ردمد المطبوع (Print ISSN): 2867-0378

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2506-2664

السنة 35, العدد 41.2 (المؤتمر العلمی الثانی لکلیة الاداب الذی عقد للفترة من 12-13 تشرین الاول 2004)

السنة 35، العدد 41.2 (المؤتمر العلمی الثانی لکلیة الاداب الذی عقد للفترة من 12-13 تشرین الاول 2004)، الربیع 2005، الصفحة 719-1227


ظواهر فنیة جدیدة فی الشعر العراقی الحدیث قصیدة السیناریو أنموذجًا

بشرى حمدی البستانی

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 719-734
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166616

    لم یعد خافیًا الیوم أن انفجار زمنیة العصر الحدیث وسرعة إِیقاعها والإرباک الذی لحق الحیاة جرّاء ذلک اثّر تأثیرًا مباشرًا على الإنسان المعاصر کما أثّر على طرائق عیشه وعلى فلسفة الفن والعلم والرؤى التی یفکر بها ویعیش من خلالها .

شجاعة حسّان بن ثابت بین الشک والیقین

عبدالله فتحی الظاهر

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 735-750
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166617

    فی التاریخ صفحات ما تزال تحتاج إلى تحقیق صفحات غامضات وأُخر متناقضات وصفحات فیها افتعال ونجد فی بعضها تلفیقًا وقد لصق بحق حسّان بن ثابت کثیرًا من التهم ومن بین تلک التهم جبنه وقلة شجاعته لذا سلّط البحث الضوء على هذه القضیة الشائکة وحلّ إشکالیتها .

السیاق الأسلوبی وأثره فی التقدیم والتأخیر فی المتعاطفات فی القرآن الکریم

عز الدین محمد أمین سلیمان

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 751-768
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166618

    یتضمّن البحث أثر السیاق الأسلوبی فی التقدیم والتأخیر فی المتعاطفات فی القرآن الکریم وقد قمنا بدراسة تلک الآیات وتحلیلها لغویًا أسلوبیًا وعلاقتها بالآیات السابقة أو اللاحقة المتساوقة معها وصولًا إلى معرفة أسباب هذا النوع من التقدیم والـتأخیر  .

منهجیة التعامل مع الوحی فی العلوم الإسلامیة منهج علماء اللغة

عماد عبد یحیى الحیالی

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 769-782
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166620

    القرآن الکریم النص الربّانی المعجز تکفّل الله بحفظه واستقطب فیه قدرات اللسان الذی أنزل به، فمثّله أروع تمثیل، ونفحه مقومات الدیمومة والأبدیة، فالقرآن لایکون قرآنًا إلّا باللسان الذی أنزل به ولاتعرف أحکامه ومقاصده ودقائقه إلّا کما أنزل وسجّل وثبّت .

شعراء شهدوا غزوًا للعراق - عز الدین عبدالحمید بن أبی الحدید المدائنی البغدادی (ت656ه) - مجد الدین أسعد بن إبراهیم النشابی الإربلی (ت656ه) - شمس الدین محمد بن أحمد الکوفی الواعظ (675ه)

عبدالله محمود طه المولى

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 783-804
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166621

      تعرّض العراق لکثیر من الغزوات فی تاریخه بحکم عوامل کثیرة جعلت منه مطمعًا للطامعین وقد دوّنت هذه الأَحداث نثرًا وشعرًا وکان لکثیر من الشعراء جهودًا فی تصویر هذه الغزوات فی أشعارهم لذا سلط البحث الضوء على ثلاثة شعراء شهدوا هذه الغزوات .

فاصلة النون ومدلولاتها فی السور التی وردت فیها قصة النبی یونس علیه السلام

باسم ناظم سلیمان

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 805-816
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166622

      تعدّ الفاصلة القرآنیة فی اللغة الحرف الأخیر فی الکلمة من الآیة الکریمة، وهی تشبه خرزات العقد الجمیل والفاصلة تشبه الروی فی الشعر إذ تکون فی خاتمة کل آیة وقد تتماثل أو تختلف وترتبط الفاصلة بالإیقاع الداخلی وله علاقة بالجرس ودلالته .

الاکتناف فی بناء الجملة الشرطیة القرآنیة

طلال یحیى إبراهیم الطوبجی

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 817-830
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166623

      عمد النحاة فی الجوانب التطبیقیة النحویة من دراساتهم إلى تأویل النصوص ولم یفرّقوا فی ذلک بین نص القرآن الکریم ونصوص النثر والشعر التی سمعت عن العرب فکانت ید التأویل تلمس هذه النصوص على حد سواء والاکتناف مصطلح مقتبس من الدراسات الغربیة الغریبة عن تراثنا ولکنه مصطلح ولد من رحم الدراسات النحویة العربیة  .

