنة لهذا الأسلوب بین اللغتین لمعرفة أوجه الشبه والاختلاف وتبیان أصالة اللغتین.
وقد أفدنا من کتب اللغة الأکدیة المدونة باللغتین العربیة والأجنبیة وکذلک کتب النحو العربی فی کتابة هذا البحث، وقد کتبت الأمثلة الأکدیة بالحرفین العربی واللاتینی لکون اللغة الأکدیة إحدى اللغات العاربة التی تنتمی لها لغتنا العربیة فاستعمال الحرف العربی سیوضح للقارئ العربی مدى الترابط القوی بین هاتین اللغتین. کما تم اعتماد اللهجة البابلیة القدیمة التی سادت فی العصر البابلی القدیم (2006-1595 ق.م) أساساً للتفاصیل النحویة المتعلقة بأدوات النفی، وذلک لاحتفاظ هذه اللهجة بأهم القواعد النحویة للغة الأکدیة والتزامها بها.

الأصولیة الإسلامیة" فی الفکر الغربی المعاصر: دراسة تاریخیة

هاشم عبدالرزاق صالح الطائی

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 557-580
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.30048

یعد موضوع الأصولیة الإسلامیة من المواضیع البارزة على امتداد الساحة العربیة والإسلامیة. وقد یکون السبب فی هذه الأهمیة عوامل فکریة ومادیة ولاسیما وإنَّ القوى الإسلامیة قد تبدو فی الوقت الراهن هی القوى الفاعلة والمؤثرة على أرض الواقع وبالتالی أصبحت مادة مهمة للدراسة والتحلیل والجدل.
أطلقت الدراسات الغربیة مصطلحات ومفاهیم عدیدة خلال استعراضها لتنامی الظاهرة الإسلامیة التی اکتسحت مساحات شاسعة من الخارطة العالمیة منذ سبعینات القرن العشرین، ومن تلک المفاهیم والمصطلحات: "الإسلام السیاسی" و "الإسلام الرادیکالی" و "العنف الإسلامی" و "الإسلام المسلح". ثم برز أکثر هذه المصطلحات خبثاً وتشویهاً لصورة الصحوة الإسلامیة، وهو مصطلح "الأصولیة الإسلامیة".

تأثیر شعر شیلی على الشاعرین المازنی وطه

عبدالجبار جاسم محمد; میسر قاسم ذنون

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 1-18
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.30050

یهدف هذا البحث إلى دراسة الحرکة الرومانتیکیة وخصائصها مرکزاً على تأثیرها على الأدب العربی وخاصة تأثیر الشاعر الرومانتیکی شیلی 1792-1822 على اثنین من الشعراء العرب: عبد القادر المازنی 1890- 1949) وعلی محمود طه (1902- 1949). کما یهدف البحث أیضا إلى بیان أوجه الشبه والاختلاف بین المازنی وطه من جهة وشیلی من جهة أخرى.فی القرن العشرین تجاوب العدید من الشعراء العرب بصورة ایجابیة مع الحرکة الروماتیکیة الانکلیزیة وتأثروا بالعدید من شعرائها من خلال التراجم الشعریة التی وقعت بین أیدیهم.تأثرالمازنی تأثراً کبیراً بالشاعر شیلی ویتضح هذا التأثیر بصورة جلیة من خلال عناوین القصائد التی اختارها الشاعر لقصائده وهی مشابهة لقصائد شیلی. کما أن التشابه واضح من خلال استخدام المفردات والأفکار المتشابهة. مثل موضوع الطبیعة والحب... أما طه فقد تأثر هو الآخر بشیلی من خلال ترجمته للعدید من قصائد هذا الشاعر الرمانتیکی المبدع. ویتضح أیضاً من خلال التشابه فی الأفکار التی تناولها الشاعران.

