ردمد المطبوع (Print ISSN): 2867-0378

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2506-2664

السنة 36, العدد 44 (المؤتمر العلمی الثالث لکلیة الاداب - جامعة الموصل للفترة من 8-9 اذار 2006)

السنة 36، العدد 44 (المؤتمر العلمی الثالث لکلیة الاداب - جامعة الموصل للفترة من 8-9 اذار 2006)، الربیع 2006، الصفحة 1-1797


مبادیء الحسبة وأعمالها فی عصر الرسول(صلى الله علیه وسلم)

هاشم یحیى الملاح

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1-16
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165131

ان لکلمة "الحسبة " فی معاجم اللغة العربیة معنیان رئیسیان، فالأول منهما یعنی ان یقوم الشخص بعمل لا یطلب اجره من الناس، وانما یحتسب اجره عند الله تعالى. اما المعنى الثانی، فهو الانکار، فاذا قیل احتسب علیه، یعنی انکر علیه.
ویبدو ان المعنى الاصطلاحی للحسبة عند فقهاء الشریعة الاسلامیة قد اشتق من المعنى الثانی، فقد ذکر الماوردی ان الحسبة: هی امر بالمعروف اذا ظهر ترکه، ونهی عن المنکر اذا ظهر فعله.
فی ضوء ما تقدم، فقد ارتبطت الحسبة من حیث المبادیء التی قامت علیها ارتباطاً وثیقاً بالقرآن والسنة. کما ارتبطت التصورات الاولى لفکرة الحسبة وسبل ممارستها بسیرة الرسول واعماله. لذا فقد سعى الخلفاء من بعده الى التأسی بالرسول والعمل بسنته فی هذا المجال، فعملوا على مراقبة الاسواق وحرصوا على منع کافة اشکال المنکرات فیها.
 

عصر القاضی عبدالوهاب البغدادی وأحواله السیاسیة والاقتصادیة والعلمیة ومدى تأثیرها فی بناء شخصیته العلمیة

محمود یاسین احمد

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 17-30
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165191

ان ما سبق لا یمثل کل الحقیقة التاریخیة لاننا قد نقع بین المتناقضات فی الاستنتاج بالحکم واستنباط الحقیقة ولاسیما بعد تعرفنا على حیاة عبدالوهاب البغدادی الذی هجر بغداد وخرج منها بسبب ضائقة مالیة وتبقى الحقیقة غیر واضحة الا بعد التأکد من الصورة الکاملة حول الحیاة العلمیة والاحوال الثقافیة فی الدولة العربیة الاسلامیة فی بغداد والتی تمثلها الخلافة العباسیة. وعلیه فان عصر البغدادی کان عصر ضعف شهدت الخلافة العباسیبة اسوأ ایامها فی عهد نفوذ البویهین فهم شیعة امامیة یخالفون مذهب الخلفاء العباسین السنة الذین احتفضواعلى الرغم من سلطانهم المسلوب بحق تولیة العهد لابنائهم. والحقیقة الاخیرة ان الخلافة العباسیة زال سلطانها فی عهد بنی بویه التی عدت اشد عصور الخلافة ضعفاً. وهکذا نرى ان الاحوال العلمیة اثرت فی حیاة عبدالوهاب البغدادی وعلى بناء شخصیته العلمیة مما جعله عالما وقاضیاً وشاعراً یشار له فی البنان ویخلده التاریخ.

أخبار الحجاج العراقیین فی العصر العباسی فی کتاب المنتظم لابن الجوزی

عبد الجبار حامد احمد

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 31-48
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165193

تعد فریضة الحج کما هو معروف رکناً من ارکان الدین الاسلامی الحنیف، فقد فرضه الله جلّ علاه على المسلمین لمن استطاع الیه سبیلا، لذلک فان المسلمین على مرالعصور تواقین لزیارة البیت الحرام وطلب المغفرة من الله سبحانه وتعالى وعلى مختلف مستویاتهم وطبقاتهم، فهو حدث سنوی عظیم عند المسلمین جمیعا، وکذلک هو مؤتمر اسلامی سنوی یجتمع فیه المسلمون غنیهم وفقیرهم اسودهم وابیضهم ؛ لتأدیة شعائر الحج والتباحث فی شؤونهم، وقد تناول المؤرخون اخبار الحجاج ضمن الاخبار التاریخیة امثال الطبری وابن الاثیر وابن کثیر، ومنهم من صنف کتابا متخصصا عن الحجاج امثال عبد القادر بن محمد الجزیری المتوفی سنة(987هـ) والمسمى بـ "درر الفوائد المنظمة فی أخبار الحاج وطریق مکة المعظمة" والمطبوع فی القاهرة سنة(1964)، لذلک جاء هذا البحث المتواضع فی لبیان اخبار الحجاج العراقیین فی العصر العباسی الذین نقل اخبارهم ابن الجوزی فی کتابه "المنتظم فی تاریخ الملوک والأمم".

معین الدین انرأ تابک دمشق وموقفه من حرکة الجهاد الإسلامی ضد الصلیبین(526هـ/1131م ـ544هـ/1149م)

حسین حدیس جاسم الجمیلی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 49-72
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165195

       کان معین الدین انر وزیراً واتابکاً لدمشق من قبل آل بوری للفترة من(526هـ/1131م ولغایة 544هـ/1149م)، وکان هو الحاکم الفعلی لدمشق وبیده الامور السیاسیة والاداریة، وله صلاحیة قرار الحرب والسلام. وکانت نشأته السیاسیة قد تزامنت مع فترة الخمول والتجزئة والمصالح الشخصیة  والتحاسد بین الامراء التی کانت هی السائدة فی هذه الفترة، اذ ان حرکة الجهاد ومشروع الوحدة والنهوض القومی الذی بدأه عماد الدین زنکی لم یتبلور ولم یکتمل بعد، کما ان معین الدین انر لم یتأثر به ولم یستجب له ولم یکن راغباً به بل آثر الارتباط بالصلیبیین وتحالف معهم بمعاهدات مهینة له ولامارته، فضلاً عن دفعه لهم الرشاوی والاتاوات دون خجل أو مبالات. وبناء على هذا الوصف لشخصیة انر، فان موقفه کان واضحاً وسلبیاً من حرکة الجهاد وقادتها المتمثلة: بعماد الدین ونور الدین ولم یتعاون معهما فی تحقیق الوحدة ولا فی جهادهما ضد الصلیبیین، وقد تبین من خلال موقفه الانفرادی اثناء الحملة الصلیبیة الثانیة .

أفندیة الموصل وآرائهم حول العرش العراقی 1921

ذنون یونس الطائی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 73-90
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165196

     یناقش البحث الاراء والافکار السیاسیة التی دارت بین أفندیة الموصل حول من سیتبوأ عرش العراق، هل هو من العراق ام من خارجه کانت تلک المناقشات التی تراوحت بین التأیید وعدمه مناسبة لعرض الأفکار الحرة بکل سلاسة، وهی ولاشک مثّلت آراء النخبة إلى جانب تأیید قطاعات واسعة من المجتمع، حیث کانت تصوراتهم السیاسیة لمستقبل العراق تتناسب، وطبیعة الوعی الفکری والسیاسی السائدین آنذاک.

ضبط النص البلدانی نماذج تطبیقیة من تواریخ الموصل

یوسف جرجیس ألطونی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 91-112
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165198

  ان الملاحظات الاساسیة، التی یعنى بها هذا البحث، تتجه فی اتجاهات عدیدة متداخلة، تنصب جمیعها على النص الاصلی المشوه، وتعلیقاته السقیمة، واضطرابه عند عدم فهمه، ومساهمته فی صنع التصحیفات، واشاعة النصوص المغلوطة، ومن خلال ذلک یمکن متابعة النص التاریخی فی اتجاهاته واطواره المختلفة لمعالجته وتصویبه وفق اسس علمیة رصینة. فالنص فی اللغة هو الظهور والایضاح والانتظام وغایة الشئ ومنتهاهُ، ویتألف النص من کلمات وحروف یتم نسجها بالکتابة نسجاً یدل على الانتظام والتعقد والتشابک. وتشیر کلمة النص الى  أی فقرة ملفوضة او مکتوبة، مهما کان طولها شرط تشکلها ضمن وحدة کلیة متجانسة. والنص سلسلة من الکلمات تؤلف تعبیراً حقیقیاً فی اللغة.  والنص التاریخی لا یختلف عن النص الادبی او اللغوی او أی نص اخر، فهو یقبل التأویل والتفسیر والشرح والنقد ویمکن ان یکون حقلاً لمناهج جدیدة  ودراسات مختلفة.

العمالیق فی التوراة والمصادرالعربیة الإسلامیة

فتحی احمد محمود

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 113-130
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165199

اتفق الرواة واهل الأخبار، أو کادوا یتفقون على تقسیم العرب من حیث القدم الى طبقـات:عرب بائدة، وعرب عاربة، وعرب مستعربة، وکذلک قسموا العرب الى قحطانیین وهم عرب منذ خلقهم الله فهم الاصل، والعدنانیة الفرع، اخذوا العربیة من القحطانیة وبلسانهم تکلم إسماعیل(ع) بعد ان شرح الله صدره للعربیة بعد ان کان یتکلم بلغة أبیه الآرامیة أو الکلدانیة .
وسیقتصر کلامنا على العرب العاربة(البائدة) باعتبار ان العمالیق کانوا منهم، لهذا سنبین فی کلامنا عنهم، حیاتهم، ومناطق سکناهم، ودورهم الحضاری. ومن خلال استعراضنا لمجمل المصادر العربیة القدیمة ومن خلال ما ذکر فی التوراة، نرى أن هناک إجماع على ان العمالیق کانوا یعیشون منذ القدم فی شبه الجزیرة العربیة فی الیمن وفی مکة وما جاورها من مدن الحجاز وفی شرق شبه الجزیرة العربیة لفترة طویلة من الزمن لا نعرفها ثم اخذ قسم منهم یهاجر الى المناطق الشمالیة لشبه الجزیرة العربیة(الهلال الخصیب) أی بلاد الشام والعراق منذ منتصف الألف الرابع قبل المیلاد.


 

أسواق العراق الرئیسة فی العصر العباسی

محمد صدیق حسن

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 131-144
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165200

اعتبرت الأسواق من المظاهر الأساسیة التی امتازت بها المدینة العربیة الإسلامیة سواء فی العراق أو فی أقالیم الدولة الأخرى وذلک للدور الکبیر الذی أدته هذه الأسواق فی بلورة النظم والأعراف الاقتصادیة والاجتماعیة والمالیة، والأسواق عرفت کما هو معروف لدى العرب قبل الإسلام وکانت هذه الأسواق على أنواع منها الأسواق السنویة ومنها الأسواق الموسمیة، هذا فضلاً عن الأسواق المحلیة التی عرفت فیما بعد،وکان یحمل إلیها الانتاج الزراعی والصناعی من المناطق المجاورة والقریبة منها. ومن الواضح أنه یبدو أن العرب بعد أن تحضروا وسکنوا فی الحواضر واستقروا فیها لم یعودوا بحاجة إلى الأسواق الموسمیة،فقد سکنوا فی المدن الکبیرة التی تکتفی کل منها بأسواقها عن أسواق المدن الأخرى.
 

جریدة الرقیب البغدادیة 1909-1910م أنموذجا للصحافة الناقدة

لمى عبدالعزیز مصطفى

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 145-168
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165201

قدم لنا علی الوردی فی مؤلفه الموسوم "لمحات اجتماعیة من تاریخ العراق الحدیث"، نموذجا یمثل الحدود التی کان بإمکان الصحفی أن یتحرک فی نطاقها، وذلک عندما سأل مراسل فرنسی فی اسطنبول، مدیر الرقابة،عن الحدود التی یستطیع أن یکتب فیها دون أن تمزق مقالاته، فأجابه مدیر الرقابة: "قائلا تستطیع أن تتکلم عن أی شیء". ولما أبدى المراسل دهشته من هذا الجواب، أخذ مدیر الرقابة یوضح له المقصود من عبارة "کل شیء" وقال له: "طبعا أی شیء سوى – وانت تفهم طبعاً – عن أصحاب التیجان والحکومات الأجنبیة والفوضویة والاشتراکیة والثورة والاضطرابات والحریة وحقوق الشعب والسیاسة الخارجیة والسیاسة الداخلیة والدین والکنائس والمساجد و(محمد والمسیح وموسى) والأنبیاء والالحاد والتفکیر الحر والسلطات والأنوثة والحریم والوطن والأمة والقومیة والعالمیة والجمهوریة والنواب والشیوخ والدستور والمؤامرات والقنابل ومدحت باشا وکمال بک والاصلاحات والجراد وشهر آب "أغسطس" وبعض المواضیع المتصلة إلى حد ما بهذه المواضیع". أما الموضوعات المسموح الکتابة عنها فهی "… المطر والطقس على أن لا تذکر المطر فی آب(اغسطس) أو ضوء القمر وتستطیع أن تتکلم عن الکلاب فی الشوارع على أن لا تطلب إبادتها وتستطیع أن تتکلم عن السلطات ما دمت لا تشیر إلى الفساد وتستطیع أن تتکلم عن صاحب الجلالة والامبراطوریة وتتفانى فی مدحهما .

الحسن البصری

سالم عبد علی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 169-188
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165202

تناول البحث شخصیة الحسن البصری، التی کان لها دور فاعل فی تاریخ الاسلام، فی النصف الثانی من القرن الاول الهجری سواء بمواقفه السیاسیة او اراءه الفقهیة فتناولت نشأته ودوره الجهادی فی عملیات الفتح، ثم استعرضت اراءه السیاسیة فی الاحداث التی عاصرها، وکان لمدینة البصرة حظ کبیر فی تلک الاحداث ثم بعد ذلک تطرقت بشکل مختصر الى علمه وابرز المجالات التی برز فیها وکذلک نبذة عن سیرته الشخصیة وعائلته، وختمتها بأهم الوظائف التی شغلها الحسن البصری، ثم وفاته.

أزمة دارفور دراسة تاریخیة فی الأسباب والتحدیات

ذاکر محی الدین عبد الله

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 189-210
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165203

شهد السودان منذ استقلاله عام 1956، تطورات سیاسیة مختلفة ومتنوعة، تناغمت مع تنوعه الثقافی والاثنی والحضاری، وغذا هذا التنوع مصدرا للصراع وعدم الاستقرار فیه. وجاء اندلاع التمرد فی دارفور فی شباط عام 2003 ترجمة حقیقیة للصراعات الداخلیة والخارجیة،التی القت بظلالها القاتمة على السودان کله.
وفی الوقت ذاته، عکس التمرد تناقضات حادة عدیدة تتقاطع فیما بینها، فهی تداعیات صراع التنقل والاستقرار، صراع الریف والحضر، صراع العرب والأفارقة(الزرقة)، صراع الأسلمة والعلمنة، فضلا عن تحدی الإرادات بین سلطة المرکز والهامش، تسبب بمجملها فی فشل محاولات الحکومة حسم التمرد عسکریا، وتعثرت جهودها للتسویة سلمیـاً. فی الوقت الذی ساءت فیه أوضاع الإقلیم إنسانیا، مع تعاظم الضغوط الدولیة والهجمة الإعلامیة، التی جعلت من الأزمة تخرج عن نطاق السیطرة قطریا. ذلک من التناقضات العدیدة التی أفرزتها تداعیات الأسباب واظهرتها التحدیات.

أثر الدین فی السیاسةفی الدولة الساسانیة(224ـ651م)

نایف شبیب المتیوتی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 211-232
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165204

لعبت المعتقدات الدینیة دوراً کبیراً لدى الامم والشعوب عبر مراحل التاریخ وحتى الوقت الحاضر لما للادیان من سلطة روحیة وفکریة على الناس بشکل عام وکذلک لحاجة الناس الى ضرورة الایمان باله او مجموعة الهة للاستعانة بها لدرء المخاطر والکوارث التی قد تحل بهم ولخوفهم الدائم من المجهول، ومن هنا کان للمعتقدات الدینیة دور کبیر فی توجیه سیاسة الدول الداخلیة والخارجیة وفی علاقة افراد المجتمع فیما بینهم، والدولة الفارسیة هی من اکثر الدول التی کان للمعتقدات الدینیة دور بارز فی التأثیر على الجانب السیاسی لهذه الدولة ولاسیما فی مجال حق الملک الالهی والدور السیاسی لرجال الدین.