مقاربة لقصیدة موشح سداسیّ Sestina"" للشاعرة الأمریکیة الیزابیث بیشوب: الشکل التقلیدی استراتیجیة علاجیَّة لألم الفقدان ولواعجه

وفاء عبداللطیف زین العابدین

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 831-842
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166624

      تعدّ قصیدة موشح سداسی من القصائد المشهورة فی الأدب الأمریکی الحدیث وتتکون من 33 بیتًا مقسمة إلى ست مقاطع کل مقطع من ستة أسطر تنتهی المقاطع الست بمقطع ثلاثی الأسطر وینتهی کل مقطع من المقاطع الست بکلمة تتکرر بنمط مفید فی کل المقاطع الست  .

اتجاهات الطلبة للتقدیم إلى قسم الصحافة الإذاعیة والتلفزیونیة

حسن رضا النجار

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 843-858
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166625

      من المتعارف علیه أن السلوک الإنسانی نشاط تسیره الدوافع والحاجات إذ یؤکد علماء النفس أن عدم توافر الدوافع والحاجات یؤدی بأن لایقوم الفرد بأی سلوک وبالتالی إلى عدم حدوث التعلم وبناءً على ذلک بدأ وضعوا المناهج الدراسیة الاهتمام بطبیعة المتعلم ومراعاة دوافعه ومیوله وحاجاته  .

علم المعلومات

محمد عبود الزبیدی

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 859-886
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166626

      یعیش العالم الیوم عصرًا من أهم ممیزاته السرعة فی التطور فقد عاش الإنسان قرونًا طویة جدًا فی مجتمع ماقبل الزراعة ثم استغرق قرونًا أقل من سابقاتها فی المجتمع الزراعی ثم قرونًا أقل فی المجتمع الصناعی لکنه عاش فی مجتمع المعلومات المعاصر عقودًا زمنیة طویلة ولکنها حاسمة  .

ملاءمة استرجاع المعلومات من قاعدة المدلاین

محمود صالح إسماعیل

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 887-912
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166627

      یهدف البحث إلى قیاس درجات الملاءمة للمعلومات المسترجعة من قاعدة المعلومات الطبیة المدلاین وبیان أسباب الملاءمة الضعیفة للاسترجاع واستخدم المنهج التجریبی وذلک بتکرار إجراء البحث الآلی على قاعدة المدلاین فی أربعة مواقع مهمة من الموصل  .

موجبات التوسع فی تدریس تقنیات الحاسوب فی أقسام المکتبات والمعلومات فی الجامعات العراقیة

طلال ناظم الزهیری; رجاء ثابت العانی

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 913-938
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166628

      یناقش البحث مبررات التوسع فی تدریس تقنیات الحواسیب فی أقسام المکتبات والمعلومات وبما یضمن مستوى تأهیل مناسب للعاملین فی مؤسسات المعلومات وحدد البحث عددًا من المبررات التی تدعو إلى ضرورة إجراء هذا التوسع   .

تقویم تجربة انضمام المکتبة المرکزیة بجامعة الموصل إلى شبکة OCLC الببلیوغرافیة الدولیة

محمود جرجیس محمد

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 939-986
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166629

      تشیر کافة الدلائل الموثقة أن المکتبة المرکزیة لجامعة الموصل منذ مطلع الثمانینات وحتى قبیل أحداث الدمار الأخیرة التی لحقت بها جرّاء احتلال العراق من القوات الأمریکیة کانت تحتل موقعًا ممیزًا بین مکتبات الجامعات العراقیة فهی على سبیل المثال أول مکتبة أدخلت تقنیة الأقراص المکتنزة .

المکتبات الأکادیمیة وتحدیات تکنولوجیة المعلومات

سعد أحمد إسماعیل; عمار عبداللطیف زین العابدین

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 987-1022
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166630

      یشهد العالم فی الوقت الحاضر والمستقبل القریب ثورة کبیرة فی مجال المعلومات أو مایسمى بعصر تکنولوجیا المعلومات ویمثل ذلک الانفجار فی الأعداد الهائلة من المطبوعات بأشکالها المختلفة التی تصدر بفترات متفاوتة وکذلک الأعداد الضخمة للإصدارات المطبوعة .

الاستفادة من خدمة الإنترنت باستخدام الأقراص المکتنزة CD- ROM فی المکتبة المرکزیة للجامعة التکنولوجیة

مؤید یحیى خضیر

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 1023-1052
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166631

      یشهد العالم فی الوقت الحاضر والمستقبل القریب ثورة کبیرة فی مجال المعلومات أو مایسمى بعصر تکنولوجیا المعلومات ویمثل ذلک الانفجار فی الاستخدامات المتعددة لتکنولوجیا المعلومات وکان لاستخدام الأقراص المکتنزة اثره البالغ فی هذه الثورة المعلوماتیة لما اختصره من حصر حجم المعلومات فی وقت قصیر واستجابة سریعة .