قلب المفاهیم فی مسرحیة دکتور فاوست للکاتب مارلو

قتیبة شهاب أحمد

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 19-30
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.30052

یعد الکاتب کرتسوفر مارلو أحد کبار کتاب المسرح فی عصر النهضة، بل اعتبره العددی من النقاد رائد المسرح الإنکلیزی لما کان له من تأثیرات واضحة على مسرحی عصر النهضة الذی خلقوه.کتب مارلو العدید من المسرحیات، إلا أن الدکتور فاوست بقیت إلى یومنا هذا عملاً بارزاً من بین تلک المسرحیات. لهذا التألق أسباب عدیدة منها أسلوب مارلو فی هذه المسرحیة، الشخصیات التی اعتمدها، إضافة إلى أمور عدیدة مهمة لتبعها فی هذه المسرحیة.هذا البحث یتطرق إلى نقطة مهمة فی هذه المسرحیة هی قلب المفاهیم عند البطل، حیث إنَّ البطل ونتیجة لطموحه الکبیر یعمد إلى قلب مفاهیم عدیدة منها دینیة واجتماعیة یوظفها لتطلعاته الشخصیة وغرائزه الدنیویة. لتحقیق ذلک یتوجب علیه عقد اتفاق مع الشیطان لمدة أربعة وعشرون عاماً یُمنحُ خلالها فرصة کبیرة لممارسات دنیویة کانت تدور فی خلده. خلال هذه السنوات یمر البطل بعدة محطات لتحقیق أهدافه الشخصیة والذاتیة. إلا أن السؤال الذی یطرح نفسه، هل حقق فاوست ما یرید؟ من خلال هذا البحث تبین أن الدکتور فاوست لم یحقق إلا رغبات تافهة وصغیرة لا تستحق العناء ولا تستحق لأن یبیع نفسه للشیطان مقابل ذلک.فی الختام نستطیع القول إنَّ الکاتب مارلو قدم لنا سلوک شخصیة ونزاعات داخلیة عند البطل انتهت بنهایة مأساویة کبیرة.

صوت الراء فی لهجة الموصل: دراسة صوتیة-براغماطیقیة

مروان نجیب توفیق

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 31-46
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.30053

هذا البحث هو محاولة لاستکشاف الألفاظ المتعددة لصوت الراء فی لهجة الموصل. یحاول الباحث استقراء القواعد التی یتبعها الموصلیون فی لفظهم لصوت الراء واکتشاف المناسبات التی یغیرون فیها هذا الصوت إلى صوت آخر. کما یحاول الباحث أنْ یفند الاعتقاد السائد بأنَّ الموصلیین یقومون دائما بقلب الراء إلى غین، ویحاول أنْ یثبت بأنَّ عملیة القلب تتجه إلى أصوات أخرى غیر الغین. وتظهر النتائج فی نهایة البحث بأنَّ هناک خمسة أصوات بدیلة للراء بضمنها اللفظ الطبیعی للصوت.

دراسة تعابیر المواساة فی العربیة العراقیة مع الإشارة إلى الإنکلیزیة

إباء مظفر یحیى

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 47-70
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.30054

تشکل تعابیر التعازی جزءاً من التواصل (التفاعل) الیومی على الرغم من أنها قلیلة الاستخدام فی الحیاة الیومیة قیاساً بکثیر من أفعال الکلام الأخرى کتعابیر الاعتذار والطلب أو الرفض مثلاً. ولهذا السبب فإننا نرى ضرورة دراسة هذه التعابیر وتحلیلها فی اللغة العربیة. وعلى هذا الأساس فقد حاولنا أن نتحقق عن کیفیة استخدامها من قبل العراقیین. تفترض الدراسة بان العراقیین یستخدمون أنماطا متنوعة فی التعبیر عن التعزیة وان هذه التعابیر تتأثر بحضارة البلد وثقافته. تم إثبات هذه الفرضیات بشکل واضح حیث أن العراقیین یمیلون إلى استخدام تعابیر متنوعة من التعازی وفقاً للسیاق ولمتغیرات أخرى مثل العمر والجنس والتعلیم. کذلک ظهر جلیاً من خلال التحلیل التأثیر الکبیر للدین الإسلامی فی هذه التعابیر.

الشعر الملحمی ورباعیات عمر الخیام: دراسة مقارنة

حسین حمه علی رحیم

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 71-86
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.37830

یتألف هذا البحث من محورین رئیسیین. یعالج المحور الأول الأوضاع التی نجمت عن التقدم الصناعی والعلمی مما أثار أسئلة عدة عند الشعراء الانجلیز تدور حول الوجود والموت ونزعة الهروب من الواقع. ویتناول المحور الثانی شیئا عن شخصیة شاعر شرقی مسلم (عمر الخیام) کان فیلسوفا وریاضیا کتب قصائد عالج فیها مواضیع الغاز الموت والوجود والنزعة الهروبیة التی انعکست فیها قصائد الشعر الانجلیزی فی العصر الفیکتوری الممتد من الفترة 1837–1904.