الحملة الصلیبیة الخامسة(615-618هـ/1218-1221)من خلال روایات المؤرخین المسلمین المعاصرین لها

میسون ذنون العباجی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 233-262
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165205

      مازالت دراسة تاریخ الحروب الصلیبیة تستأثر باهتمام الکثیر من الباحثین والمختصین، على الرغم من الکم المتوافر من الدراسات الحدیثة فی مختلف الجوانب السیاسیة، والاقتصادیة، والاجتماعیة، والعسکریة بالدرجة الأساس، فی الجانبین الغربی الأوربی أو الشرقی العربی الإسلامی او کلیهما، ولاسیما فی الدول الأوربیة التی کان لها دور فاعل فی تلک الحروب، کفرنسا وألمانیا وإنکلترا، والتی أدت دورا کبیرا فی التهیئة والمشارکة بالحملات الصلیبیة ضد أراضی العالم الإسلامی، لا سیما فی الجزیرة الفراتیة وعدد من مدن بلاد الشام.وقد تعددت وتنوعت المصادر العربیة الإسلامیة التی تناولت موضوع الحروب الصلیبیة، أو کما یعرفون فی مصادر ذلک الوقت بـ(الفرنج،الإفرنج، الفرنجة). ولقد جاءت کتابات هؤلاء المؤرخین عن هذا الموضوع ضمن نطاق فترة عامة من التاریخ، والتی یقصد بها التواریخ الحولیة، أو مضامین الکتابات التاریخیة المحلیة التی اختصت بتواریخ مدن بعینها، کـ(دمشق) و(حلب) و(الموصل)، وهو نمط کان مفضلا فی الحقبة التی حصلت فیها الحروب الصلیبیة، أو تلک المصادر التی أرخت لأسر حاکمة(سلالات) معینة حکمت فی حقبة من الزمن، فی مکان أو إقلیم معین، وکان لها الأثر الکبیر فی مقاومة الغزو الصلیبی، مثل الدولة الاتابکیة فی الموصل(521-631هـ/1127-1234م)، أو الأیوبیة فی مصر وبلاد الشام(569-648هـ/1174-1250م).

الاستیطان الصلیبی فی فلسطین

مصعب حمادی نجم الزیدی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 263-290
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165206

یعد موضوع الاستیطان الصلیبی فی فلسطین من المواضیع المهمة التی تعالج مسألة الوجود الصلیبی فی الاراضی الاسلامیة المحتلة، وتکمن اهمیته فی کونه یسلط الضوء على طبیعة حرکة الاستیطان الصلیبی ودور القوى السیاسیة والدینیة فی اقامة العدید من المستوطنات بهدف تنفیذ الاهداف الاستعماریة ومخططاته الرامیة الى الاستیطان والاستقرار بشکل دائمی فی الاراضی المقدسة، وعلیه یمکن توضیح ذلک من خلال النقاط التی تصدى البحث لمعالجتها وهی کما یاتی:
1ـ نقص العنصر البشری وتشجیع الهجرة.
2ـ دور الملوک الصلیبیین فی تأسیس المستوطنات.
3ـ دور رجال الدین الصلیبیین فی تأسیس المستوطنات.

العلاقات السیاسیة بین العراق والجمهوریة العربیة المتحدة وانعکاساتها على الوضع الداخلی فی العراق(1958 ـ1963)

هاشم عبد الرزاق صالح

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 291-310
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165207

             تمیزت الفترة التی أعقبت ثورة 14 تموز 1958 بتطور العلاقات الدولیة للعراق الجمهوری، اذ شهدت تلک الحقبة عهداً جـدیداً تغیرت فیه موازین السیاسة الخارجیة للعراق  تغیراً واضحاً. فقد استقل عن التبعیة الغربیة سیاسیاً بانسحابه من حلف بغداد، والاتفاقیة الثنائیة الجائرة مع بریطانیة، وشرع بإقامة علاقـات دبلوماسیة واقتصـادیة مع دول الکتلة الشرقیة، إلاّ أن تلک السیاسة لم یکتب لها الاستمرار طویلاً، لافتقادها لأیدیولوجیة واضحة، وبروز الحکم الفردی الذی أضفى على السیاسة الخارجیة صفة الارتجال. فضلاً عن حدوث انقسام وصراع داخـل المؤسسة السیاسیة فی العراق، مما نتج عنه أزمات متتالیة، وعزلة عربیة، فانعکس هـذا الوضع على علاقات العراق الدولیة التی کانت تمثل فی بعض جوانبها انعکاساً للصورة التی کان الوضع العربی آنذاک،حیث کان الصراع قائما على أشده فی الوطن العربی بشکل عـام والعراق بشکل خاص بین التیـار القومی الوحـدوی، والتیـار الأقلیمی اللاوحدوی، مما کان له انعکاس واضح على الشارع العراقی وانقسامه.

أخلاق الحرب وآدابها فی الإسلام دراسة فی النصوص التأریخیة للمغازی النبویة والمعارک الإسلامیة

مهند نافع خطاب المختار

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 311-344
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165208

یشهد تاریخ البشریة بین الفینة والأخرى أزمات حادة لا تزلزل الحیاة السیاسیة ولا تمس النشاط الاقتصادی بالانهیار والخراب، أو البنیان الاجتماعی بالتصدع وحسب بل قد تهز القیم المسلم بها هزاً عنیفاً من لدن طائفة أو أخرى من المجتمع، مما یفضی الى الانحلال والفوضویة عند البعض والیأس وفقدان الأمل عند البعض الأخر.
       ولعل المدة التی یعیشها العالم الإسلامی الیوم من هذا النوع من الشدائد التی تتولد عنها جمیع ماذکر،فالمجتمع المعاصر تتقاذفه الأمواج والأیدیولوجیات، وتکسر شوکته الاختلافات والتباینات، وتجرف قیمه الأنانیات الفردیة والجماعیة،فی الوقت الذی کان من المفترض فیه ان یکون الإنسان ـ تبعاً لناموس الحیاة ووظیفة الاستخلاف فی الأرض ـ ساعیاً إلى إظهار وإبراز نظم جدیدة اقتصادیة ومالیة واجتماعیة حیاتیة ایضاً تضمن له الوجود وتهیئ له أسباب العیش الکریم المستقر المطمئن المشبع بالحریة والسلام.

حزب الله الترکی

جمال کمال اسماعیل کرکوکلی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 345-366
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165209

       تسعى ترکیا ولعقود خلت الى الانضمام للاتحاد الأوربی الذی یجعل من حالة عدم الاستقرار السیاسی الذی تعانی منه ترکیا سببا من الأسباب التی تحول دون تحقیق المطامح الترکیة.
        ویشکل العنف السیاسی، الذی تمارس فیه الحرکات الاسلامیة المتطرفة دورا کبیرا، أحد أهم مصادر حالة عدم الاستقرار السیاسی بتأثیر عوامل عدة تأتی فی مقدمتها سیاسة الحکومات الترکیة المتعاقبة ومواقفها أزاء الحرکات الدینیة – السیاسیة.
        هذا البحث یحاول تسلیط الضوء على حزب الله، الذی حظی باهتمام المتتبعین للشؤون الترکیة خلال السنوات الأخیرة، باعتباره احدى الحلقات المهمة فی سلسلة المنظمات الاسلامیة المتطرفة التی ظهرت على مسرح الأحداث فی ترکیا منذ ثمانینات القرن الماضی والمراحل التی شهدها حزب الله وعلاقاته مع مصدر القرار السیاسی الترکی.      

رحلة ابن الندیم إلى الموصل من خلال کتاب الفهرست دراسة استقرائیة عن العلاقة الثقافیة بین ابن الندیم وعلماء عصره من أهل الموصل والواردین إلیها والمستوطنین فیها

محمد نزار حمید الدباغ

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 367-384
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165210

یهدف البحث إلى تسلیط الضوء على علاقة ابن الندیم بمدینة الموصل ثقافیا من خلال استقراء تراجم علماء الموصل المعاصرین له ومن ورد إلیها واستوطن فیها والتی وردت فی کتاب الفهرست.الدافع لکتابة هذا البحث یکمن فی سؤال یطرح نفسه وهو ما مدى صلة ابن  الندیم بمدینة الموصل؟ وهل کانت رحلته العلمیة لمرة واحدة ام انها کانت على شکل زیارات فی فترات زمنیة نجهلها ؟ ولماذا لا نجد نصوصا توصلنا الى بیان خط سیره والمدن او القرى التی مر بها ما دمنا نقول ان له رحلة علمیة وعندما نقول رحلة فأن هذه الکلمة تقترن بخط سیر ووسائط نقل ومرور بالمدن والقرى وسفر له نقطة بدایة ونقطة نهایة.

فلسفة السیاسة عند نیتشه

هجران عبد الإله احمد الصالحی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 385-400
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165211

            لقد کان لنیتشه رأی خاص فی السیاسة رغم عدم عنایته  بالسیاسة والأحزاب، لأنه کان یرى أن المفکر الذی یکرس نفسه للإلهام الفکری الفلسفی لم یبقِِ مجالا فیه لأی الهام سیاسی. فخلیق به إذن ان یدع السیاسة والحزبیة ؛ لان کل تدخل فی السیاسة من جانب غیر الموهوبین سیاسیاً فیه للدولة إفساد شدید، وما جر الویل على الدولة الا اشتغال الهواة بالسیاسة واعتقاد کل فرد ان له الحق فی الاشتغال بها والزج بنفسه فی تیارها. ولکن هذا معناه أیضا إن المفکر یجب أن لا یتردد لحظة واحدة فی أن یأخذ مکانه وسط الصفوف فی الجبهة، حین یرى وطنه فی خطر حقیقی، فهذا واجب أولی لا حیلة له بالسیاسة.

الأنا والآخر عند موریس میرلوبونتی دراسة فی التحلیل النفسی

نزار نجیب حمید

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 401-430
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165213

امتازت الفلسفة المعاصرة مطلع القرن العشرین، بتعدد اتجاهاتها وتنوع نظریاتها وآرائها، وهی نتیجة حتمیة منعکسة من نشاط العقل الانسانی، الذی ترک بصمته على الساحة الفکریة(فی اوربا وامریکا) محتضناً قضایا الانسان وهمومه ومصیره المجهول، بعدما اوکزت الحربان العالمیتان الاولى والثانیة صرحه الشامخ المتمثل(بالمثالیة الکانطیة والجدلیة الهیجلیة) وما طرحت من اخلاقیات حطت من قیم الانسان(کما کانت تدعو الى ذلک الحرکة الدادائیة فی الفن) وکثیر من الاسباب التی کان اساسها العامل الاجتماعی والاقتصادی والسیاسی، وتوجه الانسان الى سیاسة التسلح النووی وصنع القنبلة الذریة.
وبعدما وصل التطور العلمی والتقنی ذروته المشهودة، وقع على عاتق الفیلسوف المعاصر مهمة لیست بالیسیرة، استوجبت منه التنبیه والاشارة الى قضایا الانسان، وانه لیس الة فحسب، بل ذات وفکر وجسد، وعلى الرغم من التوجه الموضوعی لبعض الفلسفات المعاصرة فی اوربا وامریکا، واتخاذ الواقعة الملموسة والمنهج التجریبی معیاراً للحقیقة، کان هناک من دعا الى التوجه الذاتی للانسان معتبراً العقل والوجود الانسانی أساسا للمعرفة.

الحرب على الارهاب.. امبریالیة جدیدة للاستراتیجیة الامریکیة المعاصرة ایران انموذجاً

محمد سالم احمد الکواز

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 431-460
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165215

        على ما یبدو ان دعم ورعایة الولایات المتحدة الامریکیة لنظام العولمة التی اخذت تفرض نفسها على واقع الحیاة فی اغلب بلدان العالم لتطبیعة وعولمته امریکیاً وغربیاً على کافة الاصعدة لم یحقق الغایة منه بسبب تنافر کافة الشعوب المضطهدة لذلک النظام ولرفضه ایضاً من العالم العربی والاسلامی وغضبه واستیائه من السیاسة الامریکیة. وعلیه لجأت الولایات المتحدة الامریکیة هذه المرة تطبیقاً لاستراتیجیتها الاقتصادیة  وسیاستها الامبریالیة الى تجند العالم کله لمحاربة الارهاب ذلک العدو الوهمی الذی ابتدعته والذی تحول الى عدو حقیقی یواجه امریکا ویهدد مناطق نفوذها ومصالحها این ما وجدت على وجه الخصوص، نتیجة رعایتها حقیقةً للارهاب العالمی، فملف الارهاب الامریکی مشبع بالدماء من القاء القنبلتین النوویتین على هیروشیما ونکازاکی عام 1945 الى المذابح فی ایران وغواتیمالا الى دعم اسرائیل فی قمع الشعب الفلسطینی، الى الحصار الجائر الذی استمر اکثر من عشرة اعوام على العراق وتنظیمها الانقلاب العسکریة ضد الانظمة التی تعارض سیاستها. أی انها رغم ادعاءها الحریة والدیمقراطیة وحمایة العالم منه ما هو فی الواقع الا غطرسة امریکیة تعاونت معه ولم تتحرک لمحاربته الاعندما اصابها فی الصمیم.          

محاولة دراسة اسباب ظهور الاسر العلمیة مع اشارات للاسر الموصلیة القدیم

بسام ادریس الجلبی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 461-490
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165216

ان النمط الأول للانتاج Mode of production کان النمط الاسری الکلی، أی ان أفراد الأسرة الواحدة کانوا یشترکون جمیعاً، مع تقسیم العمل Division of Labour  حسب الجنس والعمر، فی تصنیع "المنتوج Product " لسد الحاجات Needs لأعضاء الأسرة فقط، قبل أن تتطور المرکبات الأولیة للمجتمع: الأسر لإنتاج "السلعة commodity" لغرض التبادل/البیع، سواء عن طریق المقایضة أو النقود.
        وبعد تدجین الحیوان، واکتشاف الزراعة، انقسم المجتمع الى طبقتین انتاجیتین: مربی الحیوان والمزارعین. وعندما تطورت الصناعة، واستبدلت بالخشب والحجر، المعادن فی صناعة الادوات والآلات، نشأت طبقة الصناع.
        ومع تطور المجتمع، انقسمت کل طبقة انتاجیة على فروع او طوائف انتاجیة أصغر مع احتفاظ کل طائفة انتاجیة بذکرى نمطها الأول، اعنی الاسری. فاختصت کل اسرة أو مجموعة من الأسر، فی العادة مرتبطة دمویاً، فی احد حقول الانتاج.
وسنرى ان التخصص الاسری الانتاجی سرى الى حقول أُخر من اصناف الانتاج اللاسلعی أعنی الخدمی. مثل الکهانة والتطبیب وغیرهما.

أَثرُ التوکیدِ بالنونِ فی تَوجیهِ المعنى القرآنی

فراس عبد العزیز عبد القادر

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 491-512
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165217

ظاهرة التوکید بالحرف من ظواهر اللغة العربیة التی تمیزت بها، وشغلت حیزاً واسعاً فی کلام النحاة والبلاغیین، وبحثنا الموسوم بـ ((اثر التوکید بالنون فی توجیه المعنى القرآنی)) یبین أثر التوکید فی الدلالة السیاقیة القرآنیة، والتوکید بالحرف فی العربیة قسمان الأول: تکرار الحرف مرتین بنفسه فی الجملة وهو مایسمى بالتوکید اللفظی، والثانی: اختصاص احرف ترد لمعنى التوکید حصراً مثل أحرف الجر الزائدة، وإنّ و أنّ الناسختین، ونونی التوکید. وقد قدمنا فی بدء البحث عرضاً نحویاً حددنا فیه قولة النحاة فی احکام النون المؤکدة للفعل المضارع، ثم قمنا بتحلیل الآیات القرآنیة التی ورد فیها الفعل المضارع مؤکداً، وکان لهذا الاستعمال القرآنی انماط ثلاثة، الأول: توکید جملة جواب القسم وهو الأکثر ذکراً شیوعاً فی التعبیر القرآنی، الثانی: توکید جملة الشرط بـ (إن) و (ما) الزائدة للتوکید، وقد ورد هذا النمط فی تسعة عشر موضعاً، الثالث: توکید جملة الطلب، وکان النهی مقدماً على غیره من اسالیب الطلب المؤکدة وکذلک جملة الطلب المتصدرة بـ (لا) النافیة بمعنى النهی، وجملة الطلب المتصدرة بالاستفهام بـ (هل) وقد عمدنا الى اختیار مواضع قرآنیة شواهد للتحلیل لبحثنا.

فی قصیدة ابی نؤاس-–دع عنک لومی-

باسم ناظم سلیمان المولى

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 513-526
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165218

هذه دراسة لاحدى قصائد ابی نؤاس الخمریة  - دع عنک لومی  - وفق المنهج البنیوی التکوینی الذی عنی بالشکل مع المضمون فلم یعزلهما عن بعض بل یتغلغل إلى اعماق النص لیکشف باطنه ومستویاته ملقیا الضوء على ظاهره ومعانیه. وجدت فی هذه القصیدة مستویات عدة یمکن تحلیلها وفق هذا المنهج کالمستوى الموسیقی والترکیبی والبلاغی والصوتی. لقد نظم الشاعر قصیدته على البحر البسیط لخفته وانبساطه ولاسیما أن الشاعر یبحث عن المتعة ومما زاد المستوى الموسیقی جمالا وشاعریة قافیة الهمزة حیث ولد هذا الصوت المجهور القوی طاقة ایقاعیة معبرة لیعلن للملأ تمرده ورفضه لواقعه، اما الافعال الماضیة فهی کثیرة فی القصیدة وهذا دلیل على محاولة الهروب من عالم اللوم والاوامر والنواهی فالماضی حیاة قضاها الشاعر فی الطفولة والصبا اما المستقبل فهو مجهول غامض مرعب لذلک اتجه الشاعر إلى الماضی للهروب من الموت فی المستقبل اما الحاضر الذی تمثله افعال المضارع فهو زمن یصعب على الشاعر تحمله لذلک اتجه إلى الماضی.

