الكلمات الرئيسة : ظاهرة


أَشباه الجمل الفعلیَّة فی الترجمة البصریَّة: المشاکل والحلول

ماهر سامی حسن

اداب الرافدین, 2022, السنة 52, العدد 89, الصفحة 81-102
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2022.174389

        تسود أَشباه الجمل الفعلیَّة فی الاستعمال الیومی للغة الإنجلیزیة؛ لذا فهی شائعة الاستعمال من المتحدثین الأَصلیین للغة الإِنکلیزیَّة، وهذه الظاهرة تمرُّ لدرجة أَنَّه لا تکاد تخلو لغة طبیعیة منطوقة أو مکتوبة منها، ونظرًا للدور الممیَّز الذی تؤدِّیه أَشباه الجمل الفعلیة فی تقویة عناصر النص المتماسکة، تتطلب هذه الظاهرة مهارة لغویة لتوفیر التکافؤ المناسب؛ خلاف ذلک ستکون النتیجة عناصر سبر غیر طبیعیة.
          وعلى الرغم من أَهمیتها، فلم تحظ هذه الوحدات متعددة الکلمات بعنایة کبیرة فی الترجمة الشفویة، ویمکن أن تکون هذه الوحدات الدلالیة التی تم التحقیق فیها على نطاق واسع على المستوى المعجمی أو النحوی مشکلة إِمَّا فی مرحلة فهم النص المصدر أو مرحلة إنتاج النص الهدف.
         ویهدف البحث إلى التحقیق فی ترجمة أَشباه الجمل الفعلیة فی الترجمة البصر لطلاب السنة الثانیة من الترجمة؛ إِذ خلصت الدراسة إلى أنَّ الأَفعال الجملیَّة یمکن عدَّها مصدرًا لإِشغال طلبة الترجمة فی عملیة الترجمة؛ لأَنَّها تتناول هذه التراکیب على أَنَّها کلمات منفصلة، وهذا التقدیم لأَفعال الجمل الفعلیة فی لغة المصدر یخالف طبیعتها الاصطلاحیة وینتج عنه تفسیر غیر دقیق أو غیر ملائم للنص المصدر، وخلصت الدراسة أیضًا إلى أن بعض أشباه الجمل الفعلیة تشمل مرادفات متعددة، ممَّا یعنی أَنَّ مثل هذه الترکیبات لا یمکن حصرها فی نوع واحد من إجراءات الترجمة، وفقًا لذلک، أوصت الدراسة بأَن یکتسب طلاب الترجمة قدرة أکبر على التکیف فی اختیار إجراء الترجمة المناسب فی تفسیر أشباه الجمل الفعلیة.

ظاهرة الحزن فی شعر مزاحم علاوی الشاهری

فاتن غانم فتحی النعیمی

اداب الرافدین, 2021, السنة 51, العدد 86, الصفحة 91-115
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2021.168976

تکمن أهمیة البحث الموسوم بـ" ظاهرة الحزن فی شعر مزاحم علاوی الشاهری" من أَنَّ (الحزن) یأتی بوصفه ظاهرة بارزة فی شعر الشاعر موضوع البحث، فضلًا عن کونه باعثًا من بواعث صیاغة التجربة الشعریة وتشکلها فی نتاج المبدع العراقی عامة ، ولاسیَّما أَنَّه کان یحیا فی ظل أجواء یهیمن علیها السلب بفعل الحرب والحصار وما نجم عنهما من آثار انعکست سلبًا على المجتمع عامة، فطبع بذلک نتاج المبدع بطابع الحزن، إذ تواشج لدیه الهم الذاتی بالهم الموضوعی مفجرًا طاقاته الشعریة المعبرة عن مرارة واقعه ‘ لذا اخترنا (الحزن) موضوعا لبحثنا.                                                                                                             
    وقد نهج البحث نهجًا نصیًا؛ لاعتماد طریقة العمل فیه على مقاربة النصوص الشعریة، ومحاولة الکشف عن صورها وعناصرها التکوینیة، مع العنایة بالسیاقات المحیطیة بالنص‘ کالسیاق الاجتماعی والوطنی والقومی الذی کانت تحیل علیه دلالاته .
    تقوم خطة البحث على قسمین، یسبقهما مدخل ویتلوهما خاتمة عُرضت فیها نتائج البحث، أَمَّا المدخل ففُصِّل القول فیه عن مفهوم (الحزن) اللغوی والاصطلاحی، فضلًا عن أثره فی إیقاد التجربة الشعریة وإِطلاقها فی نتاج المبدع العراقی .
       وقد خُص القسم الأول بدراسة (البواعث الذاتیة للحزن) الناجمة عن وعی المبدع ورهافة إِحساسه إِزاء انکسارات واقعه والأَزمات الحیاتیة والنکبات والخسائر الإنسانیة التی لحقت به وبأسرته وغیرها من الأمور .
      أَمَّا القسم الثانی فخُص بدراسة ( البواعث الموضوعیة للحزن) المتمثلة بالعوامل الخارجیة المتعلقة بقضایا المجتمع العراقی عامة ( کالحرب والحصار) وما نجم عنها من آثار انعکست سلبًا بصورة خاصة على حیاة المبدع العراقی ونتاجه الإبداعی.  