طرائق تکوین الکلمات: حلاً لترجمة الکلمات المستحدثة فی المجال الصحفی من اللغة الإنکلیزیة إلى اللغة العربیة

أحمد فیصل یونس

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 87-112
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.30056

یتناول هذا البحث مشکلة ترجمة الکلمات الصحفیة الإنکلیزیة المستحدثة إلى العربیة. یقدم البحث فکرة عامة عن مفهوم وأنواع واستخدام الکلمات المستحدثة کما یقدم عملیات تشکیل الکلمات حلاً لترجمة الکلمات المستحدثة. وللتحری عن فعالیة هذا المقترح قام عشرة مترجمین بترجمة عشرة نصوص صحفیة مختلفة تحوی على عشر کلمات مستحدثة. وتفترض الدراسة أن عملیات تشکیل الکلمة یمکن استخدامها لحل مشکلة ترجمة الکلمات الصحفیة الانکلیزیة المستحدثة إلى العربیة. وبعد تحلیل العینات وجدت الدراسة أنَّ المترجمین استخدموا ترجمة دلالیة عندما کانت المفردات شفافة فی معناها فی حین استخدموا ترجمة تواصلیة عندما عجزوا عن تحلیل المفردات المکونة للکلمة المستحدثة.

العدول بین العربیة والإنکلیزیة فی ترجمة معانی القرآن الکریم

قصی بشیر إبراهیم; محمود عبدالخالق البکوع

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 113-138
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.30057

یعد الاستخدام الواسع لظاهرة العدول من أهم الخصائص الممیزة لأسلوب القرآن الکریم. ویقترن هذا العدول بأغراض بلاغیة. یهدف البحث إلى دراسة مظاهر العدول فی القرآن الکریم مع تسلیط الضوء على إمکانیة ترجمة هذه الظاهرة إلى اللغة الإنکلیزیة. یفترض البحث غیاب العدید من صیغ العدول فی عملیة الترجمة ویصاحب هذا نوع من التشویه للنص الأصلی. ولقد تبین من خلال الدراسة أن المترجمین یمیلون إلى استخدام المکافئ الدینامیکی. إن هذه الستراتیجیة على الرغم من نجاحها فی نقل مضمون الجملة تبقى قاصرة عن نقل الشکل الأصلی للنص. وبعبارة أخرى نستنتج أن هناک خسارة وتشویهاً فی عملیة الترجمة.

تحویر الشخصیات الأسطوریة فی شعر إیدث سیتویل

شیماء زهیر الوتار

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 139-152
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.30058

یعد التحویر فی الشخصیات الأسطوریة لدى الشواعر تقلیداً سائداً فی شعر القرن العشرین. وتعد الشاعرة إیدث سیتویل رمزاً للحداثة حیث یعکس شعرها اهتماماً کبیراً بالأساطیر الکلاسیکیة إذ قامت الشاعرة بدمج الشخصیات الأسطوریة فی شعرها الحدیث إلا أنها حورت تلک الشخصیات مضیفة إلیها معانی جدیدة بما یتلاءم مع الفکرة التی تحاول إیصالها للقارئ. یتناول هذا البحث کیفیة استخدام تحویر الشخصیات الأسطوریة فی شعر إیدث سیتویل فضلاً عن مناقشة مجموعة من القصائد المختارة فی ضوء تحویرها الشخصیات الأسطوریة والدوافع الکامنة وراء ذلک التحویر والأهداف التی تسعى الشاعرة لتحقیقها من خلال التحویر. علماً أن القصائد المختارة فی هذا البحث مرتبة حسب تسلسلها الزمنی فی الظهور.

ترجمة المصاحبات المفرداتیة فی القرآن الکریم إلى الانکلیزیة

یاسر یونس عبدالواحد

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 153-180
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.30059

یستقصی هذا البحث تقویم ترجمات المصاحبات المفرداتیة فی القرآن الکریم الى اللغة الانکلیزیة، ویحاول البحث دراسة کیفیة تعامل مترجمی القرآن الکریم معها وذلک بالتحقق من مدى ملاءمة ترجماتهم بعد الأخذ بنظر الاعتبار التوافق فی المصاحبات بین اللغتین المصدر والهدف. وقد تبین بأن المترجمین لم یعیروا المصاحبات المفرداتیة الاهتمام اللازم، ولذلک یؤکد البحث على الإیصاء بتنقیح هذه الترجمات على قدر تعلق الأمر بالمصاحبات المفرداتیة.