الصورة التشبیهیة فی إطار الرمز الأسطوری زو– العصفور الصاعقة، لمحمود جنداری نموذجاً

أسماء سعود ادهام

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 527-552
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165221

تحظى الأسطورة باهتمام متزاید من جمهرة العلماء و المثقفین الأدباء وعلماء النفس والاجتماع و الانثروبولوجیا والآثار و إن لهـؤلاء جمیعاً آراء واجتهـادات مختلفــة و متشعبة فی تفسیرهـا، وبعد اتساع المجالات الفکریة التی اهتمت بها العلوم الإنسانیة نستطیع أن ندرس الأسطـورة بوصفهـا نصاً مفتوحـاً یستدعـی القراءة و الاختـلاف، لان الأسطـورة لغة / کـلام، وهذه الخاصیـة توفر إمکانـات عالیة وکبیرة للاختـلاف ونموه داخل النص و حوله.
والأسطورة  بوصفها نصاً تستطیع تحویل الحیاة الدینیة / السیاسیة / الاجتماعیـة إلى منظومـات رمزیـة لها مدـلول واقعی لأنها – الأسطـورة – غیر قـادرة على صیاغـة عناصر الخطاب الأسطوری بعیداً عن الرموز و المجازات لذا جاء اختیار موضوع البحث بعنوانـه علـى اعتبـار أن دلالـة الصورة التشبیهیـة تکمــن فی بنیـة الترکیــب الرمزی بکل ما یحملـه من قیـم إیحائیـة وطاقـات تعبیریـة و ذلک عن طریـق اختیـار القاص وظیفة الأداء النفسی آو التاریخی بوصفهما أداة فنیة یشکل من خلالهما رؤیته للعـالم الذی یمکـن له أن یعیـده إلى شیء من طبیعته الأولى، فذلک الجـو الأسطوری الذی تخلقت أجـواؤه من أحـداث أسطوریة و تاریخیـة یتغیا فی مقاصده رصـد علاقة الأسطورة باللغة فی مستواها البلاغی / الجمالی فتصبح الأسطورة لدى القاص بمثابة الوحدة الأساسیة لمعرفة الحقیقة الإنسانیة من خلال ربطهـا بالدلالات المعاصرة بیـن المعضلات الإنسانیة الأزلیة ومواجهات الإنسان المعاصر لیتحول الرمز الأسطوری فی صورته التشبیهیة إلى وظیفـة تفسیریة لواقع الضمیـر الجمعی على لسـان ضمیـر القاص الذی یرغب فی تحقیق البعث والتجدد لحیاته ضمن هذا الکون، فجاء التشبیه لیشکل أداة لتجلیة ذلک العـالم الذی ینشـده القاص بما یناسب واقعـه النفسی لیعّـبر عـن رؤیاه فشکل – التشبیـه – نوعـاً من الإسقاط النفسی یهدف إلى إعـادة بناء المتناقضـات فی تجربة الإنسان – القاص.

تأثیر اللغة العربیة فی اللغة الترکیة المعاصرة

شامل فخری العلاف

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 553-590
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165223

من المعروف أن اللغة نظام اجتماعی خاضع لتأثیر الزمان والمکان، وکل اللغات لدیها من المفردات ما یکفیها فی التعبیر عن حاجاتها، وفی التفاهم والتعاون المشترک بین أفرادها والالتقاء مع غیرها فی السلم والحرب والتجاور والاتصال فی مختلف میادینه فیؤثر بعضها ببعض. فقد قامت بین العرب والأتراک صلات وعلاقات متنوعة تطورت عبر مسیرة الزمن وقد عاشت اللغة الترکیة فی إطار الحضارة الإسلامیة وکانت العربیة واحدة من أهم أدوات الثقافة الرفیعة فی إطار الدولة العثمانیة مما أدى إلى الاهتمام بها وتأثیر العربیة فی  کثیر من مفرداتها وتعابیرها یتضح هذا التأثر فی المجال الدینی والثقافی. ولما بدا الطابع العربی یزداد على ألفاظ اللغة الترکیة سعت الحکومات الترکیة بقراراتها التخلص من کلمات عربیة وفارسیة ورغم ذلک فقد بقی کم کبیر من الألفاظ العربیة أخذ مکانه فی المعاجم العربیة واکثر من هذا لم یتمکن متحدثو الترکیة من التخلی عن تلک الألفاظ بین عشیة وضحاها لأنهم قد انجبلوا علیها وتعطروا بعطرها ولهم معها صلة روحانیة تربطهم بالله العزیز.
وقد سلطت فی هذا البحث الأضواء على المفردات العربیة التی ضمها المعجم الترکی حیث وجدت ألفاظاً عربیة حافظ الأتراک على نطقها ودلالتها العربیة لاتصالها بالجانب الدینی وأخرى حافظت على دلالاتها مع تغیر جزئی فی نطقها، بینما إستقر المقام فی مفردات عربیة بمعنى آخر، وعادت إلینا مفردات عربیة بمعنى ترکی بعد أن هاجرت إلى الترکیة، وکان إلى جانب ذلک أسماء عربیة الأصول ترکیة الوضع. ومجموعة من الألفاظ العربیة بصیغة الجمع إلا أنها استعملت مفردة ولاتکون جمعاً إلا بعد إضافة لواحق الجمع إلیها وقد جاءت طائفة من المفردات العربیة على عدد من الأوزان المعروفة وخرج بعض منها عن زنتها واستعمل حشد من الألفاظ العربیة ظروفاً وروابط وتراکیب إتحدت مع بعض الألفاظ الفارسیة والعربیة بل إشتقوا منها تراکیب ومصادر بعد أن أضافوا إلیها کلمات ترکیة أو کواسع.
وأخیراً فقد حافظت طائفة من التراکیب والتعابیر والأمثال العربیة علىنسقها فی الاستعمال الترکی وأخرى خرجت على نسقها لخصوصیة استعمال الترکیب فی الترکیة.

الجملة مصطلحاً وترکیباً ودلالةً عند ابن جنیّ فی کتابه (الخصائص)

طلال یحیى إبراهیم الطوبجی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 591-610
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165225

أُتهم الدرس النحوی العربی التراثی بالقصور والتقصیر معاً فی دراسة الجملة,  وهو اتهام له ما یسوغه فی الظاهر,  وهو خلو المصادر المتقدمة من بحث للجملة فی باب مستقل, إذ نالت المفردة النصیب الأوفر فی تصنیف الأبواب النحویة,  وتسمیتها, انطلاقاً من مقتضیات نظریة العامل.وفی المقابل فانَ هذا الادعاء یحمل فی طیاته تجنّیاً على الحقیقة العلمیة, ذلک أنَ المصادر التراثیة لم تخلُ من تناول سدید ومثمر لموضوع الجملة، ولا أظن أننا نجانب الحقیقة إذا قلنا: إنه تناول یلتقی فی محصلته مع الکثیر من معطیات الدرس اللغوی الحدیث. ویعدُ کتاب (الخصائص) ثانیة الأثافی التی نضجت علیها دراسة الجملة العربیة,  مسبوقاً بکتاب سیبویه (ت180 هـ)، ومتلواً بکتاب دلائل الاعجاز للجرجانی
(ت471هـ). وسنعرض لموقف ابن جنیّ من دراسة الجملة فی کتابه (الخصائص) فی محاور ثلاثة, وهی: المصطلح, والترکیب, والدلالة.


 

إشکالیة مخلع البسیط ورأی فی المعالجة

محمد جواد حبیب البدرانی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 611-626
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165226

لعل من المعروف أن علم العروض من أکثر علوم العربیة ندرة فی التجدید، فعلى الرغم من کثرة ما الف فیه الا أن تلک المؤلفات ظلت تدور فی فلک واحد، وتکرر الأمثلة ذاتها، وتردد الأقاویل والتفسیرات نفسها، بل ظلت حتى المحاولات التی زعمت التجدید تجتر آراء الاقدمین وتتکئ على جهودهم، غیر ان العروض العربی فی الواقع ما زال قادراً على التطور قابلاً للتأویلات والتفسیرات الجدیدة ذلک " ان الأوزان العربیة لم تزل بعیدة جداً عن استنفاد امکاناتها، ولم تزل حافلة بإیقاعاتها التی لم یکتشفها الدارسون بعد، وهذه الإیقاعات الجدیدة تنبنی على الترخص العروضی القائم على الزحافات والعلل التی تشکل نظاماً جدیداً یغیّر إیقاع القصیدة لیس عن طریق تحطیم نظامها العروضی وخرقه على نحو عبثی بل استعادة النظام بما یتلاءم مع خصوصیة التجربة من جهة، والاستجابة الکلیة لفهم المتلقی من جهة أخرى.

روایة حفص عن عاصم دراسة صوتیة فی جزء عَمَّ

رافع عبدالله مالو العبیدی; عزة أحمد عزت

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 651-662
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165228

لاشک فیه أن أوجه الاختلاف فی القراءات لاتخرج عن: الأفراد والتثنیة والجمع والتذکیر والتأنیث، أو تصریف الأفعال، أو وجوه الاعراب، أو الزیادة والنقصان، أو التقدیم والتأخیر، أو الابدال، أو اللهجات، ولکل هذا علاقة وثیقة بالصوت اللغوی الذی یتغیر من جراء ذلک.
ومن خلال انعام النظر فی روایة حفص عن عاصم بدا لنا أَنّها کانت أقربَ القراءاتِ القرآنیة التی أظهرت جانباً من الاعجاز الصوتی فی القرآن من خلال ما یتعلق بالدراسةِ الصوتیة من مثل المقاطع الصوتیة نوعاً (المغلقة والمفتوحة) وکماً (الطویلة والقصیرة) أو عدداً أو مخارج الأصوات أو صفاتها أو الصعوبة والسهولة فی اللفظ، بل فی شکل الشفتین أحیاناً عند النطق بالأصوات، فضلاً عن انسجام کل ذلک والسیاق فی التعبیر القرآنی، وبدا ذلک فی محاور متعددة منها:
1. التشدید والتخفیف.
2. الهمز والتسهیل.
3. الاسناد.
4. الزیادة والنقصان.
5. الاعراب.

منازل القراءة اللغة الشعریة بوصفها مُدرکات معرفیة

محمد سالم سعد الله

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 627-650
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165227

تعطی التصورات الفلسفیة نزعات عقلیة لتموضع المعانی فی منازل القراءة، وتقوم بصناعة المشهد الفکری للغة التی تعد شکلا من أشکال التواصل، وحقلا معرفیا بدیلا للخروج عن المألوف.
إنّ القاسم اللغوی یتسم بصفة الجمعیة، ولا یشعر بالتمایز والخصوصیة إلا إذا أعید تشکیله وفقا لإجراءات المشروعیة الفردیة، التی تحاول التملص من المظهر الجماعی، وتلجأ إلى النص المُشعر بالتمایز، والمحدِّد للخصوصیة، والمتفنن بتکثیف المنظور الإنسانی الفیزیقی.
ومن خلال ذلک یجری اکتشاف الإنسان لاستقلالیته الذاتیة عن صیغ الجماعة، ویبدأ هو بتعیین مواطن التماسک والإتقان ومواطن الضعف والزوال لیلجأ ـ من ثَّم ـ إلى إعلان زحزحة العجز،  والخروج عن المشکلات اللغویة المألوفة، ویرتقی إلى میدان المشارکة الفعالة فی بناء المشهد الفلسفی الخاص.
یعالج البحث خطین متوازیین فی صناعة النص، وتحدید منازل القراءة : (نقد الذات المبدعة، ونقد مسیرة الذات المبدعة)، یدعو الخط الأول إلى البحث الدوغمائی فی نقد الذات، ومتابعة النشاط الفلسفی الذی تحمله، ویوجه الخط الثانی إلى البحث الزمنی الذی یکشف النقاب عن محنة المعنى بین الحضور والغیاب، وبین هذا وذاک سعت الذات إلى تمثل مجهوداتها المعرفیة والفکریة فی لعبة اللغة، أو بشکل أدق فی (جنسیة الدال وذهنیة المدلول)، وإذا ما تمّ ذلک فإننا سنحصل على أبنیة نصیة مشبعة بفضاءات عقدیة ومعرفیة، لا تقدم نفسها مجاناً، إنما یُراد لها تحلیل عقلانی یفک إشکالیة الالتباس، ویحرر أزمة المعنى الغائب.
یؤکد بحثنا هذا بعض المسارات التی ینبغی معالجتها فی النظر إلى اللغة بشکلها العام، واللغة الشعریة بشکلها الخاص، ویبین أیضا أن هذه اللغة لا تُشکَّل بفعل براءتها المشاعة، ولا بفعل التنظیم الشکلی المحض، وإنما تتشکل بفعل سلطة معرفیة تعمل على قیادة مسیرتها.

علی بن أبی الفضائل علی العمری الموصلی(1192هـ / 1778م)حیاته شعره مجموعاً محققاً

عبد الله محمود طه المولى

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 663-728
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165230

أشار المؤرخون إلى أن الموصل بعد اکتمال سیطرة العثمانیین على العراق سنة (941هـ/1534م) کانت ولایة من أربع ولایات أحکموا سیطرتهم علیها وهی: بغداد والبصرة وشهرزور فضلاً عن الموصل، وهی ولایة لم یکن الوضع السیاسی مستقراً فیها آنذاک لسوء الإدارة وشیوع الرشوة وکثرة تبدل الولاة والموظفین، مما فسح المجال لظهور نفوذ لبعض أسرها، کالأسرة العمریة التی کان العثمانیون قد استقدموها إلیها فی أثناء صراعهم مع الفرس الصفویین تهدئة لأوضاعها المضطربة وتعزیزاً للمذهب الحنفی الذی کانوا یتمذهبون به رسمیاً فی دولتهم، لإجازته خلافة غیر العربی. بید أن هذه الأسرة والأسر الموصلیة الأخرى قد استطاعت أن تحقق لأنفسها شأناً اجتماعیاً تناهض به سلطة الوالی العثمانی فی المدینة، فنشأت عن ذلک اضطرابات داخلیة تصدر إحداها فی سنتی (1123هـ/1711م) و(1138هـ/1725م) أبو الفضائل علی العمری (ت 1147هـ/ 1734م) والد شاعرنا "علیٌ " هذا، وکان یومئذ ینهض بمهمة الإفتاء فی الموصل، فأنقسم الموصلیون على أثر ذلک إلى فریقین، أحدهما یوالی السلطة العثمانیة، ویقف الأخر مع المفتی العمری المذکور، مما أضر بالوضع الاقتصادی، وعطل مصالح الناس، وحجبهم عن البیع والشراء.



 

 

الخیال وحرکة التشبیهات والتحولات فی مطولتی امرئ القیس وطرفة بن العبد

عمار حازم الشاهر

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 729-744
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165231

لاشک فی ان من ابرز مزایا نشاط العقل الخلاق فی سعیه الى التخیل وهو یبنی نصاً أدبیاً إبداعیاً هو قدرة هذا العقل على الإتیان بتشبیهات مناسبة والإمساک بالتحولات کما تحدث فی خیاله ولیس کما تحدث على أرض الواقع. لقد کان العقل العربی فی العصر الجاهلی والفترات التی جاورته عقلاً میالاً الى الإکثار من التشبیهات والتحولات بسبب سیادة بیئة واحدة متشابهة حوله یتشابه فیها رمل الصحراء ویشبه کل متر المتر الذی یسبقه والمتر الذی یلیه على امتداد عشرات ومئات الکیلومترات. وکان اللون البنی الفاتح هو اللون الأکثر سیادة فی بیئته الصحراویة فکان یضیق ذرعاً بما یراه وینفر منه الى عشرات ومئات الأشیاء الأخرى التی یستدعیها من أماکنها البعیدة نفوراً من محیط متشابه ذی لون واحد وطعم واحد ونبرة واحدة وإیقاع واحد … لهذا نجده میالاً الى کثرة التشبیهات ومیالاً فی الوقت ذاته الى الإمساک بلحظات التحول لأنها تمثل لدیه اختلافاً فی الطعم والمذاق أی فی المشاعر وفی مدى الرؤیة تماماً کما یجلب الموت الى العائلة مشاعر مناقضة لتلک التی یجلبها الزواج أو الولادة…

جملة مقول القول فی سورة الشعراء

عبد الجبار احمد صالح السنبسی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 745-768
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165232

یبدو لنا أن الفعل قال بحاجة إلى ان یدرس دراسة مستفیضة وذلک، لکثرة وروده فی کلام الله تعالى، فضلا عن کلام العرب فی أدبهم شعرا ونثرا، وفی لغتهم فی میادین شتى من المعرفة، والى ذلک ندعو ونسال الله ان یهیئ من یطرق باب هذا الفعل، وذلک لأهمیة هذا الفعل من وجهة نظرنا؛ على اقل تقدیر فضلا عما یسببه هذا الفعل، من تلاحم بینه وبین ما بعده من القول، أو المحکی به، والى ذلک أدعو اعزائی الأجلاء من خدمة کتاب الله العزیز، مد ید العون بحثا، وتوجیهاً، ومن الله السداد والتوفیق.
وفی بحثنا هذا، کانت جملة مقول القول فی سورة الشعراء هی المنتخبة،  فکانت میدان دراستنا المتواضعة هذه، ویقینی ان هذه الدراسة تستحق أن تدرس بشکل موسع فی القرآن الکریم.