مناقب الإمام الحسن بن علی بن أبی طالب(رضی الله عنه) ودوره فی العصر الراشدی وبعد تولیه الخلافة

محمد رمضان حسن الجبوری

اداب الرافدین, 2020, السنة 50, العدد 80, الصفحة 511-536
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2020.165339

      کانت الدعوة المتکررة التی نادى بها کبار المؤرخین المحدّثین لإعادة کتابة التاریخ العربی الإسلامی بمنهجیة جدیدة قائمة على أساس البحث العلمی الرصین وروح جدیدة تسعى إلى البحث عن الحقیقة التاریخیة وتبنی الحیادیة العالیة فی الحدیث عن التاریخ الإسلامی بکل جوانبه المختلفة سواء منها السیاسیة والاجتماعیة والاقتصادیة وسواها من المتعلقات بحیاة المسلمین.
    فضلاً عن ما سارَّ علیه بعض المؤرخین المتقدمین من إضفاء صبغة الصراع والتنافس بین الشخصیات والأُسر للاستحواذ على الخلافة الأمر الذی دفع الى سفک دماء المسلمین, وإضعاف قوتهم وتشتیت وحدتهم فی الوقوف بوجه أعداء الأمة الإسلامیة, کان ذلک باعثاً إلى التشاؤم لدى الأجیال اللاحقة أو نمو الکراهیة عند البعض فی النظر إلى التراث العربی الإسلامی بسبب الصراع ومحاولة السیطرة على مرکز الحکم فی الدولة الإسلامیة.

مفهوم (حصاد المیاه) فی آیات القرآن الکریم دراسةٌ فی الإعجازینِ العلمیِّ والبلاغیِّ

أحمد عامر سلطان

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 67, الصفحة 165-188
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82993

 
یعرّف (حصاد المیاه) بمفهومه العام من وجهة نظر علمیة بأنه: تجمیع لمیاه السیح السطحی (الناجم عن المطر بشکل رئیس) والإفادة منه فی مجالات عدة أهمها انتاج المحاصیل والاستهلاک البشری والحیوانی، وتستغل هذه التقنیة عادة فی المناطق الأکثر جفافاً التی تکون معدلات الأمطار السنویة فیها ما بین (100ملم – 300 ملم).  ویمکن تعریف (حصاد المیاه) بدقة أکثر بأنه: یمثل عملیة ترکیز أو تکثیف المطر کسیح سطحی من بقعة أرض (جابیة) ذات مساحة واسعة نسبیاً إلى مساحة (مزروعة أصغر نسبیاً)، وقد عرّفه بعض المتخصصین بأنه: وسیلة لبقاء الانسان فی المناطق الجافة، وعرفه آخرون بأنه: عملیة ترکیز میاه الأمطار والمیاه الجاریة وجمعها وتخزینها ؛ والتخزین هنا قد یکون فی التربة، أو فی البرک، أو الأحواض، أو الاحتجاز خلف السدود، أو من خلال تغذیة المیاه الجوفیة.  وتعد عبارة (ترکیز المیاه) المفتاح الأساس لهذا المصطلح، أما المساحة التی تسقط علیها الأمطار، فإنهـا کمـا أشرنـا تسمى بالجابیـة وهی تتحـدد بقمـم الجبـال أو المرتفعـات .   

