الكلمات الرئيسة : الأدلة


تداعیات النظر المقاصدی على أَدلَّة الأَحکام عند الْعَلَّامَةَ الزَّلَمِیّ

أسماء عدنان محمد الفارس; نبیل محمد غریب

اداب الرافدین, 2022, السنة 52, العدد 89, الصفحة 565-580
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2022.174453

یعرض البحث الموسوم ب)تداعیات النظر المقاصدی على أدلة الأَحکام عند الْعَالَّمَةَ الزلمی(, آثار م ا رعاة مقاصد الشریعة الإِسلَّمیة عند العمل بأَد لاة الأَحکام الشرعیة
التی اختلف الأ أصولیون حول حجیة بعضها, لهذه المقاصد ممثلة لفلسفة التشریع الإِسلَّمی, وغایاته, التی صار تناولها لا یقتصر على بیانها فی الأَحکام الجزئیة فقط , بل
مطلباً مهماً لکل من یتوجه نحو تجدید آلیات الاجتهاد من مجتهدی الأ أام ة, ومنهم الْعَالَّمَةَ الازلَمِیّ الذی قدم رؤیة منسجمة مع الواقع ومنبعثة من مقاصد الشریعة باستحضاره لها
بوصفها منهجیة للتعامل مع النصوص الشرعیة؛ ومعیا ا رً للترجیح عند الاختلَّف؛ من أَجل تحقیق جلب المصالح, ودرء المفاسد, یحسن بیانها لما لها من آثر فی بیان کفایة الشریعة
وصلَّحیتها لکل زمان ومکان.