مشکل التکافؤ فی القوامیس ثنائیة اللغة عند الطلبة العراقیین

دارا حسن طه

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 181-206
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.37846

القوامیس ثنائیة اللغة هی تلک التی تکون مدخولاتها ومعطیاتها فی لغة الأصل مترجمة إلى ما یکافؤها فی لغة الهدف.فیکون هدفها تقریبا مقارنا بین لغتین حیث تضع المفردات فی لغة الأصل مع ما یقابلها فی لغة الهدف.تشغل هذه القوامیس حیزا مهما خلال سنوات الدراسة الأربعة للطلبة العراقیین،حیث تعد أحد العناصر الرئیسة الساندة لطلبة قسم اللغة الفرنسیة. ویعتقد الطلبة هنا ان هذه القوامیس لابد من أن تجیب على تساؤلاتهم واحتیاجاتهم بصورة مباشرة. ومعنى أن یکون القاموس ثنائی اللغة بالنسبة لطلبة قسم اللغة الفرنسیة هو أن یکون عربیا-فرنسیا أو فرنسیا-عربیا على حد سواء.کما یلجأ بعض الطلبة الیوم إلى القوامیس الالکترونیة الحدیثة سواء کانت على شکل آلة الکترونیة حدیثة أو على شکل برنامج خاص یستخدم على الحاسب الالکترونی. وقد أسهم هذا النوع بشکل کبیر على اختزال الوقت، رغم ما فیه من إشکالات.یتناول بحثنا تسلیط الضوء على القاموس العام الجامعی، ولسنا بصدد الحدیث عن أنواع القوامیس المختلفة کالتخصصیة وأحادیة اللغة و الموسوعیة وقوامیس الجیب و غیرها من القوامیس التی لم یعتد الطلبة على استخدامها.لیس من الغریب أن لا یجد الطالب ما یبحث عنه وذلک لأنه لیس هناک قاموس مثالی مکتمل. کما أنه لیس هناک من شک ان الکثیر من التعابیر والمصطلحات غیر موجودة بوضوح فی لغة الهدف غیر أنها تکون أکثر وضوحا فی ترکیبتها اللغویة.سیکون هدفنا فی هذا البحث الإشارة إلى المشکلات التی یواجهها الطلبة العراقیون عند بحثهم عن معنى کلمة أو تعبیر معین فی قاموس ثنائی اللغة، حیث تظهر لهم عدة کلمات مقابلة فی لغة الهدف، وهنا تکون مشکلة الطالب فی البحث عن المکافئ المثالی خصوصا عندما تکون الکلمة خاصة بلغة دون غیرها. وسنحاول هنا إیجاد بعض الحلول والشروحات البسیطة عن هذه الإشکالیة عند الطلبة.یتناول بحثنا إذن أهمیة القاموس ثنائی اللغة فی عصرنا الذی تکثر فیه المتغیرات بین المجتمعات اللغویة.

الصوامت الترکیة - الإنکلیزیة: (دراسة مقارنة)

نهاد محمد عاشور

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 207-227
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.37850

لعلم أصوات اللغة تقسیمات وتفریعات عدیدة بحسب خروج الأصوات ومراحل أدائها، وبحسب طبیعتها من الناحیتین المادیة والوظیفیة. إن دراسة الأصوات المنطوقة تتم من خلال النظر فی حرکات أعضاء النطق وأوضاعها بالإضافة إلى الذبذبات الهوائیة الناتجة مباشرة عن هذه الحرکات والأوضاع. ولقد هدفنا فی بحثنا هذا إلى الکشف عن أصوات اللغة الصوامت، منها فی اللغتین الترکیة والانکلیزیة وبیان الاختلاف بینهما عن طریق الکشف عن طبیعة کل صوت وبیان خواصه آخذین فی الحسبان الجانب الفوناتیکی وموقع کل منهما فی بنیة کل لغة.