ردمد المطبوع (Print ISSN): 0378-2867

ردمد الإلكترونيّ (Online ISSN): 2664-2506

المؤلف : شبیب, نایف محمد


غیلان الدمشقی وآراؤه العقدیة

نایف محمد شبیب

اداب الرافدین, السنة 44, العدد 70, الصفحة 153-167
معرّف الوثيقة الرقمي (DOI): 10.33899/radab.1970.163373

مر عصر الجیل الأول من الصحابة من دون أن یظهر فی المجتمع الاسلامی اختلاف فکری او عقدی ، ولکن ظهرت فی النصف الثانی من القرن الاول الهجری بعض الاراء التی دارت حول امور الغیب وعدالة الله فی تکلیف الانسان ومجازاته له او عقابه ، واشهر من تکلم فی تلک المدة قوم عرفوا تاریخیا باسم القدریة کان فی مقدمتهم معبد الجهنی  وغیلان الدمشقی والجعد بن درهم وغیرهم ، وروی عن الاوزاعی قوله ان اول من تکلم فی القدر رجل نصرانی من اهل العراق اسمه سوسن ثم اسلم فاخذ عنه معبد الجهنی ثم اخذ غیلان عن معبد  وقد انکر متاخرو الصحابة کعبد الله بن عمر وابن عباس وابو هریرة  علیهم قولهم بالقدر ، وکانوا یوصون الناس بان یقاطعوا المتکلمین بالقدر ولایختلطوا بهم ، ولا یسلموا علیهم ، ولا یعودوهم اذا مرضوا ، بل وحرموا الصلاة علیهم اذا ماتوا  ، وقد سئل الامام مالک عن القدریة فقال : ﴿وَلَعَبْدٌمُّؤْمِنٌخَیْرٌمّــــِن  مُّشْرِکٍ ﴾ [سورة البقرة ، الایة 221 ] .