سورة القمر قراءة فی الدلالات والعبر

بشرى حمدی البستانی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 769-808
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165233

         سورة القمر مکیة من خمس وخمسین آیة، تسلسلها الرابع والخمسون فی الجزء السابع والعشرین، ویطلق علیها "اقتربت الساعة" کما یطلق علیها " اقتربت..  فقد یکون للسورة اسم واحد وهو کثیر، وقد یکون لها اسمان أو أکثر کسورة البقرة یقال لها "فسطاط القرآن" لعظمها وبهائها وسمیت الزهراء إشارة إلى حدیث الرسول الکریم ((إقرأوا الزهراوین: البقرة وآل عمران..)) وسنام القران عن حدیث الرسول علیه الصلاة والسلام "إن لکل شیء سناماً وان سنام القرآن سورة البقرة وسورة النحل تسمى "سورة النعم" لما عدد فیها الله تعالى من النعم على عباده وسورة حم عسق تسمى "الشورى" والجاثیة تسمى "الشریعة" وسورة محمد (ص) تسمى "القتال.." حتى قد یتجاوز اسم السورة الواحدة العشرین اسماً کسورة الفاتحة والملاحظ أن تعدد أسماء السورة الواحدة ما ینفک یدور داخل حقل دلالی لا یبتعد عما ینطلق من دلالات المتن، فالعرب تراعی فی الکثیر من المسمیات أخذ أسمائها من نادر أو مستغرب یکون فی الشیء من خلق أو صفة تخصه أو تکون معه أو حکم أو أکثر أو أسبق لإدراک الرأی للمسمى، ویسمون الجملة من الکلام أو القصیدة الطویلة بما هو أشهر فیها، وعلى ذلک جرت أسماء سور الکتاب العزیز.
 

-الفضاء المکانی فی عینیة البهاء زهیر –

نوار عبدالنافع الدباغ

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 809-820
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165234

ان أی نص ادبی لا یمکن له ان یخلو من مکان حقیقی او مکان مفترض الا ان مفهوم المکان واسع حد خلق الاشکال المعرفی والفلسفی فضلا عن اللبس الحاصل بین ما یوهم بالترادف على الرغم من التباین الشدید کمصطلحات الحیز والفضاء والمکان.
بعیدا عن الافاضة فی التنظیر للمکان نهدف الى تکوین مهاد فکری تقوم علیه الدراسة التطبیقیة بفصد اظهار الرؤیا الابداعیة للشاعر فی خلق اماکن کاشفة للواقع ثاویة فیما وراء النص.

الأدب المقارن والقیم الانسانیة اللامعقول بین المسرحین الغربی والعربی

عمر محمد الطالب

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 821-846
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165235

ربما کان من المفید فی هذه التوطئة، أن نقف وقفة متأنیة لنتفحص تلک الکتابات النقدیة العالمیة، التی واکبت "مسرح الا معقول " وعالجت قضایاه، وذلک من اجل اماطة اللثام عن بعض الاشکالیات النقدیة التی کانت مثار سوء فهم وجدال بین النقاد والباحثین.
ولعل اول ما یستوقفنا، ونحن نقلب الصفحات، ونتصفح الفصول النقدیة، هو قضیة التسمیة، التی اطلقها النقاد على هذه الحرکة المسرحیة، او ما یمکن تسمیته ایجازاً باشکالیة المصطلح.
ولیس بخاف على احد من الدارسین ما للمصطلح من اهمیة خاصة فی مختلف المجالات إذ بواسطته یمکن تحدید المفاهیم العلمیة وموادها بشکل خاص. وفی مجال النقد الأدبی یتخذ المصطلح وسیله اساسیة لاضفاء طابع الخصوصیة والتمیز على نوع ادبی معین.

لَحْنُ العامَّةِ فی کِتَابِ (العَیْن) -دراسة ومعجم-

عبد العزیز یاسین عبدالله

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 847-862
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165236

- یتضمن هذا البحث دراسة وصفیة لما روی عن (العامة) من ألفاظ وأقوال، وردت منسوبة الیها فی کتاب (العین) للخلیل بن أحمد الفراهیدی (ت175هـ) فضلاً عن بیان الموضوعات اللغویة التی تفرعت عنها.
- ویشتمل البحث على مقدمة ومبحثین، خصص الأول منهما لدراسة النصوص المرویة عن (العامة) فی کتاب (العین)، وخصص الثانی لعرض النصوص، موثقة، ومرتبة فی معجم لغوی، على وفق ترتیب موادها الرئیسة على حروف الهجاء.
- ویرد فی آخر البحث کشف بالمصادر والمراجع المعتمدة فیه.

دلالة ماجاء على صیغة استفعل من المضاعف الثلاثی فی القرآن الکریم

معن یحیى محمد العبادی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 862-880
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165237

یُعنى هذا بالمعانی الواردة فی القرآن الکریم من صیغة استفعل، مما جاء علیها من المضاعف الثلاثی، وهو من الأفعال ماکانت عینه ولامه حرفاً واحداً مشدداً نحو: قرّ، فإذا فتحنا إدغامه صار: قررَ، فإذا جئنا منه على صیغة (استفعل) قلنا: استقرَّ. وقد وردت هذه الصیغة من المضاعف الثلاثی فی (17) موضعاً من القرآن الکریم، جاءت من أصل سبعة أفعال، رتبناها ترتیباً هجائیاً، وهی: (استحبّ، استحقّ، استخفّ، استزلّ، استعفّ، استفزّ، استقرّ). وقد أخذنا بتحلیل هذه المواضع تحلیلاً دلالیاً، مستعینین بالمعاجم اللغویة أولاً، ثم بکتب التفسیر والدراسات القرآنیة ثانیاً، وکان منهجنا فی التحلیل قائماً على ایراد المعنى المعجمی للفعل، ثم إیراد المواضع التی ورد فیها من القرآن الکریم، مبینین فی کل موضع معناه فی السیاق القرآنی بحسب ماجاء فی کتب التفسیر والدراسات القرآنیة، ومعولین على ما فی النص من وجوه بلاغیة.

الفضاء الحکائی فی روایة میرامار طبیعته، وأثره

عمّار أحمد الصفار

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 881-902
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165238

 تناول العدید من الدراسات النقدیة العربیة ذات الاختصاص فی الروایة الفضاء الروائی وکانت البدایة مع دراسة الدکتورة سیزا قاسم دراز، فی کتابها (بناء الروایة دراسة مقارنة فی ثلاثیة نجیب محفوظ. التی أولت المکان، والزمان أهمیة بالغة، ودرستهما على وفق المنهج البنائی، مفصلة القول فیهما، وتوالت الدراسات الأکادیمیة فی هذا المحور المهم من محاور بناء الروایة مطلقة مصطلح الفضاء الروائی عنوانا لها ولکن دراسة مکونات هذا الفضاء فی القصة ستستلزم اقتراح تسمیة أخرى هی(الفضاء القصصی) إذا ما أراد الدارس توخی الدقة فی الاصطلاح، ولا أدری ما المصطلح الذی یجب إطلاقه على فضاء القصة القصیرة جدا مثلا؟ ولما کان أی عمل سردی حکائی (حکایة شعبیة، روایة، قصة طویلة، قصة قصیرة، أو قصیرة جدا) یتضمن الحکایة بوصفها البنیة الأساس فی أی عمل ینضوی تحت هذا النوع الأدبی، فإنی أرى أن إطلاق تسمیة (الفضاء الحکائی) ستکون أشمل، وأعم، کما أرى أن هذه التسمیة، ستمیز طرائق توظیف مکونات الفضاء فی أی عمل حکائی، عن طرائق توظیفها فی الأنواع الأدبیة الأخرى. وقد استخدم هذا المصطلح لأول مرة فی الفصل الثالث من أطروحة الدکتوراه الموسومة بـ(البناء الفنی فی قصص محمود جنداری) ز
 

الإحالة فی أسلوب القصص القرآنی

نوار محمد إسماعیل

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 903-942
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165239

 تتحقق وظیفة الإحالة بتجاوز النظر فی الوحدة اللغویة منعزلة إلى النظر فیها منجزة مجراة فی السیاق؛ فالعناصر المحیلة لا تکتفی بذاتها بل تحتاج إلى استکمالها، فقد تنشئ فی علاقتها مع البنى النصیة وتأثیرها فی ذهن المتلقی نظاما إشاریا متعدد الدلالات یستخدم لإحداث الاتصال، فهی حرکة تثری النص وتعکس تفاعل العقل مع اللغة، وتقوم الوحدة النصیة المحیلة أو العناصر المحیلة بعملیة إجرائیة تستدعی نصا آخر قصدا أو بدون قصد فیکون هدف النص بعث الأثر فی ذهن المتلقی من خلال الثراء الدلالی الذی یحققه المجال الحواری بین العنصر المحیل والعنصر المحال علیه وتتبلور معه حرکیة الافتراضات التی توجد تعدد الدلالات. 

الطیر والتطیر فی شعر عصر صدر الإسلام

عبدالله فتحی الظاهر

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 943-966
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165240

عنی العرب بالطیر منذ عصر ما قبل الإسلام عنایة کبیرة، فتتبعوا حرکاته، ودققوا النظر فی صفاته، واکثروا من وصفه، فأجادوا وصف حرکاته وعاداته وأصواته ومواطنه، وکان للطیر فی حیاتهم اثر واضح سلبا وإیجابا، فمنه ما یذکرهم بالأحبة فیتفاءلون حین سماع صوته ویستبشرون به خیرا، فتنشرح بغنائه نفوسهم، ویذکرهم بالأحبة الراحلین فیبکون لبکائه کالحمام والقطا.
ومن الطیر ما یثیر فی نفوسهم التشاؤم فیتطیرون عند سماع صوته او نعیبه، فیلغى کل ذی قصد قصده ویعود أدارجه، خوفاً من اثر الشؤم الذی یتوقعه جراء سماع نعیبه أو نعیقه، أو رویته کالبوم والغراب، ومنهم من کان یتشاءم من الطیر التی تمر منهم شمالا وهی الطیر البوارح ویتفاءل من المتیامنة.
ومن الطیر ما یضرب به المثل قوة وخفة ونشاطا، لذلک فهم یشبهون بالضواری منه أبطالهم بجامع الشجاعة والجرأة وحدة النظر وسرعة الانقضاض والفرس کالصقر مثلا.

الخطاب الأدبی الإسلامی الهویة التاریخیة والموقف النقدی

صالح محمد عبدالله العبیدی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 967-990
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165241

تعمق الخلاف بین منظری الأدب ونقاده حول موضوع الأدب الإسلامی، خصوصاً فیما یتعلق بالمفهوم، وإشکالیة الشکل والمضمون، وقضیة الالتزام ونوعیة العلاقة بین الأدب بالمفهوم الإسلامی وبین المذاهب والفلسفات الغربیة بشکل عام، فضلا عن القضیة المهمة التی أثیرت فی العقود الأخیرة من هذا القرن، تعنی بها قضیة الانتماء التاریخی لهذا الأدب الموصوف بکونه (إسلامی)، هذه الصفة التی تجعل کل خطاب ینفرز عن مصطلح (الأدب الإسلامی)، متأثراً، لا بل مؤسَّساً على المکونات ذات الطابع الدینی البحت سواء ما اتصل منها بالعقیدة أم بالسلوک أم بالتصورات الإلزامیة المتعلقة بالحیاة والوجود والإنسان.
ولقد شاع حدیثاً فی الدراسات والبحوث التی عکفت على التنظیر للأدب الإسلامی فکریاً وأدبیا ونقدیاً، أن المذاهب الفکریة، والأدبیة والنقدیة الغربیة لا یمکن الإفادة منها، کونها نتاجات تتعارض مع الإسلام فکراً وایدیولوجیة.

المرأة الریفیة والتنمیة / قید الثقافة

ناهدة حافظ

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 991-1010
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165245

فی هذه الصفحات سنرکز على:

الأوجه المتعددة للتنمیة البشریة.
التنمیة والمرأة بوصفها وجهاً للعملیة التنمویة فی بعدها الإنسانی.
العلاقة بین المرأة الریفیة والتنمیة،  بوصفها – أی تلک العلاقة – تعبیراً عن قیمة مضافة،  یتراکم تأثیرها عبر الزمن.

ومع اننا سنطرح الموضوع من زاویة عامة إلا إننا سنرکز أیضا على وضع المرأة الریفیة فی العراق وفی الوطن العربی ملاحظین حقیقة ان تخلف المرأة الریفیة وجزء من تخلف المجتمع ذاته،  بل اننا نجد أن مفهوم (المرأة الریفیة) لم یعد جغرافیا؛ لأن المرأة التی تسکن فی قریة صغیرة لا تصبح (حضریة) بمجرد انتقالها للعیش على أطراف المدینة الکبیرة أو فی أعماق مناطقها المتخلفة فی المرکز الحضری.
إن من المهم أن نلاحظ هنا أن الدراسات عن المرأة الریفیة العربیة من جهة علاقتها بالتنمیة محدودة جداً،  فعلى سبیل المثال لا تجد فی الکتاب الذی أصدره مرکز دراسات الوحدة العربیة عن (المرأة العربیة بین ثقل الواقع وتطلعات التحرر عام 1999)،  أیة مقالة أو دراسة عن المرأة الریفیة حصراً،  ناهیک عن دراسة علاقتها بالتنمیة.  کما أن التقریر الاجتماعی العربی لا یفرد صفحات خاصة لموضوعات المرأة الریفیة،  وإن مفهوم المرأة مضلل إذا اخذ کما هو دون تصنیف فرعی،  وعلى الرغم من ان حقیقة تخلف المرأة جزء من تخلف المجتمع کما أشرنا.  غیر أن مفهوم المرأة الریفیة یبدو أکثرها تخصیصا للمعنى؛ لأن مشکلاتها تعد جزءاً من مشکلة المرأة بالمعنى العام.  أی أن لدینا مستویات تبدأ بالمستوى الأکثر عمومیة،  وصولا إلى المستوى الأقل عمومیة،  وعلى امتداد هذه المستویات تبدو القیمة المضافة واضحة فالأمیة تولد الفقر،  والفقر یولد الإحباط والتهمیش والانحراف.. . . .  الخ.
نأمل ان نقدم صورة واضحة فی ثنایا البحث عن الوضع القائم ما بین المرأة کأداة وهدف للتنمیة،  وبین التنمیة کعملیة إنسانیة.

دور الأسرة العراقیة فی تنمیة المسؤولیة الاجتماعیة

إحسان محمد الحسن

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1011-1030
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165246

تعد الأسرة العراقیة من أهم الجماعات المؤسسیة المسؤولة عن تربیة الجیل الجدید وتقویمه والارتفاع به مستویات ترتقی الى طبیعة التحدیات والأخطار التی تهدد استقرار الأسرة العراقیة وأمنها الاجتماعی وتنمیتها وضمان حاضرها ومستقبلها.  وعملیة التربیة الأسریة التی تضطلع بها الأسرة العراقیة تهدف إلى تعمیق المسؤولیة الاجتماعیة عند الأبناء،  تلک المسؤولیة التی تجعلهم مدرکین للمهام والواجبات التی تناط بهم،  ومستوعبین لطبیعة المرحلة التاریخیة التی یمر بها مجتمعهم العراقی،  ومتسلحین بالوعی الاجتماعی والسیاسی الذی یمکنهم من درء الأخطار ومواجهة الصعاب،  ومسلحین بماهیة ما ینتظره المجتمع منهم من أعمال مهمة وتضحیات جسیمة وعطاءات غیر محدودة تضمن مسیرة المجتمع نحو تحقیق أهدافه العلیا  ومدرکین أخیرا لطبیعة القیم والممارسات السلوکیة التی ینبغی الحلی بها لکی یکونوا أدوات فاعلة فی البناء وإعادة البناء والتغیر الاجتماعی والحضاری المنشود.  إن المسؤولیة الاجتماعیة التی ینبغی ان تنمیها الأسرة العراقیة عند أبنائها منذ السنوات المبکرة لحیاتهم تکون عبر عملیة التنشئة الأسریة،  هذه العملیة التی تکون بمراحل نظامیة کل مرحلة منها تسهم فی تعلیم الناشئة المهارات الاجتماعیة ولعب الأدوار الوظیفیة وبلورتها فی شخصیاتهم واکتساب القیم الحمیدة ونبذ القیم الضالة والمنحرفة والتمرس بالأعمال وأدائها على نحو ینمی المجتمع ویمکنه من بلوغ الأهداف المتوخاة .
 

