ردمد المطبوع (Print ISSN): 0378-2867

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2506

المؤلف : صالح, امیر سلیمان


الشکوى فی القرآن الکریم

ویس جلود ابراهیم; امیر سلیمان صالح

اداب الرافدین, السنة 47, العدد 71, الصفحة 1-18
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163413

الشکوى وظیفة لغویة تستخدم لتحقیق أهداف تواصلیة للتعبیر عن عدم الرغبة أو الانزعاج من عمل اثر على المتکلم بشکل غیر مفضل لیقول بأن شخصاً ما غیر راضٍ أو أنه یعانی وفی هذا البحث تمّ تشخیص آیات القران التی تحتوی الشکوى وتم تحلیها لغویاً وشمل التحلیل الشکوى والمشکو إلیه والمشکو منه والمشتکی. وتم تحلیل الترکیب اللغوی للآیات وجدولتها کما تمّ دراسة وظائف الشکوى واستراتیجیاتها. فالمتکلم المتأثر یشکو عادة إلى سلطة ذات منزله أعلى إما إلى الله أو إلى الحاکم وقد یشکو أحیاناً إلى أناس مکافئ لمنزلته بحثاً عن المساعدة. وتبین إن جمیع الشکوى فی هذه الدراسة قد استجیب لها ایجابیاً وان معظمها موجه إلى الله أو إلى أناس ذوی قوه کما إن معظم الإحداث تم التعبیر عنها فی زمن الماضی.

التحلیل السیاقی لبعض التعابیر المترابطة دلالیاً فی الخطاب القرآنی

امیر سلیمان صالح

اداب الرافدین, السنة 44, العدد 70, الصفحة 139-160
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163387

على خلاف الخطاب الإنسانی, فإنَّ القرآن الکریم معجزة من عند الله وهو کلام غیر قابل للتقلید ویتمیز بخصائص لغویة  عالیة من حیث الأسلوب والترابط فی المعنى؛ إذ تعدّ الکلمات من أهم العناصر الأساسیة فی تمثیل المعنى فی النص القرآنی .
تناولت هذه الدراسة التحلیل السیاقی لبعض التعابیر التی تبدو متشابهة فی المعنى (مترادفة ) فی الخطاب القرآنی ولکنَّها تختلف طبقاً للسیاق الذی وردت فیه، إذ تناولت  الدراسة المشکلة التی بها انقسم اللغویون إلى فریقین, عُدّ الفریق الأول هذه التعابیر مرادفات الواحدة للأخرى فی السیاق القرآنی ومن ناحیة  أُخرى رفض الفریق الآخر من اللغویین وجود الترادف فی السیاق القرآنی, وعُدّ لکل کلمة الدور الخاص بها فی السیاق المستعمل .
یعدّ السیاق الدلیل فی تحدید التعابیر فی القران وبناءً على ذلک استنتجت الدراسة أنَّ القران الکریم لا یستعمل کلمتین بالمعنى نفسه وبشکل مطلق بینت الدراسة أنَّ السیاق هو المعیار فی اختیار الکلمات طبقاً للأسلوب أو طبیعة الخطاب .