دراسة حاجات الباحثین الاقتصادیین العراقیین لمصادر المعلومات

منى عبدالحسن جواد; ثناء لیلو عباس

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 1053-1082
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166632

      تهدف الدراسة التعرف على الطرائق التی یتبعها أعضاء الهیأة التدریسیة وطلبة الدراسات  العلیا فی مجال الاقتصاد للحصول على مصادر المعلومات التی تلبی حاجاتهم ومعرفة أکثر الموضوعات التی حظیت باهتمامهم .

دراسة استخدام شبکة الإنترنت فی الجامعة المستنصریة

فلاح دحام رشید; هناء عبدالحکیم عبدالحکیم

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 1083-1116
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166633

      تهدف الدراسة إلى استخدام فئات التدریسیین وطلبة الدراسات العلیا بالجامعة المستنصریة لشبکة الإنترنت والتعرف على مدى الاستفادة منها ومعدل الاستخدام وتحدید طرائق ومحرکات البحث المستعملة وأهم المصادر التی حصل علیها من خلال تشخیص نوعیة المعلومات .

عدم الدقة اللغویة النحویة فی بعض ترجمات القرآن: دراسة نقدیة

مازن فوزی احمد

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 1-24
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166969

هذه الورقة دراسة نقدیة لسبع ترجمات معروفة للقرآن الکریم.  خمسة من المترجمین هم من غیر المسلمین فی حین أن المترجمین الآخرین من المسلمین .. وتبین أن العدید من هؤلاء المترجمین غیر دقیقین فی تقدیم المعنى الأصلی.  یرجع عدم دقة هذه الترجمات إلى حقیقة أن المترجمین کانوا فی جمیع الاحتمالات غیر قادرین على فهم النص العربی ولذلک إما أنهم ترجموا من ترجمات أخرى أو قاموا بإنتاج نسخ مشوهة من القرآن العربی.  تثبت هذه الترجمات أن القلیل من المعرفة أمر خطیر.  تم اقتراح بعض التوصیات التی تستند إلى الحقائق التی ظهرت أثناء مناقشة الترجمات.

الوطنیة مقابل الحیاة الشخصیة فی سوناتات الحرب لروبرت بروک

غادة بکر مرعی

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 25-42
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166970

 أثار اندلاع الحرب فی عام 1914 العدید من جنود الشعر الشباب للتعبیر عن إحساسهم الجدید بجمال ووضوح الوطن الذی قد لا یثروه مرة أخرى.  کان شعر روبرت بروک ککل موضع خلاف للعدید من النقاد.  اعتبر البعض أن سوناتات الحرب جمیلة ورائعة ، واعتبرها البعض سخیفة ومراهقة ولیس لها بداخلها.  فی هذه الورقة ، أنا مهتم بشکل أساسی بآیة بروک الحربیة ، وتحدیداً سوناتات الحرب الرئیسیة لعام 1914. على الرغم من کونها غنیة بالملمس ، ولهجة ونغمة ، إلا أن هذه السوناتات لا تکشف عن حرب فعلیة.  بدلاً من ذلک ، یمثل 11 جلیدیًا مجموعة استجابات بروک الخاصة.

معنى الألوان: مثال "مدام بوفاری" لفلوبیر

توفیق عزیز عبد الله; احمد امین توفیق

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 43-58
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166977

یوضح لنا تاریخ الفن أنه لا توجد الیوم نظریة نهائیة فی  معنى الألوان. لذلک یبدو أن الانعکاس على اللون هو ترسبات أثریة حیث تتراکم العدید من المقاربات المهمة. بین المصریین ، یخضع مفهوم الألوان وتمثیلاتها لمبدأ یعتمد على طبیعة الأحجار الکریمة التی تعطی  المعنى الدقیق للألوان والمرأة. الألوان مهمة جدا. من الرومانسیة فهی من العناصر الأساسیة فهی تخترق وتختلط مع العناصر الأخرى للتقنیة الرومانسیة ولها تأثیر فعال وعمیق فی هذا الاتجاه الأدبی ،  بإدراک المعنى الرمزی والجانب الروحی الذی یمس فروع الفن الجمالی والسعادة والتعاسة والحزن وحتى البشع.