بلاغة القسم بـ(التاء) فی القرآن الکریم

عمر خلیل حمدون

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 67, الصفحة 189-218
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.82994

 
إنَّ أشرف العلوم ، واجلّها علوم القران الکریم ، وما یتصل بها من علوم العربیة ولاسیما البلاغة منها،إذ یتمّیز هذا العلم بسموّه ، وعلوّ قدره ، ورفعة شأنه، لأنَّ مدار البحث فیه یبرز وجه الإعجاز البیانی للقرآن الکریم .
وانطلاقا من التشرف بخدمة القران العظیم وخدمة علومه جاء بحثنا الموسوم بـ(بلاغة القسم بـ(التاء)فی القران الکریم) .
         وختاما هذا جهد المقل فان أصبت الخیر فمن الله وحده،وان کانت الأخرى فمن نفسی والشیطان وأنزه کتاب الله من ذلک، والله أسال أن یجعله خالصاً لوجهه الکریم،والحمد لله رب العالمین.

أَثر الصوت فی رسم الکلمة نظرة تعلیلیة فی ضوء رسم المصحف

عبدالوهاب محمود الکحلة

اداب الرافدین, 2013, السنة 43, العدد 65, الصفحة 1-10
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2013.81207

  
     نظر علماء اللغة طویلاً فی خط المصحف المتبع یقارنون بینه وبین الخط القیاسی المخترع، ولم یألوا جهدا فی تتبع کل ظاهرة فیه یعللون رسمها لا للدفاع عنه فحسب وإنما للاطمئنان إلى القواعد التی بنی علیها فی خطه .
        وقد تلمست بعض الظواهر وأثرها على رسم الکلمة، منها ظاهرة زیادة حروف العلة، وظاهرة حذفها، وظواهر أخرى غیرها، ولعل أخفاها ظاهرة اثر الصوت حسب رسم الکلمة فی سیاقها وما یکتنفها من سوابق ولواحق والمراد بـ (رسم الکلمة) تصویرها برسم حروف هجائها لتدل على الکلام کدلالة اللسان على ما  فی الجنان .
 

المجتمع الموصلی والمجتمع البغدادی دراسة اجتماعیة مقارنة

إیناس محمد عزیز

اداب الرافدین, 2011, السنة 41, العدد 59, الصفحة 488-513
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2011.7155

حظی المجتمع العراقی باهتمام غیر قلیل من قبل علماء الاجتماع والانثروبولوجیا والباحثین قدیما وحدیثا نظرا للجذور التاریخیة العمیقة والتی تمتد إلى حضارات قدیمة ساهمت برسم الخطوط الأساسیة التی من خلالها نمت ثقافة هذا المجتمع، ویعد المجتمع البغدادی احد المجتمعات التی تنطوی تحت لواء الثقافة العراقیة الأم فقد حظیت هذه المدینة بمنزلة کبیرة منذ نشأتها فکانت ملتقى للأمم والشعوب والألسنة والأدیان والمعتقدات والفنون والمذاهب کما أنها مثلت منذ القدم عاصمة للعراق فترکزت فیها الصناعة والتجارة فضلاً عن مکانتها الإداریة والدینیة ومعظم الأنشطة والفعالیات، مما کان له دور واضحٌ فی رسم  وتحدید معالم  ثقافة هذا المجتمع وشخصیات أبنائه وبالتالی کان لهذه الاعتبارات دورٌ بالغٌ فی تفرده ببعض الخصائص والصفات التی عرف بها البغدادیون عمن سواهم من الأفراد.