ثقافة الأسلاک الشائکة" مونوغراف مدینة محتلة "

موفق ویسی محمود

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1031-1042
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165249

فی کل بحث یکون على الباحث تخطی عدد من المشکلات الأکادیمیة بعضها یتعلق بالمنهج وبعضها یتعلق بالمصادر والآخر یتعلق بأسالیب التحلیل.. .   وغیرها،  وتتجلى إمکانات الباحث فی الحلول العلمیة التی یقدمها لتجاوز هذه المشکلات والمضی قدماً باتجاه الکشف العلمی عن حقائق موضوع البحث أو بیان العلاقات المکونة للظاهرة المدروسة.  وهذه الصعوبات تزداد بشکل کبیر عندما یدخل الباحث میداناً فریداً أو یعالج ظاهرة لم تدرج بعد فی إطار المجال المعرفی للعلم،  فلا بد للباحث من ابتداع أسلوب خاص وهو یدخل أرضا بکراً ویخوض تجربة محفوفة بالمخاطر.. .   ولا شک أن الانثروبولوجیا – وعلى الرغم من أنها من أحدث العلوم الإنسانیة – مدت مجساتها فی الکثیر من مسارب الحیاة الاجتماعیة وساهمت فی تقدیم إضاءات مفیدة جداً فی أغلب مجالات النشاط الإنسانی إلا أنها وفیما یتعلق بقضایا عالیة السخونة مثل الاحتلال والمقاومة والغزو الثقافی لم ترتق إلى مثل ما وصلت إلیه فی المجالات الأخرى.

السوبرمانیة الامریکیة دراسة تحلیلیة اجتماعیة لواقع المجتمع الامریکی

عبد الفتاح محمد فتحی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1043-1072
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165250

ان الفکرة التی قادتنی الى کتابة هذا البحث هی ملاحظاتی وقراءتی وسماعی عن المجتمع الامریکی وطبیعته , والبناء الاجتماعی  (   social  structure)الذی یتالف منه هذا المجتمع غیر المتجانس فی ترکیبته العرقیة والاجتماعیة التی جعلت منه مجتمعا تحکمه نوع من القیم الاجتماعیة (Social Values) تقوم على اساس نزوع المجتمع الى القوة والسیطرة، والتفوق والشعور بالغطرسة مما ولد لدى افراد المجتمع الامریکی شعورا بان لامکان للضعیف فی خضم هذه الحیاة المادیة الکاسرة وان المادة تصنع القیم وتصنع الانسان،  وان الضعفاء مکانهم فی الخطوط الخلفیة للمجتمع،  وحتى على المستوى السیاسی نجد الشعور بالعظمة والغطرسة تجاه شعوب الارض،  حیث یربى الفرد الامریکی على قیم السیادة والسیطرة السوبرمانیة،  وان الامریکی هو الاصل وهو السید فی هذا العالم،  وتتجسد هذه القیم فی مجال السینما ایضا  حیث نجد الافلام الامریکیة تؤکد فی مضمونهاعلى فکرةالقوةوالغلبة،  والسیادة والسوبرمانیة(Supermanism) وتجسید قیم الفردیةindividuality)) والاعتماد على الذات فی تکوین المستقبل او جمع الثروة بعیدا عن مفاهیم التضامن والتساند الاجتماعی.  وحتى على مستوى الافلام التی تقدم للاطفال فاننا نجد انفسنا امام افلام تزرع فی نفوس النشئ الامریکی قیما قائمة ایضا على القوة والتفوق والتعصب،  فنجد على سبیل المثال بعض افلام الکارتون التی تقدم للاطفال تعزز مثل هکذا اتجاهات نحو مفهوم السوبرمانیة اذ نلاحظ عبارات مثل ( ندمرهم، سنحرقهم، نحن الاقوى) وغیرها من العبارات الشائعة فی الافلام الامریکیة.

ظاهرة أطفال الشوارع ومخاطر التشرد علیهم دراسة میدانیة لبعض المستفیدین فی دور الدولة

فهیمة کریم رزیج

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1073-1104
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165251

الفقر الطارد،  هذا الغول الذی یلتهم کل الضعفاء على الأرض،  له أسبابه المؤسسیة والمجتمعیة،  من ابرز أسبابه البطالة والتفکک العائلی بالهجر والطلاق والوفاة وغیرها.
ولظاهرة الفقر نتائجها السلبیة لیس على المجتمع فحسب بل تمتد آثاره إلى الأسرة لاسیما الأطفال فیها.  فأطفال الشوارع هم نتاج سیئ من نتائج الفقر فی المجتمع.
ان ظاهرة أطفال الشوارع المشردین هی من الظواهر العالمیة والتی تمتد جذورها عمیقاً فی التاریخ.  وهی توجد فی کل المجتمعات ولکن بنسب   متفاوتة – وتتظافر العدید من العوامل وتتحدد لتبلور ظهور هذه الظاهرة التی تجمع بین طیاتها حالات الضیاع والتشرد والجنوح والجریمة.

الهندسة الاجتماعیة وآلیات الارتقاء الاجتماعی

خلیل محمد الخالدی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1105-1128
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165252

لقد سعت هذه الدراسة الى تبیان طبیعة الهندسة الاجتماعیة ومجالاتها واهتماماتها وموضوعاتها،  من خلال ما تم تأکیده فی هذه الدراسة من محاور أساسیة مثلت المیادین العملیة والتطبیقیة،  التی تتحرک فیها آلیات الهندسة الاجتماعیة وادواتها المنهجیة فی تحقیق الارتقاء الاجتماعی والحضاری،  التی تنشده الهندسة الاجتماعیة.
سواء فی مجالات البناء المادی، کدعم مشاریع التنمیة بانواعها المختلفة،  کالخدمات الاجتماعیة من تعلیمیة، وصحیة،  وزراعیة،  وصناعیة،  وغیرها من خدمات البنى التحتیة، أو فی مجال البناء المعنوی الانسانی،  الذی عبرنا عنه،  بصیاغة وتنمیط الفعل الاجتماعی،  عبر التشکیلات المؤسسیة،  التی تساهم فی عملیات بناء السلوک الاجتماعی واعداده،  بشکل عقلانی رشید، یمکنه من ممارسة دوره فی شتى مجالات الحیاة الاجتماعیة.

دور مؤسسات المجتمع المدنی فی تحفیز المشارکة السیاسیة للمجتمع العراقی المعاصر دراسة تحلیلیة فی علم الاجتماع السیاسی

حمدان رمضان محمد

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1129-1156
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165254

إن أزمة المجتمع المدنی فی أی مجتمع لا یمکن تجاوزها بمجرد بناء هیاکل تنظیمیة من مؤسسات ونقابات ومنظمات. . .  الخ بل فی ترسیخ القیم الأخلاقیة والمفاهیم الدیمقراطیة فی العلاقة بین النظام السیاسی والنظام الاجتماعی المدنی،  وهذا یعنی تبنی جمیع الأحزاب والتیارات السیاسیة والفکریة والاجتماعیة لإستراتیجیة تطویر العمل الثقافی والعلمی من خلال أدوات سیاسیة واجتماعیة ومدنیة قادرة على إیجاد التقارب بین المجتمع المدنی والسیاسی وإزالة التناقضات بینها وتعزیز الترابط بین المؤسسات الدیمقراطیة والمجتمع المدنی وتفعیلها للتعبیر عن الثقافة القومیة والحضاریة لمجتمعنا العراقی إذ یفترض فی هذه المؤسسات أن تکون المظلة الحقیقیة لحمایة الإنسان وحریاته.  ونقصد من ذلک القول بان ما نحتاجه فی مجتمعنا العراقی هو المشارکة الفعلیة للحرکات السیاسیة والاجتماعیة والثقافیة وأیمانها المطلق بدور المجتمع المدنی فی تحفیز السلوک السیاسی فی المجتمع واجتناب التنکر للمبادئ والشعارات التی تناضل من اجلها وبصرف النظر عن موقعها من السلطة،  من هنا فإننا نجد هذا الموضوع مهم ویستحق البحث.

الأوقاف والتنمیة (دراسة میدانیة فی محافظة نینوى)

حارث حازم أیوب; محمد محمود احمد

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1157-1172
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165255

تلعب الأوقاف دوراً فی تنمیة المجتمع من خلال ما یرد من هذه الأوقاف من عوائد مادیة یمکن صرفها فی المجالات الاجتماعیة المختلفة ولهذا جاء بحثنا محاولة للتعرف على ذلک الدور وشمل البحث على الجانب النظری منه تناول تحدید موضوعه البحث وأهمیته وأهدافه وتحدید مفاهیمه البحث کما تناول التطور التاریخی لنظام الوقف وأنواع الأوقاف وإدارتها ودورها فی التنمیة کما أشتمل على جانب میدانی خصص لاوضاع الأوقاف فی محافظة نینوى مع النتائج البحث والتوصیات والمقترحات وأخیراً قائمة بالمصادر.

حرکة کاخ نموذج للإرهاب الصهیونی العنصری دراسة تحلیلیة فی علم الاجتماع السیاسی

علی احمد خضر

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1173-1194
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165257

ومنظمة کاخ،  نموذجاً حیاً للإرهاب الصهیونی یفرض نفسه للدراسة والتعرف علیه من قبلنا،  على الأقل ضمن المبدأ القائل ( اعرف عدوک) للکشف عن عمق العداء الصهیونی  أولا،  وللتسلح بما یمکن التسلح به ضد منظمات العدو الصهیونی أدواته الحرکیة فی تحقیق الأطماع الاستعماریة.
لقد جاء البحث لیعالج هذا الموضوع من منظار العلم،  ولتحقیق ذلک فقد تضمن البحث أربعة مباحث:  المبحث الأول بعنوان الإطار العام لموضوع البحث والثانی البعد التاریخی  أما المبحث الثالث فیتناول البعد الأیدیولوجی أما الرابع فقد تضمن مواقف کاخ من الصراع العربی الصهیونـی،  وبعد ذلک الخاتمة.  

ضوابط الدیمقراطیة وحقوق الإنسان فی ظل التنمیة المستدامة

رواء زکی یونس الطویل

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1195-1228
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165258

     إن التنمیة المستدامة تعنی تزوید الفرد بالخبرات والمعارف والاتجاهات الضروریة وکذلک تعویده على عادات مفیدة،  فالمعارف والخبرات وحدها لاتکفی فلا بد أن یتعود الفرد على عادات لها علاقة بالمحافظة على الموارد لاسیما غیر المتجددة وحسن توظیف الدخل والتفکیر فی الآخرین المحیطین به والتفکیر فی مستقبل الأجیال التالیة.
     الإنسان الحر سیاسیا یمکنه أن یشارک فی عملیتی التخطیط وصنع القرار، ویمکنه مع بقیة المواطنین أن یضمن تنظیم المجتمع عن طریق توافق الآراء والتشاور بدلا من تنظیمه عن طریق الإملاء من جانب الصفوة الاتوقراطیة.

التلوث الاجتماعی

أُسامة حامد محمد

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1229-1258
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165259

یسعى هذا البحث إلى إیجاد حدود واضحة لمفهوم لم تألفه أدبیات البحث الاجتماعی. - بحسب علم الباحث -، بالرغم من خطورة مضمونه على البنى الاجتماعیة بکل معطیاتها.  
ففی الوقت الذی یهتم فیه العالم المعاصر بنوع التلوث البیئی (E. P. )، فانه یشهد تنامیاً وبخطاً متسارعة لنوع اخطر متجسد بنوع التلوث الاجتماعی (S. P. )،  حینما یعبر عن حالة نموذجیة للتوحش العالمی المعاصر،  فهو نوع التلوث الذی یزحف ببطء لیصیر واقعاً مترکماً یُعجِز المجتمعات المصابة به حینما یهددها فی صمیم هویتها الحضاریة وإبدالها بالهویة (الزائفة،  الفاسدة،  الشاذة،  العاجزة.. . .  ) التی یروجها المفسدون والشواذ وأدعیاء التخنث العالمی وأصحاب العصرنة الفارغة.. 
ویبدو أن للتلوث الاجتماعی مصادر خارجیة لها العدید من المقاصد التی تتوخاها ومن بینها الأتی:-
- الدعوة إلى اختصار النماذج الحضاریة المتنوعة إلى أنموذج أوحد یمثل مصدر التشریع الأخلاقی والثقافی..   الأنسب للمجتمعات.
- إشاعة الإباحة الجنسیة الشاذة بکل أنواعها وترسیم نوع الزواج المثلی بحجة الدیمقراطیة وحقوق الإنسان والحریات الشخصیة.
- إضعاف روح الجماعة وتشجیع الذاتیة الفردیة.
- السعی إلى إلغاء التأریخ وحسرة الحاضر وغموض المستقبل.
- تشجیع الاستهلاک غیر المسوغ.
- تشجیع النظرة المادیة حتى وإن کانت على حساب الکرامة الإنسانیة.
- ترویج نوع التجارة الشاذة واللاأخلاقیة: (کتجارة الأعضاء البشریة وتوابعها وتجارة السلاح والمخدرات والبغاء والأدویة والأغذیة الفاسدة والسلع المغشوشة).
- تشویه الخلط فی الأدوار الاجتماعیة والمفاهیم.
- إشاعة التبلد الحسی نتیجة تشجیع قیم التجنب خوفاً وقلقاً من التعرض للمشاکل.
- إرهاب المجتمعات والشعوب عموما بالإرهاب وعده مسوغاً للتدخل المباشر فی مصیرها ومستقبلها.  فی البحث الحالی تحلیل فی أسباب وعوامل وخصائص ونماذج ومفهوم التلوث الاجتماعی فضلاً عن مقاربة للأدبیات الاجتماعیة ذات العلاقة.

الحرب وجنوح الأحداث

وعد ابراهیم خلیل الأمیر

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1259-1272
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165265

الحروب هی احد اکبر الاخطار التی تهدد المجتمعات الانسانیة وتزعزع کیانها واستقرارها لما لها من نتائج سلبیة وعمیقة فی حیاة المجتمعات سواء کان ذلک فی مدة الحرب ام فیما بعدها،  فهی تترک اثار سیئة على کل جوانب الحیاة الاجتماعیة وتبقى بصماتها واضحة حتى بعد سنین طویلة على قیامها،  اذ انها لاتخلف وراءها ذکریات القتل والدمار فقط بل الاخطر من ذلک انها تخلخل البناء الاجتماعی وتحدث فیه فجوات عمیقة یصعب تجاوزها بسهولة،  الامر الذی ینعکس إلى حیاة ابناء المجتمع سلبیاً من خلال زیادة المشاکل التی یعانون منها وصعوبة تجاوزها بسبب الظروف الغیر طبیعیة التی ألمت بمجتمعهم،  ومن صورها (الفقر،  البطالة،  الجریمة، …الخ).

حقوق الإنسان / رؤیة سوسیولوجیة

ثناء محمد صالح عبدالرحیم

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1273-1290
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165266

نشأ الفکر السیاسی قدیماً فی إطار منهجی قوامه أن التمایز الإنسانی والواقع حقیقة لا وجود لها طالما أن الواقع یشارک الإنسان فی صنعه أی فی صفته الإنسانیة أسهمت تلک النظرة فی إثراء العراقیة إثراءً تنظیمیاً سیاسیاً تعدت الآراء بشأنه:
وهی فی مجملها اتخذت منحى یؤکد أن العراقیة لم تعرف أی شکل تنظیمی للسلطة سوى الشکل الاستبدادی،  وآخر وقف بالضد مؤکداً ومعززاً بالأدلة آلیة عملها الدیمقراطی و مؤکداً على أن الصراعیة حالة تقتضیها وظیفة عملیة الوعی الاجتماعی،  أن الاجتماعیة فی تطورها تمر بمرحلتین هما:
المرحلة الأولى: تکون فیها القوى الاجتماعیة قائمة بذاتها وذلک عندما تکون قد وجدت من الناحیة الفعلیة بحکم الضرورة التی یفرضها التطور الاجتماعی.
المرحلة الثانیة: فإن القوى الاجتماعیة تتحول من قوى اجتماعیة قائمة بذاتها إلى قوى اجتماعیة قائمة لذاتها وذلک عندما تکون هذه القوى الاجتماعیة قد بدأت تدرک وجودها المتمیز قیاساً الواحدة بالأخرى،  وبدأت کل واحة منها تتلمس مرکزها الخاص بها بالنسبة لمجموع العلاقات الاجتماعیة وراحت علاقاتها فیما بینها تتحدد على هذا الأساس علماً أن مثل هذا التحول لا یتحقق إلاّ من خلال احتکاک القوى الاجتماعیة فیما بینها وذلک عند صراعها مع بعضها،  وقد ارتهن وجود التنظیمیة السیاسیة عراقیاً (سلطة بشعب،  علاقة السلطة بالشعب) ومنذ الأزل بجعل السیاسیة سلطة قرینة فروض ینبغی الاضطلاع بها تجاه الشعب "کتحقیق الخیر للشعب". 