أزیاء اللباس فی الفنان زولا

توفیق عزیز عبد الله; الهام حسن الحمدانی

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 59-72
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166978

الوصف هو تمثیل ، تصویر کائن ، منظر طبیعی ، مشهد ، الأوصاف ضروریة فی.  الأدب حیث ترافق القصص.  لذلک ، فإن الوصف هو أولاً وقبل کل شیء اختیار عناصر من الواقع وفقًا لمعاییر مختلفة ، والأهمیة لهذا المعنى الحقیقی ، والرمزیة ، والنموذجیة.  یصف وصف کائن ما نظرة عامة للکائن ، والانطباع العام ، والتفاصیل المهمة ، والانعکاسات.  بالنسبة إلى زولا ، یعتبر الوصف "ضرورة للعالم ولیس تمرینًا فی الرسم".  وتجدر الإشارة إلى أن الانتماء الاجتماعی یلعب دورًا أساسیًا فی روایته. و ینقل صورًا حیة من جمیع جوانب بیئته المقروءة. اذ یستخدم زولا بشکل متکرر المفردات التی تشیر إلى الواقعیة.  أما الملابس فیعرض الراوی معجمًا دقیقًا یصف ملامح عصره.

رؤیة العالم والإنسان فی أعمال إیونسکو أ. رؤیة "عالم نهایة العالم"

حسیب الیاس حدید; عادل شقیر

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 73-91
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166979

یونسکو رجل مسرحی عظیم فی القرن العشرین.  یشکل أیونسکو وبیکیت وآداموف مجموعة من الکتاب المسرحیین تسمى "الطلیعة".  یشارک الثلاثة فی مواقف معینة تجاه مصیبة الإنسان فی الکون.  نجد فی أعمال Ionesco رؤیة متکررة ومرعبة ونهایة العالم للموت والإنسان.  إنها الرؤیة المجنونة للحیاة التی لم تعد تقضی على حیاة واحدة ، بل کل أشکال الحیاة ، تارکة کوکبًا جلیدیًا أو ملتهبًا یتجول إلى الأبد فی عبثیة الفضاء اللانهائیة.  فی عمل Ionesco ، نشهد مشهدًا لعالم نهایة العالم ، والذی ینتهی بـ "Big Nothing So ، مملکة الملک تحتضر ، تفرغ من السکان ویصبح القصر أکثر سمکًا ومهینًا. کل شیء یختفی بسرعة مذهلة ،  ولکن دعونا نتحدث عن الأرقام: "فی بدایة عهده ، کان هناک تسعة ملیارات ... الآن لا یوجد

التکرار السردى فى کانتابیل معتدل بقلم مارغریت دوراس

مؤید عباس

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 93-104
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166980

 بما أن الحوار یفوق إلى حد کبیر السرد فى الروایة السابقة ، فلا داعى للقول أن التکرار یحدث حتما فى أماکن کثیرة.  للوهلة الأولى ، تجذب انتباه القارئ ، هذه هی الأسئلة التی یکررها شوفین بلا کلل لآن دیسباریسدیس ، والإجابات على هذه الأسئلة تظل غیر مؤکدة.  التکرار أسلوب یفضله المؤلف الذی یحب التکرار وکأنه یحاول أن یجد نفسه مرة أخرى ، تصف مارغریت دوراس المشهد نفسه عدة مرات ، فنرى الشریط فی مناسبات متعددة ، ودروس البیانو مرتین ، والمنزل مرة واحدة.  حتى الأحداث فی هذه الأماکن یبدو أنها تکرر نفسها: عناد ابن آن الذی لا یرید أن یتعلم العزف على البیانو ، ذهابه وذهابه بین المقهى والشاطئ ، واستهلاک آن المستمر للنبیذ من قبل  ابدأ المحادثة.

تنغیم اللغة الإنجلیزیة التی یتحدث بها العراقیون

محمد باسل قاسم العزاوی

مجلة اداب الرافدین, 2005, السنة 35, العدد 41.2, الصفحة 105-111
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2005.166981

، لم تتم مناقشة دور التنغیم بالکاد ، فالکتب فی مجال تدریس اللغة الأجنبیة لا تحتوی على أی إشارة ذات صلة بالتنغیم.  هذا النقص فی الاهتمام بالجوانب النقطیة للغة الإنجلیزیة کان له تأثیر سلبی على البحث فی تدریس اللغة الأجنبیة حیث أن التنغیم هو بلا شک جانب مهم من جوانب اللغة المنطوقة. تهدف هذه الورقة إلى التحقیق فی نغمة اللغة الإنجلیزیة التی یتحدث بها العراقیون. وهناک بعض الأسباب وراء ذلک  دراسة هذا الجانب ، أولاً ، هناک نقص حاد فی دراسة المقاطع فوق الصوتیة للخطاب العربی والعربی-الإنجلیزی على عکس الجوانب القطاعیة التی تم التحقیق فیها بشکل شامل. ثانیًا ، یحتاج المرء إلى تحدید السبب وراء المیزة التی یمکن أن تکون  تم اکتشافه کنموذج لتجوید اللغة الإنجلیزیة العراقیة ، وما إذا کان یمکن عزوها إلى النقل السلبی کتداخل من علم الأصوات للکلمة  لسانها ، أو ما إذا کان التدخل