مساهمة خریجی قسم علم الاجتماع فی التنمیة

حارث حازم أیوب

اداب الرافدین, 2011, السنة 41, العدد 59, الصفحة 439-458
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2011.7168

        إن التنمیة تحتاج إلى نوعین من الموارد المادیة والمتمثلة بالموارد الطبیعیة ورؤوس الأموال من جانب والموارد البشریة والمتمثل بالإنسان الذی یشکل وسیلة التنمیة وغایتها الأساسیة من جانب آخر وتحتاج التنمیة إلى ثلاثة أشکال من العناصر البشریة الأولى والتی تکون على مستوى عالِ من المهارة والخبرة والثانیة والتی تکون متوسطة الخبرة أما الثالثة فهی غیر المهارة، إلا أن حاجة التنمیة إلى النوعین الأول والثانی من تلک الأیدی یکون بشکل أوسع وان توفیر هذین النوعین یحتاج إلى أن قیام مؤسسات المجتمع المسؤولة عن توفیر هذین النوعین ببذل جهود علمیة وعملیة لتخریج تلک الأیادی لتأخذ دورها فی العملیة التنمویة من خلال ما تخرجه هذه المؤسسات من أفراد یحملون المؤهلات العلمیة للاشتراک فی قطاعات التنمیة المختلفة الاجتماعیة منها والاقتصادیة من هنا جاءت مشکلة بحثنا هذا فی محاولة منا للتعرف على مساهمة خریجی علم الاجتماع فی التنمیة الاجتماعیة.

المنظور التنموی للإسلام دراسة تحلیلیة لأطر التنمیة فی النظام الاجتماعی

شلال حمید سلیمان

اداب الرافدین, 2011, السنة 41, العدد 59, الصفحة 415-438
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2011.7175

یرى اغلب المختصین فی العلوم الاجتماعیة أن العلاقة بین الدین والمجتمع تتراوح بین کونه دافعا أو عائقاً لعملیة التطور الاجتماعی، فقسم من المجتمعات تحتاج إلى أحداث تغیرات جذریة فی معتقداتها وقیمها الدینیة حتى تستطیع تحقیق النقلة الحضاریة المطلوبة، والقسم الآخر یحتاج إلى تطبیق دقیق لقیمها ومعتقداتها الدینیة بعیداً عن الخرافة والأسطورة لتحقیق تلک النقلة الحضاریة والاجتماعیة المطلوبة.
ومن یتأمل ما حصل فی القرون الأخیرة من تطور مادی مذهل فی حیاة البشریة وما انبثق عنه من تنمیة اجتماعیة وحضاریة هائلة یرى أثره فی سلوک الإنسان والنظم الاجتماعیة بأشکال مختلفة واقتصر ذلک على المجتمعات الغربیة على الأغلب، ومن یقارن ذلک بالمجتمعات الإسلامیة والعربیة یجدها لازالت ترزح تحت وطأة الفقر والجهل والمرض والتخلف، مما قد یتبادر إلى  الذهن أن الإسلام قد یکون فیه ما یعیق عملیة التنمیة والتطور الاجتماعی والحضاری.

بعض معالم التغیر الاجتماعی فی المجتمع العراقی فی ضوء علم اجتماع المعرفة مطلع الاحتلال الأمریکی

شفیق إبراهیم صالح الجبوری

اداب الرافدین, 2011, السنة 41, العدد 59, الصفحة 385-414
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2011.7164