"واقع المرأة اجتماعیاً وتطلعاتها المستقبلة" دراسة تحلیلیة

خالد محمود حمی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1291-1330
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165267

إن المرأة التی ساهمت فی بناء الحضارة البشریة ومنذ الفجر الأول لظهور الإنسان، وتناصفها مع الرجل المسؤولیة والأهمیة، لا یمکن بأی حال أن نجعل هذا الدور هامشیاً للمسیرة الحضاریة. خاصة إذا تأکدنا من حقیقة مفادها أن لیس بمقدور الرجل وحده أن یبنی ویستمر فی مسیرته. ومع إسقاط بعض الضوء على حقیقة العلاقة البشریة بین الرجل والمرأة نجد أن الأول کان وما زال له الحظ الأوفر والنصیب الأکبر فی التحکم بتوجهات هذه المسیرة على الأقل ظاهریاً.
وانطلاقاً من هذا المبدأ نرى بان الرجل کان له الدور الریادی فی توجیه التاریخ البشری منذ بزوغه على حساب تهمیش دور المرأة، فلو تمحصنا قلیلاً فی التاریخ نجد بان على طول مسیرة الخط البشری کان الرجل هو صاحب القرار الأول والأخیر فی تکوین المحددات الحضاریة مع استثناء المرحلة التی أشار إلیها بعض العلماء والتی کانت المرأة فیها صاحبة القرار (المجتمع الأمومی).

الوثائق العربیة وتحدیات العصر الالکترونی

أودیت مارون بدران; عبداللطیف هاشم خیری

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1331-1348
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165268

إستعرضت الدراسة تاریخ الوثائق ومعناها وأنواعها وإستخداماتها قدیماً وحدیثاً،  وتم شرح طرائق حفظها وتکشیفها وتصنیفها بإعتماد الجهات المنتجة لها کأساس للتصنیف،  وتناولت کیفیة خزن وإسترجاع الوثائق تقلیدیاً وآلیاً.
وإقترحت أیضاً إستخدام مصطلح الوثائق بدلاً من الأرشیف فی مؤسسات المعلومات و دور الوثائق،  فضلاً عن إستثمار إمکانات النظم الرقمیة فی خزنها وإسترجاعها فی ظل ما یسمى بالعصر الإلکترونی. 

تقویم استخدام باحثی کلیة الآداب بجامعة الموصل لشبکة الإنترنت

محمود صالح إسماعیــل

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1349-1384
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165269

وطلبة دراسات علیا لشبکة الإنترنت ومعرفة مدى الاستفادة منها ومعدل استخدامها وتحدید طرائق ومحرکات البحث المستخدمة فیها وأهم مصادر المعلومات التی حصلوا علیها من خلال تحدید نوعیة الخدمات المتوفرة بالشبکة ومحاولة تشخیص المعضلات والمعوقات التی یواجهها الباحثون فی حصولهم على المعلومات للعمل على حلها بسرعة توفیراً للوقت والجهد والمال.
        أتبع البحث المنهج المسحی،  حیث تم إعداد استمارة استبیان تم توزیعها على عینة من التدریسیین وطلبة الدراسات العلیا فی کلیة الآداب بجامعة الموصل بلغ عددها (60) باحثاً،  ونتیجةً لهذه الدراسة المیدانیة توصل البحث إلى عدة نتائج کان أهمها أن نسبة الاستفادة من شبکة الإنترنت کانت حوالی 80% لکل من التدریسیین وطلبة الدراسات العلیا،  وهذا یدل على أن للشبکة دورا مهما فی حصول الباحثین على المعلومات التی یحتاجونها لإکمال بحوثهم ودراساتهم.  وفی نفس الوقت تبین أن من أهم أسباب عدم الاستفادة من الشبکة هو أنها تحتاج إلى وقت ومتابعة بسبب کثرة الانقطاعات وعدم توفر الأدوات المساعدة فی عملیة الاتصال بها.  وقد تبین أن الباحثین کانوا یحصلون على المعلومات عن طریق محرکات البحث والأدلة خاصة محرکی البحث (Yahoo) و (Google).  کما تضمن البحث العدید من المقترحات والتوصیات أهمها ضرورة ربط کل أقسام کلیة الآداب بشبکة الإنترنت وتوفیر الأجهزة والمعدات اللازمة للاتصال والبحث لإتاحة الفرصة أمام الباحثین للحصول على المعلومات التی یحتاجونها،  فضلاً عن ضرورة وضع برامج لتدریب المستفیدین من هذه الخدمة من خلال إقامة الدورات التدریبیة التی تساهم فی إکساب المستفیدین مهارات البحث عن المعلومات.

مکتبات عامة الکترونیة فی العراق

محمد عبود حسن الزبیدی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1385-1418
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165270

رمی هذا البحث الى بیان المشکلات المتنوعة التی تعانی منها المکتبات العامة فی العراق منذ تأسیس أول مکتبة عامة عراقیة فی عشرینیات القرن الماضی،  وحتى الوقت الراهن بعد أن شلت حرکتها الحروب الکثیرة المتوالیة وأجهز علیها الحصار ثم الغزو والاحتلال. وتتبع البحث الآثار السلبیة التی ترکتها هذه المشکلات المزمنة وبین مظاهر ذلک على المکتبات العامة.  ولقد اتبع الباحث منهج دراسة الحالة لتقریر حیثیات البحث ووصفها.
    یتعرض البحث الى ما أحرزته المکتبات العامة فی العالم المتقدم ؛ من ثورات تطوریة کبیرة شملت المجموعة المکتبیة والعملیات الروتینیة والخدمات المعلوماتیة التی تقدمها هذه المکتبات وغیر ذلک مما یعکس الفجوة الکبیرة بین مکتباتنا ومکتباتهم وفی مختلف الجوانب.   
ویقدم البحث فی خاتمة المطاف حلولا مقترحة لإنقاذ مکتباتنا العامة من واقعها المتردی هذا ؛ من خلال تقدیم خطة شاملة تتضمن تطویر المکتبات العامة العراقیة وتحویلها الى مکتبات الکترونیة عبر ثلاث مراحل هی:  المرحلة القصیرة المدى: ومدة تنفیذها  تستغرق شهرین.  
المرحلة المتوسطة المدى: ومدة تنفیذها سنتان من ضمنها مدة المرحلة الأولى.   
لمرحلة البعیدة المدى: التی یستغرق تنفیذها خمس سنوات بما فیها مدة                                                               المرحلتین السابقتین.     
وقد عرضت الخطة على (21) متخصصا فی مجال علم المعلومات والمکتبات من التدریسیین العاملین فی الجامعات والمعاهد العراقیة،  وقد تم الأخذ بآرائهم ومقترحاتهم فی إعادة صیاغة الخطة المقترحة.

تطور دور مسؤول المعلومات بین الأمس والیوم

سعد أحمد إسماعیل; عمار عبد اللطیف عبد العالی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1419-1448
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165271

       تتناول الدراسة الوظائف الإداریة لمدراء المکتبات،  وتستعرض تعریفات الإداری  وأهداف الإدارة العلمیة فی المکتبة،  کما تتناول اختصاصی المعلومات وتعریفاته، و مؤهلاته واجباته ومسؤولیاته،  وتستعرض التطورات التکنولوجیة وتطبیقاتها فی المکتبات وتأثیرها على دور اختصاصی المعلومات،  وتختتم الدراسة بضرورة مواکبة اختصاصی المعلومات للتطورات التکنولوجیة المطبقة فی المکتبات؛ لکی یحافظ على دوره ویحقق أهداف المکتبة فی مجتمع المعلومات.  

ثورة المعلوماتیة بین النهوض والتبعیة

رواء زکی یونس الطویل

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1449-1464
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165272

لاشک ان الرغبة فی المعرفة وتحصیل المعلومات هی واحدة من اهم الخصائص الممیزة للکائن البشری، ان لم تکن اهمها،  وقد ارتبط تطور المعرفة واسالیب الحصول على المعلومات وحفظها خلال ذلک التاریخ الطویل بتطور النشاط الاقتصادی والوسائل التکنولوجیة التی تساعد على ممارسة ذلک النشاط.  ویعد الانتـقال من کل مرحلة الى المرحلة التی تلیها بمنزلة ثورة اقتصادیة وتکنولوجیة واجتماعیة وسیاسیة وثقافیة شاملة تنعکس اثارها فی تغییر طریقة الحیاة المحسوسة فضلآ عن اسالیب التـفکیر وتراکم المعلومات والقدرة على الافادة من هذه المعلومات لتسهیل الحیاة وزیادة التفاعل واتساع نطاق العلاقات الاقتصادیة والاجتماعیة والسیاسیة والقدرة على انتاج وتولید معلومات جدیدة تساعد على تحقیق مزید من التقدم.
     إن ابرز التطورات التی شهدها العالم،  هو التطور المذهل فی التکنولوجیا عموما،  والتکنولوجیا الرقمیة او الرمزیة خصوصا،  ثم التزاوج بین هذه التکنولوجیا والمعلومات وظهور ما یعرف بتکنولوجیا المعلومات التی قامت بتعزیز دور تکنولوجیا الاتصالات بین الدول،  حتى ان العالم اصبح بحق قریة الکترونیة صغیرة یجالس کل من فیها،  وان کان ذلک بشکل غیر مباشر، مما ادى الى ظهور مایسمى الفجوة الرقمیة العالمیة.

الأوعیة الرقمیة بین الإعداد الفنی والاستخدام الفعلی

طلال ناظم الزهیری

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1465-1486
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165273

        یناقش البحث المشکلات التی ظهرت مع تجربة تحویل الرسائل الجامعیة المنجزة فی الجامعات العراقیة إلى الصیغة الرقمیة بعد تسجیلها على الأقراص الرقمیة،  ضمن المفهوم الأوسع للأوعیة الرقمیة التی أخذت تحتل نسبة مهمة مقارنة مع الأوعیة الورقیة فی المکتبات.  حیث تطرق البحث إلى أهم العوامل التی أسهمت فی موجبات التحول إلى النشر الرقمی للمعلومات وآفاقه المستقبلیة.  وعرض البحث بالتفصیل المشکلات التی رافقت هذه التجربة محلیا،  وقدم مجموعة من المقترحات التی تهدف إلى تحقیق إفادة اکبر من هذه الأوعیة فی مراحل التنضید والتخزین والإعداد.   

دوافع التحاق الطلبة بتخصص علم المکتبات والمعلومات

فیان میخائیل بولص; بدیعة یوسف عبد الرحمن

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1487-1510
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165274

            یهدف البحث إلى التعرف على دوافع التحاق الطلبة بتخصص علم المکتبات والمعلومات فی الموصل، مع بیان السمات التعریفیة العامة والأکادیمیة والاقتصادیة، واستخدمت الاستبانة کأداة لجمع المعلومات وزعت على جمیع طلبة قسم المکتبات فی المعهد التقنی/موصل، وطلبة قسم المعلومات و المکتبات فی جامعة الموصل. وتوصل البحث إلى أن السبب الرئیس لالتحاق الطلبة بتخصص علم المکتبات والمعلومات هو الرغبة فی العمل بالمکتبة وشکل نسبة (89%)، وجاءت نسبة توجه الإناث لهذا التخصص(61%)، وان نسبة (60%) من الطلبة قاموا بأنفسهم باختیار التخصص.

الأخلاق المهنیـة للعاملین فی المکتبات والمعلومات: المکتبة المرکزیة فی الجامعة التکنولوجیة أنموذجا"

عمار عبد اللطیف عبد العالی; مؤیــد یحیـى خضیر

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1511-1546
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165275

یهدف البحث إلى القاء الضوء على طبیعة استخدام المکتبة المرکزیة فی الجامعة التکنولوجیة من قبل المستفیدین والتعرف على العلاقة بین المستفیدین والعاملین فی المکتبة من خلال معرفة الأخلاق المهنیة لهؤلاء العاملین.
استعرضت الدراسة الأخلاق المهنیة للعاملین فی المکتبة واستخدم فی جمع البیانات أسلوبی الملاحظة والاستبانة التی تضمنت (11) سؤالا.  واستخدمت الجداول لتحلیل البیانات والنسبة المئویة لبیان الفروق الإحصائیة.  وتوصلت الدراسة إلى جملة استنتاجات فیها تبین أهمیة وجود میثاق أخلاق المهنة للمکتبیین.  

التخطیط لتسویق خدمات المعلومات فی المکتبات الجامعیة " المکتبة المرکزیة فی الجامعة التکنولوجیة انموذجا "

مؤید یحیى خضیر

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1547-1570
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165278

 یقوم مفهوم التسویق على دراسة الحاجات للمستفیدین ورغباتهم ثم انتاج السلع (منها فهارس،  ببلیوغرافیات،  کشافات،  مستخلصات.. .  ) والخدمات التی تؤدی الى اشباع تلک الحاجات والرغبات والطلبات الحالیة والمستقبلیة والتی تهدف الى تحقیق الربح المعنوی من وراء نشاط التسویق حیث تعد السلع المعلوماتیة العنصر الأول والمهم،  ومن الخدمات والسلع المعلوماتیة التی یمکن تسویقها فی المکتبة هی:
خدمات الاحاطة الجاریة والبث الانتقائی للمعلومات ومن خلالهما تعتبر نشرات الاحاطة الجاریة والبث الانتقائی کسلع للتسویق.
وخدمات التکشیف والاستخلاص ومن خلالهما تعتبر انتاج الکشافات والمستخلصات کسلع للتسویق.
حیث تبین نتیجة الدراسة وجود الامکانیات المادیة التی من خلالها یمکن تقدیم الخدمات وتسویقها مع الحاجة الفعلیة لتوفیر ملاک مؤهل لها،  واذا احسن استثمارها بشکل جید.  وکما هی الحال فی المکتبة المرکزیة فی الجامعة التکنولوجیة.  

الشبکة العالمیة للمعلومات (الإنترنت) وخدماتها للمکتبات ومؤسسات المعلومات

عبداللطیف هاشم خیری

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1571-1594
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165283

تهدف هذه الدراسة إلى التعریف بالخدمات التی تقدمها شبکة الانترنت فی مجال المکتبات ومؤسسات المعلومات المختلفة،  فضلاً عن إیضاح الدور الریادی لشبکة الانترنت من حیث أنواعها  وأغراض إستخدامها وطرائق الإفادة منها فی حقل الاختصاص،  کما قامت بالإشارة الى الکثیر من المواقع التی تقدم تلک الخدمات.
وأظهرت النتائج إن إستخدام خدمات الشبکة العالمیة سیوفر الکثیر من الوقت والجهد والتکالیف من خلال إستثمار إمکانیاتها لأداء العدید من الوظائف المتنوعة وتوفیر تکلفة إقتناء العدید من مصادر المعلومات المختلفة.
وقد أوصت بضرورة السعی لبناء صفحات أو مواقع خاصة بالمکتبات ومؤسسات المعلومات العراقیة على الشبکة, وأهمیة توعیة المتخصصین بالمکتبات ومؤسسات المعلومات بتلک الخدمات وإتاحة الظروف التقنیة اللازمة من برمجیات وأجهزة تسمح بتوصیل الخدمات الکترونیاً وضرورة وجود جهة تدعم مشروع تصمیم وإتاحة خدمات المکتبات ومؤسسات المعلومات فی القطر على الشبکة.

حرب المعلومات وتوقعات المستقبل

فلاح دحام رشید

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1595-1614
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165285

یهدف  البحث إلى التعریف بحرب المعلومات وتحلیل ووصف التحدیات التی تشکلها هذه الحرب،  وکیفیة مواجهتها من حیث المفاهیم والتوقعات المستقبلیة, فضلاً عن أنواعها وأسالیبها المعتمدة فی میادین ثورة المعلومات والاتصالات للوقوف على الأثر الجدید الذی أحدثته هذه الثورة فی الجوانب المدنیة والعسکریة وصناعة قرار  المعرکة.
ونتج عنه معرفة ان قیمة الحروب الحدیثة مساویة من حیث القوة لقیمة التدریب الجید وأساس هذه الحرب هی المعلومات نفسها والتفوق فی تکنولوجیا المعلومات معتمداً على انواع عدة مثل البرامج التدمیریة کالفایروسات وأثرها على عملیة اتخاذ القرار ات فی حرب المعلومات ومظاهرها الاخرى التی تختلف فی اثارها الاجتماعیة والاقتصادیة والعسکریة.
کما نتج عنه معرفة ان حرب المعلومات لا تقتصر على الهجوم فقط بل من الممکن ان تشکل على مکون دفاعی والذی یقوم على أساس إقامة منظومة من التکنولوجیات الامنیة المتقدمة لحمایة القدرات والإمکانیات التی تعمل فی مجال حرب المعلومات ضد أی هجمات الکترونیة.

محرکات البحث على الأنترنت:- ماهیتها - کیفیة عملها الباحثین

حسن رضا النجار; عائدة مصطفى سلمان

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1615-1634
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165286

توجد على الأنترنت ثروة هائلة من المعلومات والمصادر تشمل مختلف المواضیع والتی لا یمکن حصرها على الرغم من نشرها من قبل متخصصین من مختلف انحاء العالم وعلى اختلاف اجناسهم ومواطنهم ولغاتهم فتمثل محرکات البحث وسیلة مهمة من وسائل الوصول المباشر الى المعلومة المطلوبة والتی تزود بالمستخدم بمئات بل الاف الصفحات (links)  التی لها او لیس لها صلة مباشرة بموضوعه.  
وتتباین محرکات البحث فی اداء وظائفها وفعالیاتها،  ولکن شیء واحد یجمعها انها الباب والطریق السهل للمستفید والباحث فی الوصول والحصول على المعلومة المطلوبة
فمحرکات البحث تتیح الوصول للموضوع ذاته او تحیله الى المواقع ذات الصلة بالموضوع او اجزاء مهمة من المعلومات التی لها صلة بموضوع بحثه
کما ان تطورها اتاح للمستفید البحث باکثر من لغة فی عملیة البحث وذلک بسبب احتوائها على قواعد بیانات مکشفة تظم نصوصاً وصوراً وغیرها من المعلومات الببلیوغرافیة بین مئات الملایین من صفحات الویب (Web) وتقدر هذه الصفحات المتناثرة حالیا فی الشبکة العالمیة(W3)  باکثر من 4 اربعة ملیارات صفحة لکنها غیر مصنفة ومفهرسة بالشکل الذی یسهل العثور على المعلومة،  وکذلک لا توجد وسیلة لمعرفة اماکنها الا من خلال ٍالبحث عن طریق ادوات البحث الـ (search engines) المتناثرة على شبکة الأنترنت

المدرسة العراقیة لدراسة تاریخنا القدیم

عامر سلیمان إبراهیم

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1635-1642
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165287

یوحی عنوان البحث إلى ان هناک مدرسة غیر عراقیة اعتنت بدراسة تاریخنا القدیم لها طریقتها ومقاصدها الخاصة وان علینا وضع أسس علمیة متینة لمدرسة عراقیة متمیزة لدراسة هذا التاریخ تخلو من المقاصد والأهداف غیر الموضوعیة.
لقد شاءت الأقدار ان یکتب تاریخ العراق القدیم بأقلام أجنبیة أوربیة کانت أو غیرها ومن منظور غربی قدیماً وحدیثاً ولم یسهم العراقیون والعرب بعامة. بکتابة تاریخهم القدیم أو الکشف عن آثاره وقراءة ما خلـّفه لنا العراقیون القدماء من نصوص مسماریة إلا فی مدة متأخرة جداً لا تتعدّى أواسط القرن العشرین.
فأما قدیماً، فقد ضمن الأحبار الیهود عدداً من أسفار العهد القدیم التی دونت فی القرنین السادس والخامس قبل المیلاد فی بلاد بابل عندما کان الیهود أسرى فیها، أخبارا مقتضبة عن الآشوریین والبابلیین، أعداءهم التقلیدیین وبأسلوب اتصف بالحقد والکراهیة ومن منظورهم الخاص وفی القرون القلیلة التالیة التی سبقت التاریخ المیلادی، وبعد ان تعرض العراق لغزو الاسکندر المقدونی ووقع تحت الاحتلال السلوقی، زار المنطقة عدد من الکتاب الیونان ودونوا مشاهداتهم وملاحظاتهم عن العراق ونقلوا ما سمعوا من قصص وأخبار عن تاریخه القدیم من السکان المحلیین دون تمحیص أو تدقیق، وفی القرون الوسطى، کان للرحّالة والسوّاح الأوربیین دورٌ بارزٌ فی تشجیع عدد من المغامرین وطلاب الشهرة والمال والساعین للسیطرة على بلدان الشرق الأدنى ومنها الطرق لزیارة العراق والکشف عن مدنه القدیمة والبحث عن الکنوز المطمورة فیها من خلال ما نشر عن تاریخ العراق القدیم وما نقل من آثاره المتحفیة إلى اوربا، وبعد ان حلَّ القرن التاسع عشر المیلادی بدأت أعمال الحفر والتنقیب للبحث عن المدن التی طالما سمع الغربیون عنها فی کتابهم المقدس، وضمت بعثات التنقیب الأولى عدداً من الدبلوماسیین والقناصل الأوربیین والقادة العسکریین لتؤکـّد أهداف تلک البعثات السیاسیة والعسکریة وتفصح عن مطامع الدول التی ینتمون إلیها فی السیطرة على العراق والنفوذ إلیه من خلال التعرف على أحواله العامة والکشف عن آثاره ومعرفة تاریخه، ومن یقرأ أیّ کتاب من الکتب الأولى التی کتبت عن أعمال بعثات التنقیب فی القرن التاسع  حیث مثل کتاب لیبرد ‘بقایا نینوى’، فیجدها ملیئة بأخبار العراق الحاضرة وتکوینه الاجتماعی وقومیاته وأدیانه وعشائره ومدنه وقراه وعاداته وتقالیده مما لا علاقة له بأعمال بعثات التنقیب عادة. وتوالت بعثات التنقیب وتتابعت أعمالها، ومع انها اعتمدت أسالیب علمیة فی عملها إلا ان أهدافها ظلت کما کانت علیه فی القرن التاسع عشر ونشرت الکتب والدراسات المختلفة حتى غدا عدد ما نشر عن تاریخ العراق القدیم لا یوازیه عدد ما نشر عن أی بلد من البلدان الأخرى.

البیئة الطبیعیة واثرها فی الانشطة الاقتصادیة الاولى للانسان فی بلاد الرافدین

عامر سلیمان ابراهیم; عبد العزیز الیاس سلطان

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1643-1656
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165288

یلخص البحث اثر البیئة الطبیعیة على البدایات الاولى للانشطة الاقتصادیة التی عرفها انسان بلاد الرافدین عبر تاریخه الطویل والتی ابتدأت بما عرف بمرحلة جمع القوات ومن ثم الانتقال الى مرحلة انتاج القوت فی فترة لاحقة بعد ان عرف الزراعة وتدجین الحیوان حیث یبین کیف ان العصور الحجریة القدیمة وقبل انحسار اخر زحف جلدی عندما کانت الامطار غزیرة والنباتات کثیفة والحیوانات متوفرة فی محیط انسان الکهوف اکتفى بمهمة جمع القوات فعاش على الصید والقنص وجمع النباتات وبقى على هذه الحالة فترة طویلة من تاریخ حیاته حتى اضطرته التغیرات البیئیة الى البحث عن وسیلة اخرى یؤمن من خلالها غذاءه بعد ان شح النبات وتناقص الحیوان اثر الجفاف الذی بدأ مع نهایة اخر زحف جلیدی قبل اکثر من عشرة الاف سنة فکان ان عرف الزراعة وانتاج القوت بعد ان زرع النبات ودجن الحیوان لینتقل بذلک الى مرحلة جدیدة الى جانب الحقل الذی یزرعه ویبنی المساکن ویقیم القرى الاولى التی ظهرت مع البدایات لممارسة الزراعة والتدجین.

من نفائس الصحون المعدنیة فی الموصل خلال العصر العثمانی

أحمد قاسم الجمعة

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1657-1674
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165289

تضمن البحث دراسة لأربعة صحون معدنیة من صناعة الموصل لم یتطرق إلیها أقلام الباحثون من قبل، والتعریف بهیئتها العامة التی تتمیـز بشکلها الدائری وقلّة عمقها أطرها العریضة المحدبة من الأعلى سرعان ما تنحدر بصورة مشطوفة نحو الأسفل لتتصـل بالقاعدة المنبسطة، وقد شغلت تلک الأطـر بالرسوم والزخـارف والکتابات المتنوعة، کما جرى التطرق إلى مادتها الأولیة من النحـاس الأصفر وصناعتها التقنیة وطرائق وقایتها من التآکل والتأکسد.
     وفی المجال الفنی جرى التعریف بمظاهرها الفنیة وتتبع أصولها فی الفنون المحلیة القدیمة والفنـون الإسلامیة لبیان مـدى تطورها وتواصلها الحضاری، کما تم تحلیل النصوص التذکاریة وتحقیق بعض الأسماء وبیان المدلولات والألقـاب التی تضمنتها، وإیضاح أهمیـة التواریخ المدونة علیهـا التی دللـت على وجود فترة مـن الازدهار الحضاری النسبی الذی شمل الصناعات المعدنیة والمجـالات الحضاریة الأخرى بعد الانحسار الذی أصابها فی أعقاب الغـزو المغولی للموصل  فی عام 660 هـ، کما تمکنا من التعرف على تواریخ بعض الصحون غیر المؤرخة عن طریق الدراسة المقارنة والتنویه بالصحون التی صنعت من قبل صانع واحد، وکذلک الصحون التی آلت لأکثر من شخص واحد.
      وقد اعتمـد البحث اعتمـاداً کبیراً على الدراسة المیدانیة والتحلیلیة ؛ لعـدم تطرق من سبقنا من الباحثین بدراسة مثل هذه الصحون خاصة، وبقیة التحف المعدنیة التراثیة فی الموصل عامة.
      هذا وتضمن البحث عدداً من الرسـوم والتخطیطات لهیئات الصحون وقطاعاتها وتحلیل بعض عناصرها الفنیة ونصوصها الکتابیة و جمیعها من رسوم الباحث.
      وبهذا یعد البحث إضافة جدیـدة إلى المکتبة المحلیة والعربیة والأجنبیة فی مجال الفنون والصناعات التطبیقیة فی الموصل.

قواعد اللیاقة واداب السلوک فی العراق القدیم

حسین ظاهر حمود; احلام سعد الله الطالبی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1675-1688
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165290

لعبت الاسرة العراقیة القدیمة الى جانب المدارس دورها المهم فی تربیة الافراد وتوجههم نحو اتباع القواعد القائمة على حسن اللیاقة والسلوک المحضر من اجل تنشأة جیل قوی ملئ بروح القیم الانسانیة، وهذا یعکس لنا مدى الرقی الحضاری الذی کان علیه مجتمع العراق القدیم ولا زالوا، ولدینا الکثیر من النصوص المسماریة التی تؤکد ذلک، منها الحکم والامثال، نصائح الاباء وارشاداتهم للابناء، المعلمین للتلامیذ وغیرها ونتلمس تاکید هذا الجانب ایضا من خلال ما ورد فی النصوص القانونیة والرسائل بین الاشخاص بل وحتى على الصعید السیاسی ونقصد ما له علاقة بالملک واسرته وحاشیته وعلاقته مع الوفود
الاجنبیة.

نظام الحکم فی الیمن القدیم

عادل الشیخ عبدالله

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1689-1702
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165291

لعبت البیئة الطبیعیة دوراً جوهریاً فی التحولات الحضاریة التی شهدتها بلاد الیمن فی تاریخها القدیم، فهی استثناء عن باقی مناطق شبه الجزیرة العربیة ذات المناخ الصحراوی القاحل، تمتعت بمناخ موسمی الأمطار أدى إلى نشوء أقدم مجتمع زراعی فی شبه الجزیرة العربیة، والذی أضحى الاساس فی قیام الحضارة الیمنیة التی انتجت نظم الحکم والری والکتابة والقوانین والفن والتجارة.
لقد تأثر نظام الحکم فی الیمن بهذه البیئة التی أوجدت نوعاً من الاختلاط المتجانس للتکوینات الاجتماعیة والسیاسیة فی البلاد والتی افرزت لنا اسالیباً من نظم الحکم تطورت عبر الزمن بفعل التأثیرات البیئیة وما ینتج عنها من تکوینات سیاسیة متنوعة. واجمالاً نستطیع ان نضع واستناداً للدراسات التاریخیة والحضاریة للیمن القدیم ثلاثة أسالیب من نظم الحکم للبلاد.

انتقال ملکیة الختم فی العراق القدیم

ریا محسن الحاج یونس

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1703-1714
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165292

ظهرت الاختام فی الحضارة العراقیة لاول مرة فی الالف السادس قبل المیلاد. وکان ابتکارها نتیجة حتمیة للتطور الاقتصادی بعد تعلم الزراعة والاستقرار فی القرى. ثم ظهور فکرة الملکیة الفردیة التی کان لابد من تحدیدها وتمییزها، فکانت فکرة الختم الذی اصبح بمرور الزمن علامة خاصة بصاحبه یثبت هویته الشخصیة بالاضافة الى تحدید ملکیته الفردیة. هاتان الوظیفتان جعلتا الختم عزیزا وقیما عند صاحبه خاصة بعد ان بدأ ینقش علیه علامات ورموز تدل على افکاره ومعتقداته التی کان یؤمن بها، حیث بدأ یؤمن بمدى فاعلیتها فی حمایة ممتلکاته الشخصیة، وحمایته شخصیا من المشاکل. هذا ما جعل للختم اهمیة معنویة لدیه فحرص على ان یکون مصنوعا من احجار ومواد ثمینة وهنا اصبح للختم قیمة اخرى وهی القیمة المادیة. ولکل ذلک حرص مالک الختم کل الحرص على ختمه وعلى استمراره معه.

الفلاح فی ضوء المصادر المسماریة

سهیلة مجید احمد

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1715-1728
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165293

        تعد الزراعة واحدة من دعائم أرکان الاقتصاد العراقی القدیم الى جانب الصناعة والتجارة، وقد کانت الزراعة فی جمیع عصور حضارة العراق القدیم المصدر الرئیسی لاقتصادیات البلاد، فضلا عن کونها الحرفة الرئیسة لغالبیة السکان.
بدأت الزراعة فی العراق القدیم منذ زمن مبکر جداً یعود لعصور قبل التاریخ، إذ أن سکان العصر الحجری الوسیط هم الذین مهدوا لقیام الثورة الزراعیة. وکانت الزراعة محدودة بمساحات صغیرة تفی حاجة الفرد(الاکتفاء الذاتی)، ثم مع التطورات التی حصلت فی نشوء القرى الزراعیة وتطورها الى المدن توسعت الزراعة وتطورت على مدى العصور اللاحقة. وکما هو معروف فان الزراعة هی نتیجة تفاعل الإنسان مع البیئة ومن ثم تطویع البیئة الجغرافیة للزراعة ولخدمة الفلاح. لذا کان لابد من تسلیط الضوء على الفلاح الذی وقعت على عاتقه هذه المهمة.
وبناء على ذلک فقد اخترنا موضوع الفلاح لتناوله فی هذا البحث من خلال الترکیز على تسمیة الفلاح فی النصوص المسماریة ودوره فی العملیة الزراعیة، إذ ورد ذکر الفلاح فی المناظرات الأدبیة للنصوص المسماریة من خلال التفاخر ما بین الإله الفلاح والإله الراعی الذی یعدد کل منهم دوره وما یعطیه من إنتاج للمجتمع.

ملامح من الفکر الجغرافی القدیم فی وادی الرافدین

ابتهال عادل إبراهیم الطــائی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1729-1760
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165294

من بین العلوم الانسانیة التی نبغ بها سکان وادی الرافدین کان علم الجغرافیة، فبامکان الباحث فی النصوص المسماریة للحضارة الرافدیة ان یستخرج مادة جغرافیة عظیمة. ولکن تبقى هناک مسالة یجب ان تاخذ بها فی عین الاعتبار وهی ان الکتبة العراقیون القدماء لم یضعوا فی أی حقل من حقول المعرفة مؤلفا واحدا منظما ومرتبا ترتیبا علمیا فهم لم یألفوا التجرید الذهنی بل رکزوا أهتمامتهم على حشد المعلومات والوقائع المادیة وتألیفها على غیر نظام ولا قاعدة. وعلى هذا النمط وضعوا العدید من المؤلفات فی مختلف فروع المعرفة:الجغرافیة، التاریخ، الریاضیات، الشرائع، والاداب وغیر ذلک فضلا عن هذا فقد کانوا یکررون فی مؤلف واحد عشرات المرات الفکرة التی تهمهم. وکان هذا من سمات سائر المجتمعات الاولى التی ظهرت([1]). ورغم ذلک نلاحظ انهم کانوا حریصین على الوصف الجغرافی الملازم النصوص التاریخیة  ولذا قیل ان الجغرافیة هی المسرح والتاریخ هو الممثل علیها.



([1])لو القینا نظرة على المناهج المقررة لطلبة المدارس فی وادی الرافدین نجد من بین العلوم التی کانت یتم تعلیمها کانت العلوم الاجتماعیة التی تشمل على الجغرافیة والتاریخ والتقویم والقوانین والشرائع فضلا عن العلوم الدینیة التی تشمل اساطیر الخلیقة وعلاقة الانسان بالالهة ومصیر الانسان ما بعد الموت وذهاب         المیت الى عالم الاموات والعلوم الادبیة التی تشمل اللغة والتصریف والنحو والقصص الادبیة والعلوم الریاضیة التی تشمل الحساب والهندسة والفلک والعلوم العقلیة التی تشمل علوم الکلام وما وراء الطبیعة والنظرة الى الکون والطب والکیمیاء والعلوم الاخرى التی تشمل السحر والتنجیم وتفسیر الاحلام والزراعة، ینظر الجادر، ولید بالاشتراک مع فاضل، عبدالله : "دور العلم والمعرفة فی العراق القدیم"، المورد،م16، بغداد– 987، ص87 وایضا الصافی، عبد الخضر عباس باالأشتراک مع فیاض، خالد فاضل: الامتحانات فی العصر البابلی القدیم، مراجعة عبد الهادی الفؤادی، بغداد-1975،ص15-17.