یتم تشکیل المعرفة الاجتماعیة وفق معطیات متعددة الحضارة, الماضی, الحاضر, الاحتکاک الثقافی, قوى الإنتاج, الفلسفة,... تتظافر مع بعضها مکونة نمطاً ثقافیاً یمیز سلوک المجتمع الذی نمت فیه إلا أنه لیس بالضرورة أن تعمل کل تلک المتغیرات أو تأخذ دوراً متساویاً فی التشکیل المعرفی, إذ قد ینفرد متغیر عن سواه لسبب أو لآخر.
   ومما لا شکل فیه أن سقوط العراق 9 / 4 / 2003 قد أحدث تغییراً کبیراً فی الخارطة السیاسیة, وتبع الأمر المخططات التی سعت إلى تغییرات فی الترکیبة الاجتماعیة والدیموغرافیة.
   وقد تمخض عن کل هذا تغییرٌ فی المعرفة الاجتماعیة انعکست بدورها فی البناء الاجتماعی للمجتمع العراقی. ولبیان التغییر الاجتماعی الحاصل فی البناء الاجتماعی فقد انقسمت الدراسة على ثلاثة أقسام: الأول الإطار النظری  للبحث وقد تضمن مشکلة البحث, أهمیة البحث, هدف البحث, عینة البحث, منهج البحث وأدواته کما تضمن مجالات البحث.
   أما القسم الثانی فقد تضمن مدخلاً نظریاً لمنهج علم اجتماع المعرفة , والتغیر الاجتماعی فی المجتمع العراقی.
   أما القسم الثالث فقد بحث محاور البناء الاجتماعی للمجتمع العراقی والتغیر الاجتماعی فیه مطلع الاحتلال الأمریکی للبلد. وقد تضمن کل محور من محاور البناء الاجتماعی خلاصة بینت أهم ما توصل إلیه البحث.

الآثار الاجتماعیة للاکتظاظ السکانی والحضریدراسة نظریة فی علم الاجتماع الحضری

نادیة صباح محمود الکبابجی

اداب الرافدین, 2011, السنة 41, العدد 59, الصفحة 459-487
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2011.7169

بدأ الاهتمام بها (الدراسات الحضریة) بعد ذلک بشکل منهجی وأکادیمی إلا أن هذا الاهتمام غالباً ما توجه نحو دراسة السلوک، خاصة بعدما أفرزته المدینة الصناعیة من أنماط سلوکیة جدیدة فی المجتمع. وفی وقت لم تکن فیه الخدمات محط اهتمام کان من الطبیعی أن  تکون هذه الدراسات بعیدة عن المجتمع بقدر ما هی قریبة من التاریخیة والمثالیة ولعل مثالیة المدرسة الألمانیة فی تصور المدینة استشهاد طیب بذلک.
    لکن بعدما أخذ المجتمع یتحول فی الاهتمام بما یمکن أن نسمیه بالخدمات وبعدما تفاقمت المشاکل الاجتماعیة تغیر الاهتمام بموضوع المدینة فسار البحث من اهتمام بالمدینة إلى اهتمام بمشاکل المدینة وهی عدیدة وکثیرة. ولعل أولى تلک الاهتمامات کان الاهتمام بالنمو السکانی والنمو الحضری والهجرة وقد بدأت تلک المشاکل تترک آثاراً من الصعب تجاهلها.

الظواهر اللغویة فی کتاب: المنتخب من غریب کلام العرب لکراع النمل (ت 310هـ)

أحمد یونس صالح

اداب الرافدین, 2010, السنة 40, العدد 57, الصفحة 159-194
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.2010.29962

تناولنا فی هذا البحث الظواهر اللغویة فی کتاب المنتخب من غریب کلام العرب لکراع النمل، فظهر أنه کان یعتنی باشتقاق الألفاظ العربیة، وذلک بتتبعه أصل اللفظة فی اللغة وما یتفرع عنها من مشتقات، ومن مظاهر عنایته بالاشتقاق أیضا تعلیل الأسماء المشتقة کلفظة (الکعبة).
وتبین أن کراع النمل من المقرین بوقوع ظاهرة الاشتراک والتضاد والترادف فی اللغة، وأقر أیضا بوقوع الترادف فی القرآن الکریم. ونبه کراع النمل فی جانب الألفاظ المعربة على اللغة التی تنتمی إلیها تلک الألفاظ، وعقد لهذه الظاهرة بابا سماه ب "ما دخل من لغات العجم فی لغات العرب". وعلل وقوع الإبدال اللغوی فی العربیة تعلیلا صوتیة فی طائفة من الألفاظ، ولم یطرد هذا المنهج عنده، فقد یشیر إلى هذه الظاهرة دون أن یقدم تعلیلا لها. وعقد کراع النمل أیضأ باب سماه ب "باب القلب" ضمنه عددا من الألفاظ المقلوبة منها: جبذ وجذب، فقد عد کل واحد منهما مقلوبة عن الآخر.