نماذج واستخدامات الأحجار الکریمةعند الآشوریین

أزهار هاشم شیت

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1761-1786
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165295

        إن ندرة الأحجار او الجواهر الکریمة او النفیسة وکثرة الطلب علیها والرغبة فی اقتنائها من قبل الملوک الآشوریین دفعتهم الى البحث عنها والحصول علیها من عدة مصادر، اما عن طریق التجارة أو عن طریق الحملات الحربیة التی شنها الآشوریون على الأقوام المختلفة ثم فرضهم الاتاوات التی قد تدخل فیها أحیاناً مجموعة من أنواع الأحجار الکریمة، وقد تطرق هذا البحث إلى ذکر أهم أنواع الأحجار الکریمة التی عرفت لدى الآشوریین، والمجالات العدیدة التی استخدمت فیها مثل تزیین الشارات الملکیة کالتاج والصولجان وملابس الملوک والآلهة کما دخلت فی صناعة عدد من الأختام الاسطوانیة والمنبسطة التی تم الکشف عنها، فضلاً عن ذکر دورها الأساس کونها حلى ومجوهرات ثمینة اقتنیت من قبل الملوک والأمراء والأثریاء فی بلاد آشور وفی تطعیم الأثاث الملکی المصنوع من الخشب وفی ترصیع القطع العاجیة فضلاً عن استخدامات أخرى متنوعة.

التحجـب فی العراق القدیم واثره فی الحیاة العامة

عبـد الرحمـن یونـس عبـد الرحمـن

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1787-1806
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165296

        لم تکن ظاهرة تحجب النساء فی المجتمعات القدیمة ومنها المجتمع العراقی قد اخذت حیزا" واسعا" من الاهتمام فی الکتابات المسماریة أو الادلة الاثاریة مما انعکس على غموضها وعدم المعرفة بها بشکل واضح.ورغم ندرة المعلومات التی تتحدث عن هذه الظاهرة واسباب وجودها فأن هناک من المؤشرات والدلائل ما یبرهن على أهمیة تأثیرها فی المجتمع.وانطلاقا" من هذا المفهوم فان اختیارنا لهذا الموضوع یصب فی تقدیم وتحلیل ما جادت به النصوص والادلة من معلومات وهی نادرة وقلیلة جدا"لاثبات حقیقة ما کان علیه شکل الحجاب والشروط الواجب توفرها فی النساء المتحجبات والاسباب التی دفعت الى التحجب وموقف القانون من کل ذلک.
       وهکذا جاء البحث مقسما" على ثلاثة محاور. تناول الاول اصل کلمة التحجب ومعناها فی اللغة العربیة والاکدیة, واحکام التحجب فی القانون العراقی القدیم ,واسباب التحجب, وشروطه, واشکاله. فیما تضمن المحور الثانی نماذج من اشکال التحجب فی المنحوتات الاشوریة والحثیة والحضریة.اما المحور الثالث فکان مهتما" بما ورد عن التحجب فی الشرائع السماویة(العهد القدیم) و(القرأن الکریم).

تنغیم صیغة الطلب فی العربیة

محمد باسل العزاوی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1807-1816
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165154

الطلب هو فعل من افعال السؤال المهذب فکلمة "رجاءاً" ومشتقاتها "الرجاء" و"أرجوک" و"یُرجى"...الخ. هی واسمات مهمة للطلبات المهذبة فی العربیة. حیث أن الطلب بدون إحدى هذه الکلمات ربما لایجعل من الطلب طلباً، أو ربما یحیله اقل تأدباً.
        یهدف هذا البحث إلى دراسة معنى "رجاءاً" على ضوء تنغیمها. بعبارة أخرى ندرس کیفیة تنغیم کلمات الرجاء وکیف أن التنغیم یُضیف بعداً مهماً إلى معانی ألفاظ الطلب.
 

مشاکل ترجمة بنود سیاسة التأمین البحریة من اللغة الإنجلیزیة إلى اللغة العربیة

محمد باسل العزاوی; سحر محفوظ صالح

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1817-1836
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165155

تشکل وثائق التأمین اختبارًا جادًا لکفاءة المترجم. یهدف هذا البحث إلى تسلیط الضوء على بنود شحن المعهد (أ) و (ب) و (ج) الملحقة بسیاسة التأمین البحری ، وتصویرها الخمسة باللغة العربیة. الترجمة الأولى من قبل شرکة التأمین الوطنیة من الآن فصاعدا / العراق ، والثانیة من قبل سوق التأمین الأردنی من الآن فصاعدا (JIM) ، والثالثة من قبل الاتحاد العربی العام لشرکات التأمین من الآن فصاعدا (AGFIC) / دمشق ، والرابع هو من قبل شرکة البحرین الوطنیة للتأمین من الآن فصاعدا (BNIC) ، والخامسة من قبل شرکة الشرق للتأمین من الآن فصاعدا (ASIC) / مصر.

ترجمة البدائل الشکلیة العائدة فی روایة هیمنغوای"ستشرق الشمس ایضا" الى العربیة

جاسم محمد حسن; فیفیان میخائیل بولص

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1837-1864
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165156

تعد البدائل الشکلیة العائدة فی اللغة الإنکلیزیة واحدة من أعقد المشکلات التی تواجه المترجم بسبب تأثیرها الفاعل فی نوعیة النسیج النصی والنص ذاته.
تهدف هذه الرسالة إلى:(1) تسلیط الضوء على أماکن الإخفاق والنجاح فی ترجمة البدائل الشکلیة العائدة فی نصین مترجمین لروایة هیمنغوای "ستشرق الشمس أیضاً".(2) تبیان التغییرات النحویة والدلالیة فی هاتین الترجمتین(3) اقتراح ترجمة بدیلة کلما اختلف البدیل الشکلی العائد مع وظیفته الدلالیة. وتفترض الدراسة أن للبدائل الشکلیة العائدة مشکلات حقیقیة تنعکس على نشاط المترجمین فی النصوص الأدبیة، وأن الغموض قد ینشأ عندما لا یدرک المترجم طبیعة العلاقات ما بین البدیل الشکلی وعائدیته فی النص. ولذلک فقد أظهرت الدراسة أن عدم معرفة المترجمین لوظیفة البدائل الشکلیة العائدة فی اللغتین الإنکلیزیة والعربیة یؤدی إلى إخفاق فی معرفة البدیل الشکلی وعائدیته مما یؤثر بالنتیجة على الوحدتین العضویة(النسیجیة) والموضوعیة للنص المترجم.
 

تاثیر دراسة مادة الأدب على تشکیل دافعیة الطلبة لتعلم الإنکلیزیة فی المرحلة الجامعیة

حسین علی احمد

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1865-1876
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165157

انطلاقا من الاعتقاد السائد بأن الأدب  یمثل المرآة التی تعکس حضارة شعب ما، یهدف البحث الحالی إلى استقصاء تأثیر دراسة مادة الأدب الإنکلیزی، البریطانی أو الأمریکی منه، على تشکیل دافعیة الطلبة لتعلم اللغة الإنکلیزیة لأغراض نفعیة أو تکاملیة. وینطلق البحث من فرضیتین رئیستین:(1) یمتلک طلبة الصف الأول دافعیة نفعیة أکثر لدراسة مادة الأدب کوسیلة لتحقیق أهداف معینة،(2) یمتلک طلبة الصف الرابع دافعیة تکاملیة أکثر عند مقارنتهم بأقرانهم فی الصف الأول. وللتحقق من کلتا الفرضیتین، فقد تم توزیع أستبانة من 8 فقرات حول کلا النوعین من الدافعیة، النفعیة والتکاملیة، على عینة عشوائیة من طلبة الصفین الأول والرابع فی قسم اللغة الإنکلیزیة، کلیة الآداب، جامعة الموصل فی نهایة الفصل الثانی من العام الدراسی 2004-2005. تظهر النتائج بأن طلبة الصف الأول یمتلکون دافعیة نفعیة أکثر بالمقارنة مع طلبة الصف الرابع الذین أبدوا من جانبهم دافعیة تکاملیة أکثر فیما یتعلق بدراستهم لمادة الأدب الإنکلیزی کوسیلة لتحقیق أهداف تکاملیة أو التعرف أکثر على المجتمع الإنکلیزی وحضارته. تعزى هذه النتائج الى حقیقة أن طلبة الصف الرابع قاموا بدراسة مواد أدبیة مختلفة خلال سنوات الدراسة الأربع فی الکلیة؛ الأمر الذی ساعدهم کثیرا على تطویر دافعیة أکثر للتکامل مع المجتمع الأجنبی و طریقة حیاته و حضارته وسلوکیاته.
 

الصعوبات التی یواجهها طلاب السنة الثانیة فی التألیف

علوم محمد علی; احمد محمد صالح; سهى رحیم حمد

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1877-1890
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165158

یتناول البحث المفردات وترتیب الکلمات وعلامات الترقیم والقواعد النحویة  وما إلى فی قسم اللغة الإنجلیزیة المرحلة الثانیة ، ویقوم الطلبة بتکوین تلک العناصر النحویة ومن خلال تتکوینهم للتراکیب یمکن حصر المشکلات التی یقع بها الطلبة بوصف اللغة الإنکلیزیة لغة أجنبیة  .
 

منهج نظریة المواءمة لدراسة تحلیل الخطاب فی العربیة بالاشارة إلى الترجمة

شفاء هادی الحمندی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1891-1912
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165159

        تتناول الدراسة الحالیة منهجاً بنی على أساس نظریة المواءمة التی طورها سیبر وولسن عام 1987. ومن المفترض أن یعول على هذا المنهج فی تحلیل الخطاب فی اللغة العربیة، بذلک یمکن تحلیل النصوص فی العربیة على ضوء النظریة المشار إلیها اعلاه.
        تعتبر هذه النظریة حافز المتکلم مباشراً أو غیر مباشر. فالحاق المباشر یمکن دراسته هنا على شکل خمسة اسالیب رئیسة تعرف بالتشبیه والمجاز والکتابة والمجاز المرسل والتعریض.
        وقد تم اختیار خمس آیات قرآنیة مع تحلیل کامل لکل منها (حسب المنهج المتبنى فی  التحلیل) اعتماداً على کتب التفسیر. وقد ثبتت امکانیة تطبیق نظریة المواءمة على النصوص العربیة مع اجراء بعض التغییرات وثبت أیضاً أن المتحدثین الاصلیین باللغة العربیة هم الاقدر على فهم المعنى المقصود أکثر من الذین تکون العربیة لغتهم الثانیة.
 

الموقف تجاه تعلم اللغة الإنجلیزیة بعد الغزو الأمریکی

عمرة ابراهیم سلطان

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1913-1924
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165160

تحمل اللغة ثقافة الشعوب، وتعکس میزة الأمم وموقفها وفلسفتها فی الحیاة. وتؤدی العوامل الفردیة دورًا مهمًا فی نطاق اکتساب الکفاءة اللغویة، وثمة عوامل فعالة مثل الدافع والموقف والهویة تحتل قیمة کبیرة فی عملیة أصناف الاستحواذ ، ولیس بالضرورة أن یکون إیجابیًا دائمًا تجاه اعتماد المعاییر الواقعیة  .
            وقد لوحظ مؤخرًا أن عدد الطلاب فی جامعة تکریت / کلیة التربیة / قسم اللغة الإنجلیزیة قد ازداد بشکل کبیر بعد غزو الولایات المتحدة للعراق. وهناک حاجة لتتبع هذه الظواهر ومعرفة المواقف والأسباب الحقیقیة وراء تعلم اللغة الإنجلیزیة بهذا المعدل الواسع ، لذا فإن الهدف من الدراسة هو التحقق من الأسباب الکامنة وراء هذه الزیادة فی عدد الطلاب الذین یدرسون اللغة الإنجلیزیة وأسباب الرغبة فی تعلم اللغة الإنجلیزیة. الموقف تجاه الأیدیولوجیة لیعکس درجة التأثیر الإیجابی أو السلبی للمستجیبین تجاه البریطانیین والأمریکیین. فضلًا عن دراسة الموقف من تعلم اللغة الإنجلیزیة والموقف من اللغة الإنجلیزیة الأمریکیة البریطانیة.

الوحدة والغربة کمظهرین من مظاهر الموت بالمعنى النفسی فی شعر کولرج

أکرم أحمد شریف

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1925-1940
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165161

         یعالج هذا البحث فکرة الموت کما ترد على لسان الشاعر الروحانی الإنکلیزی صامؤئیل تایلر کولورج، حیث یربط الشاعر بین فکرتی الوحدة والاغتراب کمظهرین من مظاهر الموت حیث تکثر هذه الفکرة فی قصائد کثیرة کتبها من مثل البحار العجوز وقبلای خان.
 

شخصیة إبلیس فی الفردوس المفقود لملتون

طلعت علی قداوی

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1941-1952
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165173

یهدف هذا البحث إلى الترکیز على أسلوب تقدیم الشاعر الإنکلیزی ملتون لشخصیة إبلیس فی قصیدة "الفردوس المفقود " ولا سیما خطاباته الموجهة لاتباعه من الملائکة المطرودین من الجنة التی تثیر اهتمام القاریءوتلقی الضوءعلى رغبة إبلیس الجامحة فی السلطة، والکره،والحسد،والطموح، والتحدی،والانتقام،والمساواةمع الخالق. کما أن الشاعر یتناول بوضوح الانحدار المادی والمعنوی الذی وصل إلیه إبلیس بسبب عدم  طاعته لخالقه.
 

الخالفة فی روایة "الحانة" للکاتب الروائی امیل زولا أفکار حول ترجمة الخوالف فیها

توفیق عزیز عبد الله

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1953-1962
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165174

من الصعب جداً اعطاء تعریف واضح ودقیق للخوالف ان اجزنا إعطاء هذا الصوت أو الحرف أو أداة التعجب أو الکلمة ـ جملة فی اللغة الفرنسیة هذه التحیة. فالخوالف إشارات لغویة ذات شکل معقد وقیمة برغماطیقیة وهذا یعود إلى سیاق الحال وکذلک یعود إلى مواضع الاتصال اللغویة المختلفة فی اثناء عملیة الاتصال اللغوی. أن الخوالف جمل غیر اعتیادیة ترتبط بالمواقف المشاعریة حیث النبرة وسیاق الحال یحدان قیمة الخوالف. لقد ارتأینا فی بحثنا هذا إلى تقسیم الخوالف إلى: الضوضاء، أصوات الحیوان، اصوات الإنسان الواضحة والمنطوقة، الکلمات المعبرة صوتیاً وکذلک الخوالف الطبیعیة...الخ.
لقد تم تقسیم الخوالف أعلاه حسب ماوردت ترجمتها فی روایة الحانة، لأن الخوالف تتغیر حسب استعمالها.
 

الإشارة التعبیر لاسم العلم، مثال "جیرفیز" فی روایة "الحانة" للکاتب الروائی امیل زولا

توفیق عزیز عبدالله

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1963-1968
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165175

ان دراسة الإشارة اللغویة التعبیریة صعبة ومعقدة من الناحیة اللغویة والدلالیة.لذا جاء بحثنا هذا لدراسة الإشارة اللغویة التعبیریة لاسم العلم فی روایة "الحانة" حیث تم الترکیز على دراسة اسم العلم "جیرفیز" بطلة الروایة باعتبار اسم العلم یعکس عقلیة المجتمع الذی عاشت به البطلة. کما استعرضنا افکار وآراء علماء اللغة المتعددة حول هذا الموضوع. لقد جاء اسم جیرفیز تحت عدة تسمیات منها: الأم والعرجاء والغسالة الخ...

استخدام الاسطورة فی روایتی "المماحی" للکاتب آلان روب-غرییه وروایة "طریق فلاندرا" للکاتب کلود سیمون

مؤید عباس عبد الحسن; عبد المنعم عزیز

اداب الرافدین, 2006, السنة 36, العدد 44, الصفحة 1969-1982
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2006.165176

سعى الکاتبان الفرنسیان إلى تحدیث کتابة الروایة وذلک باستخدامهما الاساطیر القدیمة لکی یحققا غایات متباینة. فلقد حاول آلان روب-غرییه محو الماضی بأکمله بینما آثر کلود سیمون العودة إلى البدایات الأولى للخلیقة کی ینطلق ثانیة من الصفر وترجم هذه المحاولة بعودته إلى اللغة واستخداماتها.
حاول الکاتبان إرباک القارىء حین استخدامهما لإسطورة أودیب جزئیاً نظراً لإستخدامهما اسلوب البارودیا، بحیث أدى ذلک إلى انعدام معقولیة الحبکة فی الروایتین وإلى تحطیم وإلغاء الأسطورة.